الأربعاء 18 تشرين الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
اعذريهم يا جميلة الجميلات فما عرفوا قدرك بعد!

الغياب الواضح لمعالي وزيرة السياحة وأمين عام وزير السياحة عن المؤتمر السياحي الذي عقد في عجلون قبل عدة أيام  يدل دلالة واضحة على أن محافظة عجلون و السياحة فيها ما زالت خارج حسابات الحكومات الأردنية المتعاقبة

التفاصيل
كتًاب عجلون

الملك والشعب والحلقة المفقودة

بقلم المحامي جمال الخطاطبة

رغيف علينا ورغيفان عليك

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

وامعتصماه

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

الدخيل!!

بقلم محمد اكرم خصاونه

تهان ومباركات
تفوّق فريق أشبال سلحوب الرياضي. رغم انعدام الإمكانيات

الكاتب / المصدر: خلـــف وادي الخوالـــدة
تاريخ الخبر 14-02-2017

=

 

• تمكّن فريق أشبال سلحوب للناشئين من التفوق بالمباريات الرياضية على أقرانهم في نوادي الفيصلي والبقعة وجرش وغيرهم من الفرق في النوادي ذات التاريخ العريق والإمكانيات الكبيرة وتوفر كافة المرافق الرياضية والدعم المادي لتلك النوادي. بينما يتدرب فريق طلاب سلحوب للناشئين على قارعة الطريق وفي الشوارع العامة يفترشون الأرض ويلتحفون السماء رغم الظروف الجوية القاسية لعدم وجود أي مكان يقيهم ضراوة البرد القارس شتاءً وحرارة الجو الشديدة صيفاً وعدم وجود أي من المرافق التي يمكن من خلالها أن يمارسوا أنشطتهم الرياضية والإجتماعية.
• هذا التفوّق لفريق الناشئين من طلبة سلحوب الذين لا تتوفر لديهم أبسط الإمكانيات سوى اليسير من الدعم المتواضع من الخيّرين من أهالي البلدة. إلا أن الإرادة والعزم والمثابرة والتصميم أدت إلى هذا التفوّق الذي لاقى الجحد والنكران والتجاهل وعدم الإهتمام من ذوي الشأن من المسؤولين بدلاً من المبادرة الفورية للمباركة والدعم والتشجيع لشباب اليوم أمل الأمة وبناة الغد وهم يشاهدون من خلال وسائل التواصل الإجتماعي طلبة وأبناء عبدون وهم يحتفلون بالبذخ والخمور متحدين مشاعر وكرامة وقيم أبناء الشعب الأردني المحافظ وفي الوقت الذي شاهدنا ومعنا العالم بأسره الأوضاع المأساوية لبعض الطلبة في الجنوب وغيرهم الكثير تلك المشاهد التي تدمي القلوب.
• كذلك الحال بالنسبة للطلبة والشباب المتعطلين عن العمل الذين يعانون من نفس المعاناة لعدم توفّر أية مرافق اجتماعية أو رياضية لقضاء أوقات فراغهم خلال العطل المدرسية وأوقات الفراغ القاتلة. مما اضطر الخيّرين من أهالي البلدة للتنسيق مع كافة الجهات الرسمية لعقد دورات لهؤلاء الشباب داخل المساجد تتضمن تدريس القرآن والفقه والسنة وبعض دروس التقوية للمواد العلمية والتركيز بشكل خاص على التربية الوطنية والحس الأمني خاصةً في هذه الظروف الأمنية الاستثنائية التي تمر بها المنطقة ولعدم ترك الشباب على قارعة الطريق وفي الشوارع العامة أو ارتياد الأماكن الموبوءة والجهات المشبوهة وتمويل هذه الدورات ومساعدة الطلبة على حساب أصحاب المبادرة دون تقديم أي نوع من المساعدات من قبل الجهات الرسمية.
• وبالمقابل وعلى بعد مسافات محدودة من بلدتنا جرى إقامة العديد من المرافق والصالات الرياضية والقاعات الإجتماعية وبناء الكثير من المباني الفارهة للعديد من النوادي والجمعيات والمؤسسات وغيرها وتقديم الدعم المادي لها ولأشخاص بعينهم وفي عدة مواقع وأماكن منتقاه دون غيرها ولم نلمس إلا مشاهدة هذه الهبات والمبادرات رغم مطالباتنا العديدة والمتكررة لكافة أصحاب الشأن. فأين العدالة الإجتماعية من توزيع مقدرات الوطن الأعز والأغلى الذي نفديه بالمهج والأرواح وقوافل الشهداء.

أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
د. منصور علي القضاة- أبو أنس الرياض     |     21-02-2017 07:45:27

تحياتي لشخصكم الكريم ولجميع أهالي سلحوب وفقكم الله لكل خير
أخوكم د منصور علي القضاة
مساعد مدير عام الرقابة الشرعية- مصرف الإنماء الرياض
أنور الزعابي الامارات     |     15-02-2017 06:26:08
المناطق النائية تفرز مواهب

السيد خلـــف وادي الخوالـــدة المحترم

موضوع هام كنا نتمنى لوطرحته كتحقيق صحفي مع ألاداري والمدرب واللاعبين

مرفقا بالصور كي ينزل كموضوع رئيسي بمانشيتات وعناوين عريضه على صفحات

الوكاله

وذلك حول أجتهادهم وتفوقهم في المجال الرياضي رغم شح الامكانيات

وهذا يستحقون عليه التقدير والدعم الذي يكون لهم بمثابة حافزا على المواصلة والتميز

في الحقل الرياضي

ونشيد بطلبك ومطالبتك بالمشاريع الرياضية والحيوية والاجتماعية لابناء بلدتك وجلدتك

مقارنة بما تم أنشائه بالمناطق القريبة منكم التي هي أيضا يجب أن تكون متاحة

لآبناء بلدتك كي يمارسوا فيها رياضاتهم ونشاطاتهم ألاجتماعية فالجميع تحت مظلة

الوطن الواحد

ومن جانبي أتقدم بتكاليف دورة رياضية تنشيطيه للشباب تكريما لهم وأتكفل بجوائز

وكأس بطولة للفريق الاول والثاني وجوائز ترضية كذلك للفريق الثالث والرابع

وما عليكم ألا التنسيق وتحديد موعد البطولة في شهر أبريل 2017 موعد أجازتي السنوية

في الاردن وأضع لكم الايميل والهاتف

ختاما
كان من ألاجدر بك عدم الخلط والمقارنة بينهم أي أبناء بلدتك

وبين شباب منطقة عبدون في عمان الغربيه

ولايجوز أن تتهمهم أي طلبة وأبناء عبدون

بهذه التهمة التي وردت في سياق مقالتك وهي

(طلبة وأبناء عبدون وهم يحتفلون بالبذخ والخمور متحدين مشاعر وكرامة وقيم أبناء الشعب الأردني المحافظ )

ولاتنسى أن أهالي عبدون جزء من المجتمع الاردني الكريم ففيهم الاغنياء والتجار

والذوات

والشاوات ومشايخ القبائل البدوية والفلاحية والمدنيه وفيهم ألافاضل ويبقى لكل مدينة

او قرية فيها الصالح والطالح

وشكرا





an.anwar@adm.abudhabi.ae

00971506417277









مقالات أخرى ذات علاقة
  المُنظرون على الفقراء / عاهد الدحدل العظامات
  فلان وشريكه/مصطفى الشبول
  معلم فيسبوكي /أ.سعيد ذياب سليم
  ماذا بعد داعش ..؟/ صالح غصاب العنزي
  عصر التعقب الشرس للمواطن / إبراهيم القعير
  مستشفى الزرقاء الحكومي الجديد// نوال محمد نصير
  موسم الرمان وفوائده / عامر الجلابنه
  المغتربون الأردنيون / المهندس وائل سامي السماعين
  احذروا الفتنة / ابراهيم سيف الدين محمد الحوري
  المعجزات الأربعة أمام الفلسطينيين // إبراهيم القعير
  كلنا أمن عام / هيثم المومني
  أعقل المجانين /مصطفى الشبول
  فقه السقوط // سيف الله حسين الرواشدة
  حمى الله ...الجيش العربي الاردني // المهندس هايل العموش
  للخريف قلب ذهبي /أ.سعيد ذياب سليم
  مناصب ومسميات/ مصطفى الشبول
  من المسؤول عن اختفاء المعايير الاجتماعية ...؟؟؟/ إبراهيم القعير
  الذكرى السنوية الأولى لوفاة النائب احمد عودة العجارمة / عيسى محارب العجارمة
  الوقف التعليمي ....وتوصيات المؤتمر التربوي / أسامة علي الحجاجرة
  القفزات الكبيرة في جامعة البلقاء على مستوى الدراسات العليا / خليل قطيشات
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح