الأربعاء 18 تشرين الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
اعذريهم يا جميلة الجميلات فما عرفوا قدرك بعد!

الغياب الواضح لمعالي وزيرة السياحة وأمين عام وزير السياحة عن المؤتمر السياحي الذي عقد في عجلون قبل عدة أيام  يدل دلالة واضحة على أن محافظة عجلون و السياحة فيها ما زالت خارج حسابات الحكومات الأردنية المتعاقبة

التفاصيل
كتًاب عجلون

الملك والشعب والحلقة المفقودة

بقلم المحامي جمال الخطاطبة

رغيف علينا ورغيفان عليك

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

وامعتصماه

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

الدخيل!!

بقلم محمد اكرم خصاونه

تهان ومباركات
الانتخابات البلدية نواة للديمقراطية المحلية / الدكتور زيد احمد المحيسن
تاريخ الخبر 10-06-2017

=

البلديات مؤسسات اهلية لها استقلالها المالي والاداري تدارمن قبل مجالس محلية منتخة –والمجلس البلدي المنتخب هو صاحب الشرعية و الولاية والسلطة في ادارة شؤون المحلية –سواء كانت قرية ام مدينة ام اقليم –وتعمل المجالس المحلية على تقديم الخدمات الضرورية للمواطنين من اعمال النظافة وترخيص الاعمار والمهن والرقابة الصحية وامور اخرى تحددها القوانيين والانظمة الناظمة لعمل البلديات والتي يمكن اجمالها – من النظافة الى الثقافة –وتعد مشاركة المواطنين في الانتخابات البلدية المدماك الاساسي في بناء نواة الدولة الديمقراطية ومظهرا حضاريا من مظاهرالدولة العصرية .

 

فالديمقراطية المحلية والمتمثلة في عمل البلديات كما هو في بلادنا تعد احدى المدارس الاولى في نشر النهج الديمقراطي من خلال توعية المواطنين بالاساليب العصرية في قيادة حملات المرشحين وطريقة التواصل مع المواطنين من اجل كسب رضاهم للفوز باصواتهم فالحوار والاستماع الى وجهات النظر المختلفة تساهم بطريقة غير مباشرة في رفع المستوى التوعوي للمواطنين في تحمل المسؤولية وفي كيفية تحديد اولويات مطالبهم ضمن الممكن والمتاح من مصادر الدخل – ان مشاركة المواطنين في التظاهرة الانتخابية تساعد على التخفيف الاحتقانات الداخلية وذلك من خلال جعله شريكا رئيسيا في صنع القرار وليس مجرد رقم ضريبي مهمش غايب ومغيب عن تحمل المسؤولية –

 

لهذا فالعملية الانتخابية للمجالس البلدية تعزز الوعي الجمعي بالعمل البلدي وتدرب القادة المحليين وتكسبهم الخبرات العملية والميدانيه من خلال الالتقاء المباشر بالمواطنين ومعرفة مطالبهم وتذمراتهم وايجاد الصياغة المثلى لحلها على ارض الواقع كما انها تحقق العدالة في توزيع الخدمات وقبل هذا وذاك استشعار المواطن انه صاحب السلطة والشرعية والاحساس بقيمته كمواطن متلقي للخدمة وفي نفس الوقت منفذ لاجراءتها ومرافب ومقيم لمخرجاتها فالجميع امام القانون سواء فالجميع يمارس حقه في العملية الانتخابية مرشحا وناخبا فاليوم لي مرشحا وغد لك ناخبا لهذا علينا ان نتذكر بيت الشعر القائل :ليس المجد ان تمشي الى غايتك على اكتاف الناس ........ انما المجد ان تحملهم على كتفيك الى غاياتهم . ومعا الى انتخابات بلدية حضارية ويد بيد من اجل مدن ارقى وبيئة انقى وغد ازهى لوطن الحاضر والمستقبل 

 

 
*مستشار امين عمان لشؤون الادارة المحلية والتنمية 
ومدير مكتب الامين (سابقا) 1985- 2008 


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى ذات علاقة
  المُنظرون على الفقراء / عاهد الدحدل العظامات
  فلان وشريكه/مصطفى الشبول
  معلم فيسبوكي /أ.سعيد ذياب سليم
  ماذا بعد داعش ..؟/ صالح غصاب العنزي
  عصر التعقب الشرس للمواطن / إبراهيم القعير
  مستشفى الزرقاء الحكومي الجديد// نوال محمد نصير
  موسم الرمان وفوائده / عامر الجلابنه
  المغتربون الأردنيون / المهندس وائل سامي السماعين
  احذروا الفتنة / ابراهيم سيف الدين محمد الحوري
  المعجزات الأربعة أمام الفلسطينيين // إبراهيم القعير
  كلنا أمن عام / هيثم المومني
  أعقل المجانين /مصطفى الشبول
  فقه السقوط // سيف الله حسين الرواشدة
  حمى الله ...الجيش العربي الاردني // المهندس هايل العموش
  للخريف قلب ذهبي /أ.سعيد ذياب سليم
  مناصب ومسميات/ مصطفى الشبول
  من المسؤول عن اختفاء المعايير الاجتماعية ...؟؟؟/ إبراهيم القعير
  الذكرى السنوية الأولى لوفاة النائب احمد عودة العجارمة / عيسى محارب العجارمة
  الوقف التعليمي ....وتوصيات المؤتمر التربوي / أسامة علي الحجاجرة
  القفزات الكبيرة في جامعة البلقاء على مستوى الدراسات العليا / خليل قطيشات
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح