الأحد 17 كانون الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لا نريد أن تُقرع طبول الحرب ولكن!

 جميل جداً ما نراه اليوم من تناغم وتقارب بين الموقفين الرسمي والشعبي في الرفض جملة وتفصيلاً لقرار الرئيس الأمريكي  ترمب باعتبار القدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني الغاصب والمحتل لأرضنا ومقدساتنا منذ عقود خلت .

التفاصيل
كتًاب عجلون

تفكيك أخطر حزب في الأردن..!

بقلم موسى الصبيحي

لا للنواح ولا للأمنيات !!

بقلم الأديب محمد القصاص

«الإنسانية الأردنية» أمام«الجنائية الدولية»

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

ترامب شكراً

بقلم النائب السابق علي بني عطا

هناك ..!! حيث ترقد

بقلم زهر الدين العرود

أظننت أنّي نسيت ؟

بقلم رقية محمد القضاة

تهان ومباركات
جيشنا .....واجهزتنا الامنية رمز فخارنا / المهندس هايل العموش
تاريخ الخبر 01-08-2017

عندما نتحدث عن الاجهزة الامنية و الجيش العربي الاردني فان الفخر والاعتزاز والكبرياء والامن والامان والزهو ببلدنا هي القواسم المشتركة لهذه الاجهزة الامنيه و الجيش العربي الذي بة نفخر ونعتز امام كل العالم لما لة من سمعة عالمية كبيرة رسمت على صدور الاردنين لما قدمة جيشنا واجهزتنا الامنية من تضحيات على امتداد التاريخ الاردني. 
ان الاجهزة الامنية وقواتنا المسلحة وما تقدمة من شهداء وارواح وما تضحي به من ابنائها الشهداء في كافة الاجهزة الامنية والعسكرية في الدفاع عن المواطن الاردني من جرائم تتعلق بالدفاع عن الوطن والدفاع عن شبابنا من تجار المخدرات ومروجي السموم وفي كل مناحي الامن الاردني يستحق منا كل التقدير والوفاء والوقوف لجانبها في مختلف الظروف والاحوال ،ان جيش الاردن القوي واجهزته الامنية الشجاعة تعيش مع الوطن والمواطن حبا ووجدانا والقا تدافع بقوتها و عزيمة جنودها عن أي خطر داخلي او خارجي مهما كان نوعه وشكله يهدد الاردن وابنائه ووقف كل معتدي.
ان التلاحم الاردني في كل الظروف رسم مشهدا عظيما ووجه رسالة قوية عن معادلة هذا الوطن الي تقول أن من ينال الشهادة لأجل أمته يعيش عظيماً ويموت عظيما ، والعظمة بكل معانيها وتفاصيلها تنساب انسيابا من دم الشهداء ، لتُزرَع في كل مكان وفي كل قلب وفي كل نفس وليتربى عليها الجيل تلو الجيل ، فتصبح أمتنا مدرسة للشهداء ومدرسة للعظماء.


ان الجهات الامنية وقواتنا المسلحةهي الحامي الاول والاخير للوطن وابنائه الذي يقفون دائما معها ويدعون لها ليل نهار بان يحمي الارواح الطاهرة والغالية التي تدافع عن ثرى وطننا الحبيب والغالي. هذا الامر يتطلب بشكل واضح لا لبس فيه ولا غموض على ضرورة دعم الاجهزةالامنية وقواتنا المسلحة بكل الامكانيات والحوافز دوما لرفع كفاءتها وتقديم الشي القليل مما يليق بما يقدمونه في سبيل الوطن وابناء الوطن. 


ان ارواح النشامي من ابناء القوات المسلحة والاجهزة الامنية تستحق منا حكومة وشعبا تقديم كل الممكن في سبيل تامين الحياه الكريمة والحقيقية لهم وهم ابناء ابا الحسين الذي عمل و يعمل دوما جاهدا لرفع سوية هذه الاجهزة. ان زيادة الرواتب وتقديم الحوافز وتامين كافة وسائل النجاح والتفوق للاجهزه العسكرية والامنية صمام امن وامان الاردن وشعب الاردن هو حقا وطنيا يجب ان نتسابق جميعا لتامينه لهم وعلى الحكومة اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة بهذا المجال وهم احق من اصحاب البطون المنتفخة من خيرات البلاد وهم احق من اصحاب الرواتب العالية واصحاب الامتيازات الذين لم يقدموا لهذا الوطن وقيادته اي شي وهم احق من الذين نهبوا ملايين الدنانير من ثروات الاردن ولازالوا ينعمون بهذه الخيرات وهم لا يقدمون للوطن اي شي وهم احق من كثير من وارثي المناصب والمراكز المتقدمة وهم لم يقدموا ولن يقدموا اي شي لهذا الوطن وشعبة وقيادته. 


ان الاردن وطننا وملاذنا بعد الله وعلى الجميع ضرورة الالتزام بالواجب الديني والوطني بالمحافظة علية بالمهج والارواح. حمى الله الأردن وقيادة الاردن وشعب الاردن واجهزتة الامنية وقواتنا المسلحة المرابطة والحامية لتراب الاردن وامنة والله اسال ان يحفظ الجميع من كل مكروة.


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
د.عواد ابورديعة     |     02-08-2017 15:21:01

نشكر الاخ والصديق والمهندس هايل بيك العموش على حسن اختيارك كلماتك الجميلة التي تثلج الصدر في معانيها التي تبعث الحس الوطني الاصيل ؛ فوالله اعز في الدنيا هم الاولاد ولكن بالنسبة لي اعز علي هو الوطن وترابه الذي نعشقة ؛ فيقولون الذي مضيع ذهب بسوق الذهب يلقاه ،واللي عاشق محب يمكن بعد سنه ينساه ،بس اللي مضيع وطن الوطن يلقاه .
مقالات أخرى ذات علاقة
  نعمة الشتاء /مصطفى الشبول
  عذرا صلاح الدين /م مهند بني سعيد
  لا تقل مستحيل / هبة عابدين
  مجرد ملاحظة مش أكثر من هذا الحد احبتي الكرام مع التحية
  في رثاء زكي محمد ابو حلاوه رحمه الله / محمد خالد الفريحات
  عُتو العدو الصهيوني بلا حدود / إبراهيم القعير
  اثار بيت راس / عبدالناصر الحموري
  من نفحات قلمي / هاشم حسن الرحيل الغرايبه
  أعذريني يا قدس / تول محمد - أحمد يوسف - زكارنه
  من بلفور الى ترامب سنوات من البكاء والصراخ والعويل / الدكتور محمد علي صالح الرحاحله
  تداعيات قرار القدس.. هدم الأقصى / إبراهيم القعير
  ملك العرب في مواجهة ملك الصهاينة / الدكتور سليمان الرطروط
  العمل البلدي../ مهندس رابي الربضي
  ما نسينا القضية...ولكن / عاهد الدحدل العظامات
  حفنة من تراب الاردن واثاره / عبدالناصر الحموري
  من يضحك على من في نقل السفارة الامريكية الى القدس/ياسين البطوش
  مررتِ بخاطري ذكرى / بشرى سمور
  القدس مدينة الحصار والغزو / إبراهيم القعير
  القدس توحدنا// ماهر إبراهيم جعوان
  اليمن وشعارات سياسية جديدة..../ إبراهيم القعير
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح