الجمعة 20 تشرين الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
اعذريهم يا جميلة الجميلات فما عرفوا قدرك بعد!

الغياب الواضح لمعالي وزيرة السياحة وأمين عام وزير السياحة عن المؤتمر السياحي الذي عقد في عجلون قبل عدة أيام  يدل دلالة واضحة على أن محافظة عجلون و السياحة فيها ما زالت خارج حسابات الحكومات الأردنية المتعاقبة

التفاصيل
كتًاب عجلون

بيادر قمح قريتنا

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

الملك والشعب والحلقة المفقودة

بقلم المحامي جمال الخطاطبة

رغيف علينا ورغيفان عليك

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

وامعتصماه

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

الدخيل!!

بقلم محمد اكرم خصاونه

تهان ومباركات
ضرورة الحفاظ على الثروة الحرجية / د. محمد حسين الزغول
تاريخ الخبر 18-09-2017

-

قال تعالى: "هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاء وَالْقَمَرَ نُوراً "


لقد حبانا الله بطاقة نظيفة صديقة للبيئة وشبه مجانية توفر على الدولة التي طالما تغنَّت بأنشودة أنّ زيادة المديونية سببها فاتورة المحروقات على الرغم من أنَّ المواطن هو من يتحملها.


ونحن في محافظة عجلون سخَّر لنا الله من اخترع هذه النعمة لحماية الميزة الفريدة والوحيدة في المحافظة وهي الثروة الحرجية، التي تعرَّضت لاعتداءات جسيمة نخشى إن استمر الحال أن تتحول إلى صحراء قاحلة.


فلماذا تُصر الحكومة على عرقلة الحصول على هذه النعمة التي توفر على الجميع بوضع شروط تعجيزية كالحد من الطاقة الممنوحة التي لا توفر إمكانية التدفئة.


إننا نُهيب بالنواب والمجالس المحلية في عجلون الضغط من أجل حماية ما تبقى من الثروة الحرجية بتوفير البديل للمواطن الذي لا يملك ثمن التدفئة في البرد القارص مما يدفعة للاعتداء على الثروة الحرجية ما دام البديل موجود ومعظمه منح أوروبية 


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
مصطفى البدور     |     19-09-2017 20:36:09
انحسار الثروة الحرجية في الاردن
أخي د محمد تعتبر عجلون متنفس لمحافظات الشمال والعاصمة أيضا .
أخي كانت الحكومات السابقة تعزو سبب العجز في الموازنة الى الدعم المقدم للطاقة وعندما بدأت المؤسسات والأفراد بالتحول إلى الطاقة البديلة تم وضع العديد من العراقيل أمام المؤسسات والأفراد بحجة عدم قدرة الشبكة المحلية على استيعابها ولكن الحقيقة تكمن بانخفاض أرباح شركات الكهرباء نتيجة عدم توليدها الكهرباء وهي تعمل كوسيط .
د محمد حسين عبود     |     19-09-2017 09:26:03

اسعد الله صباحك دكتور محمد ان استمر الحال عماهوه عجلون الخضراء سوف تصبح عجلون القرعاء ومن خلال تواجدي بلمنطقه استطيع الجزم بقول حاميها حراميها فلتقي الله ببلدنا
مقالات أخرى ذات علاقة
  الأكشاك – فرص عمل وأمن وطن / خلــــف وادي الخوالــــــدة
  من حكايا العيد ! / صادق احمد محمد المومني
  الوجه الآخر /عاهد الدحدل العظامات
  فِلسطينُ تُنَادي يا عَرب !!../ الشاعرة بشرى سمور
  شخصية قانونية ثرت بعلمها ، مشرف ناصر الغرايبه أنموذجاً / ابراهيم الحوري
  المُنظرون على الفقراء / عاهد الدحدل العظامات
  فلان وشريكه/مصطفى الشبول
  معلم فيسبوكي /أ.سعيد ذياب سليم
  ماذا بعد داعش ..؟/ صالح غصاب العنزي
  عصر التعقب الشرس للمواطن / إبراهيم القعير
  مستشفى الزرقاء الحكومي الجديد// نوال محمد نصير
  موسم الرمان وفوائده / عامر الجلابنه
  المغتربون الأردنيون / المهندس وائل سامي السماعين
  احذروا الفتنة / ابراهيم سيف الدين محمد الحوري
  المعجزات الأربعة أمام الفلسطينيين // إبراهيم القعير
  كلنا أمن عام / هيثم المومني
  أعقل المجانين /مصطفى الشبول
  فقه السقوط // سيف الله حسين الرواشدة
  حمى الله ...الجيش العربي الاردني // المهندس هايل العموش
  للخريف قلب ذهبي /أ.سعيد ذياب سليم
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح