الأحد 17 كانون الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لا نريد أن تُقرع طبول الحرب ولكن!

 جميل جداً ما نراه اليوم من تناغم وتقارب بين الموقفين الرسمي والشعبي في الرفض جملة وتفصيلاً لقرار الرئيس الأمريكي  ترمب باعتبار القدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني الغاصب والمحتل لأرضنا ومقدساتنا منذ عقود خلت .

التفاصيل
كتًاب عجلون

تفكيك أخطر حزب في الأردن..!

بقلم موسى الصبيحي

لا للنواح ولا للأمنيات !!

بقلم الأديب محمد القصاص

«الإنسانية الأردنية» أمام«الجنائية الدولية»

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

ترامب شكراً

بقلم النائب السابق علي بني عطا

هناك ..!! حيث ترقد

بقلم زهر الدين العرود

أظننت أنّي نسيت ؟

بقلم رقية محمد القضاة

تهان ومباركات
ضرورة الحفاظ على الثروة الحرجية / د. محمد حسين الزغول
تاريخ الخبر 18-09-2017

-

قال تعالى: "هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاء وَالْقَمَرَ نُوراً "


لقد حبانا الله بطاقة نظيفة صديقة للبيئة وشبه مجانية توفر على الدولة التي طالما تغنَّت بأنشودة أنّ زيادة المديونية سببها فاتورة المحروقات على الرغم من أنَّ المواطن هو من يتحملها.


ونحن في محافظة عجلون سخَّر لنا الله من اخترع هذه النعمة لحماية الميزة الفريدة والوحيدة في المحافظة وهي الثروة الحرجية، التي تعرَّضت لاعتداءات جسيمة نخشى إن استمر الحال أن تتحول إلى صحراء قاحلة.


فلماذا تُصر الحكومة على عرقلة الحصول على هذه النعمة التي توفر على الجميع بوضع شروط تعجيزية كالحد من الطاقة الممنوحة التي لا توفر إمكانية التدفئة.


إننا نُهيب بالنواب والمجالس المحلية في عجلون الضغط من أجل حماية ما تبقى من الثروة الحرجية بتوفير البديل للمواطن الذي لا يملك ثمن التدفئة في البرد القارص مما يدفعة للاعتداء على الثروة الحرجية ما دام البديل موجود ومعظمه منح أوروبية 


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
مصطفى البدور     |     19-09-2017 20:36:09
انحسار الثروة الحرجية في الاردن
أخي د محمد تعتبر عجلون متنفس لمحافظات الشمال والعاصمة أيضا .
أخي كانت الحكومات السابقة تعزو سبب العجز في الموازنة الى الدعم المقدم للطاقة وعندما بدأت المؤسسات والأفراد بالتحول إلى الطاقة البديلة تم وضع العديد من العراقيل أمام المؤسسات والأفراد بحجة عدم قدرة الشبكة المحلية على استيعابها ولكن الحقيقة تكمن بانخفاض أرباح شركات الكهرباء نتيجة عدم توليدها الكهرباء وهي تعمل كوسيط .
د محمد حسين عبود     |     19-09-2017 09:26:03

اسعد الله صباحك دكتور محمد ان استمر الحال عماهوه عجلون الخضراء سوف تصبح عجلون القرعاء ومن خلال تواجدي بلمنطقه استطيع الجزم بقول حاميها حراميها فلتقي الله ببلدنا
مقالات أخرى ذات علاقة
  عذرا صلاح الدين /م مهند بني سعيد
  لا تقل مستحيل / هبة عابدين
  مجرد ملاحظة مش أكثر من هذا الحد احبتي الكرام مع التحية
  في رثاء زكي محمد ابو حلاوه رحمه الله / محمد خالد الفريحات
  عُتو العدو الصهيوني بلا حدود / إبراهيم القعير
  اثار بيت راس / عبدالناصر الحموري
  من نفحات قلمي / هاشم حسن الرحيل الغرايبه
  أعذريني يا قدس / تول محمد - أحمد يوسف - زكارنه
  من بلفور الى ترامب سنوات من البكاء والصراخ والعويل / الدكتور محمد علي صالح الرحاحله
  تداعيات قرار القدس.. هدم الأقصى / إبراهيم القعير
  ملك العرب في مواجهة ملك الصهاينة / الدكتور سليمان الرطروط
  العمل البلدي../ مهندس رابي الربضي
  ما نسينا القضية...ولكن / عاهد الدحدل العظامات
  حفنة من تراب الاردن واثاره / عبدالناصر الحموري
  من يضحك على من في نقل السفارة الامريكية الى القدس/ياسين البطوش
  مررتِ بخاطري ذكرى / بشرى سمور
  القدس مدينة الحصار والغزو / إبراهيم القعير
  القدس توحدنا// ماهر إبراهيم جعوان
  اليمن وشعارات سياسية جديدة..../ إبراهيم القعير
  الوطن والِرجال الِرجال / د. رياض خليف الشديفات
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح