الأحد 17 كانون الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لا نريد أن تُقرع طبول الحرب ولكن!

 جميل جداً ما نراه اليوم من تناغم وتقارب بين الموقفين الرسمي والشعبي في الرفض جملة وتفصيلاً لقرار الرئيس الأمريكي  ترمب باعتبار القدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني الغاصب والمحتل لأرضنا ومقدساتنا منذ عقود خلت .

التفاصيل
كتًاب عجلون

تفكيك أخطر حزب في الأردن..!

بقلم موسى الصبيحي

لا للنواح ولا للأمنيات !!

بقلم الأديب محمد القصاص

«الإنسانية الأردنية» أمام«الجنائية الدولية»

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

ترامب شكراً

بقلم النائب السابق علي بني عطا

هناك ..!! حيث ترقد

بقلم زهر الدين العرود

أظننت أنّي نسيت ؟

بقلم رقية محمد القضاة

تهان ومباركات
عمادة شؤون الطلبة في جامعة اليرموك رؤية وطنية استراتيجية / ابراهيم سيف الدين الحوري
تاريخ الخبر 19-09-2017

-


تعد عمادة شؤون الطلبة في جامعة اليرموك من الركائز المهمة والأساسية في بناء جيل تعليمي مثقف من الطلبة المتميزين دراسيا" ،حيث تمثل ركن من أركان التقدم والنجاح في سبيل تحقيق رؤية وطنية ذو استراتيجية بابداعات طلابية وأنشطتها الفاعله التي تزامنت مع العصر التكنولوجي ،
عملها بحد ذاته دعم الطلبة من أجل أن يكونوا نموذجا" مستقبليا" مثمرا" في عطاءه من أجل بناء وطن كما أشاد به جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم خلال زيارته إلى هذا الصرح العلمي قائلا":
أخواني وأخواتي الشباب

انتم من تبعثون الأمل والايجابية في المجتمع وانتم الدافع لنا للعمل ليلا" ونهارا من أجل مستقبل أفضل مشاركتكم السياسية والاقتصادية الفاعلة وأنا أراهن دائما على وعيكم وطموحكم وعملكم واتمنى عليكم يا شباب ، ان تشدوا العزيمة وتطلقوا طاقاتكم وابداعاتكم ، وسأكون دائما معكم ودائما .

عبد الله الثاني بن الحسين

وبلا شك أن دعمها من رؤيتها في بناء جيل يتمتع بالقدرات الهائلة في تجسيد روح التعليم وذلك في جعله نسيج واحد متماسك وتثبيت قوة التلاحم بكل ماهو مؤكد وواقع ما بين الطالب و عمادة شؤون الطلبه التي تتطلع دائما" إلى تحقيق أهداف الطالب وذلك بترسيخه وتعليمه الولاء والانتماء لهذا الوطن الاشم ، وبجهد كبير من عطوفة الاستاذ الدكتور احمد الشياب عميد شؤون الطلبة الذي يعد محورا" قياديا" بالقدرات التي يتمتع بها في تحقيق انجازات محنكة التي برزت من شخصيته النيرة وذلك من استراتيجته القيادية الفذة .

ها هي عمادة شؤون الطلبة التي اثمرة في عطاءها المتميز وذلك لاول مرة في تاريخها تضع بصمه تترسخ في عقول أجيال الأجيال من أجل أن يكونوا نموذجا" تاريخيا" ذو فائدة للوطن محمل رسالة واضحة المعالم في عنوان متميز يحملون همه " عمادة خدمة الطلبة".
ibrahimsaif.alhawari@gmail.com


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى ذات علاقة
  عذرا صلاح الدين /م مهند بني سعيد
  لا تقل مستحيل / هبة عابدين
  مجرد ملاحظة مش أكثر من هذا الحد احبتي الكرام مع التحية
  في رثاء زكي محمد ابو حلاوه رحمه الله / محمد خالد الفريحات
  عُتو العدو الصهيوني بلا حدود / إبراهيم القعير
  اثار بيت راس / عبدالناصر الحموري
  من نفحات قلمي / هاشم حسن الرحيل الغرايبه
  أعذريني يا قدس / تول محمد - أحمد يوسف - زكارنه
  من بلفور الى ترامب سنوات من البكاء والصراخ والعويل / الدكتور محمد علي صالح الرحاحله
  تداعيات قرار القدس.. هدم الأقصى / إبراهيم القعير
  ملك العرب في مواجهة ملك الصهاينة / الدكتور سليمان الرطروط
  العمل البلدي../ مهندس رابي الربضي
  ما نسينا القضية...ولكن / عاهد الدحدل العظامات
  حفنة من تراب الاردن واثاره / عبدالناصر الحموري
  من يضحك على من في نقل السفارة الامريكية الى القدس/ياسين البطوش
  مررتِ بخاطري ذكرى / بشرى سمور
  القدس مدينة الحصار والغزو / إبراهيم القعير
  القدس توحدنا// ماهر إبراهيم جعوان
  اليمن وشعارات سياسية جديدة..../ إبراهيم القعير
  الوطن والِرجال الِرجال / د. رياض خليف الشديفات
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح