السبت 20 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

أرضنا التي تُعاتبنا

بقلم عبدالله علي العسولي

رقابة بعد رفع الأسعار

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

من للشاب العاطل عن العمل

بقلم محمد سلمان القضاة

التشوهات في الموازنات العامة

بقلم عمر سامي الساكت

تهان ومباركات
احذروا الفتنة / ابراهيم سيف الدين محمد الحوري
تاريخ الخبر 13-10-2017

=


ان ما حدث في محافظة اربد في قضية الاعتداء الغاشم على الدكتور الذيابات ،من قبل فئة قليلة من منتسبي البحث الجنائي، اصبحت هذه القضية بمحورها هي قضية مواطن اردني بل قضية رأي عام .



والشعب الاردني يتكلم عما شاهده من فيلم أكشن يروي ما يغضب وجه الله من ضرب كضرب مسمار في لوح خشبي،هجوم دموي أشغل المواطن الأردني في الحديث عن رجل أحد كبار السن، والفيديو يتحدث عن مجموعة لا يمثلون اشاوس الاجهزة الامنية ولايمثلون البحث الجنائي .



في رسالة لها دلالة واضحة من صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم أبا الحسين، اثناء زيارته الى مديرية الأمن العام ليعلق على هذه الحادثة، معربا" عن اعتزازه بجهاز الأمن العام وتقديره لجهودهم، في الحفاظ على أمن الوطن انسجاما" من رؤيته ان تكون العلاقة ما بين رجل الأمن العام والمواطن قائمة على أساس الاحترام المتبادل.

مؤكدا" ان ما حدث في عروس الشمال " محافظة اربد" هو حادث منفصل لا يمثل الاجهزة الامنية كافة ،وإشارة واضحة من سيد البلاد لمحاسبة كل من تسول له نفسه بالاقتراب من المواطن الأردني والتعدي على القانون .



سيدي أبا الحسين شعبك يصطف وراءك والاجهزة الامنية والشعب الاردني هم أبناؤك .



أيها الشعب الاردني انظروا حول ما يدور من جوانب حدود إردننا الحبيب ،ان كانت النظرة بتمعن ستدركون حق الادراك ان لا ملجأ لنا إلا وطننا ولا قيادة بعد أبا الحسين، احذروا الفتنة ،احذروا الفتنة، احذروا الفتنة؛ فإنها ان ظهرت أشد من القتل ، حماك الله يا وطني مستقبل مزهر بحماة الوطن الاجهزة الامنية ،بقيادة هاشمية .



أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى ذات علاقة
  حنكة ودبلوماسية الملك/دكتور معتصم عنيزات
  الشبهات والشهوات طريقا التطرف السلوكي والفكري / د. رياض خليف الشديفات
  ميلاد القائد./ الأستاذ عامر جلابنه
  اتجاه البوصلة في صنع الطعام لأهل الميت/محمد عبد الرحمن الصمادي
  وزن العرب في العالم والإقليم! / د. منصور محمد الهزايمة
  المسؤولية الاجتماعية في الاردن ,,والعمل الخيري التنموي /المهندس هايل العموش
  وصية زوج / مصطفى الشبول
  وقفات مهمة مع جريمة قطع الارحام / صادق احمد المومني
  ملك بحجم الوطن ... وحكومة خارج التغطية /نجم الدين الطوالبة
  صفحات من 2018 عام القردة والخنازير / إبراهيم القعير
  البوصلة الثقافية /د. رياض خليف الشديفات
  تنجيم / مصطفى الشبول
  زيارة الى متحف المشير حابس باشا المجالي /تحسين التل
  الأمير المبتسم / هيثم المومني
  لقدس بين الحلم والحقيقة /وفاء خصاونة
  مجموعات وقروبات /مصطفى الشبول
  القوة الناعمة والقوة الغاشمة / د. منصور محمد الهزايمة
  نتائج مرثون إقرار الموازنة العامة للدولة للعام المالي ٢٠١٨ / صادق أحمد محمد المومني
  امنيات الخير ...لاردن الخير / المهندس هايل العموش
  عام 2018 عام موازنة الإملاق والوهم / إبراهيم القعير
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح