السبت 20 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

أرضنا التي تُعاتبنا

بقلم عبدالله علي العسولي

رقابة بعد رفع الأسعار

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

من للشاب العاطل عن العمل

بقلم محمد سلمان القضاة

التشوهات في الموازنات العامة

بقلم عمر سامي الساكت

تهان ومباركات
فلان وشريكه/مصطفى الشبول
تاريخ الخبر 16-10-2017



ثق تماماً إن كل شيء بالدنيا اسمه شراكه مش مليح ولا حتى مريح .. بدءً من شراكة الأرض حتى تصل لشراكة دكان صغير بالحارة أو بكم بطاطا...لأنه بشراكة الأرض إلا يطلع واحد نكد وبده يخرب.. لا على عمار بيت بيوافق ولا على إفراز الأرض ولا على بيع وشراء ولا على زراعة الأرض ولا حتى ضمانها.. والمشكلة بتكون حصته اصغر حصة ، طبعا غير العروض المغرية المقدمة له من الشركاء عند الإفراز من باب بدهم يخلصوا من هيك شراكه (يعني بختاروا له الموقع المليح والحصة المرتبة لكن خلص برأسه ألف وسواس انه مضحوك عليه) ...
ولما اثنين أو أكثر يشتركوا بدكانة صغيرة، ومع الأيام تسأل الشريك الأول كيف الدكان ؟ بحكي مليح ومرتبة بس لو أخلص من شريكي والله لأعمل قراص عيد وأوزع بالحارة ...والشريك الثاني نفس الحكي بس بده يوزع كنافة لما يخلص من الشراكة... 
فقبل شهور تم القيام بعمل حفل خيري وتم تكريم الفقراء والمحتاجين من أبناء المنطقة .. وكان المسؤول عن هذا الحفل جهتين مختلفتين ...جهة داعمة وجهة مشرفة ومنفذه للحفل والتكريم ...لكن عند الترتيب للحفل دب الخلاف بينهم على قص الشريط وعلى كلمة الترحيب حتى على الجلوس بالموقع الرئيسي خلف سلة الورد بالإضافة إلى الخلاف على توزيع الجوائز والهدايا عدا التصوير ونشر الصور على المواقع ( صورة مين بالأول واسم مين بالأول ... والمشكلة بالإعلان انه الحفل خيري والتوزيع لوجه الله ومشان نزرع البسمة على وجوه الفقراء والمساكين ..قال حفل خيري قال)...
فعندما نظم أحد الشعراء الكبار بيتاً من الشعر بشكل سؤال وهو (ما لي أرى الشمع يبكي في مواقده ، من حرقة النار أم من فرقة العسل ؟ ) ... فأعلنت إحدى الصحف عن جائزة لمن يستطيع الإجابة عن هذا السؤال... وقد كانت إجابات بعض الشعراء ،بأن السبب من حرقة النار ..والبعض الآخر أن سبب بكاء الشمع هو فرقة العسل ...ولم يحصل أحد على الجائزة ..فلما سمع أحد الشعراء المخضرمين بذلك فأجاب بهذا البيت : ( من لم تجانسه فأحذر أن تجالسه ، ما ضر بالشمع إلا صحبة الفتل)..وبعد أن فسروا إجابته بأن ما ذاب الشمع إلا لوجود شيء ليس من جنسه وهو الفتيل الذي كان يحترق ويحرق الشمع معه ...
من هنا علينا أن نختار الشريك والصاحب والصديق والرفيق والجليس الصحيح من البشر حتى لا نحترق بسببهم ... فدائماً الصمت أفضل بكثير من النقاش مع شخص تدرك جيداً أنه سيتخذ من الاختلاف معك حرباً لا محاولة فهم.. 


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى ذات علاقة
  حنكة ودبلوماسية الملك/دكتور معتصم عنيزات
  الشبهات والشهوات طريقا التطرف السلوكي والفكري / د. رياض خليف الشديفات
  ميلاد القائد./ الأستاذ عامر جلابنه
  اتجاه البوصلة في صنع الطعام لأهل الميت/محمد عبد الرحمن الصمادي
  وزن العرب في العالم والإقليم! / د. منصور محمد الهزايمة
  المسؤولية الاجتماعية في الاردن ,,والعمل الخيري التنموي /المهندس هايل العموش
  وصية زوج / مصطفى الشبول
  وقفات مهمة مع جريمة قطع الارحام / صادق احمد المومني
  ملك بحجم الوطن ... وحكومة خارج التغطية /نجم الدين الطوالبة
  صفحات من 2018 عام القردة والخنازير / إبراهيم القعير
  البوصلة الثقافية /د. رياض خليف الشديفات
  تنجيم / مصطفى الشبول
  زيارة الى متحف المشير حابس باشا المجالي /تحسين التل
  الأمير المبتسم / هيثم المومني
  لقدس بين الحلم والحقيقة /وفاء خصاونة
  مجموعات وقروبات /مصطفى الشبول
  القوة الناعمة والقوة الغاشمة / د. منصور محمد الهزايمة
  نتائج مرثون إقرار الموازنة العامة للدولة للعام المالي ٢٠١٨ / صادق أحمد محمد المومني
  امنيات الخير ...لاردن الخير / المهندس هايل العموش
  عام 2018 عام موازنة الإملاق والوهم / إبراهيم القعير
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح