الأربعاء 21 شباط 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
شكراً لكل من حضر وساهم بالنجاح

كان يوماً من أيام الوطن ، عملنا لأجله عدة أشهر ، وكنا نتناقش بالساعات من أجل فقرة أو ملاحظة معينة ، كان همّنا جميعاً أن يكون الحفل  بمستوى الحدث وبمستوى صاحب الذكرى والمناسبة.

التفاصيل
كتًاب عجلون

الغربه خبز برائحة الدم

بقلم د. محمد عدنان القضاة

في بيتنا سكري!

بقلم معتصم مفلح القضاة

أزمة أخلاق

بقلم عبدالله علي العسولي

حاكم إداري وضابطة عدلية للجامعات

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
الدبلوماسية الرياضية / منير دوناس - المغرب
تاريخ الخبر 31-10-2017

=

 

لا يختلف اثنان على الأدوار المتعددة والشاملة التي تلعبها الرياضة على سبيل المثال لا

الحصر : اجتماعيا ، اقتصاديا ، ثقافيا ، دبلوماسيا ... وهذا الدور الأخير هو من أهم

أدوارها المتنوعة ، فذلك يتضح جليا من خلال شتى البطولات والمنافسات الرياضية وما

 تقوم به من تأثير واثارة في كل البلدان من الصغير للكبير الى اهتمام أكبر القيادات

وأيضا ما يقدمه اللاعبون والأبطال الرياضيون من قيمة وقامة متميزتين لدولهم ، فهم

سفراء لبلدانهم في شتى أنحاء العالم وأدوارهم مؤثرة جدا ، فهناك بلدان كثيرة عرفت من

خلال رياضييها والنماذج في ذلك عديدة ومتنوعة ، الشئ الذي أصبحت معه الرياضة من

 أكثر المجالات ان لم نقل أكثرها تأثيرا في المجالات الأخرى ، ففي العديد من المرات منذ

القرن الماضي الى عصرنا الحالي تقوم عدة مؤسسات ، منظمات ، هيئات ... في تعيين

أبطال رياضيين كسفراء لها وذلك بغية منها في الاستفادة بما أسميه " الدور الدبلوماسي

للرياضة " ، وكان لهذا الدور القيم والسامي تأثير على مصائر دول ، فقد ساهم في الكثير

 من المرات في نزع فتيل الأزمات والصراعات والفتن بين العديد من البلدان التي كانت

أوشك على حروب فيما بينها .

وقد فازت في الكثير من الأحيان عدة بلدان بشرف تنظيم بطولات ، مؤتمرات ، منتديات...

بفضل رياضييها .

كما أن الرياضيين تكون لهم عدة مميزات مثل : الشهرة ، التأثير ، خصوصا ممن لديهم

 الملايين من المتتبعين حول العالم فيمكنهم بتعليق بسيط في احدى " مواقع التواصل

الاجتماعي " أن يساعد بلده بالكثير ويجلب الكثير من التعاطف والتأييد .

" فالدور الدبلوماسي للرياضة " أثبت تأثيره الكبير ونجاعته الواضحة وتعددت وتنوعت

مظاهر " الدبلوماسية الرياضية " ، فالرياضة فن وعلم قبل أن تكون مجرد لعب تلعب .

أخوكم منير دوناس


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى ذات علاقة
  مساجدنا...هل من حال أفضل؟!// د. منصور محمد الهزايمة
  رسالة الى كل من لم يتمكن من النجاح في التوجيهي /محمد سليمان زغول
  جداريات على حيطان القلب/ أ.سعيد ذياب سليم
  حل نصف مشكلات مجتمعنا بتغيير نمط حياتنا /د. رياض خليف الشديفات
  عندما يغدر الصديق/وفاء خصاونة
  كل منا لا بد وأن يرحل .. / المحامية سحر الوهداني
  العنف الاجتماعي في الأردن: أسباب وحلول // الدكتور عمر مقدادي
  وقت الخطر من يتنحى ومن يفعل /القاضي الدكتور جمال التميمي
  إلى ولاة الأمر في بلدنا العزيز الغالي الأردن مع التحية والاحترام والتقدير وبعد.
  الواقع الأردني بين المدرك والمأمول// د. منصور محمد الهزايمة
  عَهۡدُ التَميمي .../د حسين احمد ربابعه
  نحن الشباب لنا الغدُ / مصطفى الشبول
  فوائد الزبيب / عامر جلابنه
  ظرفاء لكن لصوص / أ.سعيد ذياب سليم
  المعركة الأزلية / علاء بني نصر
  دولة رئيس الوزراء الأسبق السيد مضر بدران/صادق أحمد المومني
  فنجان بلاستيك/مصطفى الشبول
  هموم القطاع الزراعي مرة اخرى /الدكتور محمد علي صالح الرحاحله
  الامانه ...والكفاءة ... والمسؤوليه/ محمد سليمان زغول
  الصدمة / د. منصور محمد الهزايمة
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح