الأثنين 18 كانون الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لا نريد أن تُقرع طبول الحرب ولكن!

 جميل جداً ما نراه اليوم من تناغم وتقارب بين الموقفين الرسمي والشعبي في الرفض جملة وتفصيلاً لقرار الرئيس الأمريكي  ترمب باعتبار القدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني الغاصب والمحتل لأرضنا ومقدساتنا منذ عقود خلت .

التفاصيل
كتًاب عجلون

تقييــم رؤســاء الجامعــات؟!

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تفكيك أخطر حزب في الأردن..!

بقلم موسى الصبيحي

لا للنواح ولا للأمنيات !!

بقلم الأديب محمد القصاص

ترامب شكراً

بقلم النائب السابق علي بني عطا

هناك ..!! حيث ترقد

بقلم زهر الدين العرود

تهان ومباركات
موظف وزارة الشباب الجندي المجهول في ملاعب كرة القدم

الكاتب / المصدر: ياسين البطوش
تاريخ الخبر 07-10-2017



الجمهور والمشجع لكرة القدم الاردنية يدخل الملاعب وتكون في حالة ووضع معين وعندما يخرج من الملعب تصبح الملاعب في حالة مختلفة كليا جميع مخلفات أكله وشربه ودخانه تبقى وهو يغادر مرتاح البال، وعند حضوره لمباراة اخرى يجد ان جميع مستلزمات الملعب ونظافته ومقاعد الملعب تم صيانتها من جديد وجميع احتياجات الملعب متوفرة ، ولم يخطر ببال احد ان وراء هذه الإنجازات جندي مجهول يعمل بصمت دون ان يراه احد من الجمهور او متابع المبارايات .
من خلال متابعتي لأحد الملاعب سنحت لي الفرصة ان اشاهد الملعب قبل احدى مبارايات دوري المناصير ومدى الاستعداد والجهد الذي يبذل بتجهيز الملعب وتفقد قسم الصيانة لكافة المرافق ومتابعة موظفي وزارة الشباب كافة التجهيزات والنظافة ويعملون لأوقات متأخرة من الليل.
وسنحت لي الفرصة ان اذهب الى نفس الملعب الذي أقيمت عليه المباراة وطلبت من احد الموظفين ان يسمح لي بدخول الملعب بعد المباراة مباشرة ، وكانت حالة الملعب بحاجة الى جهد وعدد كبير من الموظفين ليعملوا على اعادة الملعب على حاله ليستقبل مباراة اخرى، وكانت المفاجئة ان عدد الموظفين لا يتعدى عدد أصابع اليد الواحده، ويعملون بجهد واخلاص وعزيمة عاليه وبصمت، وهنا خطر ببالي سؤال عن دخلهم الشهري والمكافئات التي يتلقوها من الوزارة او الاندية او اتحاد كرة القدم ، وكانت الاجابة فقط رواتبنا حسب جدول التشكيلات وهناك بد عمل إضافي لا تتعدي الثلاثون دينارا للبعض وليس الكل، والكل يعلم رواتب موظفي الوزارة ويعلم ان موازنة الوزارة دائما في عجز كون متطلبات واحتياجات الوزارة كبيرة حسب دورها.
وهنا تذكرت مقابلة السيد سيزار صوبر الامين العام لاتحاد كرة القدم والتي ذكر في جزء منها عملية بيع التذاكر وتنظيمها والجهد المميز والمبدع لاتحاد كرة القدم في زيادة دخل الاندية من خلال برنامج عمل بيع التذاكر وترتيب المقاعد والاستغناء عن السماسرة الذين كانوا يعملوا على شراء تذاكر الاندية من بداية الموسم بمبلغ زهيد، وحسب الارقام التي اوردها السيد صوبر فان دخل الاندية من التذاكر في الثلث الاول من بداية الدوري الحالي يعادل دخل الاندية من بيع التذاكر للموسم السابق كاملا، وهذ عمل ترفع له القبعة لاعضاء اتحاد كرة القدم ورئيس الاتحاد سمو الامير علي بن الحسين حفظه الله.
ويأتي دور الاندية الارردنية لكرة القدم بكافة فئاتها والتي تستفيد من هذه الملاعب والتي يعمل على تجهيزها موظفي وزارة الشباب
باقتطاع نسبة معينه من دخلهم تدفع تكريما وتقديرا لجهود هؤلاء الجنود الذين يعملون بصمت، على الاقل نسبة من المبالغ التي كانت مفقودة سابقا من بيع التذاكر والتي أعادها لكم اتحاد كرة القدم مشكورا.
والجميع يعلم الوضع المادي الصعب للأندية ولكن هذه النسبة لن تزيد وضعكم سوءآ .
هؤلاء الموظفون يستحقون منا ومنكم كل الاحترام والتقدير على جهدهم المميز في المحافظة على البنية التحتيه لملاعبنا التي حبانا بها الله بعد الجهود الكبيرة التي بذلها سمو الامير علي بن الحسين باستضافة كأس العالم تحت سن 17 عام للفتيات والتي أقيمت في الاردن عام 2016، ونحن على أبواب استحقاق مهم جدا للكرة النسوية ، بطولة اسيا التي ستقام في الاردن في شهر نيسان 2018 والتأهل لبطولة كأس العالم في فرنسا 2019 ، وكل الامنيات لمنتخب النشميات ليكون الممثل العربي الوحيد في هذا المحفل العالمي.
حفظ الله الاردن وحفظ الله جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ذخرا للاردن وداعما للكرة الاردنية.

ياسين البطوش
fhom_2003@yahoo.co


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى ذات علاقة
  نعمة الشتاء /مصطفى الشبول
  عذرا صلاح الدين /م مهند بني سعيد
  لا تقل مستحيل / هبة عابدين
  مجرد ملاحظة مش أكثر من هذا الحد احبتي الكرام مع التحية
  في رثاء زكي محمد ابو حلاوه رحمه الله / محمد خالد الفريحات
  عُتو العدو الصهيوني بلا حدود / إبراهيم القعير
  اثار بيت راس / عبدالناصر الحموري
  من نفحات قلمي / هاشم حسن الرحيل الغرايبه
  أعذريني يا قدس / بتول محمد - أحمد يوسف - زكارنه
  من بلفور الى ترامب سنوات من البكاء والصراخ والعويل / الدكتور محمد علي صالح الرحاحله
  تداعيات قرار القدس.. هدم الأقصى / إبراهيم القعير
  ملك العرب في مواجهة ملك الصهاينة / الدكتور سليمان الرطروط
  العمل البلدي../ مهندس رابي الربضي
  ما نسينا القضية...ولكن / عاهد الدحدل العظامات
  حفنة من تراب الاردن واثاره / عبدالناصر الحموري
  من يضحك على من في نقل السفارة الامريكية الى القدس/ياسين البطوش
  مررتِ بخاطري ذكرى / بشرى سمور
  القدس مدينة الحصار والغزو / إبراهيم القعير
  القدس توحدنا// ماهر إبراهيم جعوان
  اليمن وشعارات سياسية جديدة..../ إبراهيم القعير
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح