السبت 16 كانون الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لا نريد أن تُقرع طبول الحرب ولكن!

 جميل جداً ما نراه اليوم من تناغم وتقارب بين الموقفين الرسمي والشعبي في الرفض جملة وتفصيلاً لقرار الرئيس الأمريكي  ترمب باعتبار القدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني الغاصب والمحتل لأرضنا ومقدساتنا منذ عقود خلت .

التفاصيل
كتًاب عجلون

لا للنواح ولا للأمنيات !!

بقلم الأديب محمد القصاص

«الإنسانية الأردنية» أمام«الجنائية الدولية»

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

ترامب شكراً

بقلم النائب السابق علي بني عطا

هناك ..!! حيث ترقد

بقلم زهر الدين العرود

أظننت أنّي نسيت ؟

بقلم رقية محمد القضاة

ترامب يعرف كيف يلعبها

بقلم بهجت صالح خشارمه

من يحمي حقوق المغتربين

بقلم الشاعر ماهر حنا حدّاد

تهان ومباركات
أنت تلاقي نفسك في الطريق/ مصطفى الشبول
تاريخ الخبر 16-11-2017

=


مفلح بعد ما أنهى دراسته الجامعية وقعد بوجه أبوه لا شغله ولا عمله (مثل باقي ربعه من الشباب) قرر يطبق قاعدة أو نصيحة كان يسمعها من جدته ( الله يرحمها ) كانت تقول له : ( مفلح يا جدة رافق المسعد بتسعد) … طبعاً مفلح آخر العنقود بالدار وعايش مع أبوه وأمه لوحدهم بحكم باقي أخوته وخواته متزوجين .. فقرر يغير روتين حياته من وراء كومة التوبيخات والبهادل اللي بسمعها من أبوه الحج أبو مفلح كل يوم على الطالعة والنازلة، فمثلاً ( إذا تأخر بالنوم للعشرة الصبح أبو مفلح بفضحه وبعزر عليه وبقيم قيامته...وإذا شافه تأخر بالسهرة مع صحابه ،يحكي له أبو مفلح : بعدك داير مع الهمل لأنصاص الليالي...، حتى وهم على الأكل ما بسلم من نقف الحكي من أبوه على قول:والله يا مفلح لقمتك بتكفي وجبة لواحد أجنبي…


بلّش مفلح يدور ويبحث عن الشخص المسعد اللي رح يسعده …وصار يرافق كل الناس وكل الجماعات عسى أنه يلاقيه أو يتعثر فيه... فمشى مع جماعة اللي بحفروا مُغر وبدروا لقايا ، ما زبطت أموره ..بعدها مشى مع فرقة أحياء الأعراس بالقرية ( مع اللي بدق مجوز و أورغ والمطرب وأبو الطبل ) وكان يساعدهم بتجهيز السماعات ، لكن ما مشى وضعه … بعدها صار يقعد بمجالس كبار السن ( ختيارية القرية تالي النهار) ..بعدها مع لعيبة الشدة ومع الصيادين ومع ..ومع …مفلح جرب كل شيء لكن ما قدر يلاقي المسعد اللي حكت عنه جدته … بالعكس تغيرت طباعه للأسوأ وصابه إحباط وانهيار … وما عرف كيف يبني كيان وشخصية مستقلة لنفسه..


فنقول بأن بناء الذات هو الأساس وما بعدها يكون أسهل ، لأنك إذا اعتمدت في تقوية شخصيتك على الرفقة والمجالسة بالأساس ستتوه والسبب حاول أن تجلس مع أهل السياسة والسياسيون ستظن أن الحرب ستقوم غداً … وجرب أن تجلس مع الأطباء ستظن بأن كل الناس مرضى … وأجلس مع القضاة ورجال الشرطة ستظن بأن كل المحيط جرائم وفساد ..وأجلس مع أهل الاقتصاد ستظن بأننا مقبلين على انهيار وإفلاس … فالعالم كبير وواسع فعش حياتك وواقعك كما هو ولا تضيّق صدرك وتضيع وقتك بأشياء لن تستطيع تعديلها أو حتى حلها …وركز على بناء ذاتك بذاتك، فإذا فعلت فأعلم بأنك ستلاقي نفسك في الطريق لا تلاقيك هي ( الطريق).. أي ستكون كما تريد أنت لا كما يريدونك هم .


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى ذات علاقة
  في رثاء زكي محمد ابو حلاوه رحمه الله / محمد خالد الفريحات
  عُتو العدو الصهيوني بلا حدود / إبراهيم القعير
  اثار بيت راس / عبدالناصر الحموري
  من نفحات قلمي / هاشم حسن الرحيل الغرايبه
  أعذريني يا قدس / تول محمد - أحمد يوسف - زكارنه
  من بلفور الى ترامب سنوات من البكاء والصراخ والعويل / الدكتور محمد علي صالح الرحاحله
  تداعيات قرار القدس.. هدم الأقصى / إبراهيم القعير
  ملك العرب في مواجهة ملك الصهاينة / الدكتور سليمان الرطروط
  العمل البلدي../ مهندس رابي الربضي
  ما نسينا القضية...ولكن / عاهد الدحدل العظامات
  حفنة من تراب الاردن واثاره / عبدالناصر الحموري
  من يضحك على من في نقل السفارة الامريكية الى القدس/ياسين البطوش
  مررتِ بخاطري ذكرى / بشرى سمور
  القدس مدينة الحصار والغزو / إبراهيم القعير
  القدس توحدنا// ماهر إبراهيم جعوان
  اليمن وشعارات سياسية جديدة..../ إبراهيم القعير
  الوطن والِرجال الِرجال / د. رياض خليف الشديفات
  الحافلة التي تحملنا إلى نهاية الفصل/ أ.سعيد ذياب سليم
  بين يدي دولة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي وحكومته الرشيدة مع التحية
  من الدراما التعليمية في اللغة العربية/لؤي خوري كفوف
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح