الثلاثاء 20 شباط 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
رفقاً بعمال الوطن يا رؤساء البلديات!

تعتبر مهنة عامل الوطن من أشرف وأنبل المهن ، وإقبال الأردنيين عليها أصبح واضحاً خلال العقدين الماضيين ،حيث كانت البلديات والمؤسسات المختلفة تستعين بعمال من دول مختلفة لسد النقص الحاصل في هذه المهنة.

التفاصيل
كتًاب عجلون

في بيتنا سكري!

بقلم معتصم مفلح القضاة

أزمة أخلاق

بقلم عبدالله علي العسولي

حاكم إداري وضابطة عدلية للجامعات

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
إلى ولاة الأمر في بلدنا العزيز الغالي الأردن مع التحية والاحترام والتقدير وبعد.

الكاتب / المصدر: صادق أحمد محمد المومني
تاريخ الخبر 10-02-2018

 =

رفع الأسعار وفرض المزيد من الضرائب والرسوم والغرامات والمخالفات الباهظة وغيرها الكثير .

لا ولن ولم يأت بخير أبدا للأردن والأردنيين ؛ ولا ولن ولم يحل مشكلة العجز في موازنة البلد ؛ ولا ولن ولم يسد أو يقلص مديونية عن البلد .

وهذا ما ثبت على أرض الواقع داخليا وخارجيا ؛ حيث لم تحقق حكومة دولة الدكتور عبدالله النسور السابقة أي شيء لتحسين ظروف مواطنينها المعيشية والإجتماعية ؛ ولم تسدد مديونية ؛ ولم تقلص عجز موازنة الدولة. 

و نفس النهج والأسلوب الذي تسير عليه كذلك حكومة دولة الدكتور هاني الملقي ؛ وبحدة وشدة وعنف مضاعف أكثر وأكثر ؛ لم يظهر حتى الآن ما يبشر بخير أو إنفراج في حال الأردن والأردنيين . 

البلد وأي بلد في الدنيا ؛ يقوى وينمو ويزدهر ؛ ويشتد عوده ؛ وتبنى وتعلو مؤسساته المدنية والعسكرية ؛ بمواطنيه وشبابه وأهله وشعبه بقيمهم وعاداتهم ومعتقداتهم وسواعدهم ؛ ووقوفهم معا وصفا واحدا كالبنيان المرصوص أولا ودائما .

ومهما كانت حرفية الدبلوماسية والسياسة الإقتصادية الخارجية ناجحة وتأتي بثمارها الإيجابية لمصلحة البلد .

ستبقى دائما بعون الله تعالى ؛ نجاح وتفوق السياسة الداخلية هي حجر الأساس ؛ بل وهي الأساس ايضا ؛ للبنية التحتية الصلبة والمنيعة التي تتحطم عليها كل المؤامرات والمطامع التي تحاك ضد الوطن ومواطنيه .

وهي الرصيد الحقيقي والفعلي لكل نجاح وتفوق وإبداع وتميز دبلوماسي وسياسي واعتباري مهما كان شكله ولونه وزخرفته داخليا وخارجيا .

يا ولاة الأمر في بلدنا العزيز الغالي الأردن حفظكم الله ورعاركم ؛ الله الله ؛ بأهلكم وشعبكم وغزوتكم أولا ودائما .

ولا تقبلوا ولا تساموا أبدا على مصلحة أهلكم وعزوتكم ؛ مهما كانت الضغوطات تارة ؛ وتقديم الحوافز والمغريات على حساب أهلكم وعزوتكم تارة أخرى .

أنا شخصيا وبكل صراحة ووضوح أقول وبالله التوفيق ؛ بأنني لست حراكيا ؛ ولا ناشطا سياسيا ؛ ولا محللا اقتصاديا .

أنا مواطن أردني إبن هذا البلد كغيري من شعب المملكة الأردنية الهاشمية وأهلها ؛ ويهمني مع أهلي وأقاربي وأصدقائي ومعارفي الأردنيين والأردنيات ؛ أمن وأمان ورخاء وسعادة بلدنا العزيز الأردن الغالي بأهله وشعبه وترابه وهوائه . 

والله من وراء القصد وهو سبحانه وتعالى نعم المولى ونعم النصير. 

المواطن الأردني/ صادق أحمد محمد المومني (عمان __ أبو نصير/الأردن )



أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى ذات علاقة
  مساجدنا...هل من حال أفضل؟!// د. منصور محمد الهزايمة
  رسالة الى كل من لم يتمكن من النجاح في التوجيهي /محمد سليمان زغول
  جداريات على حيطان القلب/ أ.سعيد ذياب سليم
  حل نصف مشكلات مجتمعنا بتغيير نمط حياتنا /د. رياض خليف الشديفات
  عندما يغدر الصديق/وفاء خصاونة
  كل منا لا بد وأن يرحل .. / المحامية سحر الوهداني
  العنف الاجتماعي في الأردن: أسباب وحلول // الدكتور عمر مقدادي
  وقت الخطر من يتنحى ومن يفعل /القاضي الدكتور جمال التميمي
  الواقع الأردني بين المدرك والمأمول// د. منصور محمد الهزايمة
  عَهۡدُ التَميمي .../د حسين احمد ربابعه
  نحن الشباب لنا الغدُ / مصطفى الشبول
  فوائد الزبيب / عامر جلابنه
  ظرفاء لكن لصوص / أ.سعيد ذياب سليم
  المعركة الأزلية / علاء بني نصر
  دولة رئيس الوزراء الأسبق السيد مضر بدران/صادق أحمد المومني
  فنجان بلاستيك/مصطفى الشبول
  هموم القطاع الزراعي مرة اخرى /الدكتور محمد علي صالح الرحاحله
  الامانه ...والكفاءة ... والمسؤوليه/ محمد سليمان زغول
  الصدمة / د. منصور محمد الهزايمة
  أمام دولة رئيس الوزراء الأردني/ صادق احمد المومني
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح