الأربعاء 18 تشرين الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
اعذريهم يا جميلة الجميلات فما عرفوا قدرك بعد!

الغياب الواضح لمعالي وزيرة السياحة وأمين عام وزير السياحة عن المؤتمر السياحي الذي عقد في عجلون قبل عدة أيام  يدل دلالة واضحة على أن محافظة عجلون و السياحة فيها ما زالت خارج حسابات الحكومات الأردنية المتعاقبة

التفاصيل
كتًاب عجلون

الملك والشعب والحلقة المفقودة

بقلم المحامي جمال الخطاطبة

رغيف علينا ورغيفان عليك

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

وامعتصماه

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

الدخيل!!

بقلم محمد اكرم خصاونه

تهان ومباركات
حكم صيام مرضى السكري في جميع فئاتهم

الكاتب / المصدر: الغد
تاريخ الخبر 08-06-2017

 تم تصنيف مرضى السكري طبياً إلى أربع فئات على النحو الآتي:
الفئة الأولى: المرضى ذوو الاحتمالات الكبيرة جداً للمضاعفات الخطيرة بصورة مؤكدة طبياً وتتميز أوضاعهم بحالة أو أكثر مما يأتي:
• حدوث هبوط السكر الشديد خلال الأشهر الثلاثة التي تسبق شهر رمضان.
• المرضى الذين يتكرر لديهم هبوط وارتفاع السكر بالدم.
• المرضى المصابون بحالة (فقدان الإحساس بهبوط السكر)، وهي حالة تصيب بعض مرضى السكري، وخصوصا من النوع الأول الذين تتكرر لديهم حالات هبوط السكر الشديد ولمدّة طويلة.
• المرضى المعروفون بصعوبة السيطرة على السكري لمدّة طويلة.
• حدوث مضاعفة (الحماض السكري الكيتوني) أو مضاعفة (الغيبوبة السكرية) خلال الشهور الثلاثة التي تسبق شهر رمضان.
• السكري من النوع الأول.
• الأمراض الحادة الأخرى المرافقة للسكري.
• مرضى السكري الذين يمارسون مضطرين أعمالاً بدنية شاقة.
• مرضى السكري الذين يجري لهم غسيل كلى.
• المرأة المصابة بالسكري أثناء الحمل.
الفئة الثانية: المرضى ذوو الاحتمالات الكبيرة نسبيا للمضاعفات نتيجة الصيام والتي يغلب على ظن الأطباء وقوعها، وتتمثل أوضاعهم المرضية بحالة أو أكثر مما يأتي:
• الذين يعانون من ارتفاع السكر في الدم كأن يكون المعدل (180-300) مغم/دسل، (10ملم-16.5ملم) ونسبة الهيموغلوبين المتراكم (المتسكر) التي تجاوز 10 %.
• المصابون بقصور كلوي.
• المصابون باعتلال الشرايين الكبيرة (كأمراض القلب والشرايين).
• الذين يسكنون وحدهم ويعالجون بواسطة حقن الانسولين أو العقارات الخافضة للسكر عن طريق تحفيز الخلايا المنتجة للأنسولين في البنكرياس.
• الذين يعانون من أمراض أخرى تضيف أخطارا إضافية عليهم.
• كبار السن المصابون بأمراض أخرى.
• المرضى الذين يتلقون علاجات تؤثر في العقل.
حكم الفئتين الأولى والثانية
حالات هاتين الفئتين مبنية على التأكد من حصول الضرر البالغ أو غلبة الظن بحصوله بحسب ما يقدره الطبيب الثقة المختص، فيتعين شرعا على المريض الذي تنطبق عليه إحدى الحالات الواردة فيهما أن يفطر ولا يجوز له الصيام، درءاً للضرر عن نفسه.
كما يتعين على الطبيب المعالج أن يبين لهم خطورة الصيام عليهم، والاحتمالات الكبيرة لإصابتهم بمضاعفات قد تكون -في غالب الظن- خطيرة على صحتهم أو حياتهم.
وعلى الطبيب أن يستنفد الإجراءات الطبية المناسبة التي تُمكّن المريض من الصوم بدون تعرضه للضرر.
تطبق أحكام الفطر في رمضان لعذر المرض على أصحاب الفئتين الأولى والثانية، ومن صام مع تضرره بالصيام فإنه يأثم مع صحة صومه.
الفئة الثالثة: المرضى ذوو الاحتمالات المتوسطة للتعرض للمضاعفات نتيجة الصيام، ويشمل ذلك مرضى السكري ذوي الحالات المستقرة والمسيطر عليها بالعلاجات المناسبة الخافضة للسكر التي تحفز خلايا البنكرياس المنتجة للإنسولين.
الفئة الرابعة: المرضى ذوو الاحتمالات المنخفضة للتعرض للمضاعفات نتيجة الصيام، ويشمل ذلك مرضى السكري ذوي الحالات المستقرة والمسيطر عليها بمجرد الحمية أو بتناول العلاجات الخافضة للسكر التي لا تحفز خلايا البنكرياس للإنسولين بل تزيد فاعلية الإنسولين الموجود لديهم.
حكم الفئتين الثالثة والرابعة
لا يجوز لمرضى هاتين الفئتين الإفطار؛ لأن المعطيات الطبية لا تشير إلى احتمال مضاعفات ضارة بصحتهم وحياتهم، بل إن الكثير منهم قد يستفيد من الصيام.
وعلى الطبيب الالتزام بهذا الحكم وأن يقدر العلاج المناسب لكل حالة على حدة.
لذا ينصح مريض السكري بمراجعة طبيبة المعالج قبل الصيام، فهو الذي يقرر له ذلك ويرشده لما فيه مصلحته.
حكم صيام مريض السكري إذا نصحه الطبيب بالإفطار
نسبة كبيرة من مرضى السكري الذين ينصحون بعدم الصيام، لا يتقيدون بذلك ويصِّرون على الصيام، رغم النصح الطبي، وذلك لأسباب روحية ونفسية واجتماعية.
فإذا صام مريض السكري بعد نصح الطبيب له بالإفطار، صيامه صحيح مع الكراهة عند العلماء، وقال الحنابلة: "إذا تحمل من جاز له الفطر بالمرض وصام كره له ذلك، لإضراره بنفسه، وتركه تخفيف الله تعالى، ورُخَصِه المطلوب إتيانها"، وجاء في قرار المجمع الفقهي الإسلامي السابق: "من صام مع تضرره بالصيام فإنه يأثم مع صحة صومه".

إعداد الدكتور رائد محمود الشوابكة
عضو جمعية رابطة علماء الأردن


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى ذات علاقة
  الاستغفار فضائله وفوائده
  الغيبة .... اسبابها ...وعلاجها
  راس السنة الهجرية ......دروس وعبر / المهندس هايل العموش
  امة الخير منهجا وخير الناس اخلاقا / الشيخ أحمد عبد العزيز الفواز
  ما يجب أن يكون عليه الحاج
  ماهي أيام التشريق ولماذا سميت بهذا الاسم‎
  وصايا شرعيه ليوم الانتخاب / محمد سليمان زغول
  بشرى الجلاء في سورة الاسراء/ الشيخ أحمد العبد العزيز الفواز
  رساله انتخابيه فقهيه/// محمد سليمان زغول
  ماذا بعد رمضان/محمد سليمان زغول
  عيد الفطر السعيد / محمد سليمان زغول
  كلمة لخريجي رمضان / الشيخ أحمد العبد العزيز الفواز
  زكاة الفطر / محمد سليمان زغول
  ليلة القدر فضلها وعلاماتها
  ليلة القدر / محمد سليمان زغول
  والفجر وليال عشر / محمد سليمان زغول
  كيف نستقبل شهر القرآن / د.هاني أبوجلبان
  حكم الظاهر والظلم القاهر/ الشيخ أحمد عبد العزيز الفواز
  أرذل العمر/ د فخري النصر
  رمضان والوقت/ نوال محمد نصير
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح