الخميس 23 شباط 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
في حديث الانتخابات...إنهم يصلحون لكل زمان ومكان

قد يكون من المبكر الحديث في أمور الانتخابات خاصة وأن الشعب الأردني يعاني الأمرين جراء سياسات الحكومة برفع الأسعار التي أصبحت بالفعل تثقل كاهله ،حيث تجد الحكومات أيضاً ضالتها في الانتخابات وتجدها فرصة ذهبية لتمرير جميع قراراتها برفع الأسعار وغيرها&#
التفاصيل
كتًاب عجلون

الحراكات العقيمة وتدمير الذات

بقلم الشيخ أحمد محمد الزغول

أخاف عليك ياوطن

بقلم د. أحمد عارف الكفارنه

على ثرى مؤتة الطهور

بقلم رقية القضاة

ومن تزكى فإنما يتزكى لنفسه

بقلم أ.د محمد أحمد حسن القضاة

حتى احلامنا سرقوها ....؟

بقلم المحامي عبد الرؤوف درويش القضاة

الوهيدة وأيل وجبال الشراه وشجن الشوق والوله

بقلم الشاعر أنور حمدان الزعابي

ذكرياتي بالجنوب ...

بقلم د. علي السعد بني نصر

تهان ومباركات
واقع قطاع السياحة
تاريخ الخبر 01-01-2012

واقع قطاع السياحة

تمتاز محافظة عجلون بانها متحف تاريخي الى جانب كونها تحفة طبيعية بحكم تاريخها وتراثها اذا ما قورنت بباقي محافظات المملكة حيث انها تزخر بالكثير من المواقع السياحية والاثرية المنتشرة في المحافظة .

تعتبر السياحة واحدة من اهم واكبر القطاعات المدرة للدخل في الأردن لذا انتهجت الحكومة على جعل تسويق السياحة واحداً من الاولويات الهامة على الاجندة الوطنية واعتبار التراث الحضاري واحداً من المصادر القيمة التي تساعد في تسويق السياحي مما دعا الحكومة الى القيام بعدد من المشاريع السياحية مثل ( مشروع السياحة الاول ( جرش والكرك ) ومشروع السياحي الثاني ( جرش ،الكرك , مأدبا ، عجلون )، والمشروع السياحي الثالث .

    مواقع الجذب الرئيسية المؤهلة والغير مؤهلة للمواقع السياحية في عجلون

  • مواقع التراث الثقافي
    • قلعة الربض ( قلعة عجلون) بناها عز الدين أسامة أحد قادة صلاح الدين الايوبي على احد جبال بني عوف
    • مركز الزوار في عجلون
    • وادي الطواحين
    • ساحات المباني القديمة (حي مقطش)
  • المواقع الدينية / سياحة دينية
    • لمساجد مثل : عجلون الكبير( تم بناء فيه مئذنة من الحجر الاحمر ) ، لستب ، كدادة ، ستات ، عصيم
    • المقامات الدينية
      • مقام سيدي بدر / عجلون
      • مقام الحجاج /
      • مقام عكرمة / الوهادنة
      • مقام الخضر / عجلون
      • مقام علي المومني / عين جنا
      • مقام صخرة/ صخرة
      • مقام محبوب / عين جنا
    • الكنائس مثل :
      • كنيسة مارالياس ( لستب ) : تعود الى زمن النبي موسى عليه السلام تقع على بعد (9) كم تقريباً الى الشمال الغربي من مدينة عجلون ضمن منطقة حرجية تحيط بها الاشجار وهي عبارة عن تل صغير يرتفع (900)م عن سطح البحر كذلك تطل على بيسان وبحيرة طبريا وجبل الشيخ . وفي عام 1999 واثناء التنقيبات الاثرية تم الكشف عن كنيسة ضخمة بمساحة (1340) م2 ترجع الى بداية القرن السادس الميلادي حيث الارضيات المرصعة بالفسيفساء الملونة .وفي عام 2001 تم اكتشاف كنيسة اخرى اصغر حجماً من الاولى ومحاذتها من الناحية الغربية سميت الأولى بالكبرى والثانية بالصغرى , حيث تعتبر من المواقع الخمسة في الاردن المعتمدة لدى الفاتيكان للحج اليها في 22 تموز من كل سنة .
      • كنيسة سيدة الجبل ( عنجره) يعود تاريخ الكنيسة للقرن الرابع الميلادي وتمت اقامة الكنيسة الجديدة على موقعها الحالي في عام 1932 واحضر تمثال من الخشب للسيدة العذراء ونصب في الكنيسة وفي عام 1971 بني كهف داخل الكنيسة ووضع فيه التمثال
      • تعود اهمية الكنيسة الى الاعتقاد بان السيد المسيح ووالدته مريم العذراء امضوا فترة وجيزة في احد كهوف عنجره وكان السيد المسيح وتلامذته يتنقلون في المدن العشرة متجولين بين عنجره وكفرنجه .

        ويذكر ان سيدة ايطالية ضريرة تدعى فلوتورا وضعت كتاب باللغة الايطالية تذكر فيها رويتها السيد المسيح وتفاصيل إقامته في عنجرة مما عزز من اهمية الكنيسة , اما الرسام الايطالي فقد رسم جداريه تمثل حياة السيد المسيح في عنجره وقام بالباس التمثال الحرير الموشح بالذهب .

        وتعتبر من المواقع الخمسة في الاردن المعتمدة لدى الفاتيكان للحج اليها في 10 حزيران من كل سنة ويقدر عدد الزوار في وقت الحج ب (2000) زائر من مختلف الجنسيات .
      • كنيسة القديس جرجس
      • كنائس بيزنطية تعود للقرن السادس الميلادي في موقع راجب و إثناء تدريبات القوات الخاصة في وادي راجب عثرت على مكعبات من الفسيفساء وتم اعلامهم بأن جلالة الملك عبدالله الثاني عندما كان قائداً للقوات الخاصة عام 1998 وبأمر جلالته السامي جرت التنقيبات للموقع وكشفت اعمال البحث والتنقيب عن كنائس بيزنطية تعود للقرن السابع مكتوب عليها كتابات سريانية هذا البناء المقدس بني بعناية سيدي الكاهن الشيخ الاكبر سابيونس الذي كرس جهده في العمل الصالح ليغفر له الرب خطيئته ويرحمه مع عباده الى الابد آمين .وتعتبر الارضيات الفسيفسائية المكتشفة من اجمل الارضيات في عجلون حيث تصور الاحياء البرية ( الطيور والاسود و الغزلان ) .
  • المواقع الطبيعية ( سياحة بيئية )

    تعتبر النوع الترفيهي عن النفس والذي يوضح العلاقة التي تربط السياحة بالبيئة فما هي الا متعة طبيعية متعه بكل شيء طبيعي لم يلحق بها التلوث ولم يتعرض توازنها الطبيعي الى الخلل وذلك للاستمتاع بمناظرها ونباتاتها وحيواناتها البرية .
    • محمية عجلون الطبيعية : تأسست في 1989 بمساحة تبلغ (12000) دونم وتتكون من مجموعة من التلال ذات الارتفاع المتباين .وفي عام 2000 تم اعلانها ضمن المناطق المهمة للطيور في الاردن وتعتبر مصدراً جيد للاخشاب كون معظم مساحة المحمية هي غابات بلوط دائمة .

      تحتوي على انواع عديدة من الطيور والقوارض والثديات والزواحف والغزلان ويوجد في المحمية مخيم سياحي مكون من ( 20) كوخ بالإضافة الى قاعة حرف يدوية لتدريب بعض طاقات المجتمع المحلي المناسبة وتسويق منتجاتها .
    • اشتفينا : تتميز بوجود الغابات من اشجار البلوط والسنديان والاعشاب والازهار البرية حيث تساقط الثلوج فيها خلال فصل الشتاء يجعلها منطقة جذب سياحي , وتعتبر من اهم المصايف في المملكة لاعتدال مناخها صيفاً .
    • منطقة عبين عبلين : اكثر مناطق المحافظة ارتفاعاً مما يؤثر على مناخها حيث انها معتدلة صيفاً وباردة شتاءاً وتعتبر منطقة زراعية خصبة تشتهر بزراعة التفاحيات واللوزيات واشجار الكرمة وهي مكان اقامة وتخييم معظم السياح العرب الذين يرتادون المحافظة بهدف الراحة والاستجمام .
    • وادي كفرنجه (وادي الطواحين) : من المناطق النادرة في عجلون التي تزخر بالمواقع الاثرية والطبيعية اذ تكسوها الاشجار الحرجية والمثمرة وتتفرع من اوسطه الاودية وتوجد على جانبيه طواحين المياه والخرائب الاثرية والينابيع واقنية الري والجسور الرومانية القديمة .

      تكثر فيه اشجار كالحور والجوز والرمان والعنب واللوزيات والتفاح والحمضيات وتزرع فيها الخضروات والحبوب وتعتبر مصدراً رئيسياً لتزويد مدينة عجلون بجميع اصناف الخضراوات .
    • شلالات ازقيق ( منطقة حلاوة ): تعتبر المصدر الاول لتغذية المحافظة بمياه الشرب بمعدل (80%) من احتياجات المحافظة ويوجد فيها العديد من البساتين التي تعتمد اعتماداً كلياً على مياه الشلالات بحيث يكسب المنطقة منظر جمالي .
    • شلالات راجب : تمتاز بكثرة ينابيع المياه والاودية الدائمة الجريان وتنوع الغطاء النباتي والحرجي اضافة الى وجود عدد من البساتين المزروعة بانواع مختلفة من الفاكهة والحمضيات . ويوجد بها شلالات التي تتساقط من ارتفاعات مختلفة مما يكسبها منظر جمالي يساهم في جذب الزوار الى هذه المنطقة .
    • راس منيف
    • مزارع الزيتون
    • البساتين والكروم
    • الكهوف الصغيرة والكبيرة
    • سوق خضار
  • مرافق الاقامة في المنطقة
    • فندق قلعة عجلون ( نجمتين )
    • فندق عجلون ( نجمتين)
    • استراحة السياحة في اشتفينا ( غير مصنفة )
    • استراحة محمية عجلون الطبيعية ( تديرها الجمعية الملكية لحماية الطبيعة )
    • استرحة ابو العز
    • السوق الحرفي
    • البيوت الاسر / عبين
  • الخدمات وتشمل :
    • مكتب ايمن لتأجير السيارات
    • مرشدين سياحة في منطقة القلعة (3)/ مكتب عجلون السياحي
    • عدة مقاهي ومطاعم وبارات
    • سوق الحرف اليدوية في منطقة قلعة عجلون ( محل جلعاد، اتحاد التعاونيات،جمعية جبال عجلون السياحية , محل سعد الربضي ، مؤسسة نهر الاردن ).
  • ( مشروع السياحة الثالث )

    تم توقيع اتفاقية الشراكة الخاصة بالتطوير الحضري والسياحي والحفاظ على الموروث التاريخي والطبيعي في عجلون وذلك تحت رعاية دولة رئيس الوزراء بتاريخ 23/7/2006 بحضوراصحاب المعالي الوزراء وزير السياحة والآثار ووزير التخطيط والبلديات والتي تعتبر اللبنة الاساسية لتنفيذ المشروع الذي يهدف الى تطوير عجلون والمحافظة عليها

    تشمل منطقة الدراسة كل من (عجلون , عنجرة , عين جنا) وهي تتصف بأنها منطقة ريفية ذات بيئة طبيعية متميزة وغنية بالمواقع التاريخية والاثرية والثقافية لكنها تعاني هذه المناطق من عدم الحفاظ على المصادر التراثية والتاريخية والثقافية مما اثر بشكل كبير على عدد الزوار ومدة إقامتهم في المنطقة .

    ان إطلاق وتنفيذ المشروع في عجلون يطرح خطوات حاسمة لتعزيز السياحة وبالأخص فيما يتعلق بالبنية التحتية وبناء قدرات البلدية وبرامج تنمية الاقتصاد المحلي والهادفة الى تنفيذ عناصر استراتيجية تطوير السياحة ويتعين على سكان المنطقة العمل للاستفادة من هذا المشروع التحويلي

    في عجلون يتجاوز المشروع مركز المدينة ليلامس أطراف العديد من القرى المجاورة وهناك جهد يستهدف أحياء مساحات ثقافية وطبيعية وكذلك أنظمة خاصة وتعديلات على استخدام الأراضي ضمن حدود البلدية


انجازات قطاع السياحة

  1. تأهيل مركز الزوار : بمبلغ (145) ألف دينار وعمل صيانة وترميم لقلعة عجلون وموقع البدية بمبلغ (110) آلاف دينار.
  2. أدراج محافظة عجلون بالخطة الشمولية المتكاملة للسياحة ضمن المدن الخمسة السياحية في المملكة ، وتشمل مكونات الخطة الشاملة المدن التالية من محافظة عجلون (عجلون ، عين جنا ، عنجره ) وقد تم الانتهاء من عملية الدارسة والتي تهدف الى تنظيم النمو العمراني وحماية الثروة الحرجية والطبيعية وخصوصا حول قلعة عجلون وانبثق عنها عدة مشاريع :
    • مشروع تطوير وسط مدينة عجلون .
    • مشروع تحديد منطقة استثمار سياحي وتزويدها بالبنية التحتية اللازمة ،ويتم حاليا دراسة مدى إمكانية أدراج هذه المشاريع في مشروع السياحة الثالث الممول له من البنك الدولي.

أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى ذات علاقة
  مركز تكنولوجيا المعلومات الوطني
  صندوق التنمية و التشغيل
  واقع العمل والتدريب المهني
  واقع الدفاع المدني
  مؤسسات المجتمع المدني
  واقع قطاع الصناعة والتجارة
  واقع قطاع البيئه
  واقع الاوقاف الاسلاميه
  واقع قطاع الثقافة
  واقع قطاع الرياضه والشباب
  واقع قطاع الصحه
  معالم بأسماء العائله المالكه
  واقع قطاع التنمية الاجتماعية
  واقع قطاع الزراعة
  واقع التعليم العالي
  واقع قطاع التربية والتعليم
  واقع قطاع الآثار
  محافظة عجلون
  واقع الإفتاء في عجلون
  المبادرات الملكيه الساميه
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح