الأربعاء 18 تشرين الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
اعذريهم يا جميلة الجميلات فما عرفوا قدرك بعد!

الغياب الواضح لمعالي وزيرة السياحة وأمين عام وزير السياحة عن المؤتمر السياحي الذي عقد في عجلون قبل عدة أيام  يدل دلالة واضحة على أن محافظة عجلون و السياحة فيها ما زالت خارج حسابات الحكومات الأردنية المتعاقبة

التفاصيل
كتًاب عجلون

الملك والشعب والحلقة المفقودة

بقلم المحامي جمال الخطاطبة

رغيف علينا ورغيفان عليك

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

وامعتصماه

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

الدخيل!!

بقلم محمد اكرم خصاونه

تهان ومباركات
حول عجلون الإخبارية وعنجرة و رئيس البلدية....

الكاتب / المصدر: منذر الزغول - وكالة عجلون الاخبارية
تاريخ الخبر 23-10-2016

=

مرة أخرى أجد نفسي مضطراً للكتابة حول بلدية عجلون الكبرى ورئيسها ،خاصة وأن اتصالات عديدة وصلتني إضافة إلى بعض الانتقادات المعتادة على صفحات الفيس بوك والتي على الأغلب تحمل في طياتها اتهامات لي ولعجلون الإخبارية لا أساس لها من الصحة .

وعلى كل حال ولتوضيح الحقائق، وحتى نكون منصفين وواقعيين وخاصة فيما يتعلق ببلدية عجلون الكبرى والخدمات التي تقدمها لمناطق البلدية المختلفة فلا بد من توضيح  ما يلي --- 


أولا:- الفيديوهات التي ظهرت على مواقع التواصل الإجتماعي حول لقاء رئيس بلدية عجلون الكبرى المحامي نبيل القضاة مع أهالي قرية محنا ، هي فيديوهات عادية جداً ولا تحمل إلا الخير لمنطقة وقرية عزيزة علينا جميعاً هي قرية محنا ،، وللأمانة وأنا مطلع تماماً على معاناة أهالي القرية وقد كتبت في السابق أكثر من تقرير عن الوضع المتردي للخدمات في هذه القرية بسبب حفريات شركات المياه ومعاناة أهالي القرية مع ذلك ،، وكان من حقهم المطالبة بأبسط الخدمات وهي توفير طرق خالية من الحفر والمطبات، وقد طالبت شخصياً فيما سبق رئيس البلدية بزيارة القرية والاستماع إلى شكاوى ومعاناة أهاليها خاصة وأن القرية لم يتم لغاية الأن تعبيد أي شارع فيها ، وكل ما تم في القرية بعد حفريات شركات المياه هو وضع بسكورس و mc  في الشوارع  وغير ذلك لم تقدم أي خدمات حقيقية في القرية ، ما جعل أهالي  القرية وهذا من حقهم أن يوجهوا أصابع الاتهام لرئيس البلدية وجميع كوادر البلدية وغيرهم .



ثانياً:- عطاء منطقة الروابي بجميع قراها ( 80 )  ألف متر مربع ، لم ينفذ منه لغاية الآن سوى 25 ألف مترمربع في بعض المناطق كسامتا و رأس منيف ، بينما اشتفينا ومحنا لم يعبد فيها لغاية الآن أي شارع ، وهذا ما دفع رئيس البلدية للاجتماع مع أبناء عمومته في القرية ،  وهذا أمر أقل من طبيعي وواجب على رئيس البلدية الاجتماع مع أهالي المناطق التابعة للبلدية لتوضيح الأمور وخاصة في قضية العطاءات ،حيث حضر الاجتماع أيضاً مسؤول الشركة المهندس قصي العلاونة ، وتم الإتفاق على متابعة أمر تنفيذ العطاء في قرية محنا وباقي مناطق الروابي ،، ولا أعرف ما الغريب أو المستهجن في هذه القضية؟

 أليس سكان هذه القرى من المناطق التابعة لبلدية عجلون الكبرى ، كما أنه أليس من حقهم أن يحظوا بأبسط  الخدمات  كتعبيد الطرق ؟

ثالثا:- بالنسبة لبلدة عين جنا ، وأنا بالطبع مسؤول عن كلامي  فقد نفذ فيها عطاءان منذ استلام رئيس البلدية الحالي لمهام  عمله ،حيث بلغت قيمة العطاء الأول (60 ) ألف متر مربع والعطاء الثاني ( 50 ) ألف متر مربع إضافة إلى عطاء الدخلات والبالغ  (20)  ألف متر مربع أي بمجموع(130) ألف مترمربع لجميع العطاءات ، ولم تحصل بلدة عين جنا على أي متر مربع زيادة على هذه الكمية التي خصصت لها .


رابعاً _:- بالنسبة لمدينة عنجرة فقد تم تنفيذ العطاء الأول في العام الماضي لشارع المقبرة وشارع المضافات عن طريق شركة الرجوب وكانت قيمته (55 ) ألف متر مربع ، كما أنه وفي العام الحالي فقد تم تخصيص  45الف متر مربع لمنطقة حي الزيزفونة إضافة الى 10000 آلاف متر إضافية ، أي بما مجموعه( 55 )ألف متر مربع لحي الزيزفونة لوحده ،  كما تم طرح عطاء لمنطقة حي أبو حاطوم  وتم تنفيذه بواقع( 30 )  ألف متر مربع ،، هذا عدا عن عطاء عنجرة الرئيسي البالغ (80 ) ألف متر مربع بدأ العمل بتفيذه منذ فترة وسيتكمل خلال الأيام القليلة القادمة بعد تسوية جميع الأمور المالية التي كانت عالقة لجميع عطاءات البلدية في كافة المناطق ، وسيشمل هذا العطاء حارة عربي وشارع الصالوص وبعض شوارع حي المسيحية وقلعات مهير ، كما أنه تم طرح عطاء منفصل لحي الشطرات بقيمة 130 دينار لفرشة بسكورس ورشة mc،، هذا عدا عن عطاء الدخلات ( 20 الف متر مربع ) الذي  تم تنفيذه وشمل عشرات الطرق الفرعية ، أي أن مدينة عنجرة حظيت بحوالي (240 ) ألف متر مربع من الخلطة الإسفلتية الساخنة  خلال عهد المجلس البلدي الحالي ، هذا عدا عن عطاءات البسكورس وال mc.

خامساً :- بالنسبة أيضاً لمدينة عنجرة فسنعمل بعون الله تعالى مع رئيس البلدية والمجلس البلدي  على إكمال  ما تبقى من الطرق التي لم يشملها التعبيد خلال هذه المراحل ومن أهمها إكمال العمل بالطريق الذي يمر من وسط المدينة و شارع العشرين بجميع تفرعاته ، وسيكون بعون الله تعالى هذا شغلنا الشاغل ، فهذه المنطقة التي يمر منها هذا الشارع الحيوي يسكنها آلاف الناس وهي بحاجة ماسة جداً لتعبيد طرقها وإزالة الحجارة والأتربة  خاصة وأن جميع طرق هذه المنطقة بحالة يرثى لها .


سادساً :- بالنسبة للطريق الآخر الحيوي الذي سنعمل على معالجته مع نواب المنطقة  ووزارة الأشغال سيكون بعون الله تعالى الطريق الممتد من أم الخشب ولغاية منطقة القاعدة ، وللأمانة هذا الطريق وتفرعاته من أسوأ ما رأيت بحياتي وهو بحاجة ماسة جداً للتعبيد والتوسعة خاصة وأن المنطقة أصبحت من المناطق الجاذبة للسكان والزوار .


سايعاً - من خلال الأرقام والحقائق التي ذكرتها فإنني أتمنى على جميع إخواني وأهلي في مدينة عنجرة تحديداً أن نكون واقعيين ومنصفين ، فرئيس البلدية المحامي نبيل القضاة والمجلس البلدي قاموا بتوزيع الخدمات والعطاءات على جميع مناطق البلدية بكل عدالة وإنصاف ، وجميعنا يعرف أن بعض المناطق في عنجرة تحديداً لم يصلها حتى أي مسؤول في حياتها ومنها حي الزيزفونة وأبو حاطوم وشارع الصالوص وبعض المناطق في حارة عربي ،وهي الآن والحمد الله بأفضل حالاتها ، ثم أرجو من الجميع أن لا نتحسس من أي خدمة تقدم لأي منطقة مهما كانت ،  لأن جميع هذه المناطق وسكانها هم أهلنا وأقاربنا ومن حقهم أن يحظوا بالخدمات كباقي المناطق ، وهم أيضاً لا يطلبون المستحيل ، بل يطلبون  كما نطلب بأقل القليل ومن ذلك تعبيد الطرق .


أخيراً لم أتطرق لمدينة عجلون والصفا في هذا المقال وبعون الله تعالى سيكون هناك مقالات وأخبار منفصلة لهاتين المنطقتين العزيزتين علينا جميعا ، ولكني أحببت في هذا المقال ومن منطلق المصارحة والمكاشفة ولتوضيح الحقائق ولنؤكد للجميع وخاصة لأهلنا وعزوتنا في مدينة عنجرة أننا لسنا مغيبين عن واقع خدمات بلدية عجلون ، وأننا بعون الله تعالى بخدمتهم وبخدمة جميع أهالي محافظة عجلون ، لذلك  أتمنى على الجميع ومن منطلق الأرقام والحقائق التي ذكرتها أن يتأكدوا أولاً أننا لا يمكن أن نجامل أو نهادن أي أحد،  وثانياً أن نعيد جميعنا حساباتنا وأن نعمل سوياً على معالجة ما تبقى من قضايا وهموم وأن نبتعد عن لغة التجريح و توجيه الاتهامات التي لم تجلب لنا عبر تاريخنا إلا مزيداً من التهميش وغياب الخدمات.


كما أنني أتمنى على كل من لديه أرقام حقيقية وواقعية غير الأرقام التي ذكرتها في مقالي أن يزودني فيها ، وأنا على أتم الإستعداد  لنشرها والتعامل معها بكل نزاهة وشفافية وبما  يقتضيه الواجب والضمير ،  بل سيكون لي موقفاً أخر من بلدية عجلون الكبرى ورئيسها .


والله من وراء القصد ومن بعد ،، 

 


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
لؤي خوري كفوف     |     28-10-2016 13:38:58

العزيز ابا تقى
تحديد حاجات واولويات الزفته تكون بالكشف الحسي والواقعي لشوارعنا فكم من شارع تم تعبيده وهناك شوارع حالتها مزرية الأولى ان يتم إعطاؤها اولوية
ابدا لم يكن مشروع التعبيد منصفا لعنجره نوعا وكما حتى انهم في مناطق اخرى عبدوا شوارع لها خدمات وحفريات تتم الان بعد التعبيد
وستحل البلديات وتأتي غدا لجان ستقول الامر لا علاقة لنا فيه
ما لنا الا القول حسبنا الله ونعم الوكيل على كل مسؤول لا يعمل باخلاص وصمير
محمد القضاه - عين جنا     |     24-10-2016 09:31:30

الاستاذ منذر الزغول المحترم ...

بالنسبه لرد الاخ معتز الزغول ... ارجو منكم ومن على هذا المنبر النير الحر ان تتواصلو مع المسوولين حتى نجد جميعا تفسيرا لما ذكره وهو منطقة راس العين والكندرين والمطبات والمناقصات ....

كلنا مع الشفافيه والصدق والوضوح واذا كان ما طرحه الاخ معتز صحيحا فلنبدأ بالاصلاح من الان ....

ننتظر ردودكم اخ منذر ....
معتز الزغول     |     23-10-2016 22:57:07
عطاءات البلدية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاخ العزيز منذر الزغول
اسألني انا عن العدالة والإنصاف أنصفك واعلمك ما لم تكن تعلم
1 مشروع قرار مجلس بلدي عجلون بخصوص منطقة راس العين
2 عطاءات الكندرين بآلاف الدنانير اين ذهب
3 عطاءات المطبات
4 المناقصات التي تجاوزت حاجز الثلاث مليون دينار اين ذهبت
ولم تاخذ عنجره منها الا القليل
==================

عمر عنانزة     |     23-10-2016 15:06:57
ندمان
اخي وصديقي الاستاذ منذر قالولي في بلدية عجلون مطرح ما بتقاقو روحو بيضو لاننا من كفرنجة لكن سكان عنجرة وما النا اصوات بلدية في المنطقة مع العلم شراء حاجاتنا اليومية من عنجرة ومندفع لبلدية عنجرة مسقفات وغيره الا اننا لم تخدمنا البلدية منذ ان سكنا المنطقة قبل اكثر من 6 سنوات ومع العلم نعلم ان البلدية عملت الكثير لمواطنين على حساب البلدية من تعبيد دخلات وامام البيوت ولكن ما خدمتنا البلدية ولا بشئ ومنذ خمس سنوات وانتة تعلم ونحن نطالب بتعبيد شارع لا يتجاوز 100 متر يربط حي كامل اكثر من 20 بيت واكثر من 40 عائلة بالشرع الرئيسي مع العلم اننا بامس الحاجة لتعبيد هذا الطريق لكي يستخدمة اطفالنا اثناء الذهاب الى المدرسة
الله لا يسامح كل من كان قادر على مساعدتنا لتعبيد الطريق وما عبدة
حسبنا الله ونعم الوكيل ومنهم لله
بطلنا نقاقي وبطلنا نبيض
محمد القضاه - عين جنا     |     23-10-2016 14:15:41

شكرا لكم استاذ منذر على طرح هذا الموضوع المهم ... واريد ان اذكر بعض النقاط المهمه ايضا:

يا حبذا لو كان المنطلق في الحكم على الاشياء صادر من اخوتنا ومحبتنا لبعضنا البعض في هذه المحافظه الجميله والتي تستحق منا كل الحب وليس المناطقيه او العشائريه والله عز وجل يقول (انما المؤمنون اخوة)

يا حبذا لو كان هناك اعتراض على اي خدمه مقدمه ان تذكر بالحقائق والارقام المثبته حتى يستطيع المسوولين حل هذه المشكله , اما ان نطلق الاحكام بعموميه وبدون تفصيل فلن يحل المشكله ابدا

الاستاذ منذر الزغول تحدث بلغة الارقام ولو كان اي شخص عنده اعتراض على الارقام فليدلي بدلوه ومن ثم يتم رفعها الى المسوول مباشره

انا من عين جنا ووالله انني افرح كثيرا عندما ارى شوارع عنجره جميله ونظيفه كما افرح لعين جنا لاننا في النهايه ابناء محافظه واحده وتجمعنا الدين والمحبه والقرابه ...

وانا هنا اطلب من المحامي نبيل القضاه المحترم ان يكون عادلا في توزيع الخدمات وان شاء الله يكون اهل لذلك

شكرا لكم




عامر محمد القضاة     |     23-10-2016 10:51:05
الشفافيه
استاذ منذر الأرقام و الشفافية في توضيح المعلومة قد رأيناها في هذا المقال نعم عانينا نحن أبناء بلدة اشتفينا ومحنا وبلدة طيارة لعدة شهور من الأتربة والغبار الناتج عن حفريات الشوارع التي زادت كثيرا عن حدها بسبب تعنت المتعهد خطوط المياه .

وإلى الآن لم يتم تعبيد اي شارع يا رب يسرها.
بارك الله جهودكم استاذنا
محمد الصمادي ابو اشرف     |     23-10-2016 09:34:45
عنجرة بحاجة الى خدمات حقيقية
اخي منذر عنجرة مدينة كبيرة واذا عملت نسبة وتناسب تجد ان الخدمات
التي تقدمها البلدية ضئيلة جدا بالمقارنة مع غيرها ...ناهيك عن المحسوبية
والشللية بتوزيع الخدمات ...تم رفع رسوم النفايات التي تتقاضاها البلدية من المواطنين على فاتورة الكهرباء وما تحصل عليه بلدية عجلون الكبرى من ايرادات مالية من فاتورة الكهرباء اعلى النسب في
قصبة المحافظة واضرب عدد عدادات الكهرباء الموجودة بمدينة عنجرة بثلاثة دنانير شهريا بدل نفايات
سوف تجد ان عنجرة مظلومة جدا وهذه ابسط معادلة
عدنان احمد عبود بني فواز     |     23-10-2016 05:54:17

عزيزي ابو تقي انت صاحب كلمه حق ان شاء الله وصاحب قلم حر .هذا الموضوع القديم الجديد الذي كثيرا. ما تكتب وتطالب به انت وكثيرون من ابنا عنجره الغيورين على مصلحه البلد اقول جزاكم الله خير. هناك مطلب بسيط جدا لا بل ضروري شارع العشرين مفتوح من الغرب ومن الشرق واصل باب القاعدة مع طريق عمان لكنه مقطوع مسافه 500 متر بدون فتح أبدا من عند مدرسه الزبير باتجاه الغرب ارجوا من اصحاب القرار في بلديه عجلون سرعه فتح هذه المسافة من اجل خدمه عدد كبير من المواطنين. والله الموفق
مقالات أخرى ذات علاقة
  اعذريهم يا جميلة الجميلات فما عرفوا قدرك بعد!
  مشان الله ... لا تيجو
  الجبل سينهار مرة أخرى يا معالي وزير الأشغال !
  محافظة عجلون ليست القلعة ومارإلياس فقط !
  لماذا غابت كلية عجلون الجامعية عن موازنة المحافظة ؟
  الحل في عجلون وليس في عمان !
  بداية غير مبشرة بالخير لمجلس محافظة عجلون ....
  كونوا على قدر المسؤولية ،،،،
  بطاقة معايدة خاصة للأحبة ليست ككل البطاقات
  على مكتب عطوفة رئيس هيئة الأركان المشتركة
  رسالة الى عطوفة مدير الأمن العام .....
  ساعات في قصر العدل
  قولوا لهم الحقيقة ...
  رسالة مفتوحة الى مرشح إجماع عشيرة الزغول ....
  وظائف شاغرة ... كان الله في عون الوطن .
  فلنختار من نتوسم فيهم الأمانة والصدق ومخافة الله ...
  بورك مسعاكم يا وزير الزراعة ....
  فليحفظكم الله يا حماة الوطن....
  ماذا لو اخترنا القوي الأمين؟!
  أين من ألقينا عليهم التحية والسلام ؟
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح