الأثنين 18 كانون الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لا نريد أن تُقرع طبول الحرب ولكن!

 جميل جداً ما نراه اليوم من تناغم وتقارب بين الموقفين الرسمي والشعبي في الرفض جملة وتفصيلاً لقرار الرئيس الأمريكي  ترمب باعتبار القدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني الغاصب والمحتل لأرضنا ومقدساتنا منذ عقود خلت .

التفاصيل
كتًاب عجلون

تقييــم رؤســاء الجامعــات؟!

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تفكيك أخطر حزب في الأردن..!

بقلم موسى الصبيحي

لا للنواح ولا للأمنيات !!

بقلم الأديب محمد القصاص

ترامب شكراً

بقلم النائب السابق علي بني عطا

هناك ..!! حيث ترقد

بقلم زهر الدين العرود

تهان ومباركات
قرارات هامة نتمنى أن ترى النور

الكاتب / المصدر: منذر الزغول - وكالة عجلون الاخبارية
تاريخ الخبر 06-11-2016

=

الإجتماع الذي عُقد  في مكتب عطوفة محافظة عجلون مؤخراً بحضور عدد من الجهات المعنية بالوضع المروري في محافظة عجلون  نتج عنه بعض القرارات الهامة التي إنتظرناها طويلاً .

 

من أهم القرارات  التي  تم إتخاذها في الإجتماع  الأخير ترحيل الباصات وسيارات التاكسي التي تقف وسط المدينة  الى مجمع الباصات الذي كلف خزينة الدولة حوالي 2 مليون دينار ، دون أن نلمس أي تأثير إيجابي لهذا المجمع في تحسين الحركة المرورية وخاصة في مدينة عجلون ،حيث  بقيت غالبية باصات بعض قرى وبلدات المحافظة تتخذ من وسط وبعض أحياء المدينة مواقف لها ، ولم تلتزم بالوقوف بالمجمع ، ما فاقم من الفوضى المرورية وسط المدينة  وبعض الأحياء الأخرى وخاصة  فيما  يتعلق بمنطقة شارع الجنيدي والأحياء المقابلة له .

 

القرار الأخر الهام جداً هو ترحيل بسطات وبكمات الخضار التي  تصطف أيضاً بشكل عشوائي في جميع مناطق وأحياء ووسط مدينة عجلون الى منطقة تم تخصيصها لهذه الغاية في مجمع الباصات ،، وهذا للأمانة قرار هام جداً ويجب تطبيقه بشكل فوري وعاجل ،خاصة وأنه بديل مناسب جداً لأصحاب البسطات والبكمات  ولا يقل أهمية عن جميع الأماكن  التي يقفون فيها الآن ،، خاصة أيضاً أنه تم تخصيصه بشكل مجاني كما علمنا حتى لا تتأثر هذه الفئة بمصدر رزقها وعيشها .

 

أخيراً أتمنى على عطوفة محافظ عجلون الدكتور فلاح السويلميين المتابع النشط لجميع قضايا وهموم المحافظة وعلى عطوفة رئيس البلدية  المحامي نبيل الفضاة والمجلس البلدي وشرطة عجلون وقسم السير  والجهات المعنية الأخرى عدم التهاون بتطبيق هذه القرارات التي إن شاء الله إن طُبقت بالشكل السليم والصحيح سيلمس أهالي محافظة عجلون وزوارها  نتائجها الإيجابية قريباً ، وسينعكس تأثير هذه القرارات أيضاً على الفوضى المرورية التي تشهدها  الآن بعض مناطق  وأحياء مدينة عجلون .

 

والله من وراء القصد ومن بعد ،، ،


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
جيهان قطيشات     |     10-11-2016 20:26:58
فوضى عارمه
كلنا نتمنى ان نراها تطبق على ارض الواقع ولكن هيهات
محمود الصمادي     |     07-11-2016 01:08:35

اتمنى ان يتحمل عطوفة المحافظ مسئولية هذه القرارات ويطبقها على الارض وبشكل فوري وبمساندة جميع المدراء المعنين بهذا الامر..
وسنكون نحن ابناء عجلون وزوارها من الشاكرين لهم في حال تطبيقها على ارض الواقع..

ارجو ان لا ننسى اصطفاف السيارات بجانب المسجد بالطلوع المتجه نحو القلعه.. لا مانع لو تم الاصطفاف بإتجاه واحد فقط
مقالات أخرى ذات علاقة
  لا نريد أن تُقرع طبول الحرب ولكن!
  سلمت يا نائب الوطن خالد الفناطسه
  المجالس المنتخبة في محافظة عجلون،،،في طريقها إلى الفشل أم النجاح ؟!
  من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...
  ليست هذه قضيتنا يا أصحاب السعادة !
  من أين لكِ هذا يا حكومتنا العزيزة؟!
  “قوات الدرك“ سلمت أياديكم ....
  إلا الخبز يا حكومتنا العزيزة !
  اعذريهم يا جميلة الجميلات فما عرفوا قدرك بعد!
  مشان الله ... لا تيجو
  الجبل سينهار مرة أخرى يا معالي وزير الأشغال !
  محافظة عجلون ليست القلعة ومارإلياس فقط !
  لماذا غابت كلية عجلون الجامعية عن موازنة المحافظة ؟
  الحل في عجلون وليس في عمان !
  بداية غير مبشرة بالخير لمجلس محافظة عجلون ....
  كونوا على قدر المسؤولية ،،،،
  بطاقة معايدة خاصة للأحبة ليست ككل البطاقات
  على مكتب عطوفة رئيس هيئة الأركان المشتركة
  رسالة الى عطوفة مدير الأمن العام .....
  ساعات في قصر العدل
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح