الثلاثاء 23 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

المشي على الجمر

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

متناقضات في عصرنا الحاضر

بقلم عبدالله علي العسولي

من للشاب العاطل عن العمل

بقلم محمد سلمان القضاة

التشوهات في الموازنات العامة

بقلم عمر سامي الساكت

تهان ومباركات
رحـلة جديدة / سعيد ذياب سليم
تاريخ الخبر 30-12-2016

يسير نحونا بخطوات وئيدة واثقة ، عام جديد ، مبتسم الثغر ، جميل المحيّا ، متلألئ الأضواء . يجلس معنا 
في ظل الشجرة ، يسمع صلواتنا ، يشاركنا الترانيم . 
نرقبه ، يُدخل الفرح قلوبنا ،يُنسينا و جع الفراق وحزن الأمس ، يُمسك بأيدينا ، يدور بنا في أرجاء القاعة ، 
يُغني معنا ، يعزف لنا موسيقى سعيدة ، يبعث فينا القدرة على الحب والأمل ، يُشعل لهيب العاطفة، يقدم لنا فرصة 
أخرى، يُعيدنا أطفالا من جديد . فيا لعبث الأطفال !

تُلقي الأيام سلاحها ، تُعلن الهدنة ، تتركنا نقرأ طوالعنا و نفسر حركة النجوم ، نعيش الحلم ، تتعلق بنا 
مخاوفنا ، نهمس " كذب المنجمون " ، فبعض الصور لا تفارقنا : قضى طفل بردا، دُمّرت مدينة، ضرب الإرهاب، 
رُوّع آمنون، ارتقى شهداء – على أرواحهم السلام– ، و لك الخلد يا وطني .

ثم ينطلق، يدور بنا حول الشمس ، في مركبته التي تتراقص بين الأحداث ، يُمسّد على جراحنا ، يلثمها 
بحنان، ويبشر بسلام ، يجتاز أحداثاً جن بها العالم و احتقن فأكل كوحش خرافي أطرافه. كثر المهاجرون ، 
ثقلت خطواتنا على هذا الكوكب ، ترنحت الأرض حول محورها ، وانتهت به جولة أخرى في صراعنا مع الحياة .

كل النهايات حزينة، تذكرنا بموعدنا الأخير مع الحياة ، لكنها تحمل معها بدايات جديدة ، نوقد لأجلها 
الشموع، نبتهل، و نسرق من الزمن ابتسامة ، آملين أن تكون رحلتنا الجديدة في فضاء الكون أقرب إلى السعادة.
وكما اعتادت والدتي أن تقدم لنا " رز بحليب " في ليلة رأس السنة الهجرية ، متمنية لنا سنة بيضاء خالية 
من الأذى و مليئة بالفرح. تعالوا نتناول معا تلك الوصفة السحرية فلعل و عسى و ربما .


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى ذات علاقة
  كَعۡكَه الوَزير /د. حسين احمد ربابعه
  هاشميون /الدكتور حسين احمد ربابعه
  عجلون روح الهائمين/ د: سامرة المومني
  اردنيون/ الدكتور حسين احمد ربابعه
  للنوم حكايات وحكايات / هاني القضاه
  أعشقهـــــا بجنون / الشاعر هاني القضاه
  أتعرفين ما هو الحزن؟ / هاني القضاة
  ضياعكِ ليس يعنيني - حسين القضاة
  وجع الرحيــل ../ ولاء إبراهيم الشبول
  لعيون جدي تحيه / هاشم حسن عبدالله الرحيل الغرايبه
  كلمات في الذكرى الاولى لرحيل الاستاذ إدريس حسين المومني
  أنت الملكه / وسام مومني
  كنز العشاق/ عمار المومني
  أمي الحبيبة ../ د.عامر توفيق القضاة
  يا ملكنا يا غالي / محمد الغزو
  ابتسامه / أ‌. سعيد ذياب سليم
  أبان الخير / هاشم حسن الرحيل الغرايبه
  حيرة مغترب / عبد الحافظ ابو صيني
  أحلامُ ديسمبر / مالك المومني
  يا غريم الوفاء / عبدالحافظ أبو صيني
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح