السبت 20 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

أرضنا التي تُعاتبنا

بقلم عبدالله علي العسولي

رقابة بعد رفع الأسعار

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

من للشاب العاطل عن العمل

بقلم محمد سلمان القضاة

التشوهات في الموازنات العامة

بقلم عمر سامي الساكت

تهان ومباركات
كيف نستقبل شهر القرآن / د.هاني أبوجلبان

الكاتب / المصدر: قطر
تاريخ الخبر 25-05-2017

=

أخي الفاضل أختي الفاضلة تخيلوا انكم في طريق مظلم ادلهم فيه الليل وارخى سدوله وقد بدأ الوقود ينفذ من سيارتك اولاً بأول وطال الطريق وعينك لا تفارق ساعة البنزين طرفة عين وزادت الطريق وحشة واذا بنور يبزغ على الطريق فكيف يكون شعورك وكيف تكون نفسيتك ... واذا بك بيافطة كتب عليها امامك محطة تزود وقود، لا شك انك تكاد تطير من الفرحة ولك أن تتصور الاحاسيس التي تتجاذبك وانت تقترب شيأ فشيأ من المحطة ! وهل تتوقع أن تمر عليها دون التزود من الوقود! وبرأيك لو كانت هذه الحالة مع شخص ولم يتزود فماذا تحكم عليه؟


وها هي محطة التزود قد لاحت انوارها فاياك اياك أن تتخطاها دون التزود بأعظم طاعة -يا أيها الإخوة- انها تلاوة القرآن وتدبره، القرآن يحب رمضان وهو شهر القرآن.


فما رأيكم أن نتخذ جميعاً في هذا الشهر أعظم مشروع للتزود بما يصلح أحوالنا في الدارين ويحقق لنا السعادة الأبدية وهو: ( تدبري سر سعادتي) فلا ابقى ارتل دون فهم ووعي وادراك لاسرار هذا النور الرباني.


كان الإمام مالك رحمه الله إذا دخل رمضان أغلق كتبه وأتى بالقرآن ففتحه. وكان السلف يجلسون في المسجد بعد الصلوات يقرؤون في كتاب الله حال مرتحل، كلما انتهى من سورة الناس عاد من أول القرآن: سمعتك يا قرآن والليل واجم ... سريت تهز الكون سبحان من أسرى ... فتحنا بك الدنيا فأشرق نورها ... وسرنا على الأكوان نملؤها أجرا ويقول سُبحَانَهُ وَتَعَالَى: ((أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافاً كَثِيراً)) [النساء:82] وقال: ((أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا)) [محمد:24] وقال تعالى: ((لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الأَلْبَابِ)) [ ص:29]. وفي الصحيحين عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل فيدارسه القرآن) فهي أمة عربية تفهم، أمة عاشت القرآن، لكننا لَمَّا بعُد بنا الحال أصبحنا نقرأ القرآن فلا نعي كثيراً منه، وكان الأعرابي يهتز من سماع القرآن. فهذا جبير بن مطعم القرشي أقسم باللات والعزى أنه لا يدخل في الإسلام، وحاول المسلمون معه ودعوه، فأقسم وصمم ألاَّ يدخل في الدين، لكن هذا القرآن أقوى من كل شيء، فهو يخترق الصوت والزجاج، يدخل القلوب التي هي أقسى من الحديد، قام عليه الصلاة والسلام يقرأ: ((وَالطُّورِ * وَكِتَابٍ مَسْطُورٍ)) [الطور:1-2] وجبير بن مطعم خارج المسجد فسار الصوت حتى دخل أذنه وقلبه، والقرآن لا يمانع، من يستطيع منكم وهو يعي هذا القرآن أن يقول: هذا كلام بشر؟ فسمع قوله سُبحَانَهُ وَتَعَالَى: (( * * أَمْ عِنْدَهُمْ خَزَائِنُ رَبِّكَ أَمْ هُمْ الْمُسَيْطِرُونَ)) [الطور:36-38] من يقول: إنه قول بشر؟ أتى يشق الصفوف حتى أتى إلى الرسول عليه الصلاة والسلام وقال: أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أنك رسول الله.


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
يوسف المومني...رئيس منتدى الجنيد الثقافي     |     11-06-2017 11:49:37

جزاك الله خيرا شيخنا
معن     |     29-05-2017 13:48:42
دبي
اللهم اغفر لي و وهب لي حكما لا ينبغي لا احد من بعدي انك انت الوهاب

اللهم توفني مسلما و ألحقني بالصالحين
مقالات أخرى ذات علاقة
  بشرى الاقناع بمكانة الاقصى والاجتماع / الشيخ أحمد العبد العزيز الفواز
  عجباً لأمر المؤمن / ماهر إبراهيم جعوان
  القلوب المتحابة/ماهر جعوان
  الإحساس المرهف / ماهر إبراهيم جعوان
  في ميلاد نبي الهدى/ وفاء الخصاونة
  ذكرى مولد الحبيب سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام / نوال محمد نصير
  ميلاد خير البشر....ميلاد حضارة انسانية / المهندس هايل العموش
  وازداد الشوق رسول الله/ ماهر جعوان
  صَلاَةِ الاِسْتِسْقَاءِ :/ د. نوح الفقير
  والليل إذا عسعس والصبح إذا تنفّس / د.عامر توفيق القضاة
  ثم لتسألن يومئذ عن النعيم / الشيخ أحمد مصطفى الفواز
  الاستغفار فضائله وفوائده
  الغيبة .... اسبابها ...وعلاجها
  راس السنة الهجرية ......دروس وعبر / المهندس هايل العموش
  امة الخير منهجا وخير الناس اخلاقا / الشيخ أحمد عبد العزيز الفواز
  ما يجب أن يكون عليه الحاج
  ماهي أيام التشريق ولماذا سميت بهذا الاسم‎
  وصايا شرعيه ليوم الانتخاب / محمد سليمان زغول
  بشرى الجلاء في سورة الاسراء/ الشيخ أحمد العبد العزيز الفواز
  رساله انتخابيه فقهيه/// محمد سليمان زغول
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح