الأربعاء 22 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
كلمة لخريجي رمضان / الشيخ أحمد العبد العزيز الفواز
تاريخ الخبر 24-06-2017

السلام على من صام وقام ايمانا واحتسابا 000السلام على من اجتهد بالأواخر ليدرك ليلة خير من الف شهر 00ليغفر له ما تقدم وتأخر 000السلام على استقبل رمضان بالأعمال الصالحات واليوم يتحرج بالتقوى والاجر000ولاهل السلام يحلو الكلام فان كنا نعد رمضان مدرسة فإذن لها خريجون وقد جعل الله زبدتها لعلكم تتقون فمن لم يتق الله لن يجد المخرج ولا يرزق ولن ينتهى الخلاف وتتوحد الامة وتتبهرج وتتضح صورة الاسلام كتابا وسنة بفهم الصحابة في صورة التقوى التي نستمدها من شهر الله من خلال اتباع ما امر وترك ما نهى وزجر وكله تجده بمنهج مدرسة رمضان التي تمنحكم اليوم شهادة ربانية كلها شرفا وكرامة وعزة 0

 

 
احبتي خريجي رمضان لقد قضيتم شهرا كاملا تلبون نداء الله متمنين منه خير الجزاء وانتم تعلمون ان رمضان لله وهو يجازي به وكفى بالله مجازيا وانا مدى فرحتكم ولكم فرحتان يوم فطركم والاخرى يوم تلقون ربكم هذه النفحات الايمانية المعززة بالتقوى التي يشع منها نور الايمان ومراتب الاحسان والشوق للجنان ودعاء الرحمن والتي هي سمة ترفع من شأن الا نسان ولا يسعني الا ان ابارك لكم تلك الجهود التي تكللت بالسرور عاجزا عن وصف مدى فرحتكم وانتم تتخرجون بعد جهد جهيد في الارتباط مع الله وانتم تلبون يوم العيد بكلمات التوحيد وانت تتخرج محققا لمقاصد الصوم والاقلاع عن الشهوات والملذات لله رب السموات وانتم تجاهدون النفس متأسيين بالإيمان في الجهاد وقد كان اجدادنا يجمعون جهاد النفس وجهاد السيف في بلاط الشهداء وفتح عمورية وغزوة بدر الكبرى وفتح مكة وعين جالوت وغيرها ومنكم لم يسترخي او يجعله شهر تباطؤ عن العبادات والطاعات وانتم ترثون روح الصوم التي زرعها محمد صلى الله عليه وسلم في اصحابه والتي جعلت الربانيون يعفون عن مقاصد الدنيويون التي يستعبدهم البطن والفرج ليعلن الرجال حقا ثورتهم على الشهوتين مصدقا لقوله تعالى ((وامرنا لنسلم لرب العالمين )) ليردوا على الغزاة والارهابين وعلى راسهم الخوارج المنافقين وهم بين اظهر الامة متخفين لأضعاف هذه النخبة من الخرجين ليزيلوا صحوة التسليم بعد ان صفدت شياطين الجن لتصحوا شياطين الانس ليصدق فيهم قوله تعالى ((والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم )) وهم الذين لا يشرفنا الانتساب اليهم ونحن نتخرج ربانيين لا رمضانين مع الله في رمضان وغيره لله دائما وابدا في زمان احوج ما نكون فيه الى الرجعة والتوبة الى الله في زمن نسال الله السلامة من شره ونحن نتخرج من الحصن الحصين والوقاية الذي يحمينا من المردفين والذي جمعنا شهرا كاملا راكعين منيبين فان تهزمنا بعده الشهوة فكيف سنهزم العدو ونحن لا نستطيع ان نتعلم من رمضان هزيمة النفس التي لن يغير الله حالنا مالم نغير ما فيها فنحقق ما قاله تعالى ((أو لما أصابتكم مصيبة قد أصبتم مثليها قلتم أنى هذا قل هو من عند انفسكم إن الله على كل شيء قدير )) فمن لا تربيه مدرسة رمضان انى له التربية ومن لا يتخرج من مدرسة رمضان مؤمنا تقيا نقيا انى له ان يتخرج 0


وسأعرج على عجالة على سؤالين مهمين ماذا علمنا رمضان ؟وكيف نثبت بعد رمضان ؟ وللجواب اقول بعد ان تعلمنا الصيام والقيام وتلاوة القران وتعلمنا كيف نكون ربانين لأننا الاصل لله لا لرمضان فرمضان شهر من الشهور اما الله فهو رب كل شيء ومليكة فتعلمنا من مدرسة رمضان الصبر وتعلمنا الاخلاص والتوبة ومحاسبة النفس والرحمة والشفقة والكرم والجود والايثار وحسن الخلق وغيرها مما لا يحصى فبالله عليكم مدرسة تعلم كل ذلك الا تستحق ان نعتز ونفتخر ان نتخرج ونتسب لها وانه لشرف كبير ولكن كيف نثبت بعد ان تعلمنا وعرفنا اجرنا ان حقا نؤمن باننا ربانيون فالرباني يصوم ويقوم ويتصدق ويفعل الخيرات كلها في كل سنة لله لا لشهر فكيف يترك القران بغير رمضان الواجب يجتهد برمضان على تلاوته وحفظه وتعلمه والرباني مع الله في كل حين فلا تتخرجوا وغدا ترجعون على ما كنتم عليه فلا خير بمن لا يعمل بما تعلم فنثبت بالتقوى التي نتخرج منها وبان الله ولي الصابرين فماذا بعد رمضان يفك الشيطان فيرى منا ما تعلمنا من رمضا ن ونطبق قواعد هذه المدرسة العظيمة وقد حصلنا نفحاته وخيراته فكم نحتاج لصحائف مليئة بالحسنات واعمال تمحو السيئات ونقابل الله وهو راض عنا فالتاجر العاقل منا يعلم ان خير التجارة مع الله فلابد كخرجين ان نعد الموازنة لأنفسنا لندرك حجم ما قدمنا لنعرف اربحنا ام خسرنا فنقول ربح البيع فنزيد الجهد ونثبت عليه0 واخيرا احبتي نودع رمضان وعيوننا تدمع شوقا وحبا لرمضان القادم ونحن نتخرج بالتقوى واختم كلمتي في حفل تخرجكم الميمون بنصائح للثبات على ما تخرجنا فخير النصيحة البعيدة عن الفضيحة والتي اختم بها ان يوم العيد سرور وحبور فافرحوا وافرحوا اهلكم ولكن لا تصوموا عن الحرام وتفطروا عليه من التبرج للنساء والاختلاط وترك الجماعة فكلها للرمضانيين الدنيويون اما الربانيون مع الله بمراد الله ولا تنسوا ان صيام ست من شوال التابعة لرمضان كصيام الدهر ولا تنسوا الاخلاص لله في العبادة والنية شرط لقبول العمل ((ليبلوكم ايكم احسن عملا ))اي اخلصه واصوبه وعليكم بحسن الخلق وكنتم في رمضان تقولون لمن سابكم او شاتمكم اني صائم فكذلك قل اني خريج رمضان رباني لا اعصيه بعد التخرج بالأخلاق السيئة فحاسبوا انفسكم قبل ان تحاسبوا والزموا الدعاء فانه سلاح المؤمن فانصرفوا من الافضل الى الفاضل وقد تعلمنا من رمضان الكثير فلنطلق من مدرسة العلم الى التطبيق ولنعلم ان الدنيا سجن لنا والسعادة هي النجاة في الاخرة فاعملوا لدنياكم كأنكم تموتون غدا واعملوا لأخرتكم كأنكم تعيشون ابدا والحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على المبعوث رحمة للعالمين واله وصحبه ومن تبعه الى يوم الدين


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
الشيخ     |     02-07-2017 16:58:33
رد وثناء
واياكم اخي حفظكم الله نسال الله لنا ولكم التوفيق والسداد والقبول وجزيتم خيرا امين
29-06-2017 02:32:09

جزاكم الله عنا خير الجزاء فضيلة الشيخ...والله انه لكلام يكتب بما الذهب..فذكر ان الذكرى تنفع المؤمنين.
مقالات أخرى ذات علاقة
  والليل إذا عسعس والصبح إذا تنفّس / د.عامر توفيق القضاة
  ثم لتسألن يومئذ عن النعيم / الشيخ أحمد مصطفى الفواز
  الاستغفار فضائله وفوائده
  الغيبة .... اسبابها ...وعلاجها
  راس السنة الهجرية ......دروس وعبر / المهندس هايل العموش
  امة الخير منهجا وخير الناس اخلاقا / الشيخ أحمد عبد العزيز الفواز
  ما يجب أن يكون عليه الحاج
  ماهي أيام التشريق ولماذا سميت بهذا الاسم‎
  وصايا شرعيه ليوم الانتخاب / محمد سليمان زغول
  بشرى الجلاء في سورة الاسراء/ الشيخ أحمد العبد العزيز الفواز
  رساله انتخابيه فقهيه/// محمد سليمان زغول
  ماذا بعد رمضان/محمد سليمان زغول
  عيد الفطر السعيد / محمد سليمان زغول
  زكاة الفطر / محمد سليمان زغول
  ليلة القدر فضلها وعلاماتها
  ليلة القدر / محمد سليمان زغول
  والفجر وليال عشر / محمد سليمان زغول
  حكم صيام مرضى السكري في جميع فئاتهم
  كيف نستقبل شهر القرآن / د.هاني أبوجلبان
  حكم الظاهر والظلم القاهر/ الشيخ أحمد عبد العزيز الفواز
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح