الأحد 18 شباط 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
رفقاً بعمال الوطن يا رؤساء البلديات!

تعتبر مهنة عامل الوطن من أشرف وأنبل المهن ، وإقبال الأردنيين عليها أصبح واضحاً خلال العقدين الماضيين ،حيث كانت البلديات والمؤسسات المختلفة تستعين بعمال من دول مختلفة لسد النقص الحاصل في هذه المهنة.

التفاصيل
كتًاب عجلون

أزمة أخلاق

بقلم عبدالله علي العسولي

من التاريخ المنسي / 24 الشيخ مسعود العبود الحداد

بقلم الباحث محمود حسين الشريدة

حاكم إداري وضابطة عدلية للجامعات

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
ما يجب أن يكون عليه الحاج

الكاتب / المصدر: وكالات
تاريخ الخبر 29-08-2017

=

    ما يجب أن يكون عليه الحاج مقال بقلم الشيخ محمد عبد الله الخطيب، يبين بعض آداب وأخلاق الحاج قبل وأثناء الحج وبعد الحج
 

    ما يجب علي الحاج1- ينبغي أن يبدأ رحلته بالتوبة، وقضاء ديونه، ورد المظالم، أو طلب السماح من أصحاب الحقوق إن عجز عن ردها.

    2- يجب أن يرد الودائع إلى أهلها: {إنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤَدُّوا الأَمَانَاتِ إلى أَهْلِهَا[النساء: 58].

    3- يصحب معه المال الحلال الطيب ما يكفي لذهابه وعودته ونفقته.

    4- من السنة أن يتوسع في الإنفاق على الضعفاء والفقراء والمساكين.

    5- ينبغي أن يبحث عن رفقة من الصالحين، يعينوه على الخير، ويُذَكِّروه عند النسيان.

    6- ينبغي أن يودع أهله وأقاربه وجيرانه وأصدقاءه، ويطلب منهم الدعاء، والسنة أن يُقال في الوداع: "أستودع الله دينك وأماناتك وخواتيم عملك". وكان صلى الله عليه وسلم يقول لمَن أراد السفر: "في حفظ الله وكنفه، زودك الله التقوى، وغفر ذنبك، ووجهك للخير أينما كنت".

    7- يصلي ركعتين قبل الخروج من الدار، يقرأ في الأولى بعد الفاتحة: سورة (الكافرون)، وفي الثانية سورة (الإخلاص).

    8- وعلى باب الدار يقول: "باسم الله، توكلت على الله، ولا حول ولا قوة إلا بالله، رب أعوذ بك أن أضل أو أُضَل، أو أذِل أو أُذَل، أو أظْلِم أو أُظْلَم، أو أجْهَل أو يُجْهَلُ عليَّ".

    9- إذا ركب الراحلة يقول: "باسم الله وبالله، والله أكبر، توكلت على الله، ولا حول ولا قوة إلا بالله".

    10- كلما علا مرتفعًا من الأرض فَيُستحب أن يكبر ثلاثًا، ثم يقول: "اللهم لك الشرف على كل شرف، ولله الحمد على كل حال"، وكلما هبط سبح: "سبحان الله الملك القدوس، رب الملائكة والروح".

    11- أن تكون الرحلة لله، والنية خالصة لوجهه الكريم.

    12- يلتزم التواضع والخشية لله عز وجل.

    13- يبتعد عن الإسراف، ويترك الزينة. كتب عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- إلى أمراء الأجناد: "اخْلَولقُوا واخْشَوْشِنُوا"؛ أي: البسوا الملابس القديمة، واستعملوا الخشونة. ولقد حج المصطفى صلى الله عليه وسلم على "رحْل رثٍّ وقطيفة خلقة" أي قديمة. وفي الحديث: "انظروا إلى عبادي جاءوني شعثًا غبرًا".

    14- أن يجتهد في طلب كل أمر يجعل الحج مبرورًا، مثل: (طيب الكلام- إطعام الطعام- كظم الغيظ- العفو عن الناس...).

    15- يكون لين الجانب، بخفض الجناح للجميع، ويتحمل الأذى، ويترك الخصومة، ويجتنب الجدال والمراء، ويشغل نفسه بالنافع المفيد طوال ليله ونهاره، ويكثر من التأمل والتفكر والتدبر، ويعيش في ذكريات هذه البقاع وتاريخها.

    16- يدعو إلى الحب والأخوة، والألفة والتعاون، والتواد بين المسلمين؛ فالمسلم أخو المسلم، والمؤمنون إخوة.

    17- يتقرب إلى الله بإراقة الدم، وإن لم يكن واجبًا عليه.

    18- يجتهد أن يُقَدِّم الطيب، وليأكل منه إن كان تطوعًا، ولا يأكل منه إن كان واجبًا.

    19- أن يُكثر من تسبيح الله، وذكر الله، وتمجيده واستغفاره، والصلاة على حبيبه محمد صلى الله عليه وسلم، فقد جاء في الحديث القدسي: "إن ما تذكرون من جلال الله وتقديسه وتحميده يتعاطفن حول العرش، لهن دوي كدوي النحل، يذكرن بصاحبهن"، ثم قال صلى الله عليه وسلم: "ألا يحب أحدكم أن يكون له ما ذكر به عند ربه؟".

    20- أن يعزم على اجتناب كل ما كان عليه قبل الحج، من تقصير أو تهاون في أمر دينه، وأن يبدأ حياة جديدة، وأن يغيِّر من سلوكه وأخلاقه، فهذه علامة الحج المبرور، وأن يكثر خوفه من الله جل وعلا بعد أداء الحج خشية رد حجه عليه، ويزاد رغبة ورهبة.

    21- أن يستحضر الحاج عظمة الله، وعظمة بيته، ولا يتهاون بحرمة البيت، قال الله تعالى: {مُنِيبِينَ إلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَلا تَكُونُوا مِنَ المُشْرِكِينَ[الروم: 31]. هذه سمات المؤمنين، التوبة الدائمة لله تعالى، الانقطاع للعبادة بعد أداء عملهم في الحياة، الخوف والتقوى، يؤدون الصلاة، ويجتنبون الأعمال التي تؤدي إلى إحباط الأعمال والشرك بالله.

    22- أن يرجع الحاج وقد اعتقد اعتقادًا جازمًا بوجود الحق سبحانه وتعالى، وأن الأمر كله بيده، وأن يصدق تصديقًا كاملاً برسوله صلى الله عليه وسلم، وأن يعقد النية على الطاعة وتجديد العزم على العمل بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وعلى نصرة دين الإسلام، وصدق الله العظيم إذ يقول في تحديد المؤمنين حقًّا: {إنَّمَا المُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ ورَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ[الحجرات: 15].


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى ذات علاقة
  صلاة الجمعة /محمد سليمان زغول
  للدعاة لطائف من دعاء الطائف / الشيخ أحمد عبدالعزيز الفواز
  بشرى الاقناع بمكانة الاقصى والاجتماع / الشيخ أحمد العبد العزيز الفواز
  عجباً لأمر المؤمن / ماهر إبراهيم جعوان
  القلوب المتحابة/ماهر جعوان
  الإحساس المرهف / ماهر إبراهيم جعوان
  في ميلاد نبي الهدى/ وفاء الخصاونة
  ذكرى مولد الحبيب سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام / نوال محمد نصير
  ميلاد خير البشر....ميلاد حضارة انسانية / المهندس هايل العموش
  وازداد الشوق رسول الله/ ماهر جعوان
  صَلاَةِ الاِسْتِسْقَاءِ :/ د. نوح الفقير
  والليل إذا عسعس والصبح إذا تنفّس / د.عامر توفيق القضاة
  ثم لتسألن يومئذ عن النعيم / الشيخ أحمد مصطفى الفواز
  الاستغفار فضائله وفوائده
  الغيبة .... اسبابها ...وعلاجها
  راس السنة الهجرية ......دروس وعبر / المهندس هايل العموش
  امة الخير منهجا وخير الناس اخلاقا / الشيخ أحمد عبد العزيز الفواز
  ماهي أيام التشريق ولماذا سميت بهذا الاسم‎
  وصايا شرعيه ليوم الانتخاب / محمد سليمان زغول
  بشرى الجلاء في سورة الاسراء/ الشيخ أحمد العبد العزيز الفواز
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح