الجمعة 24 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

وتسطع شمس عزك يا ولدي

بقلم عبدالله علي العسولي

حب الوطن والقائد

بقلم هاني بدر

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
بداية غير مبشرة بالخير لمجلس محافظة عجلون ....

الكاتب / المصدر: منذر الزغول - وكالة عجلون الاخبارية
تاريخ الخبر 12-09-2017

=

المراقب  والمتابع لوقائع الجلسة الأولى لمجلس محافظة عجلون يوم أمس يكاد يشعر بالإحباط الشديد بسبب  إختيار بعض أعضاء لجان المجلس والتي تدل طريقة تشكيلها دلالة واضحة على أن هناك عملية تصفية حسابات لم تكن واردة بالحسبان .

 

بداية أستطيع القول أن عملية إنتخاب رئيس المجلس سارت بشكل جيد حيث تنافس فيها شخصيات نحترمهم ونقدرهم ، وهم  من خيرة أبناء محافظة عجلون ، وفاز فيها من فاز ولم يكن لدينا ولدى أي أحد على ما أظن أي إعتراض .

 

الملفت للإنتباه والمحزن أيضاً  في المجلس هي عملية التكتل التي حصلت  بين الأعضاء ، فبعد إنتخاب الرئيس لوحظ على الفور الخلاف الكبير الحاصل بين الأعضاء الأمر الذي إنعكس بشكل سلبي على عملية إختيار أعضاء اللجان في المجلس ، حيث إستأثر   أحد  التكتلات وبسبب تبعات إنتخاب الرئيس  بكافة  لجان المجلس دون النظر  الى حسابات  الخبرة والكفاءة والتخصص .


شخصياً كنت أعتقد جازماً أن عملية إختيار أعضاء اللجان لن  تخضع لأي حسابات مناطقية وعشائرية أو لأي تكتلات ، وكنت أظن أن غيرة أعضاء المجلس  على إنجاح عملهم والمهمة النبيلة التي إنتخبوا من أجلها  سوف تدفعهم لإختيار رؤساء وأعضاء اللجان كل حسب إختصاصه وخبرته ،، ولكن وللأسف الشديد فقد رأينا العجب العجاب في عملية إختيار اللجان،  وكان إستبعاد بعض أصحاب الخبرات من تشكيل اللجان  واضحاً للعيان .

 

وعلى كل ورغم أنني أيضاً غير مقتنع على الإطلاق بالطريقة التي تم فيها فرض اللجان من أصله على مجالس المحافظات ، فمن الواضح أن فيها كثير من التخبط وتم إقرارها على عجل دون النظر للمصلحة الوطنية العليا ، فمثلاً كيف يتم تخصيص  لجنة منفصلة للمجتمع المحلي بينما يتم جمع أربع قطاعات مهمة جداً في لجنة واحدة كاللجنة المالية والإقتصادية والتنموية  والسياحة  ، وكل من هذه القطاعات تحتاج لوحدها الى لجان كبيرة مشكلة من أصحاب الكفاءات والخبرات وقس على ذلك باقي اللجان الأخرى .

 

أخيراً مجلس محافظة عجلون وفي ضوء التخبط الذي عاشه خلال اليومين الماضيين  وخاصة في مجال تشكيل اللجان مطالب وبالسرعة القصوى بإعادة تشكيل اللجان من جديد بعيداً عن حسابات  المناطقية والعشائرية والتكتلات التي حصلت داخل المجلس ، فعجلون وهمومها وقضايا أكبر بكثير من الأشخاص والتكتلات .

 

لم نكن نأمل على الإطلاق  أن يكون خلاف أعضاء المجلس  على المناصب ، بل كنا نأمل منهم  وكلهم من خيرة الخيرة أن يناضلوا ويحاربوا من أجل عجلون جميلة الجميلات التي ظلمها القريب قبل البعيد ، وها هم أعضاء المجلس ومن أول جلسة يثبتون وللأسف الشديد أنهم كغيرهم ممن إنتخبناهم يبحثون عن المناصب واللجان ، أما عجلون  وقضاياها وهمومها فلتذهب الى الحجيم .


فأولى خطوات تصحيح مسار عملكم يا سادة ياكرام تبدأ برأي الشخصي من عملية إعادة تشكيل اللجان ووضع أصحاب الإختصاص والخبرات في أماكنهم  الصحيحة ، وغير ذلك أقول لكم ومع الأسف الشديد  أن بدايتكم غير موفقة وغير  مبشرة بالخير ، وستضع مجلسكم الذي إنتظرناه طويلاً أمام إمتحان صعب جداً وعسير  قد لاتكون نتائجه  لصالحكم ولصالح محافظة عجلون والوطن على الإطلاق .

 

والله من وراء القصد ومن بعد ،،،

 


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
لؤي خوري كفوف     |     17-09-2017 22:04:19

بداية استاذ منذر احييك عل صراحتك الاعلامية وحضوركم الدائم لكافة محافل نشاطات واستحقاقات المحافظة من خلال وكالتكم الاخبارية الغراء
واشهد لكم بغيرتكم ومحبتكم للمحافظة بشكل خاص النابعة من وطنيتكم وشخصكم الكريم
الكل يعلم ثقافة مجتمعنا بكافة اطيافه ومكوناته انتخابات تعني تكتلات ويبقى المترشح واثقا من الفوز ولا يقبل التشكيك الا بعد خسارته وتبدأ مرحلة العتب ولدرجة التخوين
حبذا لو سبق تنوير الاعضاء بطبيعة دور اللجان والمجلس بشكل عام لما وصل الامر لما وصل اليه
اكاد اجزم بان الكثير ما زال غير عارف بدور المجلس
مع الاحترام للجميع
محمد سليمان زغول     |     13-09-2017 08:18:55
هذه هي البداية ... فكيف ما يتبع
لا أعتب بل انتقد يشدة طريقة تشكيل اللجان فبنظرة بسيطة تبين أن 13 شخصا من أصل 24 استأثروا باللجان كلها وبعضهم في ثلاث لجان ، واذا اعتبرنا أن الرئيس ونائبه ومساعده في لجنة الادارة ، فان 8 أشخاص ممن فازوا بثقة الشعب تم تهميشهم وهم اخوة نثق بقدرتهم على العمل ، فاذا كانت البداية هكذا فكيف ما يتبع .

هل لمن فازوا القدرة الخارقة في العمل وغيرهم لا !!! كيف سيتم التنسيق بينهم ، لماذا لا يتم توزيع الجميع على اللجان كل حسب الاقرب لاختصاصه .

والسؤال ألآن ما هو الدور المتوقع ان يقوم به هؤلاء الثمانية !!! هل هو الجلوس في البيت !! أم الأستقالة كونهم خارج اللجان !!! ، وهذا الموضوع ليس في عجلون وحسب .
13-09-2017 00:15:38

باعتقادي المتواضع أن الخلل في الأصل أي أن تكون الامركزيه لا مركزية مضمونا و فعلا ..ولكنها مركزية اصلا في ثوب الامركزيه لذلك أخي منذر لا تستغرب مما لاحظت أو ما ستري وتسمع لاحقا .
د.محمد عدنان القضاه     |     12-09-2017 10:39:49

حاولت أن اعلق على المقال فلم استطع .
رب حال افصح من لسان .
م. علي المومني     |     12-09-2017 08:33:36

جزاك الله خيرا أخ منذر على هذا التنبيه المهم ولكن حبذا لو يتم نشر اسماء اللجان واسماء اعضائها لتكتمل الصورة في اذهان المتابعين .شاكرا لك غيرتك على عجلون ودمتم بخير
محمد حسن الصمادي     |     12-09-2017 06:48:33
اثني على ما ورد في تعليق د.وليد
اثني على ما ورد في تعليق د.وليد مع تأكيدي على ان هذه الوظائف لن تقدم للمحافظات شيء يذكر لانها مجالس مسلوبة الارادة بحكم عدم توفر الامكانات والادوات اللازمة لتلبية حاجات المحافظات وربما استثني من ذلك بعض المحافظات التي تحسب الدولة حساب كبير لرجالاتها وعشائرها وبكل تأكيد عجلون ليست من هذه المحافظات وللاسف الشديد
كما ان تشكيل هذه المجالس جاء ليرفع الحرج عن النواب اولا في مجال الخدمات وثانيا لتصبح هذه المجالس علاقة يعلق عليها النواب والشعب حالة التقصير والنقص في تنمية وخدمات المحافظات وثالثا ليشتغل النواب بهذه المجالس بدل من انشغاله واشتغاله بالحكومة والوزراء وبذلك يخف ضغط النواب على الحكومة وتاخذ الحكومة دور المتفرج على انشغال النواب بالمجالس والعكس
وبكل تأكيد الخاسر الوحيد من مكر ودهاء الحكومة هو المواطن
اضافة الى ان انشغال النواب بالمجالس وانشغال المجالس بالنواب والنواب بالمجالس ضضسيعمق حالة الانشقاق والعشائرية وتفكك النسيج الاجتماعي اكثر فاكثر
علي أحمد العبدي     |     12-09-2017 06:25:34
نركض وراء المناصب
أخي منذر، جزاك الله خير الجزاء على لفت الانتباه إلى هذه القضيّة الخطيرة والتي تمس هذه المحافظة التي نكافح بالكلمة الطيبة إلى أن تكون فعلاً جميلة الجميلات.. والسؤال لماذا لم يتم الاختيار حسب الكفاءة والخبرة وإلا كيف سيكون التغيير.. هؤلاء المختارون سيحاسيون على إنجازاتهم، إن كانت خيراً فبركة وإلا ... لن يرحمهم أحد .. لا بد من التغيير والارتقاء بأفكارنا حتى نصل ونوصل محافظتنا إلى أعلى المراتب ....
ثائر ناصر العجلوني     |     12-09-2017 06:25:29
الخاسر هو الوطن
عندما تكبر العشيرة و تكبر القرية و يكبر الحي و تكبر الجهة ........الخ ، وتصغر سلطة الدولة و يخسر الوطن والمواطن وتتخنس المواطنة ، وبالتالي يصغر الوطن وينكمش.
علينا ان نضع خطاً فاصلاً بين صلاحية العشيرة والمناطقية وبين مسؤولية وسلطة الدولة كنظام سياسي متكامل ومعتمد.
الدكتور وليد الصمادي     |     12-09-2017 02:00:16
إفراز فرز سابق
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا تنسى أخ منذر أن أعضاء المجلس تم اختيارهم على أساس عشائري بحت ولم يكن اختيارهم للأسف مبنيا على الكفاءة والخبرة
(الكثير منهم) وبناءا عليه لا بد أن يكون للأسف دور العقليه العشائرية والتحالفات دور في فرز لجان بناءا على ما فرزته الانتخابات.
هذا هو حال الوطن للأسف،نواب ، رئاسة بلدية،مجلس محافظة وحتى الأعيان كلها عشائرية.
لا تنتظر أن نرقى .
مع هذا لنمنح المجلس ولجانه فرصة ونرى.
kapten Ahmad Quda     |     12-09-2017 01:41:38

للاسف اغلب الاعضاء لايعلم انها حكومات مصغره وستكون بالمستقبل ،حكومات مستقله السياده،ولها الدور الكامل بصناعة القرار ودعم ورفعة محافظة عجلون ،اجتماعيا ،تحت مظلة الحكومه الاردنيه الهاشميه ،فالبدئ بهذه التجربه من هذه الدوره ،لقياس مدى حرص العضو المنتخب على وطنه ومحافظته وما يستطيع ان يقدمه من برامج علميه حديثه ،لخدمة محافظته ،من طروحات تستفيد منها المحافظه جمعآ ،وهنا ومن خلال تطلعي على اغلب مجالس المملكه بشكل عام ارى ان قسم منهم لايعلم ما هو دوره ،وقسم للوجاهه ،وقسم يعلم جيدا ويعي هذا الدور،بحكم سنه ومنصبه العام ولكن (ماذكر سابقا قد جرد صلاحياته )؟؟؟؟

فأي اصلاح نصبو اليه .......
بهجت خشارمه     |     12-09-2017 00:38:19

انا معك استاذ منذر في هذا الامر الخطير جدا ، وللاسف الشديج لم ولن نرتقي الى وضع الرجل المناسب في المكان المناسب ، وسيبقى شعارا فقط ، ولم نتعلم من اخطاء الماضي ، وسنبقى نلف وندور في حلقة مفرغة ، اكرر شكري وتقدير واحترامي لشخصكم الكريم .
مقالات أخرى ذات علاقة
  من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...
  ليست هذه قضيتنا يا أصحاب السعادة !
  من أين لكِ هذا يا حكومتنا العزيزة؟!
  “قوات الدرك“ سلمت أياديكم ....
  إلا الخبز يا حكومتنا العزيزة !
  اعذريهم يا جميلة الجميلات فما عرفوا قدرك بعد!
  مشان الله ... لا تيجو
  الجبل سينهار مرة أخرى يا معالي وزير الأشغال !
  محافظة عجلون ليست القلعة ومارإلياس فقط !
  لماذا غابت كلية عجلون الجامعية عن موازنة المحافظة ؟
  الحل في عجلون وليس في عمان !
  كونوا على قدر المسؤولية ،،،،
  بطاقة معايدة خاصة للأحبة ليست ككل البطاقات
  على مكتب عطوفة رئيس هيئة الأركان المشتركة
  رسالة الى عطوفة مدير الأمن العام .....
  ساعات في قصر العدل
  قولوا لهم الحقيقة ...
  رسالة مفتوحة الى مرشح إجماع عشيرة الزغول ....
  وظائف شاغرة ... كان الله في عون الوطن .
  فلنختار من نتوسم فيهم الأمانة والصدق ومخافة الله ...
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح