الأحد 25 شباط 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
شكراً لكل من حضر وساهم بالنجاح

كان يوماً من أيام الوطن ، عملنا لأجله عدة أشهر ، وكنا نتناقش بالساعات من أجل فقرة أو ملاحظة معينة ، كان همّنا جميعاً أن يكون الحفل  بمستوى الحدث وبمستوى صاحب الذكرى والمناسبة.

التفاصيل
كتًاب عجلون

أمي لا تقرأ

بقلم عبدالله علي العسولي

الجنسية مقابل الإستثمار

بقلم راتب عبابنه

الغربه خبز برائحة الدم

بقلم د. محمد عدنان القضاة

في بيتنا سكري!

بقلم معتصم مفلح القضاة

تهان ومباركات
فِلسطينُ تُنَادي يا عَرب !!../ الشاعرة بشرى سمور
تاريخ الخبر 20-10-2017

-


آنى لِأَحدٍ لِصَوتِها سَامِع ..
هي يَتِيمةٌ عِندَ باب الجَوامِع .. والحزنُ في بَريقِ عَينَيهَا لامع ..
مَرَّت على ضَرائِح ذَاكِرتهم وما جَعلُوها في سمائِهم نجمٌ ساطع ..
أَحبّوها العربُ في قلوبِهم ولكن الوصلُ بقى قاطِع ..
إلى متى ! ..
إلى متى ستتَگاثرُ أَكاذِيبهمْ كَـ مرضٍ لاسع !
يا فِلسطينُ لا تُناجي إلا الودود الواسِع 
إلى متى !!..
إلى متى سَتظلُ خطواتِ الأَلمِ على الأَعينِ فاقع !
هل يا تُرى عِندما تُصابِين بِنوبةِ الدِمَاء الشاسع !
إلى متى سَيبْقونَ مُتَسكعينَ بِالشوارع !
هل يا تُرى عِندما تُدفنينَ في السراديبِ وتحت المضَاجِع !
ياا قدسُ يا أُماه ! ..
يا قدسُ يا أُماه ، أقسمُ أَنكِ مَزروعةٌ في الجِنانِ كـسنبلاء
يا قدس يا أُماه إن الرؤى جائعةٌ لكِ فَأورَقت دِماء 
أيها المُلهمُ ! ، إنَّ ممرات أَعيُّني تسيلُ دونما بابٍ يُقوسُها 
دعني أرسمُ أفلاكاً دونما إهتزازٍ أُوصِلُها 
على أنغامِ الهلالِ ومعزوفاتِ مارسيلٍ أُقبِلُها 
أقسم أني لم أعد أَقوى ..
قُذِفتُ في جَحِيمِ الشوقِ على سطوحِها 
يا قدسُ يا أُماه !، أشياؤك الزبرجديه تعج بالمفاتِن تَندَثِرُ بالقلبْ الساكِنْ
جمالُكِ يُنَسيني مَنْ / كَم بهَا ساكنْ
تَطرُقينَ على أَيسرَ صدري فيرتفعُ نشيدُ النبض ومن بِه رَاكِنْ 
إنَّ الضميرَ مليءً بالشجونِ نحتاجُ أنْ نُريحَهُ كي يُزال ذاكَ الذي على الأَعينِ داكن 
ولكِن .... ولكن ستُحاصِرُنا الحربُ ويطولُ نشيدُ النبضُ فيعلو في قَلبِ الوطنُ
إنَّ الأَمانَ بكِ شحيحٌ .. ولكن لا بَأس فَيومَاً ستَغيبُ العِتمةُ بِمنارةِ الضوّء ِ 
وأعلمُ أن المكوثَ في لُجَّةِ الظَلامِ مُربِكةٌ ولكن انتظِري فَإن الفجرَ لم يَكتَمِل
فالتَفرشي روحَكِ بِالسلام واجعلي نوافذكِ مفتوحةٌ لِلأمام
ولَملِمي الحُزنَ لَعلهُ يَتوب 
وحَلقي في سَماء المساء 
دمعةٌ حَربُكِ وسَتَزول 
يا فِلسطينُ تَعوَّذي منَ اليهود 
رَددي آيةً بَهاها الخُشوع 
فَلنْ يَبقى إلا لِلحياةِ الرجوع ..


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
Azeez alqaseer     |     18-11-2017 17:13:46

رائع جدا
موفقه بشرى وان شاء الله تكوني من كبار الشعراء ❤
Sumayah Kasaji     |     23-10-2017 16:02:07
..
أبدعتِ صديقتي المتألقة دومآ وليس يومآ ^_^
23-10-2017 07:47:58

من أجمل ما قرأت لك عزيزتي بشرى ، كل التوفيق وسرابيل المحبة لقلبك الأخضر المثمر بك ..
مقالات أخرى ذات علاقة
  الأردن يقبض على الجمر / الأستاذ: علاء القصراوي
  عصف ذهن الحكومة والنواب. / الدكتور عبدالكريم محمد شطناوي
  فواتير الكهرباء وبنود التحصيل المتعددة/ خلـف وادي الخوالــدة
  تكهنات وشائعات التعديل الوزاري في الأردن / صادق احمد المومني
  مساجدنا...هل من حال أفضل؟!// د. منصور محمد الهزايمة
  رسالة الى كل من لم يتمكن من النجاح في التوجيهي /محمد سليمان زغول
  جداريات على حيطان القلب/ أ.سعيد ذياب سليم
  حل نصف مشكلات مجتمعنا بتغيير نمط حياتنا /د. رياض خليف الشديفات
  عندما يغدر الصديق/وفاء خصاونة
  كل منا لا بد وأن يرحل .. / المحامية سحر الوهداني
  العنف الاجتماعي في الأردن: أسباب وحلول // الدكتور عمر مقدادي
  وقت الخطر من يتنحى ومن يفعل /القاضي الدكتور جمال التميمي
  إلى ولاة الأمر في بلدنا العزيز الغالي الأردن مع التحية والاحترام والتقدير وبعد.
  الواقع الأردني بين المدرك والمأمول// د. منصور محمد الهزايمة
  عَهۡدُ التَميمي .../د حسين احمد ربابعه
  نحن الشباب لنا الغدُ / مصطفى الشبول
  فوائد الزبيب / عامر جلابنه
  ظرفاء لكن لصوص / أ.سعيد ذياب سليم
  المعركة الأزلية / علاء بني نصر
  دولة رئيس الوزراء الأسبق السيد مضر بدران/صادق أحمد المومني
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح