الأربعاء 22 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
فِلسطينُ تُنَادي يا عَرب !!../ الشاعرة بشرى سمور
تاريخ الخبر 20-10-2017

-


آنى لِأَحدٍ لِصَوتِها سَامِع ..
هي يَتِيمةٌ عِندَ باب الجَوامِع .. والحزنُ في بَريقِ عَينَيهَا لامع ..
مَرَّت على ضَرائِح ذَاكِرتهم وما جَعلُوها في سمائِهم نجمٌ ساطع ..
أَحبّوها العربُ في قلوبِهم ولكن الوصلُ بقى قاطِع ..
إلى متى ! ..
إلى متى ستتَگاثرُ أَكاذِيبهمْ كَـ مرضٍ لاسع !
يا فِلسطينُ لا تُناجي إلا الودود الواسِع 
إلى متى !!..
إلى متى سَتظلُ خطواتِ الأَلمِ على الأَعينِ فاقع !
هل يا تُرى عِندما تُصابِين بِنوبةِ الدِمَاء الشاسع !
إلى متى سَيبْقونَ مُتَسكعينَ بِالشوارع !
هل يا تُرى عِندما تُدفنينَ في السراديبِ وتحت المضَاجِع !
ياا قدسُ يا أُماه ! ..
يا قدسُ يا أُماه ، أقسمُ أَنكِ مَزروعةٌ في الجِنانِ كـسنبلاء
يا قدس يا أُماه إن الرؤى جائعةٌ لكِ فَأورَقت دِماء 
أيها المُلهمُ ! ، إنَّ ممرات أَعيُّني تسيلُ دونما بابٍ يُقوسُها 
دعني أرسمُ أفلاكاً دونما إهتزازٍ أُوصِلُها 
على أنغامِ الهلالِ ومعزوفاتِ مارسيلٍ أُقبِلُها 
أقسم أني لم أعد أَقوى ..
قُذِفتُ في جَحِيمِ الشوقِ على سطوحِها 
يا قدسُ يا أُماه !، أشياؤك الزبرجديه تعج بالمفاتِن تَندَثِرُ بالقلبْ الساكِنْ
جمالُكِ يُنَسيني مَنْ / كَم بهَا ساكنْ
تَطرُقينَ على أَيسرَ صدري فيرتفعُ نشيدُ النبض ومن بِه رَاكِنْ 
إنَّ الضميرَ مليءً بالشجونِ نحتاجُ أنْ نُريحَهُ كي يُزال ذاكَ الذي على الأَعينِ داكن 
ولكِن .... ولكن ستُحاصِرُنا الحربُ ويطولُ نشيدُ النبضُ فيعلو في قَلبِ الوطنُ
إنَّ الأَمانَ بكِ شحيحٌ .. ولكن لا بَأس فَيومَاً ستَغيبُ العِتمةُ بِمنارةِ الضوّء ِ 
وأعلمُ أن المكوثَ في لُجَّةِ الظَلامِ مُربِكةٌ ولكن انتظِري فَإن الفجرَ لم يَكتَمِل
فالتَفرشي روحَكِ بِالسلام واجعلي نوافذكِ مفتوحةٌ لِلأمام
ولَملِمي الحُزنَ لَعلهُ يَتوب 
وحَلقي في سَماء المساء 
دمعةٌ حَربُكِ وسَتَزول 
يا فِلسطينُ تَعوَّذي منَ اليهود 
رَددي آيةً بَهاها الخُشوع 
فَلنْ يَبقى إلا لِلحياةِ الرجوع ..


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
Azeez alqaseer     |     18-11-2017 17:13:46

رائع جدا
موفقه بشرى وان شاء الله تكوني من كبار الشعراء ❤
Sumayah Kasaji     |     23-10-2017 16:02:07
..
أبدعتِ صديقتي المتألقة دومآ وليس يومآ ^_^
23-10-2017 07:47:58

من أجمل ما قرأت لك عزيزتي بشرى ، كل التوفيق وسرابيل المحبة لقلبك الأخضر المثمر بك ..
مقالات أخرى ذات علاقة
  الموازنة العامة لعام 2018 كوبي بيست / ابراهيم القعير
  اغتراب/ أ.سعيد ذياب سليم
  رسالة حب واحترام إلى أصحاب المعالي والسعادة والعطوفة أعضاء مجلس النواب
  الله يسترنا من آخرة هالضحك / ماجد عبد العزيز غانم
  أنت تلاقي نفسك في الطريق/ مصطفى الشبول
  أُنْـــثــىَ عـــلى طَــيِّ النِــســيـانِ.../ يارا يوسف جابر
  هل تقود قطر الخليج العربي؟ / هيثم المومني
  الأهمية الجيوبوليتيكية للبحر الأحمر// إبراهيم القعير
  نَصّ عاجل /: بشرى سمور
  تحياتي للمرحومة كلمة (عيب) / صادق أحمد المومني
  الجميع قلق ... السعودية تتغير بسرعة وبقوة/ إبراهيم القعير
  طقوس العزاء في الاردن الى اين ؟/ المهندس هايل العموش
  لكن.. ولدي له رأي آخر / أ.سعيد ذياب سليم
  وجاء دورك يا لبنان.../ إبراهيم القعير
  موظف وزارة الشباب الجندي المجهول في ملاعب كرة القدم
  كرة اليد الأردنية تلبس ثوب التألق بعد سُبات طويل/ أحمد محمود مصطفى الدلكي
  مواليد الفترة الواقعة بين عام( 1950 وعام 1970 )/ صادق أحمد المومني
  سورية بداية حرب أم نهاية حرب/ابراهيم القعير
  الدبلوماسية الرياضية / منير دوناس - المغرب
  كريمته/ مصطفى الشبول
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح