الجمعة 24 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

وتسطع شمس عزك يا ولدي

بقلم عبدالله علي العسولي

حب الوطن والقائد

بقلم هاني بدر

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
إلا الخبز يا حكومتنا العزيزة !

الكاتب / المصدر: منذر الزغول - وكالة عجلون الاخبارية
تاريخ الخبر 22-10-2017

=

 

تطالعنا الأخبار كل يوم  عن نية الحكومة رفع الدعم عن الخبز ، وتوجيه الدعم حسب قولهم للمواطن الأردني فقط عن طريق صرف مبالغ نقدية شهرية و كوبانات .

هذه الأخبار التي بدأت الحكومة بالترويج لها وخاصة من خلال وسائل الإعلام الرسمية وبعض كتّاب الأعمدة اليوميةفي الصحف الأردنية الرسمية المعروفين بتأييدهم المطلق لقرارات الحكومات ،حيث تؤكد الحكومة أن هذه القرارات التي تأتي لسلسلة الإصلاحات الاقتصادية التي تقودها منذ فترة من الزمن لن  تمس بأي حال من الأحوال المواطن الأردني لأنه سيتقاضى مبالغ مالية مقابل رفع الدعم عن الخبز بمقدار يتناسب مع السعر المدعوم .

بالطبع قرار الحكومة الذي تنوي اتخاذه وتحاول كل يوم تجميله ومحاولة إقناع المواطن الأردني بأن هذا القرار أيضاً هو مصلحة وطنية عليا ، إضافة إلى أنه لن يتأثر بسبب المقابل المادي الذي ستدفعه الحكومة للمواطن ،لم يلاقي على الإطلاق أي تأييد في الشارع بل لقي استياءً واسعاً وكبيراً في الشارع الأردني  ، ومنهم  من حذر الحكومة من تبعات اتخاذ قرار خطير من هذا النوع. 

قد يكون السر وراء هذا الاستياء الواسع في الشارع الأردني من قرار رفع الدعم عن الخبز هو عدم ثقة المواطن الأردني  بالحكومات المتعاقبة ، حيث يؤكّد الكثير من المواطنين أن الحكومة ستقدم الدعم لفترة محدودة للمواطن الأردني ثم سيتوقف هذا الدعم بمجرد أن تهدأ عاصفة الاحتجاجات أو تتغير الحكومة .

كما أن المواطن الأردني لم يعد يقبل على الإطلاق  الوقوف بطوابير لعدة ساعات أمام البنوك والبريد لاستلام هذا الدعم النقدي الهزيل الذي لا يغني ولا يسمن من جوع  ، بل إن الكثير من المواطنين أصبحوا يفكرون ألف مرة قبل الذهاب لاستلام الدعم النقدي بسبب الصعوبات الكبيرة  التي يواجهونها أثناء الاستلام ومنهم من يعتبر الوقوف بهذه الطوابير إهداراً لكرامته .

قد يكون قرار رفع الدعم عن الخبز من أسوأ القرارات التي من الممكن أن تتخذها الحكومة ، فهو بالإضافة إلى أنه يمس شريحة واسعة من المواطنين الأردنيين الذين يعتبرون الخبز وجبة رئيسية لهم ومهما تم تقديم دعم مادي لهم فلن يعوضهم عن رفع الدعم ، فما عسى بضع دنانير أن تعوض المواطن الفقير المعدم عن رفع الدعم عن أهم مادة وسلعة يستهلكها يومياً؟

إضافة إلى ذلك فإن رفع الدعم عن الخبز لن يمس شريحة واسعة من زوار الأردن الذين يعتبرون من الطبقات الثرية وهؤلاء في العادة لا يتناولون إلا القليل القليل من الخبز ، وقد يكون الخبز  ليس في حساباتهم على الإطلاق .

أما المتضررين من رفع الدعم عن الخبز من غير الأردنيين فهم الشريحة الأكثر فقراً وهم اللاجئين والعمالة الوافدة ، وهؤلاء يمكن بطريقة أو أخرى من خلال تصاريح العمل فرض رسوم  رمزية عليهم تعوّض الحكومة عن الدعم المقدم لمادة الخبز .

أخيراً من أجل أمن واستقرار الأردن ومن أجل المصلحة الوطنية العليا أنصح حكومتنا العزيزة عدم اتخاذ قرار رفع الدعم عن الخبز  ، لأن مثل هذا القرار لن يكون بالتأكيد في صالح الوطن والمواطن ، ولن يزيد أردننا الغالي إلا مزيداً من الأعباء الاقتصادية والتبعية العمياء لصندوق النقد الدولي الذي لا أتوقع أنه يعرف أن هناك  فقراً تجاوز كل الحدود والخطوط في وطننا الغالي وأن هناك مواطنين يعتبرون الخبز بالنسبة لهم كالماء والهواء.

والله من وراء القصد من قبل ومن بعد.

أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
الإعلامي -- كمال مخلوف .     |     23-10-2017 11:08:33
وكالة عجلون الإخبارية .
..... الزميل العزيز أبو تقى ... إسمحلي أن أقتبس ...>>>
أما المتضررين من رفع الدعم عن الخبز من غير الأردنيين فهم الشريحة الأكثر فقراً وهم اللاجئين والعمالة الوافدة ، وهؤلاء يمكن بطريقة أو أخرى من خلال تصاريح العمل فرض رسوم رمزية عليهم تعوّض الحكومة عن الدعم المقدم لمادة الخبز . ... إنتهى الإقتباس ...

للعلم : مع بزوغ فجر هذا العام " 2017 " تمت زيادة رسوم إصدار تصاريح العمل من 300 دينار إلى أكثر من 500 دينار . وكانت هذه الزيادة غير طبيعية ومبالغ فيها مما
انعكس سلبا" على أجور العمال وتم تحصيلها في أغلب الحالات من صاحب العمل ... وبالتالي " حصّلت " من الزبائن ... !!!.
الشاعر عثمان الربابعة     |     22-10-2017 07:36:35
قرار أحمق


الذي يتخذ هذا االقارا ، لا يعرف بالسياسة شيئا ، هل نسينا أحداث 1989 ، الأوضاع حولنا متفجرة و لا ينقصنا مشاكل ، اللعب بأسعار الخبز لعب بالنار ، و استفزاز لكل الناس ، واعتداء صريح و مباشر ، و يمس ( كل ) الناس ، ثم هذه الحجة السمجة و الغبية ، عندنا مليون لاجىء ، طيب الحكومة أخذت على ظهرورهم مصاري ليوم المصاري ، و قد عيرنا أخوتنا السوريون بهذا عندما قلنا لهم .... ، يا عمي جاءكم دعم ليوم الدعم ، ثم إن العربي و المسلم شهم ، لا يقبل أن يشتري كليو الخبز ب 18 قرشا و جاره ب 40
لله در الشاعر السمؤال القائل

تعيرنا أنا قليل عدادنا .......... فقلت لها إن الكرام قليل

وما ضرنا أنا قليل عدادنا ..... وجارنا عزيز و جار الأكثرين ذليل

ثم إن الشعب لا نثق بالحكومة أبدا ، عودونا الكذب ، وخلف المواعيد ، دعم شهر شهرين و إذلال في الاستلام ، بعدين : في المشمش ،

أنا قلق جدا من قرار مثل هذا ، والذي يتخذ مثل هذا القرار ، لا يخاف على الأردن شعبا ولا وطنا و لا قيادة ، أعتقد جازما أن جلالة الملك لا يقبل أي قرار غير شعبي و يؤذي الناس في أشد احتياجاتها.
أيها الساسي : عد للعشرة ، بل للمليون ، الخبز لا ... لا ...لا ....لا
والله أي رفع في أي مادة ظلم ، خاصة أن الشعب عند قناعة أن الحكومة مليئة بالفاسدين الذين أثروا على حساب الشعب المسكين الصبو ، جمل المحامل ،

أيتها الحكومة :افتحوا الملفات العفنة ، يا حكومتنا الرشيدة ، لا تستقووا على الشعب ، للصبر حدود، هذا الشعب ضغتوه كثيرا ، تقولون لنا البلد و الظروف .... أنتم الذين لا تقدرون البلد و ظروفها
و الحمد الذي لا يحمد على مكروه سواه ، حكومة لا تراعي ظروف شعبها

سلمت و سلم قلمك المعطاء أستاذ منذر الزغول
مقالات أخرى ذات علاقة
  من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...
  ليست هذه قضيتنا يا أصحاب السعادة !
  من أين لكِ هذا يا حكومتنا العزيزة؟!
  “قوات الدرك“ سلمت أياديكم ....
  اعذريهم يا جميلة الجميلات فما عرفوا قدرك بعد!
  مشان الله ... لا تيجو
  الجبل سينهار مرة أخرى يا معالي وزير الأشغال !
  محافظة عجلون ليست القلعة ومارإلياس فقط !
  لماذا غابت كلية عجلون الجامعية عن موازنة المحافظة ؟
  الحل في عجلون وليس في عمان !
  بداية غير مبشرة بالخير لمجلس محافظة عجلون ....
  كونوا على قدر المسؤولية ،،،،
  بطاقة معايدة خاصة للأحبة ليست ككل البطاقات
  على مكتب عطوفة رئيس هيئة الأركان المشتركة
  رسالة الى عطوفة مدير الأمن العام .....
  ساعات في قصر العدل
  قولوا لهم الحقيقة ...
  رسالة مفتوحة الى مرشح إجماع عشيرة الزغول ....
  وظائف شاغرة ... كان الله في عون الوطن .
  فلنختار من نتوسم فيهم الأمانة والصدق ومخافة الله ...
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح