الأحد 25 شباط 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
شكراً لكل من حضر وساهم بالنجاح

كان يوماً من أيام الوطن ، عملنا لأجله عدة أشهر ، وكنا نتناقش بالساعات من أجل فقرة أو ملاحظة معينة ، كان همّنا جميعاً أن يكون الحفل  بمستوى الحدث وبمستوى صاحب الذكرى والمناسبة.

التفاصيل
كتًاب عجلون

أمي لا تقرأ

بقلم عبدالله علي العسولي

الجنسية مقابل الإستثمار

بقلم راتب عبابنه

الغربه خبز برائحة الدم

بقلم د. محمد عدنان القضاة

في بيتنا سكري!

بقلم معتصم مفلح القضاة

تهان ومباركات
كريمته/ مصطفى الشبول
تاريخ الخبر 28-10-2017


وأخيراً فليح وافق يخطب ويتزوج بعد ما كان معَنّد وراكب رأسه ورافض مشروع الزواج نهائي...و بعد ما قرر يخطب فليح صار هو وخواته يدوروا على بنت حلال جامعية ويكون دورها قريب على ديوان الخدمة مشان التعيين (حسب طلب فليح)...وفعلاً بعد عناء وبحث خطب فليح من قريته بنت اسمها فلحه جامعية وترتيبها قريب ، يعني على حسابات فليح سنة سنتين بتكون موظفة ومداومة على رأس عملها ...
وبفترة الخطوبة فليح يرتب وضعه و يشخص ويتعطر (يلبس اللي على الحبل) ويمضيها رايح جاي على خطيبته فلحه ... وللعلم فليح زلمه عملي ومخه نظيف وخياله واسع ومشاريعه على مستوى عالي وعنده مبدأ معك قرش بتسوي قرش ، ما معك قرش ما بتسوي شيء ... وبعد ما يخلّص مع خطيبته من سوالف الرومانسية والحب والأحلام بصير يحكي عن المشاريع ...وكان مخطط فليح تكون فترة الخطوبة سنة ،ومن باب انه ما يضيع هاي السنة عالفاضي، عرض على خطيبته فكرة إعطاء دروس خصوصية بالبيت (على قول منها بتشغّلِي حالك وبتخلصي من الملل والزهق ، ومنها بتساعديني بسعر جهاز العرس تاعك) ..ولما وافقت فلحه على مشروع دروس الخصوصي ...طبع فليح ورق ووزعهن على المصلين بالمساجد ونشر بكل مكان وبآخر الإعلان كتب الاستاذه فلحه مع رقم تلفونها ..كمان أعلن على كل المواقع الالكترونية والتواصل الاجتماعي ، بالإضافة انه جاب علبة رش وكتب على سور دار عمه ( فلحه للدروس الخصوصي) ..وفعلاً مشى مشروع فليح وزبطت أمورهم ...
ولما قرب موعد العرس وقعد فليح مع فلحه مشان الترتيبات صار خلاف بينهم على بطاقة الدعوة (كرت العرس) فلحه بدها تكتب اسمها على الكرت ، وفليح مش قابل ومُصّر يكتب كلمة كريمته بدل اسم فلحه من باب الغيرة ومشان ما حدا يعرف اسم فلحه ...والاثنين ركبوا رؤوسهم وبالنهاية انفصلوا عن بعض لهذا السبب...والمشكلة فليح نسي لما نشر اسم فلحه بكل مكان اسع جاي يستحي ويغار...ونسي فليح لما كتب اسم فلحه على سور دار عمه وصارت الحارة معروفة بأسم حارة فلحه ..
والله فليح ذكرنا بأيام المدرسة لما حدا من طلاب الصف يعرف اسم أمك تقيم قيامته ..أو لما المعلم يطلب منك معلومات مشان يكتبهن بملفك ولما يصل لأسم الأم تقوم توشوش المعلم أسم أمك.. 
فعلاً أيام قلة العقل بدها مواقفه...


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى ذات علاقة
  الأردن يقبض على الجمر / الأستاذ: علاء القصراوي
  عصف ذهن الحكومة والنواب. / الدكتور عبدالكريم محمد شطناوي
  فواتير الكهرباء وبنود التحصيل المتعددة/ خلـف وادي الخوالــدة
  تكهنات وشائعات التعديل الوزاري في الأردن / صادق احمد المومني
  مساجدنا...هل من حال أفضل؟!// د. منصور محمد الهزايمة
  رسالة الى كل من لم يتمكن من النجاح في التوجيهي /محمد سليمان زغول
  جداريات على حيطان القلب/ أ.سعيد ذياب سليم
  حل نصف مشكلات مجتمعنا بتغيير نمط حياتنا /د. رياض خليف الشديفات
  عندما يغدر الصديق/وفاء خصاونة
  كل منا لا بد وأن يرحل .. / المحامية سحر الوهداني
  العنف الاجتماعي في الأردن: أسباب وحلول // الدكتور عمر مقدادي
  وقت الخطر من يتنحى ومن يفعل /القاضي الدكتور جمال التميمي
  إلى ولاة الأمر في بلدنا العزيز الغالي الأردن مع التحية والاحترام والتقدير وبعد.
  الواقع الأردني بين المدرك والمأمول// د. منصور محمد الهزايمة
  عَهۡدُ التَميمي .../د حسين احمد ربابعه
  نحن الشباب لنا الغدُ / مصطفى الشبول
  فوائد الزبيب / عامر جلابنه
  ظرفاء لكن لصوص / أ.سعيد ذياب سليم
  المعركة الأزلية / علاء بني نصر
  دولة رئيس الوزراء الأسبق السيد مضر بدران/صادق أحمد المومني
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح