الأربعاء 21 شباط 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
شكراً لكل من حضر وساهم بالنجاح

كان يوماً من أيام الوطن ، عملنا لأجله عدة أشهر ، وكنا نتناقش بالساعات من أجل فقرة أو ملاحظة معينة ، كان همّنا جميعاً أن يكون الحفل  بمستوى الحدث وبمستوى صاحب الذكرى والمناسبة.

التفاصيل
كتًاب عجلون

الغربه خبز برائحة الدم

بقلم د. محمد عدنان القضاة

في بيتنا سكري!

بقلم معتصم مفلح القضاة

أزمة أخلاق

بقلم عبدالله علي العسولي

حاكم إداري وضابطة عدلية للجامعات

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
أمام دولة رئيس الوزراء الأردني/ صادق احمد المومني
تاريخ الخبر 29-01-2018


أمام دولة رئيس الوزراء الأردني الدكتور هاني الملقي وحكومته الرشيدة حفظه الله ورعاه .
**********************************************

كنا ننتظر من دولته وحكومته حفظه الله ورعاه ؛ قرارات صعبة وجرئية تدخل البهجة والسرور والسعادة الغامرة على قلوب الشعب الأردني كاملا .

لا نريد قرارات صعبة وجرئية لإرضاء المجتمع الدولي وصندوق النقد الدولي ؛ وعلى حساب فناء وهلاك أهل البلد من الشعب الأردني . 

وإذا كانت السياسة والدبلوماسية الأردنية الخارجية ناجحة جدا مع المجتمع الدولي ؛ وتحقق نتائج إيجابية في المحافظة على أمن وأستقرار بلدنا العزيز الغالي الأردن .

فالأولى كذلك أن تكون السياسة الأردنية الداخلية تسير جنبا إلى جنب مع النجاحات الخارجية ؛ لا أن تكون السياسية الداخلية ثمنا باهضا للنجاح الخارجي ؛ يدفعها المواطن الأردني من كرامته وعلى حساب قوته وقوت أهله وعياله ؛ وضيق في أحواله المعيشته عموما لا سمح الله تعالى ولا قدر .

الأموال في يد الناس مع ضخها في الأسواق هي التي تجلب الخير والبركة ؛ وتزيد وتبارك من حركة الإنتاج في البلد ؛ وتنمو به المؤسسات والأفراد والجماعات ؛ ويعم الخير وتظهر البهجة والسرور على الجميع .

وجمع الأموال من الناس وتفريغ الأسواق منها بكثرة الضرائب والرسوم والغرامات والمخالفات ورفع الأسعار والغلاء ؛ لا أعتقد ولا أتوقع أنه يتأتى بأي خير للبلد وأهله . 

مع العلم أنني لست خبيرا اقتصاديا وفهمي بهذا الشأن متواضع للغاية ؛ ولكن تجارب حكومتي كل من دوله الدكتور عبدالله النسور ، مع حكومة دولة الدكتور هاني الملقي الحالية أكبر شاهد على اتوقعه وذكرته أعلاه .

زيادة رواتب وتوحيد رواتب الموظفين والمتقاعدين المدنيين والعسكريين الأردنيين الذين لهم نفس المؤهل والخبرة والخدمة جميعا دون استثناءات بينهم في بلدهم الواحد ، مهما اختلف مكان مكان عملهم في مؤسسات بلدهم .

كل هذه الأمور جميعا هي تشكل البنية التحتية المنيعة والصخرة القوية التي تتحطم عليها كل المؤامرات ؛ وتستمر وتتعزز كل هذه النجاحات داخليا وخارجيا بعون الله تعالى .
.
وحياكم الله احبتي الكرام جميعا وشكرا جزيلا لكم 

اخيكم/ صادق احمد المومني ( عمان _ ابو نصير / الأردن )


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى ذات علاقة
  مساجدنا...هل من حال أفضل؟!// د. منصور محمد الهزايمة
  رسالة الى كل من لم يتمكن من النجاح في التوجيهي /محمد سليمان زغول
  جداريات على حيطان القلب/ أ.سعيد ذياب سليم
  حل نصف مشكلات مجتمعنا بتغيير نمط حياتنا /د. رياض خليف الشديفات
  عندما يغدر الصديق/وفاء خصاونة
  كل منا لا بد وأن يرحل .. / المحامية سحر الوهداني
  العنف الاجتماعي في الأردن: أسباب وحلول // الدكتور عمر مقدادي
  وقت الخطر من يتنحى ومن يفعل /القاضي الدكتور جمال التميمي
  إلى ولاة الأمر في بلدنا العزيز الغالي الأردن مع التحية والاحترام والتقدير وبعد.
  الواقع الأردني بين المدرك والمأمول// د. منصور محمد الهزايمة
  عَهۡدُ التَميمي .../د حسين احمد ربابعه
  نحن الشباب لنا الغدُ / مصطفى الشبول
  فوائد الزبيب / عامر جلابنه
  ظرفاء لكن لصوص / أ.سعيد ذياب سليم
  المعركة الأزلية / علاء بني نصر
  دولة رئيس الوزراء الأسبق السيد مضر بدران/صادق أحمد المومني
  فنجان بلاستيك/مصطفى الشبول
  هموم القطاع الزراعي مرة اخرى /الدكتور محمد علي صالح الرحاحله
  الامانه ...والكفاءة ... والمسؤوليه/ محمد سليمان زغول
  الصدمة / د. منصور محمد الهزايمة
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح