الأربعاء 21 شباط 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
شكراً لكل من حضر وساهم بالنجاح

كان يوماً من أيام الوطن ، عملنا لأجله عدة أشهر ، وكنا نتناقش بالساعات من أجل فقرة أو ملاحظة معينة ، كان همّنا جميعاً أن يكون الحفل  بمستوى الحدث وبمستوى صاحب الذكرى والمناسبة.

التفاصيل
كتًاب عجلون

الغربه خبز برائحة الدم

بقلم د. محمد عدنان القضاة

في بيتنا سكري!

بقلم معتصم مفلح القضاة

أزمة أخلاق

بقلم عبدالله علي العسولي

حاكم إداري وضابطة عدلية للجامعات

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
دولة رئيس الوزراء الأسبق السيد مضر بدران/صادق أحمد المومني
تاريخ الخبر 03-02-2018

=

تنويه هام جدا وللضرورة والعلم والمعرفة 
########################

مصدر المعلومات مأخوذة من صفحات الشبكة العنكبوتية "الإنترنت " ومن مقابلات دولته على صفحات جريدة الغد 
الاسم : السيد مضر بدران

مكان وتاريخ الولادة: جرش-1934

الحالة الاجتماعية : متزوج وله اولاد

المؤهلات العلمية :-

• ليسانس حقوق من جامعة دمشق عام 1956

• دبلوم مالية واقتصاد من جامعة دمشق عام 1956

المناصب التي شغلها :-

• 1957 مستشار عدلي في القوات المسلحة الاردنية

• 1962 مدعي عام خزينة القوات المسلحة

• 1965 مساعد مدير المخابرات الاردنية للقسم الخارجي

• 1968 مدير المخابرات العامة

• 1970 تقاعد من الخدمة العسكرية برتبة لواء

• 1970 امين عام الديوان الملكي – كبير امناء القصر الملكي

• 1971 مستشار جلالة الملك لشؤون الامن القومي

• عضو في اللجنة التنفيذية للاتحاد الوطني العربي

• 1972 رئيس المكتب التنفيذي لشؤون الارض المحتلة

• 1973-1974 وزير التربية والتعليم

• 1975-1976 رئيساً للديوان الملكي

• 1976-1979 رئيس الوزراء ووزير الخارجية والدفاع

• عضو مجلس الاعيان الاردني

• 1980-1984 رئيس الوزراء ووزير الدفاع

• 1989 رئيس الديوان الملكي

• 1989-1991 رئيس وزراء ووزير الدفاع

• عضو مجلس الاعيان الاردني

• رئيس اللجنة الملكية لبناء جامعة اليرموك

• رئيس اللجنة الملكية لبناء جامعة العلوم والتكنولوجيا

• رئيس اللجنة الملكية لبناء الجامعة الهاشمية

• رئيس مجلس امناء الجامعة الهاشمية

الاوسمة :-

• وسام الاستقلال من الدرجة الرابعة

• وسام النهضة من الدرجة الثالثة

• وسام الكوكب من الدرجة الاولى

• وسام النهضة المرصع

ودولة السيد مضر بدران الشخصية السياسية، التي غابت طوعا عن المشهد السياسي، على مدار الـ25 عاما الماضية، احتل لقب أكثر رؤساء الحكومات عودة للموقع، في عهد الراحل الملك الحسين رحمه الله .

وبعدد أيام بلغت 3043 يوما، موزعة على تشكيل أربع حكومات. ويزهد بدران في الحديث مع الإعلام، ويقتصر ظهوره على بعض النشاطات .

وينتمي دولة السيد مضر بدران إلى مدرسة البيروقراطية الرسمية؛ وعلى الرغم من تصنيفه على هذا اللون من العمل الرسمي .

إلا أن وزراء ونوابا، عملوا معه، وصفوه، بأنه صاحب ذهنية منفتحة على التعامل مع كل المستجدات.

وبدران، الذي شغل رئاسة الحكومة في سنوات وصفت بـ"بالغة الصعوبة"، يؤكد بأنه طوّع سنوات خدمته في الوظيفة الرسمية، التي استمرت من العام -1956 1991 لخدمة العرش والوطن، تاركا الحكم على أدائه للصادقين وللتاريخ.

لا يذكر الرئيس الأسبق بدران أحدا بسوء، وتحدث بدبلوماسية مفرطة، ويعلق في سلسلة مذكراته على الأحداث وليس الأشخاص.

وبدأ بدران حياته المهنية بعد إنهائه لدراسة الحقوق في جامعة دمشق، مشاورا عدليا في القوات المسلحة الجيش العربي، لينتقل بعدها للعمل مع محمد رسول الكيلاني، في مكتب المباحث العامة .

وبعدها لدائرة التحقيقات السياسية، قبل أن يبدأ مع أبو رسول في تأسيس دائرة المخابرات العامة، ومعهم نخبة من الضباط الأكفاء وهم: أحمد عبيدات وطارق علاء الدين وهاني طبارة وأديب طهبوب.

تسلم بدران إدارة المخابرات العامة، بعد الكيلاني، ولم يمكث طويلا حتى استدعاه الراحل إلى الديوان الملكي، أمينا عاما، ثم مستشارا للأمن القومي، ثم مؤسسا لإدارة شؤون الضفة الغربية.

اختاره الراحل الحسين وزيرا للتربية والتعليم، في حكومة زيد الرفاعي الأولى، ثم أتى به رئيسا للديوان الملكي، قبل أن يشكل حكومته الأولى في العام 1976 وحتى العام 1979 في سنوات وصفت بالمعقدة.

استقال بدران وجاء بعده رئيس الوزراء الأسبق المرحوم عبد الحميد شرف، الذي توفاه الله وهو على رأس حكومته، وتولى مهمة الحكومة الانتقالية الدكتور قاسم الريماوي، حتى عاد بدران رئيسا للحكومة، ليستمر حتى العام 1984.

غادر بدران الحكومة، وفي خاطره اعتزال العمل السياسي، وظل يردد في قلبه، مبدأه بالزهد في هذا المجال، من العمل، وبعد أحداث العام 1989، استدعاه الراحل الحسين رئيسا للديوان، بمهمة مساندة رئيس الوزراء الأمير زيد بن شاكر في إجراء انتخابات العام 1989 لمجلس النواب الحادي عشر.

مباشرة، كلفه الراحل الحسين بتشكيل الحكومة ليواجه أقوى المجالس النيابية معارضة، وسعى بدران للتهرب من الأمر، لكن الحسين أصر على تكليفه، و"صدع" لأمر الراحل، وقبل بالمسؤولية وقدم أداء ملفتا ما يزال يذكره السياسيون حتى يومنا هذا.

تفاصيل كثيرة يكشف عنها بدران لأول مرة، وهو يؤكد بأنه ما كان ليقبل بالظهور للإعلام، لولا استشعاره بالمسؤولية التاريخية، التي تحتم عليه ذكر الكثير من المواقف، التي تنصف تاريخ المملكة والملك الراحل الحسين.

وأختم متوكلا على الله تعالى وأقول وأتساءل أنا وغيري الكثيرين من الأردنيين ؛ يا ترا ماذا سيكتب المؤرخون عن كل من أصحاب الدولة علي ابو الراغب ؛ الدكتور عبدالله النسور ؛ والدكتور هاني الملقي ؟؟؟؟ .

و ماذا سيؤرخون هم عن أنفسهم سامهم الله وعفا الله عنا وعنهم ؟؟؟؟؟؟؟؟.

وحياكم الله أحبتي الكرام وبارك الله لي ولكم ولسائر الأردنيين والأردنيات بالخير واليمن والبركات وراحة البال 

صادق أحمد المومني (عمان __ أبو نصير/الأردن )


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
لؤي خوري كفوف     |     07-02-2018 19:09:18

سيرة رجل وطن تستحق الاحترام والتقدير ونتمنى وجود رجالات مثل هذا النموذح
مقالات أخرى ذات علاقة
  مساجدنا...هل من حال أفضل؟!// د. منصور محمد الهزايمة
  رسالة الى كل من لم يتمكن من النجاح في التوجيهي /محمد سليمان زغول
  جداريات على حيطان القلب/ أ.سعيد ذياب سليم
  حل نصف مشكلات مجتمعنا بتغيير نمط حياتنا /د. رياض خليف الشديفات
  عندما يغدر الصديق/وفاء خصاونة
  كل منا لا بد وأن يرحل .. / المحامية سحر الوهداني
  العنف الاجتماعي في الأردن: أسباب وحلول // الدكتور عمر مقدادي
  وقت الخطر من يتنحى ومن يفعل /القاضي الدكتور جمال التميمي
  إلى ولاة الأمر في بلدنا العزيز الغالي الأردن مع التحية والاحترام والتقدير وبعد.
  الواقع الأردني بين المدرك والمأمول// د. منصور محمد الهزايمة
  عَهۡدُ التَميمي .../د حسين احمد ربابعه
  نحن الشباب لنا الغدُ / مصطفى الشبول
  فوائد الزبيب / عامر جلابنه
  ظرفاء لكن لصوص / أ.سعيد ذياب سليم
  المعركة الأزلية / علاء بني نصر
  فنجان بلاستيك/مصطفى الشبول
  هموم القطاع الزراعي مرة اخرى /الدكتور محمد علي صالح الرحاحله
  الامانه ...والكفاءة ... والمسؤوليه/ محمد سليمان زغول
  الصدمة / د. منصور محمد الهزايمة
  أمام دولة رئيس الوزراء الأردني/ صادق احمد المومني
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح