الجمعة 26 أيار 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
أين من ألقينا عليهم التحية والسلام ؟

كم شعرت بالسعادة والسرور قبل عدّة أيام وأنا أرى رجال السير  في مدينتي الحبيبة عنجرة ، سعادة لم أشعر بها منذ سنوات طويلة ،ولكم تمنيت أن أرى هذا اليوم الذي لطالما نادى به القريب قبل البعيد .

التفاصيل
كتًاب عجلون

نداء الى كل مسؤول

بقلم محمد علي القضاة

أمام دولة رئيس الوزراء الموقر

بقلم نذير محمد الزغول

البحث عن المكاسب

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

رعاية كبار السن حق علينا

بقلم غزال عثمان النزلي

تهان ومباركات
أرشيف الأخبار
وزير إسرائيلي: للفلسطينيين دولتان في غزة والأردن وليسوا بحاجة لثالثة

الكاتب / المصدر: وكالات
تاريخ الخبر 16-02-2017

رحب اليمين الإسرائيلي المتطرف بتصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بشأن الدولة الفلسطينية، خلال المؤتمر الصحفي المشترك، مع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، الليلة قبل الماضية، واعتبروا تصريحاته، بمثابة "دفن حل الدولتين". وقال زعيم تحالف أحزاب المستوطنين، وزير التعليم نفتالي بينيت، إن للفلسطينيين دولتين، في غزة والأردن، وأن "حل الدولتين" سيعني دولة ثالثة لهم. من ناحية أخرى، حذر دبلوماسيون أميركان، من قبول تعيين السفير الأميركي الجديد في تل أبيب نظرا لمواقفه المتطرفة.
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قد تجاهل في خطابه في المؤتمر الصحفي الدعوة لخيار حل الدولتين، وفقط حينما تم توجيه سؤال له بهذا الشأن، قال، "دولة أو دولتين، فما يتفق عليه بيبي (نتنياهو) والفلسطينيين، ما تتفق عليه إسرائيل والفلسطينيون، سيكون مقبولا علينا". إلا أنه قال، إن على الجانبين أن يقدما "تنازلات"، وطلب التريث بشأن الاستيطان في الضفة، دون أن يطالب بوقفه. كما قال، إن نقل السفارة الى القدس سيحتاج وقتا من التفكير.
واعتبر قادة اليمين الأشد تطرفا، بدءا من حزب الليكود وحلفائه في الحكومة، تصريحات ترامب، بمثابة نهاية "خيار حل الدولتين"، وعبّر زعيم تحالف أحزاب المستوطنين "البيت اليهودي"، وزير التعليم نفتالي بينيت، عن سروره من مضامين تصريحات ترامب ونتنياهو، وقال إن نتنياهو فعل حسنا حينما تجنب ذكر "حل الدولتين". وقال للإذاعة الإسرائيلية العامة، "يوجد للفلسطينيين دولتان، في غزة وفي الأردن، ولا توجد حاجة للبحث عن دولة ثالثة". 
وقال زميله، وزير الزراعة المستوطن المتطرف أوري أريئيل، إن لقاء واشنطن يشكل "عهدا جديدا، ويفسح المجال أمام فرص جديدة. كل الدعم لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الذي حافظ على المصالح القومية لدولة إسرائيل: أمن واستيطان وصهيونية. إن المراحل المقبلة، هي مرحلة التطور الاقتصادي للمناطق (بقصد الضفة المحتلة) ونقل السفارة الأميركية الى القدس، واستقدام (العميل الأميركي لإسرائيل) جونثان بولارد الى إسرائيل".
كما رحب وزير ما يسمى "الأمن الداخلي"، غلعاد أردان من حزب الليكود، وقال، "إن تصريحات ترامب تدل على عهد جديد، فالمواقف التي عرضها، تدل على وجود تفاهم بأن حل الدولتين ليس الحل الوحيد، لتحقيق السلام، والتوصل إلى الهدوء، وقلب المعادلة، كي تمارس الضغوط على الجانب الفلسطيني، الذي هو الجانب الرفضي. ويجب ابلاغه، بأن رفضه للسلام، والتربية على الكراهية والعنف، سيكون له ثمن".
أما رئيس حزب "العمل" أكبر أحزاب المعارضة، فقال في بيان له، "إنه من المعيب أن يظهر نتنياهو كمن يتفتل ويتلوى، كي يتهرب من فكرة الانفصال عن الفلسطينيين، بشكل دولتين. على كل إسرائيلي أن يكون مرتعبا، من مجرد فكرة الدولة الواحدة، بين البحر ونهر الأردن، التي تعني لا يوجد لدولة يهودية، إنها كارثة خطيرة جدا، وسنكافح ضدها بكل وسيلة ممكنة".
وانضمت شريكة هيرتسوغ في كتلة المعارضة، تسيبي ليفني، رئيسة حزب "الحركة"، الى التحذير من فكرة الدولة الواحدة. وقالت في تصريحات إعلامية، إن الدولة الواحدة يجب ان تكون مقبولة "على الشعبين"، وهذا يعني منح حق التصويت للبرلمان، لملايين الفلسطينيين، "وواقع كهذا سيقودنا إلى دولة ثنائية القومية وهذا سيكون كارثيا على دولة إسرائيل".
إلى ذلك، فقد قال نتنياهو للصحفيين الإسرائيليين الذين يرافقون، إنه طلب من الرئيس ترامب، اعترافا أميركيا بما يسمى "السيادة الإسرائيلية" على مرتفعات الجولان السورية المحتلة، وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة، نقلا عن نتنياهو قوله، إن ترامب لم يصب "بذهول بعد هذا الطلب". كما قال نتنياهو إنه سيفحص امكانية التريث في المشاريع الاستيطانية، بحسب طلب ترامب منه في المؤتمر الصحفي.
من ناحية أخرى، فقد بعث خمسة سفراء أميركيين سابقين، برسالة الى مجلس الشيوخ الأميركي، دعوهم فيه الى رفض قرار دونالد ترامب، بتعيين اليهودي المتطرف ديفيد فريدمان، سفيرا أميركيا في تل ابيب، وشددوا على أن فريدمان، متطرف في افكاره، ورافضا لفكرة قيام دولة فلسطينية، وهو مؤيد لفرض ما يسمى "السيادة الإسرائيلية"، على الضفة والقدس المحتلة، ومؤيد كليا للمستوطنات.
ومن المفترض أن تكون لجنة الخارجية في مجلس الشيوخ، قد أجرت الليلة الماضية جلسة استماع لفريدمان، لاتخذا قرار بشأن تعيينه سفيرا في تل أبيب. والسفراء الخمسة الذين وقعوا على الرسالة، هم، توماس فيكرينغ، ووليان هاروب، وادوارد ووكر، والسفير السابق في تل ابيب دان كريتسر، وجيمس كينينغهام. وجميعهم شغلوا سفراء في ادارات الحزب الجمهوري السابقة.
وشدد السفراء على أن فريدمان يتمسك بمواقف متطرفة جدا، وأنه كان قد وصف حل الدولتين، أنه أوهام، وقد اتهم الرئيس السابق باراك أوباما، ووزارة الخارجية بأنهم "معادين للسامية". ويتخذ مواقف متشددة مضد حركات يهودية يهودية ليبرالية. وقال السفراء في رسالتهم، التي أبرزتها وسائل الإعلام الإسرائيلية، إن على السفير أن يكون قادر على عمل التوازن المطلوب، كي يمثل الولايات المتحدة في إسرائيل. واضافوا، "إذ أرادت إسرائيل الاستمرار في كونها دولة يهودية ديمقراطية، ومقبولة في العالم، فإننا لا نرى بديلا لحل الدولتين، إلا أن فريدمان وصف حل الدولتين بأنه أوهام".


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمود الفريحات /أبوبدر     |     17-02-2017 16:43:15
من مقال لي قبل أيام
قبل دقائق وأنا أعيش في الولايات المتحده منذ ربع قرن كانت أشاهد المؤتمر الصحفي المشترك
لرئيس الولايات المتحده [ترمب ] ومايسمي رئيس وزراء اسرائيل وفيه تخلي الرئيس الأمريكي عن
شرط الدولتين للحل وطلب بحل يشمل الاسرائيلين والفلسطينين والدول العربيه كحل أشمل وهذا
دليل على وجود صفقات بالخفاء بين أمريكا وروسيا وبعض الدول العربيه باستخدام "التوطين " كأساس
للحل بعد أن أزيح من المنطقه كل أقطاب مقاومة هذا الحل ولم يبقى منهم إلا "حماس " وهذه لا
تستطيع الوقوف بوجه كل القوى الدوليه والمحليه المتماشيه مع السياسات لكل من الغرب والشرق
والمستعربه ؟
فهل تستفيق شعوب المنطقه للخطر الداهم بقوه ؟ وهل يستفيق الأردن المهدد كيانه بكل الأخطار؟
وهل يستفيق الفلسطينيون وخاصةً "مايسمى السلطه " وهل يعي شعب مصر أنه سيدفع جزئاً مهما
من ثمن التسويه ؟ وهل يستفيق أهل الخليج لانهم سيدفعون تكلفة كل عمليات التوطين والتعويض ؟
أرجو الله ؟
اقرأ أيضاَ
  السعودية تحجب مواقع قناة الجزيرة وصحف قطرية
  وكالة الأنباء القطرية تنفي تصريحات نسبت للأمير
  البشير يتهم مصر بدعم تمرد دارفور والقاهرة ترد بالنفي
  السيسي يدفع بالجيش لتأمين المنشآت الحيوية عقب التفجيرات
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح