الأثنين 26 حزيران 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
بورك مسعاكم يا وزير الزراعة ....

لطالما ناديت مع الغيورين من أبناء وبنات محافظة عجلون ولسنين طويلة خلت، بضرورة وضع استراتيجية تضمن الحفاظ على الثروة الحرجية واتخاذ الإجراءات الكفيلة بحماية هذه الثروة التي لا تقدّر بثمن من عبث العابثين وتجار ومافيات الحطب

التفاصيل
كتًاب عجلون

مصالح متضادة

بقلم محمد اكرم خصاونه

ملك القلوب

بقلم النائب السابق علي بني عطا

إبليس حرك الوتد

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

موقف محزن بطله فتى

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

تهان ومباركات
أرشيف الأخبار
لاجئون يرسمون فنا على القماش يصنع عملا جماعيا

الكاتب / المصدر: إعداد: المفوضية السامية لشؤون اللاجئين
تاريخ الخبر 15-06-2017

 بينما يجلس لؤي وفارس على المقعد الخشبي في حي الفنون بجبل اللويبدة في عمان، ينظران عن كثب إلى قطعة من قماش ويتبادلان الأفكار، لم يعرفا بعضهما بعضا حتى أصر معلمهما المشترك على ضرورة لقائهما؛ حيث تخرجا من الجامعة قبل بضعة أشهر كمصممي غرافيك، فهما يتبادلان شغفا واحدا في الحياة وهو فن الخط.
“الكون كله صنع من فن وأنماط متناظرة من الكواكب إلى الخلايا الصغيرة. إنه ترتيب جماعي ومشترك وهذه هي الرسالة التي أحاول إيصالها من خلال عملي”، بحسب لؤي الذي وصل إلى الأردن من سورية في العام 2012 وكان يخشى من أن يُطالب بحمل سلاح في بداية الأزمة في سورية، وفق ما قاله.
ويشير “غادرت دمشق لمواصلة دراستي ولم أتمكن من متابعة دراستي في ذلك الوضع؛ حيث لم أكن أريد أن أذهب إلى الحرب مع أي كان”.
تمكن لؤي من الانخراط في جامعة الزيتونة الأردنية والتخرج مع مرتبة الشرف؛ حيث عاش وحيداً في بلد جديد، وعمل جاهداً لدفع تكاليف دراسته.
أما فارس فهو فنان أردني موهوب، تخرج من الجامعة الأميركية في مادبا وكانت أطروحته حول اللجوء.
ويقول فارس “كان جدي هو ملهمي عندما عملت على مشروع تخرجي؛ حيث غادر بيته مرة واحدة كلاجئ وما أزال أتذكر القصص التي كان يرويها لي”.
ويستمر “كنت أعرف دائما أنني سوف أعمل في الفن؛ حيث شعرت أنها لغة تسافر عبر الثقافات والحضارات وتتواصل خارج الحدود”.
قام كل من لؤي وفارس بدراسة التصميم الجرافيكي، وكلاهما طوّر حبه وشغفه بالخط العربي، وساعد هذا التشابه في الاهتمام على خلق روابط بينهما؛ حيث يصف فارس ذلك بقوله “شعرت بالألفة عندما رأيت أعمال لؤي الفنية، وكوني مسيحي الديانة فذاك ساعدني على معرفة الأنماط والتفاصيل الأنيقة التي تميز الخط الإسلامي”.
تعلم لؤي هذا الفن عندما كان يبلغ من العمر 14 عاماً من خلال عمه في سورية، وتحولت من هواية إلى حب، والآن هو مصدر دخل حياته.
ويقول لؤي “التقيت بالكثير من الفنانين الشباب مثلي خلال دراستي الجامعية وجعلوني أشعر كما أنني في الوطن؛ حيث كان الحديث حول الخط يجعلني أشعر بالثقة من فني ودعمني كوني لاجئا، الطلاب حديثو التخرج يواجهون صعوبات عند دخولهم معترك الحياة بين المجال المهني والعمل الحر”.
يساعد الخط أيضاً كلا الفنانين على التواصل مع المجتمع الذي يعيشان فيه؛ حيث يقول لؤي “الفن هو لغة عالمية فهو يقرب الناس من بعضهم ويساعدنا على تخيل مستقبل أفضل وأكثر إنسانيةً”. ويكمل فارس “قد لا تتمكن من التحدث بلغة، ولكن عند الغناء والرقص والرسم ينتاب الناس شعور عاطفي”.
بالنسبة للؤي يساعده الخط العربي على إيجاد قواسم مشتركة تجعل الآخرين ينسون أنه لاجئ.
ويوضح لؤي “أفضل ترجمة للعاطفة هي من خلال الفن وإن مقدار التعبير الذي يمنحه الفن للفنان لا حدود له وهو شغف يمكن أن يتقاسمه مع اللاخرين”.
وهناك أكثر من 90 ألف لاجئ مسجل لدى المفوضية في الأردن ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاما على استعداد لمتابعة دراستهم، ولكن ليس بإمكان معظمهم دفع الرسوم الجامعية وما يزال الالتحاق بالتعليم العالي يشكّل تحدياً كبيراً بالنسبة لهم؛ حيث إن أقل من 1 % من الشباب اللاجئين المؤهلين للتعليم قادرون على تأمين فرص منح دراسية.


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
اقرأ أيضاَ
  متحف الاطفال يصمم برنامجا احتفاليا خاصا بعيد الفطر
  معرض للخط العربي يعرّف بالإسلام في كنائس ألمانيا
  مثقفون: فرحة العيد كانت تسعى في الشوارع والأزقة.. وتدق أبواب البيوت
  السودانية «عقد الجلاد» .. باقة من الموشحات والألحان الشجية على «شمالي جرش»
  سوق عكاظ يزدان بـ100 فعالية ثقافية وفنية
  وزارة السياحة والآثار تكرم أسرة مسلسل «تل السنديان»
  العبادي يفتتح مهرجان مواسم الثاني في نادي كفرخل
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح