الأثنين 18 كانون الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لا نريد أن تُقرع طبول الحرب ولكن!

 جميل جداً ما نراه اليوم من تناغم وتقارب بين الموقفين الرسمي والشعبي في الرفض جملة وتفصيلاً لقرار الرئيس الأمريكي  ترمب باعتبار القدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني الغاصب والمحتل لأرضنا ومقدساتنا منذ عقود خلت .

التفاصيل
كتًاب عجلون

تقييــم رؤســاء الجامعــات؟!

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تفكيك أخطر حزب في الأردن..!

بقلم موسى الصبيحي

لا للنواح ولا للأمنيات !!

بقلم الأديب محمد القصاص

ترامب شكراً

بقلم النائب السابق علي بني عطا

هناك ..!! حيث ترقد

بقلم زهر الدين العرود

تهان ومباركات
أرشيف الأخبار
إشهار كتاب «مسؤولية رئيس الدولة الجنائية» لبيان لصوي في اتحاد الكتاب

الكاتب / المصدر: الدستور - ياسر علاوين
تاريخ الخبر 13-08-2017


برعاية مدير ثقافة أمانة عمان ناصر الرحامنة، جرى الأسبوع الماضي، حفل إشهار «مسؤولية رئيس الدولة الجنائية»، للكاتبة المحامية الدكتورة بيان عصام لصوي، وذلك في اتحاد الكتاب الأردنيين، وبحضور رئيس الاتحاد الشاعر عليان العدوان، والهيئة العامة، وتخلل الحفل قراءة نقدية للمحامي عمران السلامات.
وقال الرحامنة: بكل أمانة وتجرد عندما أطلعت على عنوان الكتاب شدني إليه باعتباره موضوعا هاما يمس رؤساء الدول ومسؤوليتهم الجنائية في حالة ارتكاب احدهم جرما كما تشهد الساحة العالمية من جرائم ترتكب بحق البشرية من هذه الفئة التي تمارس سلطات وصلاحيات عليا،

 فموضوع مثل هذا لابد وأن يضيف لنا معلومات قيمة وخاصة أنه يصدر في ظل العولمة والتكنولوجيا وثورة المعلومات في العالم، كما أنني سعيد أن أكون بين نخبة من المثقفين في إطار التشاركية التي نعمل عليها سويا مع مكونات المشهد الثقافي والدعم المتواصل بإنتاج برامج ثقافية وهذا يمثل تعاونا جديدا إضافة أخرى مع اتحاد الكتاب الرافد للنشاطات الثقافية المتعددة وطرفا أساسيا في إثراء الساحة الوطنية بأقلام الكتاب والأدباء كشريك هام لنا.
وفي قراءة نقدية قدمها المحامي عمران السلامات قال: حقيقة هذا الكتاب يعد من الكتب الفريدة من نوعها ومرجعية لدارسي القانون والمهتمين بهذا الشأن وخاصة أنه يصدر من باحثة قانونية متخصصة ولها باع كبير في مجال التدريب وإعطاء دورات قانونية سواء في الأردن أو في مختلف الدول العربية وحتى في العالم الغربي أيضا، كما أن موضوع الكتاب هام جدا ويمس الحفاظ على العدالة حتى وإن صدر فعل جرمي من قبل أعلى هيئة في الدولة سواء مست حقوق أفراد الرعية وخاصة ما شهده العالم من كوارث ضد الإنسانية من قبل قادة ورؤساء أثناء حكمهم، فالكتاب محكم من حيث ترتيبه ومواضيعه ومواده القانونية وفيه إفادة ليس فقط للمختصين بل أيضا للعموم.
ومن جانبها قالت لصوي: كتابي هذا يحتوي موضوعا غاية في الأهمية ألا وهو مسؤولية رئيس الدولة الجنائية في النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، وقد قسمته بعد التمهيد الذي تعرضت فيه إلى ماهية المسؤولية الجنائية الفردية لرئيس الدولة في الجرائم الدولية، وإلى فصلين ناقشت في الأول: نطاق المسؤولية الجنائية لرئيس الدولة في المحاكم الجنائية الدولية، وأفردت الفصل الثاني لبيان مدى الحصانات التي يتمتع بها رؤساء الدول، وأضافت لصوي : قد توصلت إلى نتائج منها ، أنه ما دام مجلس الأمن يتكون من نفس حلفاء الأمس خلال الحرب العالمية الثانية وهم الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وبريطانيا وفرنسا وأضيفت إليهم الصين سوف يبقى الحال كما كان عليه بعد الحرب العالمية الثانية في تطبيقه للعدالة، ولم يكن اللجوء إلى القضاء الدولي حقا عاما لجميع ضحايا النزاعات الداخلية أو ضحايا الاحتلال وإنما هو رهن بما تقتضيه مصالح الأعضاء في محلس الأمن.
وفي ختام حفل الإشهار وقعت الكاتبة عدة نسخ من كتابها للحضور.

 


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
اقرأ أيضاَ
  «فلسطين» في الموروث الشعبي لمدينة معان
  سامر خير يحاضر عن المدن الثقافية في بيت الثقافة والفنون
  الملحقية الثقافية السعودية تحتفل باليوم العالمي للغة العربية
  «الملكية للأفلام» تعرض «رسائل من بغداد»
  الاحتفال بإختتام فعاليات عمان عاصمة الثقافة الاسلامية 2017
  مطبخ شمال الأردن كتيب لوصفات شعبية يذهب ريعه لخدمة القرى
  اربيحات في لقاء حواري مع طلبة الألمانية الأردنية حول «الشخصية المؤثرة»
  العبادي يفتتح مهرجان مواسم الثاني في نادي كفرخل
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح