السبت 18 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

الاساءة للمرأة الاردنية

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
أرشيف الأخبار
الجيشان السوري واللبناني يحاصران داعش على الحدود

الكاتب / المصدر: وكالات
تاريخ الخبر 18-08-2017

 يخوض الجيش السوري مواجهات عنيفة تزامنا مع عمليات قصف ينفذها الجيش اللبناني ضد تنظيم «داعش» لطرده من الحدود السورية اللبنانية. وذكرت صحيفة «الوطن» السورية نقلا عن مصادر محلية، أن سلاح الجو السوري تمكن أمس الأول، من تدمير غرفة الإشارة المركزية لداعش في «القلمون الغربي»، بعدما استطاع تحقيق إصابات مباشرة في صفوفه باستهداف مواقعه في مرتفع الحشيشات ومرتفع أبو حديج في جرود الجراجير وجرود قارة. من جانبها نقلت وكالة «سانا» السورية عن أحد عناصر وحدات المهام الخاصة في وزارة الداخلية، أن وحدات المهام الخاصة ستتابع عمليتها بمشاركة وحدات الجيش السوري والقوات الحليفة لتطهير جرود قارة والجراجير من داعش بعد التقدم إلى نقاط أمامية في تلة القلعة.
بدورها أفادت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية، بأن وحدات خاصة من الجيش اللبناني تقدّمت فجرا لاسترجاع «نقاط استراتيجية» من داعش في جرود بلدة رأس بعلبك. ويتمركز التنظيم الإرهابي في أطراف بلدات القاع ورأس بعلبك والفاكهة ضمن سلسلة جبال لبنان الشرقيّة التي توجد فيها النقاط الحدودية بين سورية ولبنان. وفي وقت لاحق أفادت الوكالة، بأن قصف الجيش اللبناني المدفعي والصاروخي على مواقع داعش في جرود رأس بعلبك والقاع يتواصل منذ الليل الفائت ويترافق مع استقدام تعزيزات للجيش اللبناني انتشرت بالجرود.
وأكد القائد السابق لسلاح الجو الإسرائيلي الجنرال أمير ايشل أمس أن الجيش الإسرائيلي شن قرابة 100 غارة استهدفت قوافل أسلحة عائدة لحزب الله وفصائل أخرى في سوريا وغيرها خلال السنوات الخمس الماضية. وقال ايشل لصحيفة «هآرتس»، «منذ 2012، أتحدث عن عشرات من الضربات، إنه عدد من ثلاثة أرقام». وأضاف ان الضربات «قد تكون معزولة، أو صغيرة ومحددة، أو كثيفة على مدار أسبوع وتتضمن عناصر عدة».
وقال ايشل الذي تولى قيادة سلاح الجو لخمس سنوات إن الغارات كانت من الدقة بما يكفي لتفادي التصعيد ولكنها ساهمت في الوقت نفسه في درء الحرب مع إسرائيل. وأضاف «أعتقد أنه من وجهة نظر (أعدائنا)، ومثلما أرى الأمور، فإن هذه اللغة واضحة هنا وكذلك مفهومة أبعد من منطقة الشرق الأوسط». ولم يوضح الجنرال الإسرائيلي أين نفذت الغارات، لكن «هآرتس» قالت إنها استهدفت جبهات عدة.
وتواصل طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية قصفها العنيف للمناطق التي لا تزال تحت سيطرة داعش في مدينة الرقة بعدما اوقعت خلال ثلاثة ايام نحو ستين قتيلا مدنيا بينهم 21 طفلا، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان أمس. وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس «تتواصل غارات التحالف الدولي على مناطق سيطرة تنظيم داعش في مدينة الرقة»، مشيرا الى ان الطائرات الحربية تستهدف مناطق تسعى قوات سوريا الديموقراطية الى التقدم نحوها. وتتركز المعارك حاليا في المدينة القديمة التي باتت قوات سوريا الديموقراطية تسيطر على نحو 70 في المئة منها، فضلا عن حيي الدرعية والبريد غربا واطراف حي المرور في وسط المدينة. وافاد المرصد أمس عن انتشال جثث 21 مدنيا، بينهم 11 طفلا، قتلوا جراء قصف جوي استهدف الثلاثاء مناطق في جنوب غرب المدينة القديمة لا تبعد سوى مئات الامتار عن خطوط الجبهة. وارتفعت بذلك حصيلة قتلى الغارات الجوية الثلاثاء الى 31 مدنيا، بعدما أفاد المرصد في وقت سابق عن مقتل 10 مدنيين، بينهم طفلان. وكان المرصد وثق الاربعاء مقتل 17 مدنيا، بينهم خمسة اطفال، في غارات التحالف في الرقة، فضلا عن 11 آخرين، بينهم ثلاثة اطفال، قتلوا يوم الاثنين في القصف الجوي ايضا.
في سياق آخر، أكدت مصادر مطلعة رغبة العشرات من الشبان وبعض العائلات الذين وصلوا إدلب من أهالي الزبداني ومضايا بالعودة الى قراهم. وكانت هذه الأسر قد غادرت الى ادلب في اطار المصالحة التي حصلت منذ حوالي الثلاث أشهر وما زالت تتواصل عبر وسطاء مقربين من جهات سياسية في ريف دمشق، للتوسط بغية إعادتهم إلى بلداتهم وتسوية أوضاعهم وعودتهم لممارسة حياتهم الطبيعية. وأكدت المصادر أن الأهالي الراغبين في العودة تفاجئوا بحجم الكذب والفساد والاجرام الذي يجري في ادلب مكان توجههم، ونقلت المصادر عنهم أنهم تعرضوا للمضايقات وللابتزاز والاذلال، وأنهم اكتشفوا حقيقة المجموعات التي تقتتل هناك بهدف الحصول على المال، ما دفعهم للمطالبة بالعودة الى مناطقهم، فيما لم تفصح المصادر عن حجم الاهالي الراغبين في العودة. ويأمل العشرات ممن غادروا الزبداني وبلداتها إعادتهم الى مناطقهم وتسوية اوضاعهم واستجابة الحكومة السورية لهم.
وقام المركز الروسي للمصالحة في سوريا بإيصال نحو 30 طنا من المساعدات الإنسانية إلى منطقة خفض التوتر في غوطة دمشق الشرقية، بحسب ما صرح للصحفيين ممثل المركز فيودر أوتشينسكي


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
اقرأ أيضاَ
  الحريري: سأشارك باحتفالات استقلال لبنان في بيروت الأربعاء
  الحريري في فرنسا وسيعود إلى لبنان الأربعاء
  تحرير ‘‘راوة‘‘ آخر معاقل ‘‘داعش‘‘ في العراق
  سانا: عشرات القتلى والجرحى بانفجار ‘‘مفخخة‘‘ وسط نازحين من دير الزور
  الجبير: حزب الله إرهابي ولا سلام في لبنان إلا بنزع سلاحه
  الحريري: إقامتي في السعودية للتشاور حول مستقبل لبنان
  الجيش المصري يقتل ويأسر أكثر من 70 عنصرا متطرفا في سيناء
  الجيش الفرنسي: التحالف عارض انسحاب "داعش" من الرقة
  العراق: استمرار الخلاف بين بغداد وأربيل ولا بوادر لتقدم ملموس
  البحرين تحبط مخططا إرهابيا كبيرا تدعمه طهران
  الرئيس اللبناني يعتبر الحريري محتجزا في السعودية
  وزير الداخلية السعودي يأمر بتفتيش الأمراء والوزراء فى المطارات
  العبادي: العراق سيتحرك قريبا لاستعادة المناطق الحدودية من الأكراد
  سورية: 61 قتيلا معظمهم مدنيون بغارات على بلدة الأتارب
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح