الثلاثاء 17 تشرين الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
اعذريهم يا جميلة الجميلات فما عرفوا قدرك بعد!

الغياب الواضح لمعالي وزيرة السياحة وأمين عام وزير السياحة عن المؤتمر السياحي الذي عقد في عجلون قبل عدة أيام  يدل دلالة واضحة على أن محافظة عجلون و السياحة فيها ما زالت خارج حسابات الحكومات الأردنية المتعاقبة

التفاصيل
كتًاب عجلون

الملك والشعب والحلقة المفقودة

بقلم المحامي جمال الخطاطبة

رغيف علينا ورغيفان عليك

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

وامعتصماه

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

الدخيل!!

بقلم محمد اكرم خصاونه

الى المعلمات كل المعلمات في هذا الوطن الغالي...تحية

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

الجامعة العربية دفنت والى الأبد

بقلم بهجت صالح خشارمه

تهان ومباركات
أرشيف الأخبار
شتوة تشرين تبشر بمحصول وفير من زيت الزيتون هذا الموسم

الكاتب / المصدر: عبدالله الربيحات- الغد
تاريخ الخبر 10-10-2017

 اعتبر مزارعون أمطار الخير التي هطلت أمس الاثنين مؤشرا على موسم مطري جيد، وبشارة لمزارعي الزيتون الذين ينتظرون هذه الشتوة لغسل أوراق الأشجار والثمار، وسط توقعات بإنتاج 30 - 34 الف طن زيت زيتون هذا الموسم.
ويحرص مزارعو الزيتون على قطف ثمار محاصيلهم بعد هطول هذه الأمطار لما لها من أثر جيد في زيادة نسبة الزيت في الثمار قبل عصرها، ما ينعكس ايجابا على كميات الزيت المستخرجة من الثمار.
الناطق الإعلامي بوزارة الزراعة نمر حدادين قال لـ "الغد" إن الهطول المطري الذي شهدته الممكلة امس وأول من امس "نتيجة تأثر المملكة بحالة من عدم الاستقرار الجوي، سينعكس إيجاباً على الموسم الزراعي والغطاء النباتي، ولا سيما على أشجار الزيتون".
واضاف، ان "شتوة تشرين" تغسل أشجار الزيتون و "تزيد نسبة الزيت في الثمار، وتسهل جني المحصول، ولها انعكاس ايجابي على الموسم الزراعي، وكذلك الغطاء النباتي لما له من فوائد للتربة"، لافتا إلى أن العديد من المزارعين يؤخرون قطاف ثمار الزيتون لما بعد هذه الشتوة؛ لزيادة كميات الزيت.
وقال حدادين، ان هذه الامطار التي عمت اغلب مناطق المملكة "ساعدت في التخلص من الآفات والحشرات الضارة، وتسهم في توفير تكاليف المبيدات الحشرية، وتزيد من نسبة الرطوبة في التربة، وتقلل من تكاليف الرش والتسميد"، مشيرا الى ان "هناك انواعا كثيره من النباتات لا تنبت الا في امطار هذا الوقت من العام".
وبين المزارع محمود العدوان ان موجات الحرارة العالية خلال فصل الصيف أنضجت الثمار مبكرا، "وكنا بانتظار الشتوة لغسل الزيت وسقايته قبل جنيه"، لافتا الى انه يقوم بحصاد الموسم وقسمته بالنصف بين عصره لاستخراج زيت الزيتون، "والباقي للتخليل (رصيع) مونة للبيت".
وحول تقييمه لحمل الأشجار خلال هذا الموسم، قال العدوان ان الموسم يبشر بالخير، فـ "الحمل أفضل من العام الماضي، والأمراض التي تصيب ثمار الزيتون اقل من الأعوام السابقة".
ويشير المزارع محمد بني دومي من اربد الى "وفرة في الموسم الحالي، ما يبشر بانخفاض أسعار الزيتون والزيت عن العام الماضي"، مرجحا ان يتراوح "سعر تنكة زيت الزيتون البكر للوزن القائم 16 كيلو غراما بين 70- 75 دينارا".
واضاف، انه سيباشر بجني الزيتون تمهيدا لعصره بعد افتتاح المعاصر أبوابها اليوم الثلاثاء، مؤكدا انه استغل عطلة نهاية الاسبوع ليجتمع أبناؤه وأحفاده لجني المحصول.
وبين بني دومي ان موسم قطف الزيتون "فرصة حقيقية للتكافل الاجتماعي والتعاون بين أبناء المنطقة الواحدة، ومساعدة الأقارب والجيران بعضهم بعضا في هذا الحدث الموسمي السنوي، وبخاصة في المناطق التي تشتهر بزراعة الزيتون وإنتاج زيت الزيتون".
من جهته رجح الناطق الإعلامي للنقابة العامة لأصحاب المعاصر ومنتجي الزيتون الأردنية نضال السماعين ان تحوم "أسعار زيت الزيتون لهذا الموسم من معدلها العام الماضي"، موضحا أن "كلف إنتاج زيت الزيتون زادت خلال الأعوام الماضية بشكل ملحوظ، ومع ذلك يرجح أن تستقر الأسعار حول معدلها الأعوام الماضية".
ودعا السماعين المواطنين "عند شراء الزيت التأكد من مصدره وأن يكون على معرفة بالمزارع أو الشراء من المعاصر، مقترحا "إنشاء شركات تجارية مسجلة بوزارة الصناعة والتجارة لهذه الغاية وأن تكون مراقبة من قبل دائرة المواصفات والمقاييس".
واكد "مسؤولية المعصرة عن الزيت في حال شرائه منها مباشرة حيث تقوم مؤسسة الغذاء والدواء بفحص عينات داخل المعصرة".
وأوضح ان "الولاية القانونية على الزيت هي لمؤسسة الغذاء والدواء طالما هو في داخل المعصرة"، محذرا المواطنين من "الانجرار وراء الإعلانات التي تروج لزيت الزيتون بأسعار أقل من سعر السوق بفارق كبير".
وتوقع السماعين ان يصل انتاج المملكة من ثمار الزيتون الموسم الحالي الى "حوالي 250 الف طن، والكميات الواردة للمعاصر لغرض العصر حوالي 200 ألف طن زيتون يُرجح أن تنتج 30 - 34 الف طن، أما الكميات الموجهة للتخليل فتقدر بحوالي 50 ألف طن".
واشار الى انه تم الاتفاق مع وزارة الزراعة على "فتح معاصر الزيتون لهذا الموسم اليوم الثلاثاء على أن يتم مراعاة علامات النضج على الثمار قبل قطفها وضرورة أخد المشورة من مديريات الزراعة والمرشدين الزراعيين في جميع المحافظات"، داعيا المزارعين إلى تأجيل قطف وعصر ثمار الزيتون إلى ما بعد منتصف الشهر الحالي بسبب انخفاض نسب السيلان في ثمار الزيتون.


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
اقرأ أيضاَ
  اطباء وكوادر جرش الحكومي يعتصمون احتجاجا على تنقلات الوزارة
  واحة أيلة.. علامة تقلب معايير الاستثمار السياحي
  مساعدات بوسنية إلى الشعب السوري المنكوب
  ضبط نحو 10 آلاف عامل وافد مخالف وتسفير 6 آلاف منهم
  إطلاق نار مكثف يؤدي لعطب (17) محولات كهربائية في الشونة الجنوبية
  الشياب: 126 مليون دينار الإعفاءات الطبية بـ6 أشهر
  التيار الوطني بطريقه للخروج من الحياة السياسية
  قطر تجمد أرصدة الشيخ عبدالله آل ثاني
  ارتفاع عدد وفيات حادث سير معان إلى ثلاث
  اتهام 13 شرطيا من سواقة بالرشوة وإدخال مخدرات
  اعتقال صاحب المزرعة التي ضبطت فيها ‘ أضخم سرقة كهرباء بالمملكة
  فوز المرشحة الفرنسية «أزولاي» برئاسة اليونسكو
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح