الثلاثاء 17 تشرين الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
اعذريهم يا جميلة الجميلات فما عرفوا قدرك بعد!

الغياب الواضح لمعالي وزيرة السياحة وأمين عام وزير السياحة عن المؤتمر السياحي الذي عقد في عجلون قبل عدة أيام  يدل دلالة واضحة على أن محافظة عجلون و السياحة فيها ما زالت خارج حسابات الحكومات الأردنية المتعاقبة

التفاصيل
كتًاب عجلون

الملك والشعب والحلقة المفقودة

بقلم المحامي جمال الخطاطبة

رغيف علينا ورغيفان عليك

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

وامعتصماه

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

الدخيل!!

بقلم محمد اكرم خصاونه

الى المعلمات كل المعلمات في هذا الوطن الغالي...تحية

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

الجامعة العربية دفنت والى الأبد

بقلم بهجت صالح خشارمه

تهان ومباركات
أرشيف الأخبار
إطلاق فعاليات ملتقى الأردن للشعر وتكريم الزميل زياد العناني

الكاتب / المصدر: عزيزة علي / الغد
تاريخ الخبر 11-10-2017

 ضمن احتفالية عمان عاصمة الثقافة الإسلامية، انطلقت امس فعاليات "ملتقى الأردن للشعر" في دورته الأولى، الذي تنظمه وزارة الثقافة، وذلك في قاعة المؤتمرات بالمركز الثقافي الملكي بمشاركة شعراء محليين وعرب.
تضمن حفل الافتتاح الذي أدارته الشاعرة وفاء جعبور تكريم الزميل الشاعر زياد العناني حيث تم عرض فيلم بعنوان "الرأي لأحزان النايات"، يتحدث عن تجربة العناني، قام بكتابة النص مخلد بركات، من إخراج رمضان الفيومي واسحاق ياسين، والقاء صوتي الفنان أسعد خليفة.
وزير الثقافة د. نبيه شقم اشار إلى ان عمان تسترجع مع الشعراء تاريخها الحافل بالتميز والإبداع، وهي الشاهدة على هذا التاريخ الجميل والعريق، القابضة على جمر العروبة والإسلام المنحازة لقضايا الأمة والإنسان.
وقال شقم إن هذا الملتقى يشكل لبنة أساسية أولى لعمل مؤسسي ينحاز إلى ديوان العرب، الذي خلدوا فيه اجمل أيامهم، لافتا إلى ان وزارة الثقافة عازمة على ان يكون هذا الملتقى حدثا سنويا، ترعاه، وتطوره وتجمع له كل أسباب النجاح لخدمة الشعر والشعراء.
بينما ألقى الشاعر اللبناني شوقي بزيع كلمة الشعراء العرب المشاركين في الملتقى حيث قائل: نلبي نداء حراس مملكة الشعر من التلف كما فعلنا من قبل حين قادتنا أعمدة جرش ومدرجاتها الى أكثر النجوم بريقا والى أكثر أحافير التاريخ صلة بأعراس المعنى ومناجم الكتابة، وفوق هذه الجغرافيا التي تسند ظهرها إلى الصحراء وترسل بناظرها إلى البحر، وفق هذه التضاريس المنتشرة كجناس ناقص بين اكثر المرتفعات ملاحة واكثر المنخفضات ملوحة، يرتفع قوس واسع من الاخيلة التي يرفد طرفها الأول صوت عرار بأعذب ترجماته، فيما يتصل طرفها الثاني بالكشوف الاكثر جرأة لمغارتي التفعيلة والنثر.
قال عضو اللجنة التحضرية للملتقى الشاعر زهير ابو شايب إن الشعر سيظل جامعنا وملاذنا في مواجهة  الكوابيس والانهيارات والظلام، وردنا على كل ما هو قبيح في هذا العالم الذي يقسو ويتصدع ويحسب انه في غنى عن الشعر، وثم يكتشف أن قلبه لم يعد يخفق قط، وان الجمال الذي يقترحه الشعر وتقترحه الفنون ليس ترفا، بل هو حاجة عميقة وأكيدة ولا خلاص من دونها.
وأوضح ابو شايب ان هذه الدورة الأولى للملتقى الشعري، معتبرها دورة تجريبية لابتكار فضاء جديد نطمح ان يكون رحبا ومختلفا وخصبا وتجديديا في المشهد الثقافي العربي.
ثم عقد الجلسة الثانية وهي عبارة عن ندوة تكريمية للعناني شارك فيها كل من: د. سامي عبابنة، والشعراء زهير أبو شايب، عمر شبانه، حكمت النوايسة، وادارها د. نارت فاخون.
ورأى المتحدثون ان تجربة العناني تتميز بالغرابة والتمرد، وتتسم قصائده بالعديد من السمات من ابرزها التجربة الحياتية والثقافية ووعيه بالعالم من حوله.
وأشار المشاركون إلى النزعة التأملية في قصائد العناني التي خلقت عنده حالة من الإحساس الحاد بالتفرد في الوجود، ما يدفع الذات الإنسانية إلى التمرد على الفكر السائد.
وبين المتحدثون أن القصائد عند العناني تدور في فلك المعنى، اذ ان الشعرية لديه شعرية معنى، وهو ليس معنيا بالصورة الشعرية.
الشاعر زهير ابو شايب قرأ العديد من قصائد العناني، ثم تحدث د. سامي عبابنه عن تجربة العناني الشعرية قائلا: تمثل تجربة العناني واحدة من ابرز تجارب الشعراء الأردنيين، وقد تجسد ذلك في موضوعات شعره غير المعتادة من القراء غالبا، فشعره يوسم بالغرابة والتمرد والخصوصية، ولم يكن على صعيد موضوعات شعره فحسب وانما في اسلوب كتابته، فهو مختص في كتابة "قصيدة النثر".
واشار عبابنه إلى الثيمات الفكرية التي تكشف عن تجربة العناني والمدارات الشعرية ورؤيته للحياة ونزوعه الشعري المتأمل بمشكلة الوجود الانساني واحساسه، لافتا النزعة التأملية عنده التي تتمثل في حالة الاحساس الحاد بالتفرد في الوجود، مما يدفع الذات الإنسانية إلى التمرد على الفكر السائد، وتأسيس شكل من القطيعة مع منظومات الفكر والحياة الاجتماعية بمختلف جوانبها،  فهي تمثل الوجه الأبرز لفكر الحداثة.
الشاعر عمر شبانه أشار إلى ان العناني يكتب قصيدة النثر، التي تحظى بقدر من اليناعة والخضرة والطراوة، منبع هذه السمات عناصر عديد من ابرزها التجربة الحياتية من النسق المغامر، سواء على مستوى العيش او مستوى ثقافة الشاعر ومرجعاته الثقافية التي ينهل منها ووعيه بالعالم من حوله.
وأشار شبانه إلى عنصر مهم من عناصر تجربة العناني وهو العوالم الغريبة التي تأخذنا إليها نصوصه وقصائده، عوالم تتسم بالغرابة والجدة والاختلاف، رغم الشعور ببساطتها وعادتها، وعلى غير صعيد أيضا، والعلاقات التي تربط الأشياء ببعضها، او تربط البشر ببعضهم، مشيرا إلى أن اللغة عند العناني ليس مجرد إناء لموضوع، بل هي الموضوع والمعنى والتجربة في آن.
بينما رأى الشاعر والناقد د. حكمت النوايسة أن القصائد عند العناني تدور في فلك المعنى لا غير، اذ ان الشعرية لديه شعرية معنى، وهو ليس معنيا بالصورة الشعرية، إلا من حيث هي مطية معنى يسافر من خلالها إلى العقل الوجداني.
وتحدث النوايسة، عن ديوان "خزانة الأسف"، التي تم منعها، مبينا أنها فيض طفولي من روح لم تبارح تلك المساحة من البراءة، ولم تفارق منطقة التعلم من التألم والتأمل، في مرجعية بيضاء تماما، إلا من الإيمان الفطري.


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
اقرأ أيضاَ
  اتفاقية تعاون لتنفيذ الدورة الـ11 من مشروع مكتبة الأسرة
  لجنة تحكيم «شاعر المليون» في عمان
  بدء قبول طلبات الترشح لمدن الثقافة الأردنية لعام 2018
  انطلاق ملتقى «طريق الحرير الصيني الأردني» في اتحاد الكتاب
  خريس والجندي ويوسف من الأردن ينالون جوائز كتارا الرواية العربية 2017
  اختتام ملتقى الأردن للشعر العربي في نسخته الأولى
  العبادي يفتتح مهرجان مواسم الثاني في نادي كفرخل
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح