الخميس 14 كانون الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لا نريد أن تُقرع طبول الحرب ولكن!

 جميل جداً ما نراه اليوم من تناغم وتقارب بين الموقفين الرسمي والشعبي في الرفض جملة وتفصيلاً لقرار الرئيس الأمريكي  ترمب باعتبار القدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني الغاصب والمحتل لأرضنا ومقدساتنا منذ عقود خلت .

التفاصيل
كتًاب عجلون

لا للنواح ولا للأمنيات !!

بقلم الأديب محمد القصاص

«الإنسانية الأردنية» أمام«الجنائية الدولية»

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

ترامب شكراً

بقلم النائب السابق علي بني عطا

هناك ..!! حيث ترقد

بقلم زهر الدين العرود

أظننت أنّي نسيت ؟

بقلم رقية محمد القضاة

ترامب يعرف كيف يلعبها

بقلم بهجت صالح خشارمه

من يحمي حقوق المغتربين

بقلم الشاعر ماهر حنا حدّاد

تهان ومباركات
أرشيف الأخبار
200 مليون دولار من البنك الدولي لتطوير التعليم في الأردن

الكاتب / المصدر: سماح بيبرس - الغد
تاريخ الخبر 07-12-2017

وافق مجلس المديرين التنفيذيين لمجموعة البنك الدولي، على برنامج مساندة إصلاح التعليم في الأردن بقيمة 200 مليون دولار، بحسب بيان نشره البنك الدولي مؤخرا.
وتقدر تكلفة هذا البرنامج 700 مليون دولار منها 200 مليون دولار تدفع من البنك الدولي، و500 مليون تدفعها الحكومة.
ومن المتوقع، وفق مصادر حكومية صرحت لـ"الغد"، أن يتم تخصيص 500 مليون دولار من موازنة الدولة على مدار 5 سنوات بواقع 100 مليون دولار كل عام.
ووفق البنك الدولي، فإن المشروع سيساعد على توسيع نطاق الحصول على التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة، وتحسين تقييم التلاميذ، وظروف التدريس والتعلُّم للأطفال الأردنيين واللاجئين السوريين.
وسيبلغ عدد المستفيدين من المشروع حوالي 700 ألف تلميذ أردني ولاجئ سوري، كما سيسهم في توفير التدريب لأكثر من 30 ألف معلم ومعلمة عبر أنحاء المملكة كافة.
وذكر البنك الدولي "أنّ الأردن قطع على مدى العقدين الماضيين، أشواطاً واسعة من حيث معدلات الالتحاق بالمدارس والتحصيل العلمي".
وتشير الإحصاءات إلى أن معدل الالتحاق الكلي بالتعليم الابتدائي زاد من 71 % في 1994 إلى 99 % في 2010، وزاد معدل الانتقال إلى المرحلة الثانوية من 63 % إلى 98 % في الفترة نفسها. ولكن ما تزال هناك تحديات على بعض الجبهات. وقد تفاقمت هذه التحديات مع تدفُّق أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين إلى البلاد.
وشكل التوسُّع في توفير فرص الحصول على التعليم لأطفال اللاجئين السوريين ضغوطاً شديدة على الموارد المتاحة، وقيَّد القدرة على الحفاظ على جودة التعليم وتحسينها.
وتعليقا على ذلك، قال ساروج كومار جها المدير الإقليمي لدائرة المشرق العربي في البنك الدولي "لقد أدركت الحكومة الأردنية باكراً أن عدم إدراج أطفال اللاجئين في المدارس سيرتب تبعات هائلة على صعيد السلام والاستقرار والتنمية الاقتصادية في المدى البعيد، وقد وضع التزام الحكومة الأردنية حماية حق أطفال اللاجئين السوريين في الحصول على التعليم، وإدماجهم في قطاع التعليم الحكومي الرسمي ضغوطا شديدة على الموازنة العامة للبلاد وقدرتها على تقديم الخدمات العامة، ويلتزم البنك الدولي بمساعدة المملكة الأردنية الهاشمية على تحسين فرص الحصول على التعليم وجودته من أجل تحقيق الاستخدام الأمثل للاستثمارات التعليمية".
وعلى الرغم من التحسُّن المطرد الذي تحقَّق في السنوات القليلة الماضية، يواجه النظام التعليمي في الأردن تحدياً رئيسياً يتمثَّل في تدني فرص الحصول على تعليم جيد في مرحلة الطفولة المبكرة.
ويؤدي هذا إلى ضعف في الجهوزية للالتحاق بالمدرسة، لاسيما بين الأطفال الذين ينحدرون من بيئات فقيرة ومحرومة، ومنهم أطفال اللاجئين السوريين.
ويُشكِّل تدني نواتج عملية تعلُّم التلاميذ أيضا تحدياً كبيراً، ويعود ذلك في الغالب إلى بيئة التعلُّم وطرق التدريس القائمة؛ فواحد من كل خمسة تلاميذ في الصف الدراسي الثاني لا يستطيع قراءة كلمة واحدة، وفي حين أن نصف التلاميذ تقريبا لا يقدرون على إجراء عملية طرح واحدة بشكل صحيح، وبالتالي فهم يفتقرون للمهارات الأساسية التي تُمكِّنهم من تطوير نموهم الفكري. ويواجه الأردن أيضاً تحدياً كبيراً فيما يتعلق بنظام تقييم التلاميذ الذي لا يوفر النظام التعليمي بمعلومات حول الأداء بشكل مبكر وفعال.
ومن جانبها، قالت كارين بيتزاني، الخبيرة الأولى في مجال العمليات في البنك الدولي والرئيسة المشاركة لفريق عمل المشروع "يتسق برنامج مساندة إصلاح التعليم بشكل جيد مع استراتيجية الأردن الوطنية لتنمية الموارد البشرية (2016-2025)، ويساند أربعة من محاورها الخمسة الرئيسية، وهي: توسيع سبل الحصول على التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة وتحسين جودته، وتحسين ظروف التدريس والتعلُّم، وإصلاح نظام تقييم التلاميذ وإصدار الشهادات، وتعزيز إدارة النظام التعليمي".
وبذلك يرفع البرنامج إجمالي ارتباطات مجموعة البنك الدولي إلى الأردن إلى 1.06 مليار دولار، منها 890 مليون دولار بشروط ميسرة بتمويلات مقدمة من البرنامج العالمي والمؤسسة الدولية للتنمية. ويُقدِّم البرنامج العالمي الذي تم إطلاقه العام 2016 التمويل الميسر إلى البلدان متوسطة الدخل التي تستضيف أعدادا كبيرة من اللاجئين، وذلك بشروط ميسّرة يقتصر تقديمها في العادة على أشد بلدان العالم فقراً.
وكانت وثيقة معلومات البرنامج شخصت النظام التعليمي في الأردن وأكدت ضرورة بناء نظام تعليمي مرن يتكيف مع الصدمات ويعالج تحديات الجودة.
وأكد البنك ضرورة أن يكون نظام التعليم مرناً ويعالج تحديات جودة التعليم الحالية، من خلال تقوية قدرة النظام على التعامل مع عدد متزايد من الطلاب، بمن فيهم أطفال اللاجئين والمستضعفين.
وبين أن التحدي الرئيسي الذي يواجه النظام التعليمي يتمثل في تدني إمكانية الحصول على خدمات ذات جودة لتعليم الطفولة المبكرة، الأمر الذي يؤدي إلى ضعف الجاهزية المدرسية، لاسيما للأطفال الذين هم أقل حظا، بمن فيهم الأطفال الأردنيون والسوريون.
وقال "إنّ الأردن يواجه تحديا ديموغرافيا كبيرا مع تدفق الأعداد الكبيرة من اللاجئين السوريين"، مبينا أن أزمة اللاجئين السوريين تزيد من التوتر المالي، وتضع ضغوطاً كبيرةً على قدرة الحكومة على توفير الخدمات العامة، بما فيها الصحة والتعليم.
ويستضيف الأردن حتى آب (أغسطس) 2017، ما يقدر بحوالي 660.5 ألف لاجئ سوري مسجل، منهم 232.868 ألف طفل في عمر الدراسة يحتاجون إلى توفير خدمة التعليم لهم. ويعيش 80 % من اللاجئين في مجتمعات مضيفة، ويمثلون 10 % من سكان الأردن، في حين يعيش البقية في مخيمات مخصصة للاجئين. وحوالي 10 % من الأطفال في المدارس الحكومية من اللاجئين السوريين.


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
اقرأ أيضاَ
  الغزاوي : اجــراءات الحـــد مـن البطالـة والفقـــر تحتل اولوية متقدمة في الخطة التنفيذية للحكومة
  مالية النواب توصي بإعفاء شريحة 300 كيلو واط من رفع الكهرباء
  الحمود: نسعى لاستقطاب 300 شـركة ضمن القائمة الذهبية في 2020
  قرض ميسر ومنحة من البنك الدولي لقطاع التعليم بقيمة 200 مليون دولار
  الناصر يوقع اتفاقية بناء مصنع مواسير ضخمة بقيمة 100 مليون دولار
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح