الأثنين 22 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

المشي على الجمر

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

متناقضات في عصرنا الحاضر

بقلم عبدالله علي العسولي

من للشاب العاطل عن العمل

بقلم محمد سلمان القضاة

التشوهات في الموازنات العامة

بقلم عمر سامي الساكت

تهان ومباركات
أرشيف الأخبار
منتخب تحت 23 يتعادل أمام ماليزيا ويطلب الفوز من العراق

الكاتب / المصدر: محمد عمّار - الغد
تاريخ الخبر 13-01-2018

-

بات المنتخب الوطني تحت 23 عاما لكرة القدم بحاجة إلى الفوز على نظيره العراقي، عندما يتواجهان عند الساعة 1.30 ظهر يوم الثلاثاء المقبل، بهدف التأهل للدور الثاني من نهائيات كأس آسيا تحت 23 عاما.
المنتخب صعب المهمة على نفسه أمس، عقب تعادله أمام ماليزيا 1-1، ضمن مباريات الجولة الثانية من المجموعة الثالثة للبطولة التي تجري منافساتها في الصين، كما تعادل العراق والسعودية بذات المجموعة 0-0، ليصبح "النشامى" ثانيا برصيد نقطتين وبفارق الأهداف عن السعودية، بينما يتصدر العراق برصيد 4 نقاط، ويتذيل الماليزي القائمة برصيد نقطة.
وللمرة الثانية في النهائيات يتقدم المنتخب، ويخرج بالتعادل، فقد تقدم على السعودية في الجولة الأولى بهدفي بهاء فيصل قبل ان يخرج متعادلا 2-2، وكذلك تقدم أمام ماليزيا بهدف ورد البري، قبل أن يحقق منتخب ماليزيا التعادل في الوقت القاتل من الفترة الأولى، ولم يحسن المنتخب الاداء في الحصة الثانية لتبقى النتيجة على حالها.
المنتخب اكتفى مكرها بالتعادل في كلا المباراتين وتحقق ذلك للمنافسين عبر ركلتي جزاء.
أرقام من المباراتين
الاحصائيات التي خرج بها المنتخب في مباراة ماليزيا كانت تؤكد تفوقه، فالمنتخب امتلك زمام المبادرة، واستحوذ على المجريات، وفرض حضوره الميداني رغم الواقع المؤلم الذي أصاب المنتخب قبل المباراة باستبعاد بهاء فيصل لسوء السلوك وايقافه مباراتين، حيث كانت نسبة استحواذه 60.7 % ونجاح المواجهات 62.7 % ونجاح المواجهات الهوائية 68 % وتحصل على 10 ركنيات مقابل 3 للمنافس.
وفي المباراة السابقة أمام السعودية، ورغم أن الارقام كانت في صالح السعودية إلا أن المنتخب كان في مقدوره تحقيق فوز كبير وثمين، ذلك أن نسبة الاستحواذ على الكرة كانت للسعودية 69.5 % ونسبة نجاح المواجهات 55.2 % ونسبة نجاح المواجهات الهوائية 55.3 %، وفي كلا المباراتين عانى المنتخب من الأداء الفردي والمحاورة التي لازمت أداء موسى التعمري، بالإضافة إلى سوء التركيز الذهني في الاوقات الحرجة وعدم التعامل مع اللمسة الاخيرة كما يجب.
حظوظ التأهل تبدو واضحة وتعتمد أساسا على أن يخدم المنتخب نفسه قبل أن ينتظر خدمات الآخرين، وبالتالي فإن فوزه على العراق سيكفل له التأهل بغض النظر عن نتيجة السعودية وماليزيا، التي تبدو نظريا في صالح السعوديين، علما أن المباراتين ستقامان في ذات الوقت.
تفاصيل فنية
الأداء الهجومي المبكر للمنتخب فرض ابجدياته على الاجواء، منح الفريق كافة الادوار للوصول لمرمى الماليزي حزيق، من خلال انضمام محمد الرازم وموسى التعمري من اطراف المنتصف لتشكيل قالب هجومي صاخب خلف المهاجمين احمد الرياحي وانس العوضات، مع اسناد من مصطفى كامل ونور الدين الروابدة، مع تقدم الرازم وابراهيم الخب للجانب الهجومي المقنن وحسب المعطيات، ضمان لمراقبة الهجمات الماليزية السريعة التي غالبا ما كانت ترهق يزن العرب وسعد الروسان، ليحقق ورد البري الهدف الاول للمنتخب من كرة عميقة من الرياحي ضرب فيها بري دفاعات ماليزيا وسدد كرة داخل الشباك الهدف الأول في الدقيقة 16.
ومع انتصاف الفترة الأولى التي عمل فيما الماليزيون على تسريع وتيرة اللعب والانطلاق بهجمات خاطفة ومن مختلف المحاور، كاد الرياحي أن يسجل الهدف الثاني عندما مرر التعمري كرة داخل الصندوق، تأخر في التصويب، ليتدخل الدفاع ويبعدها كرة خاطفة على مرمى المنتخب تعرض على اثرها دانيال امير للاعثار من قبل الروسان، لتكون ركلة الجزاء التي نفذها صفاوي رشيد في سقف مرمى الربيع هدف التعادل في الدقيقة 43.
محاولات المنتخب لتحقيق الفوز تواصلت مع انطلاق الحصة الثانية التي كانت ماليزية في البداية، وسط تعدد إصابات الماليزيين لاستهلاك مزيد من الوقت، بعد أن واصل التعمري اداءه الفردي عندما راوغ أكثر من لاعب ولم يحسن التعامل مع الكرة في الوقت المناسب، ونفذ أبو زمع كرة ثابتة تألق الحارس في ابعاد الكرة قبل اجتيازها خط المرمى لركنية نفذها أبو زمع سددها العوضات بأحضان الحارس، وعرضية من التعمري ابعدها الدفاع لركنية نفذت للعوضات سددها بجوار القائم، وعلت المرمى تسديدة الخب القوية.
المنتخب الماليزي لم يستكين للوضع، وانطلق بهجمات خاطفة في ظل تباعد المساحات بين لاعبي خط الظهر، وانسل اخيار رشيد من احداها وسدد كرة كرباجية وقف لها القائم الايمن للحارس الربيع الذي عاد وتألق بمساعدة القائم الايسر في ابعاد تسديدة ديفيد، وكان الرياحي قبلها يهدر فرصة للمنتخب من انفراد تام من بينية أبو زمع، وكذلك التعمري الذي انفرد بالمرمى بيد أن خروج الحارس ضيق عليه مساحة الرؤية وسيطر عليها على دفعتين، وذهبت رأسية الرياحي بجوار القائم، لتنتهي المباراة بالتعادل 1-1.


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
اقرأ أيضاَ
  العودة يُبهر شباب الحسين بـ»الألعاب الرواندية» ويتبادل معه المواقع
  ريال مدريد يمطر شباك ديبورتيفو بسباعية
  رئيس الاتحاد المصري: الريال سيقدم عرضا ضخما لشراء محمد صلاح
  أبو عابد: باب المنتخب الوطني مفتوح أمام الجميع في كأس آسيا
  الوحدات يتوغل بصدارة دوري ‘‘طائرة‘‘ الممتاز
  الأهلي والسلط يجتازان كفرنجة والكتة ويواصلان التقدم في دوري اليد
  فرسان المنتخب الوطني يواصلون التألق ببطولة دبي للقفز عن الحواجز
  فوز مثير للعربي على عمان ومريح للحسين على القوقازي في ‘‘دوري اليد
  الوحدات يواصل الصدارة ووادي موسى يطارده في دوري طائرة الممتاز
  فوز الحسين إربد على كفرسوم وتعادل الجزيرة والبقعة في دوري المحترفين
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح