الأثنين 22 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

المشي على الجمر

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

متناقضات في عصرنا الحاضر

بقلم عبدالله علي العسولي

من للشاب العاطل عن العمل

بقلم محمد سلمان القضاة

التشوهات في الموازنات العامة

بقلم عمر سامي الساكت

تهان ومباركات
أرشيف الأخبار
تونس تحيي الذكرى السابعة لثورة لم تكتمل اليوم

الكاتب / المصدر: وكالات
تاريخ الخبر 13-01-2018

بعد سبع سنوات من الثورة على الدكتاتورية والفساد، تجد تونس نفسها في خضم احتجاج اجتماعي يرفع الشعارات ذاتها التي رفعتها الثورة "عمل، حرية، كرامة" وسط شعور كثير من التونسيين باليأس من تحسن ظروف عيشهم.
يقول وليد (38 عاما) وهو عاطل عن العمل التقيناه في مدينة طبربة غرب العاصمة قبيل احياء تونس الذكرى السابعة للثورة اليوم، "لا شيء تحقق منذ سبع سنوات. صحيح اننا حصلنا على الحرية لكننا أكثر جوعا مما كنا في السابق".
وشهدت مدينة طبربة عدة ليال من المواجهات هذا الأسبوع بين شبان محتجين وقوات الأمن، مثل كثير من المدن التونسية حيث تم توقيف أكثر من 800 شخص.
واندلعت حركة الاحتجاج هذه اثر تبني ميزانية 2018 التي رفعت الضرائب وفرضت رسوما تمس من القدرة الشرائية المتدهورة أصلا بسبب ارتفاع التضخم.
وترى المحللة السياسية ألفة لملوم ان "هذه التعبئة الاجتماعية كشفت غضبا يشعر به السكان أنفسهم الذين ثاروا في 2011 ولم يحصلوا على شيء من الحقوق الاقتصادية والاجتماعية".
وكانت الثورة التونسية نقطة انطلاق ما بات يسمى "الربيع العربي"، بدأت من مدينة سيدي بوزيد المهمشة في 17 كانون الأول (ديسمبر) 2010 حين احرق البائع المتجول الشاب محمد البوعزيزي نفسه.
واعقبت تلك البادرة اليائسة والغاضبة، حركة احتجاج على البطالة وغلاء المعيشة سريعا ما سرت في البلاد باسرها. وتحت الضغط الشعبي اضطر الرئيس زين العابدين بن علي الذي حكم البلاد ل 23 سنة، للفرار الى السعودية في 14 كانون الثاني(يناير) 2011.
ولئن تمكنت تونس التي تعتبر البلد الناجي الوحيد من الربيع العربي، حتى الآن من دفع انتقالها الديمقراطي، فانها بقيت غارقة في الضيق الاقتصادي والاجتماعي.
واشار تقرير حديث للمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية الى ان "السنوات مرت وما زال المواطنون محرومون من الحقوق التي تجندوا لاجلها" في 2011.
وبحسب رئيس المنتدى مسعود الرمضاني فان تونس "ابقت على النموذج الاقتصادي ذاته مع المشاكل ذاتها" التي كانت قائمة قبل الثورة مضيفا ان "الوضع ما انفك يتدهور".
وتابع التقرير انه رغم الانجازات الديمقراطية "فان البطالة والبؤس والفوارق الاجتماعية والجهوية تفاقمت".
وتاثر الاقتصاد التونسي بشدة بعدم الاستقرار الذي اعقب الثورة، وعانت السياحة وهي قطاع اساسي، انعكاسات اعتداءات شهدتها تونس في 2015.
واتجهت السلطات، ازاء الصعوبات الاقتصادية، الى صندوق النقد الدولي الذي منح تونس في 2016 خط قروض بقيمة 2,4 مليار يورو على أربع سنوات شرط خفض عجز الميزانية والعجز التجاري.
ويتوقع ان تتجاوز نسبة النمو 2 بالمائة في 2017 لكن بطالة الشباب تبقى عالية وتفوق 35 بالمائة، بحسب منظمة العمل الدولية.
كما تراجعت نسبة التمدرس الى 96 بالمائة. واشار المنتدى الى انه سجلت منذ 2011 مغادرة عشرة آلاف طفل المدارس الابتدائية ومئة الف الاعداديات والثانويات دون الحصول على اي مؤهل دراسي.
وفي مؤشر على تنامي اليأس بلغت الهجرة السرية خريف 2017 مستوى قياسيا غير مسبوق منذ 2011. وبين الاثنين والخميس الماضيين رمى محتجون يافعين جدا في الغالب، حجارة وزجاجات حارقة على قوات الأمن التي ردت بالغاز المسيل للدموع. وتوفي محتج في طبربة.
وتظاهر بضع مئات الجمعة بهدوء في تونس العاصمة وصفاقس (وسط شرقي) ثاني أكبر المدن التونسية، ضد إجراءات التقشف. ورفعوا "ورقة صفراء" رمزا لتحذير الحكومة. وجرت هذه التحركات بدعوة من حملة "فاش نستناو" (ماذا ننتظر؟) التي انطلقت احتجاجا على رفع الأسعار.
بيد ان تونس ماضية في البناء الديمقراطي.
ومن المقرر ان تنظم أول انتخابات بلدية بعد الثورة في أيار(مايو) 2018، وذلك بعد تأجيل موعدها مرارا. وهي انتخابات مرتقبة لترسيخ البناء الديمقراطي.


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
اقرأ أيضاَ
  السعودية تعلن عن مساعدة جديدة لليمن بـ1.5 مليار دولار
  أميركا: مسيرات نسائية حاشدة مناهضة لترامب
  لماذا شنت تركيا الهجوم على عفرين وما تداعياته المحتملة؟
  6 قتلى بهجوم على فندق إنتركونتيننتال في كابول
  مستشار ولي عهد أبو ظبي: السيسي سيفوز برئاسة مصـر بنسبة «99%»
  بوادر اتفاق ينهي الأزمة بين أربيل وبغداد
  أردوغان يعلن انطلاق الهجوم البري عمليا في سورية
  الجيش الليبي يطلق «غضب الصحراء» على العصابات جنوب البلاد
  إسرائيل تلبي شروط الأردن بالاعتذار والتعويض وتطبيق القانون
  السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية
  52 قتيلا في حريق على متن حافلة في كازاخستان
  السيسي يكلف عباس كامل بتسيير أعمال المخابرات
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح