الثلاثاء 20 شباط 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
رفقاً بعمال الوطن يا رؤساء البلديات!

تعتبر مهنة عامل الوطن من أشرف وأنبل المهن ، وإقبال الأردنيين عليها أصبح واضحاً خلال العقدين الماضيين ،حيث كانت البلديات والمؤسسات المختلفة تستعين بعمال من دول مختلفة لسد النقص الحاصل في هذه المهنة.

التفاصيل
كتًاب عجلون

في بيتنا سكري!

بقلم معتصم مفلح القضاة

أزمة أخلاق

بقلم عبدالله علي العسولي

حاكم إداري وضابطة عدلية للجامعات

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
أرشيف الأخبار
فايز عابد يوقع روايته «كي تقرّ عينها» في المكبتة الوطنية

الكاتب / المصدر: الدستور - عمر أبو الهيجاء
تاريخ الخبر 13-02-2018


استضافت دائرة المكتبة الوطنية مساء أول أمس، الأديب فايز عابد في أمسية ثقافية للحديث عن روايته «كي تقر عينها»، وقدم قراءة نقدية للرواية الكاتبة انتصار أبو شريعة وأدار الحوار الكاتب محمد الجبور وسط حضور من المثقفين والمهتمين.
واستهلت أبو شريعة الأمسية بالقول: إن إهداء الرواية جاء بصيغة جديدة تختلف عن أي صيغة أخرى، مشيرة إلى أن الراوي يدعو للتمسك بالأرض وتحمل الأسى والظلم والمعاناة.
وبينت أبو شريعة حين قالت: بأن الراوي قد استطاع تسليط الضوء على كثير من المفاهيم الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، ومشيرة إلى أنه قد أظهر الصورة البشعة للاحتلال وممارساتهم ضد المواطنين الفلسطينين في روايته وكان المحور العام «الصمود»، يظهر في كل مجريات الرواية، إضافة إلى القضية الفلسطينية التي تم تجسيدها في امرأة.

وأكدت أبو شريعة أن جماليات الرواية تمثلت في الإنتقال السلس بين الأحداث بحيث يعيش القارئ كل  تفاصيلها الدقيقة التي نسجها الروائي فايز عابد ، مضيفة إلى أن الرواية أيضا صورت حياة أهلنا في الضفة الغربية بتفاصيل دقيقة، إضافة إلى عنوان الرواية «كي تقر عينها» حيث كان الروائي موفقا وهادفا وبسيطا، واللغة ممزوجة ما بين المحكية واللغة العربية الفصحى.
من جانبه قال مدير الأمسية الجبور بأن الرواية تقع في مئتي صفحة من القطع المتوسط ، وتدور أحداثها فوق أرض نعتز بها ونحلم لتحريرها، مضيفا إلى أن الروائي اعتمد اسلوبا في كتابته  للرواية فقسمها الى ثلاثين عنوان، وبيّن بأن الروائي قد وظف المونولوج الداخلي في روايته مما ساعده في التحليق في عالم الإبداع والخيال والأدب.
وأشار الجبور إلى الأسلوب الرائع الذي استخدمه الروائي الذي ينم عن الذائقة الأدبية، إضافة إلى استخدامه اللغة المحكية «اللهجة العامية»، إثناء الحوار مع بعض الشخصيات وهو لا يقلل من شأن العمل الإبداعي. وقال مؤلف الرواية الكاتب عابد، بأن هذه الرواية هي روايته الأولى بعد أن صدر له اثنا عشر كتابا في علم النفس، وهي عبارة عن نافذة بسيطة واضاءة متواضعة على حجم المعاناة الكبير التي تعانيه المرأة الفلسطينية تحت نير الإحتلال  والتغيرات النفسية الواقعة على السلوك الإنساني.
وفي نهاية الأمسية وقع الدكتور فايز عابد روايته للحضور وسط حفاوة كبيرة.

 


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
اقرأ أيضاَ
  انطلاقة أسبوع التراث الأردني في «معهد الشارقة للتراث».. الأحد المقبل
  دغمش: مديريات الثقافة ترعى الإبداعات وتدعمها لتحقيق تنمية ثقافية مستدامة
  مديرية ثقافة إربد تُعد خطتها السنوية للعام 2018
  متحف الأطفال المتنقل يبدأ جولته للعام الحالي في الكرك وعجلون
  فتح باب الترشح لمسابقة الإبداع الشبابي 2018
  النادي الأردني الثقافي للناطقين بغير العربية يطلق ملتقى أبجد
  أبناء القلعة‘‘.. فسيفساء عمانية تعود بالذاكرة لمرحلة الخمسينيات
  الهيئة العامة لاتحاد الناشرين الاردنيين تدعو الى مؤتمر وطني دفاعاً عن الكتاب
  الإعلان عن الدورة الثانية للقمة الثقافية في أبوظبي
  مفردات الدواوين" وعبارات الغزل تجتاح القرطاسية المدرسية
  العبادي يفتتح مهرجان مواسم الثاني في نادي كفرخل
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح