الأحد 19 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
أهمية دور الشباب في الحراك المجتمعي والسياسي والانتخابي..
بقلم محمد سلمان القضاة

-

التقاء شباب الأهل والعشيرة من أبناء الزغول والأنسباء والأقرباء والأصدقاء في مدينة عنجرة الأبية من أملاك محافظة عجلون يثير في النفس الشجون ويدعو إلى الفخر والاعتزاز خاصة وأن التقاء الشباب بالمرشحين يشكل خطوة رائدة تدل على الوعي الشبابي والمجتمعي.
وأن يكون للشباب دور فاعل في مجتمعهم، فهذا دليل آخر على الوعي الثقافي والاجتماعي ومن ثم السياسي بين أبناء العشيرة الواحدة أو المجتمع الواحد أو المحافظة الواحدة أو على مستوى أنحاء الوطن. ومايثير شجون المرء هنا، هو أنه وفي تسعينيات القرن الماضي كنت كُلفت بقيادة حركة شبابية على مستوى عشيرة القضاة في شتى أنحاء "لواء عجلون" سابقا، وكنا نلتقي في قرى متعددة من اللواء حيث يقيم أبناء القضاة، وكانت الحركة تسمى "لجنة شباب عشيرة القضاة" حيث فاز العبد الفقير لله كاتب هذه الكلمات برئاسة اللجنة بانتخاب جرى في بلدة "عفنا" سابقا أو "رأس منيف" حاليا، ضم من تيسر لهم الحضور من شباب العشيرة المهتمين بالشأن السياسي والانتخابي من كافة أفخاذ العشيرة.
وقمنا نحن الشباب بالتحرك لجمع شأن العشيرة ومحاولة إبراز مرشح واحد لعشيرة القضاة، حيث كان لواء عجلون يتنافس منافسة حرة لإفراز مرشحين اثنين مسلمين ومرشح مسيحي.

خلاصة القول كان تقدم لترشيح أنفسهم كل من الدكتور أحمد مفلح مرعي القضاة ومرشحين اثنين آخرين فاضلين نكن لهما كل مودة واحترام.
وبينما تحركت لجنة الشباب وحاورت كل من المرشحين الثلاثة في بيته على حدة، وطرحت عليه مجموعة من الأسئلة التي أعدتها وطرحتها هي نفسها على كل مرشح بصورة منفردة، وأعطته الفرصة المناسبة للإجابة على كل سؤال، وبحيث تم تسجيل جميع اللقاءات مع المرشحين الثلاثة، قامت اللجنة بجمع إجابات المرشحين الثلاثة على كل سؤال ومن ثم على جميع الأسئلة في شريط واحد.
ثم قامت اللجنة بنسخ شرائط متعددة وأعطت نسخة من الشريط لكل مرشح بحيث يستطيع الاستماع لإجابته ولإجابة المرشحين الاثنين الآخرين على جميع الأسئلة.
ثم تلا ذلك دعوة المرشحين الثلاثة وعموم أعضاء اللجنة حيث تم اجتماعهم في منزلي أنا العبد الفقير في عين جنا بلواء عجلون سابقا.
الاجتماع الذي نشر أخباره مراسل صحيفة "الشعب" حينئذ الأستاذ الفاضل منير شويطر من أبناء عجلون. وحاولنا أعضاء اللجنة وأنا إقناع المرشحين بالخضوع لانتخابات داخلية على مستوى جميع أفخاذ العشيرة. واقترحنا على المرشحين الثلاثة إجراء انتخابات داخلية بحيث ينتدب كل فخذ من العشيرة عددا من المندوبين ليقوموا بالتصويت على واحد من المرشحين الثلاثة, ووافق المرشحون ثلاثتهم على الخضوع للانتخابات المحلية.
وفي حين اقترح الدكتور أحمد أن ينتدب كل فخذ من العشيرة مائة وخمسين شخصا، رأى كل من المرشحين الاثنين الآخرين الفاضلين أن ينتدب كل فخذ خمسين شخصا فقط. مما حدا باللجنة إلى إخضاغ الاقتراحين الاثنين للتصويت المباشر عن طريق رفع الأيدي.
أي أن أعضاء اللجنة الحضور وكان عددنا ثلاثين شخصا قمنا بالتصويت على الاقتراحين أثناء الاجتماع. وكان أن نال اقتراح (150 ) شخصا (16) صوتا، وأما اقتراح (50) شخصا فنال (14) صوتا فقط.
وكان أحد أعضاء اللجنة يجلس في مكان بالمقابل وحاول إعطائي إشارة بإصبع أو ثلاثة أصابع بمعنى (هل يراني أرغب بالتصويت على خمسين أم على ثلاثة خمسينات) وأنا أعرف أنه فعل ذلك ببراءة، ولكني والله على ما أقول شهيد أنني لم أعطه جوابا، بمعنى أن الانتخاب تم بمنتهى النزاهة.
ومما أذكره أننا وضعنا في صدر غرفة الاستقبال المتواضعة ثلاثة كراسي (كنبايات) منفردة كي يجلس المرشحين الثلاثة جميعهم في صدر الغرفة وعلى كراسي متجانسة.
نعم كنا، نحاول أن نكون على مسافة واحدة تماما من جميع المرشحين قولا وفعلا وتقريرا ومعاملة. خلاصة القول انفض اللقاء على نية قبول المرشحين بأن ينتدب كل فخذ من أفخاذ العشيرة (150) شخصا بحيث يتم اللقاء في مكان عام للتصويت.
واقترحنا أن يكون في قاعة بلدية عين جنا أو أي مكان آخر محايد. وبعد فترة من الزمن تراجع مرشحان اثنان فاضلان عن ما جرى الاتفاق عليه أمام "لجنة شباب عشيرة القضاة"، في منزلي المتواضع. وللتأكيد على مواقف المرشحين الاثنين اللذين ارتأيا التراجع عنه، وهو المتعلق بالتصويت الداخلي للعشيرة وفق انتداب (150) شخصا من كل فخذ من أفخاذ العشيرة للتصويت وإفراز مرشح واحد فقط للعشيرة، جرت مراجعة المرشحين جميعهم لمعرفة مدى التزامهم بما تم الاتفاق عليه. وفي حين أجابني شيخ عشيرة القضاة العم سعيد القضاة "أبو جعفر" رحمه الله أنه يمكن للشباب تقديم أفكارهم على شكل اقتراحات إلى الكبار في العشيرة (فقط)، قال لنا أحد الحضور في اجتماع كبير في ديوان أحد المرشحين وبحضورالمرشح نفسه (اشربوا قهوتكو والله يسهل عليكو).
إذا، قطعت اللجنة الشك باليقين بانسحاب اثنين من مرشحي العشيرة حينئذ وتراجعهما عن الاتفاق، فالتقت اللجنة في منزل أحد أعضائها، وقررت الإعلان عن مرشح إجماع العشيرة المتبقي الذي التزم باتفاق الشباب وهو الدكتور أحمد مفلح مرعي القضاة.
وفي تلك الأيام لم يكن لدينا من وسيلة للإعلان، سوى طباعة البيانات بعد الاتفاق بشأن صيغتها، بأعداد كبيرة (بالآلاف) في إربد.
وتوزيعها على طريقة "بشر ى سارة"، بحيث يقوم الشباب بسياراتهم المختلفة بتوزيعها في قرى عشيرة القضاة والقرى الأخرى في لواء عجلون.
وهذا ما كان. حركتنا الشبابية لم تكن تهدف إلى شيئ سوى نهضة العشيرة وإعلاء اسمها والخروج بنائب يمكنه خدمتها وخدمة كافة أنحاء اللواء على حد سواء، وكان كل بيان أو منشور دعائي انتخابي يُختتم بعبارة نابعة من قلوب جميع أعضاء اللجنة وهي "في ظل الراية الهاشمية الرشيدة".
ولم تخلو حركتنا سالفة الذكر من الصعاب والمشقة وتزايد شرائح الأصدقاء وغير الأصدقاء. العجيب، أن العشيرة الكريمة التي كانت بشكل أو بآخر تعارض الحركة الشبابية، باتت أخيرا تطبق أفكارنا، أفكار الشباب، وذلك في ظل تقسيم محافظة عجلون إلى الدوائر الانتخابية الحالية المعروفة للجميع أو باسلوب "مجبر أخاك لا بطل".
وحتى بأسلوب فيه مشقة أكبر. أي صارت العشيرة تجري انتخابات داخلية يحضرها من أراد أن يدلي بصوته من الذكور، وهذا أمر جميل وربما فيه ديمقراطية أشمل. ولكن السؤال هو أين دور النشميات في التصويت، ولماذا لا يلتقين في إحدى مدارس البنات، كما يتلقي الرجال في أحد مدارس الذكور؟ سردت التجربة الشبابية السالفة لما قد تتضمنه من بعض الدروس والعبر. بقي القول إن الدكتور أحمد مفلح مرعي القضاة الذي أعلناه حينئذ مرشح إجماع عشيرة القضاة كان قد فاز بالانتخابات بالرغم من استمرار المرشحين الاثنين الآخرين في الترشح، واللذين نحترمهما ونقدرهما ونكن لهما كل مودة، لا بل ونرجوا أن تتاح لهما إن أرادا فرصة أخرى قادمة.
بقي القول إن اللجنة أجرت بعد ظهور نتائج الانتخابات بفترة نشاطا وطنيا آخر تمثل في إقامة احتفال بعيد ميلاد المغفور له بعون الله الملك الحسين بن طلال رحمهما الله، وذلك في قاعة وساحة بلدية عين جنا بحضور حشد غفير من رجالات العشيرة وماجداتها، أحيته عرسا وطنيا إحدى الفرق الفنية التي صدحت بالأغاني الوطنية.
وفي حين كُلُّفت أنا العبد الفقير بمهام عرافة الاحتفال، ألقى أحد كبار المتقاعدين العسكريين راتب القضاة "أبو الحارث" من اشتفينا من أملاك عجلون كلمة أبناء العشيرة امتزجت بالمشاعر الوطنية الجياشة وبحب الوطن والمليك في المناسبة السعيدة، وألقى الشاعر أحمد حسن القضاة قصائد وطنية تغنى فيها بالوطن والشعب والملك أيما تغني ، وأما أحد طلابي المتميزين وهو يعرب عثمان أحمد فلاح القضاة فألقى كلمة عن شباب العشيرة نالت إعجاب وتصفيق وهتافات الحضور.
وفاجأنا المحامي فلاح القضاة "أبو يعرب" (الذي أصبح نائبا في فترة لاحقة) بالحضور، حيث لبى الدعوة قادما من العاصمة عمان وهو يرتدي "الشماغ الأحمر" ويصفق للأعياد الوطنية.
وأما الاحتفال فكان برعاية الله رب العالمين، حيث انطلقنا أنا والأخ خالد حسن القضاة بسيارته البيضاء ونحن نحمل سماعة صوت مكبرة وجبنا شوارع القرى وعين جنا وعجلون، ونحن ندعو المواطنين عبر مكبرات الصوت لحضور الاحتفال الوطني الكبير الذي لبى دعوته من تيسر له أن يلبيها، ونرجو أن لا نكون أزعجنا سعادة متصرف لواء عجلون سابقا الدكتور سعد الوادي المناصير الذي أبدى مع احتفالنا كل التعاون وتسهيل الأمور، حيث كان مبنى المتصرفية وسط مدينة عجلون التي علا فيها صوت مكبرات صوتنا بالدعوة العامة لحضور الاحتفال الذي حضره مندوبون عن الجهات المعنية حينئذ.
نرجو لجميع الجهود الشبابية التكلل بالنجاح في كافة أنحاء الوطن، وكل عام والجميع بألف ألف خير. وأرجو في الأعوام القادمة أن نصل إلى آلية قد تفرز مرشحي المحافظة دونما عناء، وبالتوفيق للجميع.
* مترجم فوري أول/إعلامي/أردني مقيم في دولة قطر.
{0}{2}


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى للكاتب
  تطاير شرر الحرب بين السعودية وإيران
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  أمة صلاح الدين تنهض فلا تخذلوها
  طوبى لأهلنا الأكراد تحقيق حلمهم التاريخي الجميل
  بلابل الدنيا وحمائمها تبكي معنا رحيل الدكتور أحمد القضاة
  رثاء الاستشاري الطبيب الجراح عبد الله سلمان القضاة
  العرب بين خيارين أحلاهما مر
  ترمب وإيران..أجاك يا بلوط مين يعرفك
  ترمب يقول دقت ساعة العمل
  ارتماء أردوغان في الأحضان الروسية
  حلب تنتصر على قوى الظلم والطغيان
  أوباما باع المنطقة لبوتين وإيران
  الروح الديمقراطية في الأجواء التنافسية
  محمد نوح القضاة ابننا وفلذة كبدنا
  شكر واجب لشركة كهرباء محافظة إربد لحسن تجاوبها
  لن يغفر التاريخ لقتلة أطفال سوريا
  هنيئا لأردوغان هذا الشعب التركي العظيم
  رقاعي التاريخية إلى عشيرة القضاة
  الأوروبيون يبكون رحيل جدتهم البريطانية
  وداعا أوباما فالمهمة لم تنتهي
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  هل تترك إيران الدب الروسي وحيدا بالمستنقع السوري
  التحالف الإسلامي العسكري الخطوة الأولى
  القيصر الروسي يسعى لاستعادة أمجاده التاريخية
  الدب الروسي جريح بسهام تركية
  الدب الروسي ينزلق عميقا في المستنقع السوري
  يا سعادة البابا..أوقفوا الحرب العالمية الثالثة
  كفكف جدار الخوف الوهمي أيها الإنسان
  ماذا نحن أمام الزحف الإيراني فاعلون
  التسليح ومناطق عازلة هي الحل لسوريا والعراق
  يا رئيس الوزراء يقول لك الشعب لا تلعب بالنار
  انطلاق الجالية الأردنية في دولة قطر
  يسألونك عن التقارب الأردني الإيراني
  يا حيا الله جارتنا الإيرانية
  نقول لمن لا يعرف الأردنيين
  دمك يا ابننا معاذ لن يذهب هدرا
  وداعا يا أم يوسف، يا أم أبا ثابت القضاة
  الشعب الأردني يحب الملك ويفتديه
  منح المفكر محمد خير طيفور لقب فارس جبل عجلون
  عشيرة القضاة لا تبحث عن الذهب فالوطن والملك والكرامة عليها أغلى
  عجلون تريد حصتها من كنوزها الذهبية
  غزة تنتصر على إسرائيل برغم تآمر كل قوى الطغيان
  المقاومة وأهلنا بغزة هم المنتصرون
  صلاح الدين الثاني من غزة
  ليس للمقارنة بين شعبين
  أُخرج مذموما مدحورا
  نسمع جعجعة ولا نرى طحنا
  من آذى مسيحيا فقد آذانا
  أسلحة نوعية إلى الثوار الأحرار في سوريا
  النصر للشعب السوري رغما عن الطغاة
  يا أوباما لكم أمنكم ولنا أمننا
  أماه.. إلى روح والدتي فضية
  عجبى لطاغية الشام الأسد أو نحرق البلد
  أيها المجتمع الدولي
  السوريون أهلنا ويحلون ضيوفا على العشائر الأردنية
  نحو اتحاد عربي إسلامي ديمقراطي
  صراعنا ليس طائفيا والعلة فينا وبإيران
  هنيئا للشعب الأردني ملوك بني هاشم
  الشعب يريد إسقاط النسور لأجل الشهيدة نور
  صدى اتفاق النووي وهل إيران صديق أم عدو؟
  لله درك يا رابعة شارتك تهز العالم!
  الشعب الأردني يحب الملك وكِش يا نسور
  طوبى للشعب السوري لا ينحني إلا لله
  الشعب الأردني عاتب على الملك بسبب النسور
  لماذا يقوم العالَم بخذلان الشعب السوري؟
  أوباما وأحرار العالم ينتقمون لأطفال سوريا
  أمن أميركا أكثر أهمية للكونغرس من الأسد
  مرحى لإنقاذ أطفال سوريا وحماية المدنيين
  المجتمع الدولي مَدعوٌ لإنقاذ الشعب السوري
  طواغيت سوريا ومصر يقصفون الشعب بالكيماوي والأباتشي
  الشعب المصري برمته يثور ضد الاستبداد
  الشعب السوري منتصر فطوبى لأرواح شهدائه
  مصر مقبلة على مجازر دامية
  هل بدأت مصر بالانزلاق إلى مستنقع الحرب الأهلية؟
  تحية للثوار السوريين الصامدون في وجه الطغيان
  نحو عالم لا يجوع به الذئب ولا تفنى الغنم
  أثبت يا مرسي فالذئب لم يأكل يوسف
  الزعيم حمد آل ثاني يدخل التاريخ من أوسع الأبواب
  صبرا أيها الشعب السوري فالنجدة في الطريق
  ظنناه نصر الله فإذا به نصر=====!
  اربطوا الأحزمة فحسن نصر الله يطير عاليا
  تفاؤل بالسلام وهزيمة للطاغية السوري وحزب الله
  آخر إنذار إلى الإرهابي بشار
  انتهت اللعبة أيها الطاغية السوري
  اقتراح إلى الملك بأن يتحرك الأمن بآليات مدرعة
  من يعتذر للشعب السوري يا ترى؟
  طوبى لشهداء الشعب السوري الثائرون ضد الطاغية
  انتصار الثورة الشعبية السورية على مرمى حجر
  الملك الأردني يعلن الثورة تلبية لمطالب الشعب
  المذبحة بسوريا وصمة عار على جبين الإنسانية
  إلى أين المفر أيها الأسد الهزيل!
  على ذقون من تحاول الضحك يا رئيس الوزراء!
  متى تستيقظ أيها العم سام!
  حذاري يا أردنيين من الاستعمار الإيراني
  هل تقصد الحكومة أن ينادي الشعب بإسقاط النظام
  جميعنا من مختلف الأصول في قارب واحد
  مبادرة الدوحة فرصة لإنقاذ الشعب السوري
  أيها المجتمع الدولي أوقف الإبادة ضد الشعب السوري
  أضاحي العيد بدماء أطفال سوريا
  هنيئا للملك والشعب الأردني علاقة المحبة والاحترام المتبادلين
  عجبا لنصر الله مستمرا بإبادة الشعب السوري!
  ارحل يا رئيس الوزراء فالشعب أسقط الحكومة
  أيها الضمير الدولي أوقف إبادة الشعب السوري
  التدخل العسكري الدولي هو الحل لسوريا
  رثاء صديق عزيز
  أيها الملك أغيثوا الشعب السوري المظلوم
  النداء الأخير لبقايا جنود بشار الأسد
  كيف هي آية الله في الطاغية بشار يا ترى؟
  لقد حان وقت اصطياد الأسد
  حكمة الملك وتوقعات الشعب الكريم؟
  لمن نبارك رئيسا لمصر يا ترى؟
  نظام الأسد في النزع الأخير
  طريقك وعرة يا فايز
  ما أوقح هذا النظام! وما أجبن كتائبه!
  رسالة مفتوحة إلى نصر الله
  هل يفاجئ الأسد المؤتمرين في بغداد؟
  رسالة تاريخية مفتوحة إلى أردوغان
  دماء أطفال سوريا برقابكم أيها القادة
  باب القفص مفتوح لرحيل الأسد
  هل يريدونها حربا طائفية في سوريا؟
  ساعة رحيل الأسد أزفت ودَقَّت
  المجتمع الدولي يحاصر الأسد
  هل يحق لنا إسقاط النظام؟
  لماذا تركتم أبناءنا في مهب الريح؟
  خيارات الشعب الأردني، أحلاها مُرُّ!
  الملك أغلى ما نملك، ولكن!
  لماذا لا نثور على الملك؟
  فات القطار نظام بشار
  حان وقت إنقاذ الشعبين السوري واليمني
  هل أصاب الرمد عيون الأسد؟
  أيها الطغاة، الشعوب أبقى
  أيها المجتمع الدولي الشعب السوري يموت
  شكرا للملك واسمع يا عون
  لِنُسْقِط الحكومة قبل المُنْعَطَف
  ليس الأردن من يخشى هذيان الأسد
  لسنا ثائرين ضد الهاشميين ما حيينا
  لمن يجهلهم، هؤلاء هم الإسلاميون
  لا يضيع حق وراءه من يطالب!!
  وداعا يا صديقي، فإنا لله وإنا إليه راجعون
  البخيت ينتصر في غزوته ضد الإعلاميين
  أيها الحكام: نخشى أن يفوتكم القطار
  أيها الحكام: لماذا تنادي الشعوب بإسقاطكم؟!
  يا جلالة الملك: سفارتنا في دولة قطر!!
  أيها الحكام: يكفيكم إيغالا
  الحكومة لا تريد الإصلاح
  الحكومات راحلة، وأما الشعوب فباقية
  أيتها الشعوب الثائرة، نوصيكم وقلوبنا معكم
  عجلون الدوحة أبو ظبي وبالعكس، إنها
  الشعوب أقسمت ألا تنحني إلا لله
  التجييش الحكومي ضد الإسلاميين..لصالح من؟
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  العاهل الأردنى يقود ثورة الإصلاح والتغيير
  الاستفتاء الشعبي هو الحل، فتلك إرادة الشعوب
  الملك المغربي يقود الثورة بنفسه واليمن يشتعل
  “انطلاق حكومة الظل الأردنية“
  لماذا لا يتعلم القادة من الشعوب الثائرة؟
  ما بين بحور الدماء وسماحة الكرماء
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  طوفان الثورة الشعبية المصرية إلى أين؟
  لماذا تأبى الثورات الشعبية وضع أوزارها؟! ومن التالي؟!
  إنها ثورة شعبية عارمة ملتهبة
  هل بدأ الطوفان؟ فاليوم هو جمعة الغضب العربي!!!!
  نعم لثورة تونس، والحراك الأردني إلى أين؟
  هل تُلهم الثورة التونسية الشعوب العربية؟
  الحكومات الرشيدة والشعوب الجائعة، القرد والخروف
  لقاء العملاقين..أميركا والصين
  هلا مددنا أيدينا إلى تركيا وإيران؟
  نعم يا أبنائي، ذاك هو عمكم الشيخ نوح القضاة
  هل حقا ماتت عملية السلام؟
  كأس العالم في بلاد العرب للمرة الأولى
  ابتسم، فأنت تتصفح عجلون الإخبارية
  ابتسمي فأنت الوحيدة في قلبي
  ابتسم فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى آل الزغول الكرام
  ابتسم..فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى عطوفة محافظ عجلون الموقر
  ابتسم..فأنت في عجلون رسالة مفتوحة إلى الدكتور منيب الزغول
  هل ابتلع حوت القضاء الأميركي شابا يافعا أردنيا؟
  إن عصرا ذهبيا ينتظرنا -- قالها وزير الخارجية التركي
  هل أفل نجم أميركا؟ وهل تَرجُمُ إيران الشيطان؟
  الثلاثاء الحزين.. يوم لا ينسى يا عجلون!
  شكر وعرفان للملك الإنسان، من أهالي عجلون.
  يا أبناء وبنات عجلون، ماذا تقولون للقائد الملك عبد الله الثاني؟
  ماذا يجري في المنطقة، وهل إيران عدو أم صديق؟
  تداعيات ذكرى سبتمبر على المنطقة، ودعوة إلى عمّان من أجل السلام
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، هل
  السلام على طريقة حصان بيريس، من يقفز أولا!!
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، فلننتظر لنرى
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح