الأربعاء 22 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
>> كلمـــــةُ حــــــــــقٍ >> و<< التمـــــــاس عـــــــذر<<
بقلم إبراهيم ريحان الصمادي

 

بسم الله أبدأُ هذه المقالة وأعود إلى أول مقالة انتقلت بها من عمود إضاءات إلى عمود كتاب عجلونتنا الأخبارية مقالة كانت تحت عنوان "عجلونتنا الأخبارية..التبويب هل أصبح ضرورة"..وقد حملت هذه المقالة في طياتها بعض التوجيهات لوكالتنا الغراء ولم تخلو من بعض النقد الذي كان هدفه الرقي بوكالتنا العزيزة لتبقى دائما في الصدارة..وأتبعت هذه المقالة بمقالات متشابهة أذكر منها "عجلونتنا الأخبارية..وسياستها الأنتقائية" و مقالة تحت عنوان "حصوة بعين اللي ما يصلي على النبي" واخرى بعنوان" إن كنت مخطئاً فصوٍٍبوني" ..جاءت جميع هذه المقالات لتحمل بعض التوجيهات وبعض النقد ايضاً ولم تغفل ابراز ما يقوم به العاملين على هذه الوكالة من جهود مشكورة والآن وبعد ما يقارب السنة على انضمامي لهذه الثلة الرائعة من ابناء الوطن وكما كانت المقالات السابقة ناقدةٌ وتوجيهية لا بد لي من إلقاء الضوء على مدى استجابة أصحاب القرار في عجلونتنا الأخبارية لهذه التوجيهات.......

إن المتابع لعجلونتنا الأخبارية منذ انطلاقتها وحتى دخولها عامها الثالث يلحظ وبكل سهولة ويسر مدى التطور الذي وصلت إليه إذا ما قورنت البدايات بما وصلنا إليه الآن..فعجلونتنا الأخبارية نراها وكل يوم قد تزينت بثوب مزركش جديد طرزته لها أيادي ربانها القدير الذي يتمتع بحرفية ومهنية عالية في إدارة دفتها ولولا حذاقته في الأستفادة من كل التوجيهات التي ترد للوكالة وتعامله الذكي مع ما يردها من نقد لما وصلت إلى ما وصلت إليه الآن من تميز وانتشار واسع فقد كانت عجلونتنا الأخبارية في بداياتها يختلط فيها الحابل بالنابل وأقصد هنا المقالات بشتى انواعها واتجاهاتها وأهدافها وكانت تخلط مابين الشعر والنثر والخاطرة وتضعها جميعها في عمود الشعر حتى الأخبار المحلية المتعلقة بمحافظة عجلون والأخبار على مستوى الوطن ثم الأخبار العالمية كانت تتشابك فيما بينها وتجعلنا نتوه معها هنا وهناك والآن فأن المتابع لهذه الوكالة يرى أن القائمين عليها قد تنبهوا لهذه النقاط وها نحن نراها اليوم وقد أصبح للشعر والأدب فيها عمود منفصل وتغير مسمى عمود إضاءات ليصبح أقلام وآراء وهذا المسمى أعم وأشمل وأصبح هناك عمود منفصل للمقالات الدينية والمقالات الصحية الطبية وعمود متعلق بالأقتصاد بالأضافة لزاوي كتاب عجلون وزاوية التهاني والتبريكات وأصبحت الأخبار على صفحتها منظمة وموزعة بشكل رائع بحيث يصل كل منا إلى ما يهمه من هذه الأخبار بكل سهولة ويسر وأصبح ما ينشر فيها من مقالات وخواطر وأشعار على درجة عالية من الأنتقائية وأصبحت الرقابة على التعليقات الوارده على جميع ما ينشر أكثر فعاليةً ولا أنسى هنا أن سياستها بالنشر مقبولة من الجميع وترضي جميع الأطراف وها هي يوما بعد يوم يتزايد عدد قراءها وروادها وكتابها ولا يكاد يمر عليها يوم واحد إلا ونرى على صفحاتها قادمون جدد ولأنها تبحث عن النجاحات المتواصلة وعن الأستمرارية والتميز بالدرجة الأولى فنرى طاقمها شعلة من العمل المتواصل والأجتهاد ونراهم في كل محفل هنا وهناك لا بل تراهم في معظم النشاطات المختلفة على رأس المنظمين والداعمين..ولكل ما لمسناه من تجاوب من هذه الوكالة العزيزة على ملاحظاتنا وتوجيهاتنا فلا بد لنا من >> كلمة حق<< تقال بحقها فهي بالفعل مميزة في كل شيء ولا يختلف فينا إثنان على أنها من أكثر الوكالات تفاعلية ومن أكثر الوكالات توطيداً لعلاقات المحبة والتآلف بين روادها وهي من التنوع في كل ما يكتب فيها بحيث أنها قادرة على جذب القراء ومن مختلف الأتجاهات ومختلف الأهتمامات وإني أصبحت أراها وكالة الوطن ووكالة أبناء الوطن المغتربين والذين يجدون بين سطورها ضالتهم...فكل التحية والأحترام لعجلونتنا الأخبارية والقائمين عليها وكل الشكر لهم لأهتمامهم برواد هذه الوكالة وما يردُ إليهم من ملاحظات وتوجيهات.....

أما فيما يتعلق بالشق الثاني من عنوان المقال "التماس عذر" فهذا يتعلق بردودنا وتعليقنا على مفالات كتابنا وادباءنا وشعرائنا على صفحات وكالتنا الغراء فحقبقة أننا نقرأ حتى لا أكون مبالغا أكثر من 90% من المقالات والكتابات التي تنشرها عجلونتنا الأخبارية ولكننا في بعض الأحيان لا نستطيع التعليق عليها جميعها وذلك لكثرتها ولضيق الوقت والآن وأثناء كتابتي لهذا المقال يتواجد عشرون مقالا في عمود الكتاب وعشرون مقالا في عمود الآراء وتسعة أخرى في واحة الشعر والأدب وأربعة مقالات في عمود دين ودنيا ومع هذا الكم الهائل من المقالات تجدنا عاجزين عن التعليق عليها وفي هذا المقام لا بد لي من أن أعرج على الأسباب التي تدفعنا للتعليق فهي ببساطة إما للمجاملة وإما للتشجيع وإما لتصحيح خطأ وإما للنقد وإما لأبداء الأعجاب في المقالة وإما لأن المقالة تقع ضمن اهتمامات المعلق وإما من باب الألتزام في التعليق لصديق ومهما كان سبب التعليق فأنه يصدر عنا بنية صافية وقلب أبيض طاهر ونظيف وإنني هنا أدعو إلى أن نلتمس لبعضنا عذرا إن لم نتمكن من التعليق على جميع المقالات علما بأننا وكما اسلفت نقرأ تقريباً كل ما يتشر وإن كانت التعليقات الواردة على المقال هي المقياس الوحيد لعدد الذين مروا عليه وقرؤه ولكن بكل تأكيد فأن هذا لا يعني أبدا أو بالضرورة أن المقالات التي لا ترد عليها تعليقات كثيرة أن عدد من مروا عليها قليل والحقيقة أن عملية احصاء عدد الذين دخلوا على المقالة صعبة لأن أحدنا قد يدخل على نفس المقالة أكثر من مرة ولو اردنا عمل احصائية فهذا يعني أننا وكلما تم الدخول على هذه المقالة من قبل نفس الشخص فأنه سيتم اضافة قارىء جديد وهو بالحقيقة قارىء تكرر دخوله على المقالة وهذا ليس موضوعنا هنا ولكنني اردت ايضاح هذه النقطة...ومن هنا فأنني أهنىء عجلونتنا الأخبارية على هذا الكم الهائل والرائع من الكتاب والرواد والذي وأنا في قرارة نفسي متأكد أنه لا يوجد في أي وكالة إخبارية أخرى وهذه نقطة إيجابية تسجل لوكالتنا العزيزة على استقطابها لهذه الثلة من المبدعين....

وأخيرا فأننا أحبتي نقرأ كل ما تكتبون وننتظر دائما جديدكم بشغف وشوق وكل الشكر والتقدير لكم ولعجلونتنا الأخبارية ممثلة بربانها البارع ومهندس سياساتها والذي يسعى دوما إلى التميز والأرتقاء........

حمى الله الأردن...............وحمى مليكنا عبدالله الثاني بن الحسين............


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى للكاتب
  المخالفات المرورية .. “ حماية “ أم “ جباية “
  الأمن والأمان .. اللهم لا حسد
  ردي شعراتك
  لمن الملك اليوم“ .. دولة الرئيس .. يأتيك جواب السماء.. “لله الواحد القهّار“
  رئة عجلون اليمنى ... كفرنجة ... من ينصفها
  مــدارس عجلــون ... واقــع أليــم
  عجلونتنا الإخبارية ويستمر العطاء
  حماة الديار عليكم سلام
  إلا عجلون فلا بواكي لها
  المسجد الجامع .. و .. صدق النوايا
  خيط اللبن .. لماذا وإلى أين ؟!!!
  الكلمة الطيبة ... و ... الوجه البشوش
  الإنتصار للوطن والعشيرة هل هو خيانة ؟!...
  الإنتخابات النيابية .. وانتخابات العشائر الداخلية
  نقابة المعلمين .. و .. إفراز النخبة
  أبو أحمد ... طلب
  لكل مجتهد نصيب
  في عامها السابع .. عجلونتنا الإخبارية .. ربيع دائم
  بلدية عجلون الكبرى ... واقع وتطلعات
  أم الدرج ... و ... لقاء الكبار
  نقطة نظام ... راجعوا أنفسكم
  بطاقة تهنئة محفوفة بالشوق
  تنزيلات على الأحزاب
  في يوم الإستقلال .. ننحني .. ونقبل الأقدام
  على قدر أهل العزم
  سعادة النائب (ة) .. مصاريف عمّان .. حقكوا علينا
  رسالة شوق وحنين .. لزمن الطيبين
  كلُ الأيامِ “ أمي “
  يا شيخ مين شيّخك علينا
  الرجال معادن .. إذاً .. فبعضهم يعتريه الصدأ
  الحرب البرية ... رأي شخصي
  غــــــاز إسرائيل .. و .. نفـــــط داعش
  على عجل .. مجرد رأي
  أدميتِ القلبَ يا عنجرة
  هنـــــــــــــــــــاااااك ؟؟؟!!!؟؟؟
  الخارجية وشؤون المغتربين..وسفاراتنا المبجلة
  ذَهَبُ عجلوووون .. ذَهَبَ مع الريح ..
  نوائب الوطن .. صحيح اللي =====
  أسعفوني إنها حيرة
  هكذا هي طبيعة البشر...
  اضراب المعلمين ... وأوامر مكتب الإرشاد
  رئاسة الوزراء .. وإعطاء الفرصة ..
  أفــــاعــــي .. مهرجــــان ألــــــوان .. وقتــــل بالمجــــــان
  وماذا بعد رمضان والعيد..كل عام ونواب الوطن بخير
  بطاقة تهنئة .. ونفحتي حزن وشوق
  كتّـــــــابٌ .... انتقائِييــــــــون ...
  مجتمعنا .. و .. النفـــــاق
  جهل الجاهلين ... وغياب العاقلين .. احرقوها والعنوا أبوها
  منعطفات حادة..
  الطفلة لميس ..و..فزعة النشامى
  السابع..و..الثامن..وحذاء المحاسنة
  سر الطائرة الماليزية .. و .. الموازنة والمديونية الأردنية
  عتــــــــــاب للقلــــــــــم
  بدون زعل..الدكتوراة الفخرية..و..الدكتوراة السودانية
  ضبــاب أســـود...!!!
  وبشّر الصابرين
  إليك عجلون ... ترنو عيون
  .. ثـــور الساقية ..
  خربشـــــات قلـــــم !!!!
  سجل يطوى..و..آخر يفتح
  دولة الرئيس..أهالي عجلون يكذبون
  عطوفة نبيل...و...دولة النسور
  فيسبــوك..تويتــر..انستــغرام
  محطــــــــااااااات ..أتوقف عليها
  بالأمس كانوا على موعد مع مزيد من التألق والإبداع .....
 
  خسرت عجلون الوطنية .. و .. ربحت عجلون الإخبارية
  أنتــــم للتقافــــة أهلهـــــا
  هذيــــاااان....عنوانه....الأمن والأمان
  عافها أهلها...بلدية عجلون الكبرى...نحو المجهول
  عــــــــذراً عجلـــــــــون....الصــــــــورة تتكلــــــــــم
  رســـائل للـشـــهر الفضيـــــل
  شركــــــاء الفــــــكر والقــــــلم...نقطــــة نظـــــام
  حريـــــم السلطـــان
  صــرخة الفتــى النبيـــل
  من باب الإنصاف وعدم نكران الجميل
  “ عطفاً على مقالة الدكتور عبدالله القضاة الأكرم “بلدية عجلون“ “
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون (2)
  أولا..!! ثانياً..!! و..ثالثاً !!
  !نضحك! على حالنا! نزعل! بدنا نطوّل بالنا!
  الحسين وجامعة الحسين
  لا تكن إمّعةً....أُحجبها وتوكل
  روّادنا..قرّاءً ومعلّقين..كتاباً ومتابعين
  >< رداً على تعليق الشيخ يوسف ..
  <>ظواهر .. لم تعد دخيلة<>
  >> عجلونتنا الإخبارية <> الحصن المنيع <<
  ربطة عنق
  !!!حكومة من رحم البرلمان !!!
  عذرا ...سيّدتي...حواء
  عجلونتنا الإخبارية ...و...الإنتخابات النيابية
  فأمّا الزبد فيذهب جفاءً“..و..تبقي علاقاتكم وجيرتكم
  بل بوصلة لا تشير إلى الإردن هي المشبوهة
  { نواب سابقون...متقاعدون عسكرييون...و...رجال أعمال }
  كفرنجة وخيط اللبن....والكوتا النسائية
  <> خنجر في صدر الوطن <>
  درَّةُ العواصم......أبو ظبي
  خمس دجاجات وعنزة
  أشهد أنّك نسراً
  ::: على قارعة الطريق :::
  الحلقة المفقودة .....واختيار الأجدر
  إمامة المصلين....خطباء الجمع والدروس الدينية....وغيرها؟؟؟!!!
  “إخــوان الأردن“....و....“وخــونة الأردن“
  الخدمات الطبية الصحية العلاجية ......في غرفة الإنعاش!!!!!
  بطاقة شكر...و...دموع والدي
  هاجسهم أمن الوطن..
  جلالة الملك....نبض الشارع....
  إنّ القلب ليحزن!!!!
  من حدود الوطن إلى عجلون......مشاهداااااات!!!!!!
  نعيـــب زمانـــنا..... والفســــاد فينـــــا!!!!!
  إكرامــاُ للخزينة.......الصفصـافة تحتـرق!!!
  لأبـــــداء الـــــرأي ......أغيثونـــــــا!!!
  ““سعادتك !! عطوفتك !! هل أنت إمَّعـــــــــــــــه ؟!!““
  > أهُوَ الملل!!! أم ضغوط أخرى؟!!!
  “ الشعب الأردني صبور... !! قصدك أباعر دولة الرئيس!!“
  > أطفـــــــالنا !!!! وأفــــــــلام الكـــــــــــرتون<
  >>!!!!! لماذا تم استبعاد سماحة الشيخ !!!!!<<
  <> أيــــــــــــــــن الخـــــــــــــلل<>
  <>قيادات عشائرية عجلونية..و..وجهة نظر<>
  <> عالمكشوف..لسعة الدبور..تكشف المستور<>
  >>ليس دفاعا عن سماحة الشيخ<<
  >< لمن يجرؤ فقط...تظاهروا واعتصموا><
  <> نقابــــة المعلمـــــين..في المـــــــيزان<>
  >>>>الوجــــه الآخـــر<<<<
  >>عجلون يا زهرة اللوز .... وسفوحا من الدحنون<<
  <> معايير... و...مقاييس<>
  ><> حوار وأصدقاء..قد نختلف..ولكن<><
  قوات حفظ السلام الأردنية...فخـــرٌ...و... قهــــرٌ؟!!!
  $$$$ أيَّما الضررين أقل $$$$
  <> أعــــــداء النجـــــاح<> استفززتـــــم القلــــــــم <>>
  <<< مســـــــيرة عــــــــــام >>> !!!!!
  أبا الحسين“.....عتَبُنا على قدر عَشَمنا.
  <<> شطحــــــــــــــات<>
  >>>فــــــي عمـــــــر الــــــــزهــــــور <<<
  >> النشــــــــــــامـــــــى <> النشميــــــــــات <<
  علــى ســـلــم الــذكـــــــــــريات!!!!!
  الــفــرحــة المسـلـــــــــــــــــــوبـــــــة!!!!
  <><><> وتستمر الحياة<><><>
  أنــــا الـــــرئـــيــــس!!!!!!
  !!!!!إن كـنـتُ مـُـخـطـئـاً فَـصـوِبـونـي !!!!!
  بــلـــديــــــــااااااات!!!!؟؟؟؟ وبئس القرار........!؟
  ... ثـــــم ســـقـطــت دمـــعـــة...
  !!!@@ لــن تــخــدعــونــا@@!!!!
  ..بـيـن وزيـريـن..
  حصوة......بعين اللي ما يصلي على النبي....
  شــوق.......و......حـنـيـن
  ...عــــــذرا...و....شــــكــــرا...
  ““هؤلاء ....... لا يمثلون إلا أنفسهم““
  مســـلســـلااااات ...(( تركي..مصري...سوري))
  عجلووونيات ؟؟؟؟؟
  ...إإإإإشااااااعاااااات...
  بين الدوالي...وفي....أحضان الغوالي.
  أحزاب .. و ... حركات
  “ إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم““
  مرحبا ...ديمو..قرا..طية
  .... أيـــن أنـتـــــــم ؟؟؟؟.....
  أبـــو تـــقــي “...... بـسـلامــة الله
  ...والـــــــدي الــعــزيـــــز ....
  عجلون الخضراء - وحدائقها الغناء
  “ أربــعــة “....نـبـاهـي بـهـا الأمــم
  .... إعتذار
  .عجلون.....ساند هيرست...وتباين الآراء..
  الأمارات.الأردن...وبالعكس.مشقة سفر
  .....علمتني الحياة......
  عجلونتنا الأخبارية....و....وسياستها الأنتقائية
  مغتربون أردنييون ...أم... أردنييون مغيَبون
  سيَدي ومولاي....إن أنت أكرمت--
  عجلون والوعود .سوف.وسنعمل.والتبعية الدائمة
  مليون ويزيدون ........فهل وصلتكم رسالة
  نوابنا الأكارم.......بين الأمس واليوم....
  .....تكليف وليس تشريف.......
  عجلونتنا الأخبارية.....التوبيب....هل أصبح ضرورة
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح