الأحد 19 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
لماذا لا نثور على الملك؟
بقلم محمد سلمان القضاة

--

الربيع العربي انطلق من تونس، ونمت براعم أزهاره في مصر، وأينعت أوراقه وثماره في ليبيا، وهي على وشك النضوج في سوريا، وكذلك في اليمن، فأي دولة عربية جديدة قادمة ستقطف ثمار الربيع يا ترى؟ أهي السودان أم الجزائر، ولكن لماذا لا تكون الأردن؟!

إذاً، تساقط الطغاة، الواحد تلو الآخر ممثلين في زين العابدين وحسني مبارك والعقيد معمر القذافي، والشاويش علي عبد الله صالح -بعد أن راوغ وماطل وتذاكى، والثورة مستمرة لتحقيق كامل أهدافها- وأما بشار الأسد، فبات يتدرب على طريقة أداء "رقصة المذبوح"، فهو خرج على الناس هذه المرة ليقول إنه رئيس سوريا وليس مالكها أو ملكها، في محاولة من جانبه للتنصل من مسؤولية جرائم الإبادة والجرائم ضد الإنسانية التي اقترفها هو وشبيحته ومرتزقته بحق الشعب السوري الأعزل الثائر، والأسد الصغير يحاول التملص من المسؤولية بالرغم من كونه الرئيس والقائد الأعلى للقوات المسلحة والجيش والقوى الأمنية والاستخبارية وكل أصناف أجهزة الشبيحة الأخرى!

وبحسب إشارة من طرف السيد حسن نصر الله اللبناني، والذي يزود الأسد الصغير بالشبيحة، وبحسب إشارة من السيد إلى الشيطان في خطابه بذكرى عاشوراء، والمتمثل في أن الشيطان يتخلى عن أتباعه في نهاية المطاف، بعد أن يغويهم ويأمرهم الطغيان، فإنه ينطبق على الأسد الصغير صفتان، أولاهما قوله هو نفسه بأن من يقتل  شعبه  فهو "مجنون"، وثانيهما محاولة تنصله وتملصه من مسؤولية جرائم الإبادة، ومحاولة إلصاقها بمن هم أقل منه مستوى من قادته! وكذا يفعل الشيطان الذي أشار إليه السيد حسن!

وعودة إلى خارطة طريق الربيع العربي، وهل سيمر مساره بالأردن؟ وهل سنشهد ربيعا أردنيا من أي شكل كان؟ وبلغة أوضح، فهل سيثور الشعب الأردني على الملك، وعلى نظام الملك، ونتحول إلى ما تحولت إليه الدول التي سبقتنا "بالإيمان"؟!

والمتابع الجيد لتاريخ المملكة الأردنية الهاشمية منذ نشأتها، أي منذ عهد الإمارة إلى عامنا هذا، ربما يجيب مسائلا: ولماذا نثور على الملك؟ أو على نظام الملك؟ وحيث يمكن للمتابع الجيد تعليل إجابته بالقول إن في الأردن ملوكا هاشميين أو أسرة هاشمية، تعاهد أجدادها الأكارم، كابر عن كابر، مع أجداد الشعب الأردني الأكارم، كابر عن كابر، على المحبة والاحترام المتبادلين، وإنهم جميعا أوفوا بعهودهم ووعودهم، كل للجانب الآخر، منذ البداية.

ولكن الأردن، بلا شك، يمر بأزمة اقتصادية خانقة، في ظل ارتفاع معدلات البطالة بين خريجي الجامعات وغيرهم، ويمر بأزمة أخرى سياسية في ظل تداعيات الربيع العربي من جهة، ووسط بعض التعديات من جانب الدولة على حقوق الشعب الكريم الصابر على المُر والقابض على الجمر والكاظم الغيظ. كما يمر المجتمع الأردني بأزمة اجتماعية تتمثل في ظهور الطبقية المقيتة بشكل واضح، وبالطبع فهناك أزمات أخرى منها الثقافية ومنا ما يتعلق بأزمة والهوية وروح الانتماء.

ولكن هل الملك هو السبب في هذه الأزمات يا ترى؟! فتعالوا نكون جريئين وصريحين وشفافين إلى أقصى مدى، ونقولها جهارا نهارا غير هيابين من أجهزة أمنية أو استخبارية أو إنسِّية أو جنيِّة، متحصنين بثقتنا بحماية المولى، خالقنا، وبثقتنا بأنفسنا في ظل الربيع العربي والعالمي، فإذا لم نقلها في عام 2011 ميلادية، فمتى نحن قائلينها إذاً، يا ترى؟!

والجواب الذي نرتأيه، لا بل والجواب الذي نوقن به أيها الأكارم، هو أن الملك بريئ براء الذئب من دم يوسف من كل ما يعتور الأردن من أزمات، ولكنها مجموعات من اللصوص ومن مصاصي الدماء والسُراق تسللت إلى مواطن صنع القرار وإلى مفاصل الدولة الهاشمية في غفلة من الزمن، وهي أشبه بالسرطان الذي ينخر جسد الدولة الأردنية.

وعندما يصاب الجسد بالسرطان، فلا ينفع معه سوى العلاج الكيماوي أو الكَيّ أو البتر، وغير ذلك، فإنها مخاطرة بمصير الوطن، ما بعدها مخاطرة، فالتلكؤ في محاولة الوقوف على موطن الداء وتشخيصة، من شأنه استفحال الداء وتحوله إلى وباء، بحيث قد لا ينفع معه عندئذ، لا تطعيم ولا أدوية ولا أمصال، وساعتها يكون الندم، بحيث لا ينفع الندم.

وحكومة الظل الأردنية، التي نرأسها، تكليفا لا تشريفا، ترى أن الحكومات الأردنية العادية المتعاقبة، وخاصة في الفترة الأخيرة، اتبعت سياسات أقل ما يقال فيها إنها تتمثل في مفهوم ومعنى العبارة الشعبية المشهورة "كل مين إيده إِلُه"، بحيث تزايد حجم الديون بشكل غير معقول، وبيعت مقدرات الوطن بأبخس الأثمان، وتم السطو على ثوابت الوطن وتم تجاوز كل الخطوط الوطنية بكل ألوانها.

فمناصب في رئاسة الوزراء بالوراثة، وتوريث في شتى مواقع القرار بحسب الجينات، حتى صار حالنا كحال المقامرين، والذين ينفقون رواتبهم في صالات المقامرة، ثم يستولون بالحيلة والمكر والخداع على المصاغات الذهبية لأزواجهم، ثم يبيعون بثمن بخس ما يمكلون من قطع أراضي موروثة لم يتعبوا أو يكدوا من أجل شرائها أوالحصول عليها، ثم يستدينون ويستقرضون من الأقارب والأجانب حتى الثمالة، وكل ذلك وهم يأملون في أنهم على طاولات القمار سيربحون، ويظنون أنهم لا بد وأنهم سيعيدون كل الأموال التي خسروها وضيعوها تحت تأثير الرغبة في الحصول على الثروة والغنى الفاحش!! ولكن صالات ولعبة القمار تجر إلى صحبة الأشرار، والعودة بالتالي على البيت وعلى الديار بالدمار، بحيث يفوتنا القطار!

والحل يا جماعة، أين يكمن الحل؟ وحكومة الظل تجيب بأن الحل يكمن في نفضٍ كامل لمؤسسات الدولة الأردنية، أي الجمل بما حمل، والإتيان بدماء شبابية ذكرية وأنثوية لتضطلع بالمسؤوليات الجسام، ولا شيئ يمنع من الاحتفاظ بعتاة القوم تحت لقب مستشار، ولكن مستشار متقاعد، وبدون نفوذ أو صلاحيات، وبغير ذلك، فإن حكومة الظل ترى أننا نسير إلى المجهول، ونسير إلى سلاسل من المنعطفات الخطرة، والتي لا ينفع معها استخدام الكوابح ولا الغيارات العكسية، فالطريق زلق، فالحقوها قبل أن تشتعل ثورة لا تبقي ولا تذر.

إذاً، أيتها الدولة الأردنية بادري بالثورة أنت بنفسك على نفسك، وهي تلك المتمثلة بالإصلاح الحقيقي والديمقراطية الحقيقية والملكية الدستورية، تماما كما هو الحال في المملكة المتحدة أو الولايات المتحدة أو غيرهما من البلدان المتحضرة والمتقدمة، وإلا فالطوفان قادم، فهكذا يستشعر أنف حكومة الظل الأردنية، والتي تكن للقائد المحبوب عبد الله الثاني كل المحبة والتقدير والاحترام، والتي تسعى بنفس اللحظة لتحقيق الحلم الأردني، ضمن نسيج المملكة الأردنية الهاشمية.

وخلاصة القول، لتبدأ الدولة الأردنية بتأميم جميع الممتلكات والإقطاعات والإقطاعيات من رويشد حى الأغوار من أجل حماية نفسها من الدمار والانهيار، ومن العقبة حتى الرمثا في حدود سوريا، مخافة أن تتحق الرؤيا غير الرؤيا، ومخافة أن يطلق القطار صفارته، فيفوتنا القطار كما فات بشار وغير بشار، يتم التأميم الشامل على كل الممتلكات الضخمة المالية وغير المالية، وتُستجلب الأموال المهربة إلى الخارج، وعندئذ نُطبق معيار، "من أين لك هذا؟"، كي نعيد إليك ما تملك، ونحتفظ بالباقي في خزينة الدولة، ونعمل على عدالة إعادة توزيع الثروة، ونعلن عن نجاح الثورة، ونجاح الربيع الأردني! إلى هنا.

*إعلامي أردني مقيم في دولة قطر.
رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية.

Al-qodah@hotmail.com


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى للكاتب
  تطاير شرر الحرب بين السعودية وإيران
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  أمة صلاح الدين تنهض فلا تخذلوها
  طوبى لأهلنا الأكراد تحقيق حلمهم التاريخي الجميل
  بلابل الدنيا وحمائمها تبكي معنا رحيل الدكتور أحمد القضاة
  رثاء الاستشاري الطبيب الجراح عبد الله سلمان القضاة
  العرب بين خيارين أحلاهما مر
  ترمب وإيران..أجاك يا بلوط مين يعرفك
  ترمب يقول دقت ساعة العمل
  ارتماء أردوغان في الأحضان الروسية
  حلب تنتصر على قوى الظلم والطغيان
  أوباما باع المنطقة لبوتين وإيران
  الروح الديمقراطية في الأجواء التنافسية
  محمد نوح القضاة ابننا وفلذة كبدنا
  شكر واجب لشركة كهرباء محافظة إربد لحسن تجاوبها
  لن يغفر التاريخ لقتلة أطفال سوريا
  هنيئا لأردوغان هذا الشعب التركي العظيم
  رقاعي التاريخية إلى عشيرة القضاة
  الأوروبيون يبكون رحيل جدتهم البريطانية
  وداعا أوباما فالمهمة لم تنتهي
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  هل تترك إيران الدب الروسي وحيدا بالمستنقع السوري
  التحالف الإسلامي العسكري الخطوة الأولى
  القيصر الروسي يسعى لاستعادة أمجاده التاريخية
  الدب الروسي جريح بسهام تركية
  الدب الروسي ينزلق عميقا في المستنقع السوري
  يا سعادة البابا..أوقفوا الحرب العالمية الثالثة
  كفكف جدار الخوف الوهمي أيها الإنسان
  ماذا نحن أمام الزحف الإيراني فاعلون
  التسليح ومناطق عازلة هي الحل لسوريا والعراق
  يا رئيس الوزراء يقول لك الشعب لا تلعب بالنار
  انطلاق الجالية الأردنية في دولة قطر
  يسألونك عن التقارب الأردني الإيراني
  يا حيا الله جارتنا الإيرانية
  نقول لمن لا يعرف الأردنيين
  دمك يا ابننا معاذ لن يذهب هدرا
  وداعا يا أم يوسف، يا أم أبا ثابت القضاة
  الشعب الأردني يحب الملك ويفتديه
  منح المفكر محمد خير طيفور لقب فارس جبل عجلون
  عشيرة القضاة لا تبحث عن الذهب فالوطن والملك والكرامة عليها أغلى
  عجلون تريد حصتها من كنوزها الذهبية
  غزة تنتصر على إسرائيل برغم تآمر كل قوى الطغيان
  المقاومة وأهلنا بغزة هم المنتصرون
  صلاح الدين الثاني من غزة
  ليس للمقارنة بين شعبين
  أُخرج مذموما مدحورا
  نسمع جعجعة ولا نرى طحنا
  من آذى مسيحيا فقد آذانا
  أسلحة نوعية إلى الثوار الأحرار في سوريا
  النصر للشعب السوري رغما عن الطغاة
  يا أوباما لكم أمنكم ولنا أمننا
  أماه.. إلى روح والدتي فضية
  عجبى لطاغية الشام الأسد أو نحرق البلد
  أيها المجتمع الدولي
  السوريون أهلنا ويحلون ضيوفا على العشائر الأردنية
  نحو اتحاد عربي إسلامي ديمقراطي
  صراعنا ليس طائفيا والعلة فينا وبإيران
  هنيئا للشعب الأردني ملوك بني هاشم
  الشعب يريد إسقاط النسور لأجل الشهيدة نور
  صدى اتفاق النووي وهل إيران صديق أم عدو؟
  لله درك يا رابعة شارتك تهز العالم!
  الشعب الأردني يحب الملك وكِش يا نسور
  طوبى للشعب السوري لا ينحني إلا لله
  الشعب الأردني عاتب على الملك بسبب النسور
  لماذا يقوم العالَم بخذلان الشعب السوري؟
  أوباما وأحرار العالم ينتقمون لأطفال سوريا
  أمن أميركا أكثر أهمية للكونغرس من الأسد
  مرحى لإنقاذ أطفال سوريا وحماية المدنيين
  المجتمع الدولي مَدعوٌ لإنقاذ الشعب السوري
  طواغيت سوريا ومصر يقصفون الشعب بالكيماوي والأباتشي
  الشعب المصري برمته يثور ضد الاستبداد
  الشعب السوري منتصر فطوبى لأرواح شهدائه
  مصر مقبلة على مجازر دامية
  هل بدأت مصر بالانزلاق إلى مستنقع الحرب الأهلية؟
  تحية للثوار السوريين الصامدون في وجه الطغيان
  نحو عالم لا يجوع به الذئب ولا تفنى الغنم
  أثبت يا مرسي فالذئب لم يأكل يوسف
  الزعيم حمد آل ثاني يدخل التاريخ من أوسع الأبواب
  صبرا أيها الشعب السوري فالنجدة في الطريق
  ظنناه نصر الله فإذا به نصر=====!
  اربطوا الأحزمة فحسن نصر الله يطير عاليا
  تفاؤل بالسلام وهزيمة للطاغية السوري وحزب الله
  آخر إنذار إلى الإرهابي بشار
  انتهت اللعبة أيها الطاغية السوري
  اقتراح إلى الملك بأن يتحرك الأمن بآليات مدرعة
  من يعتذر للشعب السوري يا ترى؟
  طوبى لشهداء الشعب السوري الثائرون ضد الطاغية
  انتصار الثورة الشعبية السورية على مرمى حجر
  الملك الأردني يعلن الثورة تلبية لمطالب الشعب
  المذبحة بسوريا وصمة عار على جبين الإنسانية
  إلى أين المفر أيها الأسد الهزيل!
  على ذقون من تحاول الضحك يا رئيس الوزراء!
  متى تستيقظ أيها العم سام!
  حذاري يا أردنيين من الاستعمار الإيراني
  هل تقصد الحكومة أن ينادي الشعب بإسقاط النظام
  جميعنا من مختلف الأصول في قارب واحد
  مبادرة الدوحة فرصة لإنقاذ الشعب السوري
  أيها المجتمع الدولي أوقف الإبادة ضد الشعب السوري
  أضاحي العيد بدماء أطفال سوريا
  هنيئا للملك والشعب الأردني علاقة المحبة والاحترام المتبادلين
  عجبا لنصر الله مستمرا بإبادة الشعب السوري!
  ارحل يا رئيس الوزراء فالشعب أسقط الحكومة
  أيها الضمير الدولي أوقف إبادة الشعب السوري
  التدخل العسكري الدولي هو الحل لسوريا
  رثاء صديق عزيز
  أيها الملك أغيثوا الشعب السوري المظلوم
  النداء الأخير لبقايا جنود بشار الأسد
  كيف هي آية الله في الطاغية بشار يا ترى؟
  لقد حان وقت اصطياد الأسد
  حكمة الملك وتوقعات الشعب الكريم؟
  لمن نبارك رئيسا لمصر يا ترى؟
  نظام الأسد في النزع الأخير
  طريقك وعرة يا فايز
  ما أوقح هذا النظام! وما أجبن كتائبه!
  رسالة مفتوحة إلى نصر الله
  هل يفاجئ الأسد المؤتمرين في بغداد؟
  رسالة تاريخية مفتوحة إلى أردوغان
  دماء أطفال سوريا برقابكم أيها القادة
  باب القفص مفتوح لرحيل الأسد
  هل يريدونها حربا طائفية في سوريا؟
  ساعة رحيل الأسد أزفت ودَقَّت
  المجتمع الدولي يحاصر الأسد
  هل يحق لنا إسقاط النظام؟
  لماذا تركتم أبناءنا في مهب الريح؟
  خيارات الشعب الأردني، أحلاها مُرُّ!
  الملك أغلى ما نملك، ولكن!
  فات القطار نظام بشار
  حان وقت إنقاذ الشعبين السوري واليمني
  هل أصاب الرمد عيون الأسد؟
  أيها الطغاة، الشعوب أبقى
  أيها المجتمع الدولي الشعب السوري يموت
  شكرا للملك واسمع يا عون
  لِنُسْقِط الحكومة قبل المُنْعَطَف
  ليس الأردن من يخشى هذيان الأسد
  لسنا ثائرين ضد الهاشميين ما حيينا
  لمن يجهلهم، هؤلاء هم الإسلاميون
  لا يضيع حق وراءه من يطالب!!
  وداعا يا صديقي، فإنا لله وإنا إليه راجعون
  البخيت ينتصر في غزوته ضد الإعلاميين
  أيها الحكام: نخشى أن يفوتكم القطار
  أيها الحكام: لماذا تنادي الشعوب بإسقاطكم؟!
  يا جلالة الملك: سفارتنا في دولة قطر!!
  أيها الحكام: يكفيكم إيغالا
  الحكومة لا تريد الإصلاح
  الحكومات راحلة، وأما الشعوب فباقية
  أيتها الشعوب الثائرة، نوصيكم وقلوبنا معكم
  عجلون الدوحة أبو ظبي وبالعكس، إنها
  الشعوب أقسمت ألا تنحني إلا لله
  التجييش الحكومي ضد الإسلاميين..لصالح من؟
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  العاهل الأردنى يقود ثورة الإصلاح والتغيير
  الاستفتاء الشعبي هو الحل، فتلك إرادة الشعوب
  الملك المغربي يقود الثورة بنفسه واليمن يشتعل
  “انطلاق حكومة الظل الأردنية“
  لماذا لا يتعلم القادة من الشعوب الثائرة؟
  ما بين بحور الدماء وسماحة الكرماء
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  طوفان الثورة الشعبية المصرية إلى أين؟
  لماذا تأبى الثورات الشعبية وضع أوزارها؟! ومن التالي؟!
  إنها ثورة شعبية عارمة ملتهبة
  هل بدأ الطوفان؟ فاليوم هو جمعة الغضب العربي!!!!
  نعم لثورة تونس، والحراك الأردني إلى أين؟
  هل تُلهم الثورة التونسية الشعوب العربية؟
  الحكومات الرشيدة والشعوب الجائعة، القرد والخروف
  لقاء العملاقين..أميركا والصين
  هلا مددنا أيدينا إلى تركيا وإيران؟
  نعم يا أبنائي، ذاك هو عمكم الشيخ نوح القضاة
  هل حقا ماتت عملية السلام؟
  كأس العالم في بلاد العرب للمرة الأولى
  ابتسم، فأنت تتصفح عجلون الإخبارية
  ابتسمي فأنت الوحيدة في قلبي
  ابتسم فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى آل الزغول الكرام
  ابتسم..فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى عطوفة محافظ عجلون الموقر
  ابتسم..فأنت في عجلون رسالة مفتوحة إلى الدكتور منيب الزغول
  هل ابتلع حوت القضاء الأميركي شابا يافعا أردنيا؟
  إن عصرا ذهبيا ينتظرنا -- قالها وزير الخارجية التركي
  هل أفل نجم أميركا؟ وهل تَرجُمُ إيران الشيطان؟
  الثلاثاء الحزين.. يوم لا ينسى يا عجلون!
  شكر وعرفان للملك الإنسان، من أهالي عجلون.
  يا أبناء وبنات عجلون، ماذا تقولون للقائد الملك عبد الله الثاني؟
  ماذا يجري في المنطقة، وهل إيران عدو أم صديق؟
  تداعيات ذكرى سبتمبر على المنطقة، ودعوة إلى عمّان من أجل السلام
  أهمية دور الشباب في الحراك المجتمعي والسياسي والانتخابي..
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، هل
  السلام على طريقة حصان بيريس، من يقفز أولا!!
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، فلننتظر لنرى
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح