الأثنين 19 شباط 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
رفقاً بعمال الوطن يا رؤساء البلديات!

تعتبر مهنة عامل الوطن من أشرف وأنبل المهن ، وإقبال الأردنيين عليها أصبح واضحاً خلال العقدين الماضيين ،حيث كانت البلديات والمؤسسات المختلفة تستعين بعمال من دول مختلفة لسد النقص الحاصل في هذه المهنة.

التفاصيل
كتًاب عجلون

أزمة أخلاق

بقلم عبدالله علي العسولي

حاكم إداري وضابطة عدلية للجامعات

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
قوات حفظ السلام الأردنية...فخـــرٌ...و... قهــــرٌ؟!!!
بقلم إبراهيم ريحان الصمادي

--

قواتنا المسلحة الباسلة مصدر فخرنا ومفتاح أمننا وأماننا بها نعتز ونفختر وعلى وقع الحديث عنها والتغني بها يطيب لنا السهر بها نرفع الهامات عاليةً وبكفاءتها وانضباطها نباهي ونتباهى بين الأمم هي درعنا الحصين وسواعد منتسبيها لا تلين, مثال للأمانة والأخلاص والتضحية في سبيل الوطن شعارٌ لها ونبراس.....

من منا لا يشعر برعشةٍ ومن منا لا تتهادى من عينه الدمعة عند سماع الشاعر الكبير سليمان عويس يردد " مولاي..لبسني شعار الجيش لو مرة وخذ عمري" ..شعار الجيش الأردني المصطفوي..جميعنا نرددها بعزة وإباء ورؤوسنا بترديدها تعانق بهاماتها السماء "مولاي..لبسني شعار الجيش لو مرة وخذ عمري" لأن الشرف كل الشرف أن نكون من منتسبي هذا الجيش الرائد العتيد..نذود من خلاله عن ثرى الوطن ونكون له كالسياج المنيع..ومن خلاله أيضا نقطع كل يد تمتد للنيل من أمنه واستقراره..ونقطع دابر كل من تسول له نفسه المساس بهذا الوطن وقيادته ومرتكزاتة ومقدراته..هذا الجيش صاحب الأمجاد والبطولات وله تشهد المعارك الطاحنات وعلى ثرى فلسطين ودفاعا عنها كانت له صولات وجولات..

ونظرا لما تتمتع به قواتنا المسلحة الباسلة من سمعة طيبة تميزها عن الكثير من باقي جيوش المنطقة فقد أصبحت تلعب دورا رئيسيا في قوات حفظ السلام الدولية وأصبحت على رأس المرشحين من قبل الأمم المتحدة للمشاركة في تلك القوات لتحقيق الأمن والأستقرار في تلك البؤر الساخنة وفي مختلف مناطق العالم والتي تعاني من ويلات الحروب وتسلط القوي على الضعيف فيها وقد أثبت نشامى قواتنا المسلحة أنهم على قدر المسؤولية في جميع الميادين التي حلّوا بها وكان الأنضباط والربط العسكري والكفاءة العالية في التدريب والأمانة للأخلاص والأنصياع للأوامر العسكرية كانت جميعها مثالا يحتذى وما ينطبق على قواتنا المسلحة في هذا المجال ينطبق أيضا على قوات الأمن العام وقوات الدرك التي تشارك إلى جانب القوات المسلحة في قوات حفظ السلام الدولية وتشهد لقواتنا الباسلة كوسوفو والبوسنة والصومال وأريتيريا وأفغانستان وساحل العاج ومختلف مناطق البلقان ..تلك القوات الباسلة بها نرفع الرأس وبها نفتخر ولن ننسى أبدا ما قدمته وما زالت تقدمه من تضحيات........

ونظراً لما يعانيه أبناءنا من منتسبي القوات المسلحة وقوات الأمن والدرك من ظروف حياتية صعبة شأنهم بذلك شأن باقي أبناء الطبقة الكادحة من موظفين في مختلف الدوائر الحكومية الأخرى فقد جاءت المشاركة بقوات حفظ السلام الدولية كفرصة لهؤلاء لتحسين أحوالهم المعيشية وتنظيم أمورهم الحياتية والأجتماعية فرصة قد لا تتكرر كثيرا أو أنها قد تكون لمرة واحدة فقط .............
أمّا عداد معلوماتي المتواضع فيشير إلى أن الأمم المتحدة تدفع مبلغ 25 الف دولار مقابل كل فرد وضابط صف يشارك في قوات حفظ السلام الدولية وأضعاف ذلك مقابل المشاركين من الضباط هذه المبالغ يتم دفعها لتسليمها إلى الأفراد والضباط المشاركين في قوات حفظ السلام ولكن بكل أسف أو بكل قهر شديد فأن الفتات هو ما يتقاضاه هؤلاء الأفراد والضباط من هذه المبالغ حيث يدفع لهم خمس هذا المبلغ والأربعة أخماس الأخرى في الحقيقة لا أعلم إلى أي خزينة أو أي جيب تذهب فيتم صرف ما يقارب خمسة الآف دولار لكل من المشاركين في قوات حفظ السلام أي ما يقارب أربعة الآف دينار أردني والتي أصبحت في زمننا الحالي لا تسمن ولا تغني من جوع ولم تعد قيمتها الشرائية كما كان الحال في ثمانينات القرن المنصرم وبداية تسعينياته فالأربعة الآف هذه الأيام تساوي أو حتى أقل من قيمة أربعة مئة دينار في ذلك الزمان..إذاً لا بد لي من التساؤل هنا بأي حق وتحت أيها بند يتم سلبُ حقوق هؤلاء العسكريين؟ وأين تذهب تلك المبالغ التي يتم اقتطاعها من مخصصاتهم المالية التي تدفع لهم جرّاء مشاركتهم في قوات حفظ السلام الدولية؟ ومن هي الجهة التي هي أحق منهم بهذه المخصصات وهل تشاركهم تلك الجهة المخاطر والأهوال التي يواجهونها؟ .. ولنفرض جدلا أن مشاركة هؤلاء العسكريين في مهام خارج حدود الوطن من شأنه أن يؤثر على سير العمل والواجبات التي يقومون بها كل في موقعه داخل حدود الوطن فهل يعني هذا أن يتم هظم حقوقهم على هذا النحو ولماذا لا تكون العملية الحسابية عكسية( للمشارك اربعة أخماس وللجهة الأخرى الخمس)؟ وتساؤل آخر لماذا يتم ابتعاث بعض العسكريين ثلاث أو أربع مرات في مثل هذه المهام وكثيرين آخرين معدمين لا يتم ابتعاثهم ولو لمرة واحدة؟ ولماذا يتم اختيار الضابط الفلاني بمهمة مراقب دولي وزميله في نفس الوحدة ويحمل نفس الرتبة كمشارك عادي(مع ملاحظة الفرق الكبير بين مخصصات المراقب الدولي المالية والمشارك العادي)؟ تساؤلات كثيرة أترك للمتضررين إذا مروا على هذا المقال طرحها.......

ومن ناحية أخرى فأنا أقولها وبكل تجرد أن مبلغ (4500 دينار) لا يساوي دمعة واحدة من دموع أمهات هؤلاء العسكريين ولا يساوي شغفها وخوفها على ولدها من لحظة سماعها بنبأ سفره وحتى عودته...هذا البلغ الذي لم يعد يسمن ولا يغني من جوع بكل تأكيد لا يساوي لهفة الزوجة على زوجها وتفكيرها وانشغال بالها ليل نهار به..ولا يساوي بكل تأكيد بعده عن أهله وعن أبناءه...لا يساوي بكل تأكيد تعرضه للمخاطر مع إيماننا الدائم بالقضاء والقدر ولكننا أيضا نعي ما يعنيه معنى الآية الكريمة"ولا تلقوا بأنفسكم إلى التهلكة"..لا يساوي ومهما عظم قطرة واحدة من دماء أبناءنا في معركة لا ناقة لنا فيها ولا جمل فأن كان لا بد من المشاركة بهذه القوات التزاما بالأتفاقيات ومن باب فرض الأمان والأستقرار ونصرة المظلوم فأقل ما هو مطلوب أي يعطى كل ذي حق حقه..فالأربعة الآف لم تعد تبني وتزوج ولم يعد لها أي تأثير في تحسين الوضع المادي والأقتصادي..وأزيدكم من الشعر بيتا فأن معظم هؤلاء العسكريين بعد أن يعودون يتفاجئون بزوجاتهم أو أي طرف ذا علاقة يتفاجئون بهم وقد استدانوا بل غرقوا في الدين بانتظار عودة الغائب حاملا في جيبه الأربعة الآف دينار ومن الآخر كل هالسفره مش جايبه همها والقهر والغبن موجودان والمغلوب على أمرهم هم هؤلاء الثلة من النشامى الذين ذهبوا يصارعون الموت وأصبح نهارهم ليلا وليلهم نهاراً لا تغمض لهم جفون..في مثل هذه الحقوق تتم المطالبة لأنها حقوق مكتسبة وليس كما يفعل المعلمون يتنادون للأضراب ويتادعون على هذا البلد كما تتداعى الأصلة على أكلتها وكأن نقابتهم قد أنشئت فقط للمطالبة بالزيادات الحقوق المادية وتناست كل ما يتعلق بأخلاقيات المهنة ووضع نظام أساسي يتم من خلاله إعادة تقييم الأمور والطالبة ضمن الحدود المعقولة بعيدا عن الهوج والضوضاء وبعيدا عن تنفيذ أوامر المندسين ممن يلقون الطعم وينسحبون للأستفادة من النتائج............

وفي النهاية فكلمة حق بقواتنا المسلحة فأنها كانت وستبقى لنا السياج والحصن المنيع وهي الركيزة الأساسية لأمننا وأماننا واستقرارننا وسنبقى معها على الدوام نقدم أرواحنا فدىً لثرى الأردن الطاهر وبالمجان ودون مقابل لأنه الأردن حبيبنا وقرة أعيننا ولن نكون في يوم من الأيام عوناً عليه ولكننا سنبقى دائما على العهد والوعد عونا ونصيراً للوطن والقيادة الهاشمية الرشيدة وليحيا الأردن دائما آمناً مستقراً عصيا على كل الجبناء الذين تسول لهم أنفسهم المريضة النيل منه ومن سيادته........

حمى الله الأردن.............وحمى مليكنا عبدالله الثاني بن الحسين..........


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
عاشقة الأردن     |     11-03-2015 14:57:45

شكرا كتير عالموضوع
وكل الاردنيه بفتخرو بالأردن وجيشها
مروة اسميرات     |     05-03-2015 11:52:44
الافتخار
شكرا على الموضوع الحلو عنجد حسستني بالافتخار باني اردنيه
مجهول الذكي     |     12-03-2013 14:41:54

شكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرا لكم علللللللللللللللللللللللللللللللللللى المعلومات المفيدة
صابرين     |     18-01-2013 20:58:26
الأردن
مشكوره
مقالات أخرى للكاتب
  الخبز أم الدواء .. أم هو جهل الجهلاء
  المخالفات المرورية .. “ حماية “ أم “ جباية “
  الأمن والأمان .. اللهم لا حسد
  ردي شعراتك
  لمن الملك اليوم“ .. دولة الرئيس .. يأتيك جواب السماء.. “لله الواحد القهّار“
  رئة عجلون اليمنى ... كفرنجة ... من ينصفها
  مــدارس عجلــون ... واقــع أليــم
  عجلونتنا الإخبارية ويستمر العطاء
  حماة الديار عليكم سلام
  إلا عجلون فلا بواكي لها
  المسجد الجامع .. و .. صدق النوايا
  خيط اللبن .. لماذا وإلى أين ؟!!!
  الكلمة الطيبة ... و ... الوجه البشوش
  الإنتصار للوطن والعشيرة هل هو خيانة ؟!...
  الإنتخابات النيابية .. وانتخابات العشائر الداخلية
  نقابة المعلمين .. و .. إفراز النخبة
  أبو أحمد ... طلب
  لكل مجتهد نصيب
  في عامها السابع .. عجلونتنا الإخبارية .. ربيع دائم
  بلدية عجلون الكبرى ... واقع وتطلعات
  أم الدرج ... و ... لقاء الكبار
  نقطة نظام ... راجعوا أنفسكم
  بطاقة تهنئة محفوفة بالشوق
  تنزيلات على الأحزاب
  في يوم الإستقلال .. ننحني .. ونقبل الأقدام
  على قدر أهل العزم
  سعادة النائب (ة) .. مصاريف عمّان .. حقكوا علينا
  رسالة شوق وحنين .. لزمن الطيبين
  كلُ الأيامِ “ أمي “
  يا شيخ مين شيّخك علينا
  الرجال معادن .. إذاً .. فبعضهم يعتريه الصدأ
  الحرب البرية ... رأي شخصي
  غــــــاز إسرائيل .. و .. نفـــــط داعش
  على عجل .. مجرد رأي
  أدميتِ القلبَ يا عنجرة
  هنـــــــــــــــــــاااااك ؟؟؟!!!؟؟؟
  الخارجية وشؤون المغتربين..وسفاراتنا المبجلة
  ذَهَبُ عجلوووون .. ذَهَبَ مع الريح ..
  نوائب الوطن .. صحيح اللي =====
  أسعفوني إنها حيرة
  هكذا هي طبيعة البشر...
  اضراب المعلمين ... وأوامر مكتب الإرشاد
  رئاسة الوزراء .. وإعطاء الفرصة ..
  أفــــاعــــي .. مهرجــــان ألــــــوان .. وقتــــل بالمجــــــان
  وماذا بعد رمضان والعيد..كل عام ونواب الوطن بخير
  بطاقة تهنئة .. ونفحتي حزن وشوق
  كتّـــــــابٌ .... انتقائِييــــــــون ...
  مجتمعنا .. و .. النفـــــاق
  جهل الجاهلين ... وغياب العاقلين .. احرقوها والعنوا أبوها
  منعطفات حادة..
  الطفلة لميس ..و..فزعة النشامى
  السابع..و..الثامن..وحذاء المحاسنة
  سر الطائرة الماليزية .. و .. الموازنة والمديونية الأردنية
  عتــــــــــاب للقلــــــــــم
  بدون زعل..الدكتوراة الفخرية..و..الدكتوراة السودانية
  ضبــاب أســـود...!!!
  وبشّر الصابرين
  إليك عجلون ... ترنو عيون
  .. ثـــور الساقية ..
  خربشـــــات قلـــــم !!!!
  سجل يطوى..و..آخر يفتح
  دولة الرئيس..أهالي عجلون يكذبون
  عطوفة نبيل...و...دولة النسور
  فيسبــوك..تويتــر..انستــغرام
  محطــــــــااااااات ..أتوقف عليها
  بالأمس كانوا على موعد مع مزيد من التألق والإبداع .....
 
  خسرت عجلون الوطنية .. و .. ربحت عجلون الإخبارية
  أنتــــم للتقافــــة أهلهـــــا
  هذيــــاااان....عنوانه....الأمن والأمان
  عافها أهلها...بلدية عجلون الكبرى...نحو المجهول
  عــــــــذراً عجلـــــــــون....الصــــــــورة تتكلــــــــــم
  رســـائل للـشـــهر الفضيـــــل
  شركــــــاء الفــــــكر والقــــــلم...نقطــــة نظـــــام
  حريـــــم السلطـــان
  صــرخة الفتــى النبيـــل
  من باب الإنصاف وعدم نكران الجميل
  “ عطفاً على مقالة الدكتور عبدالله القضاة الأكرم “بلدية عجلون“ “
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون (2)
  أولا..!! ثانياً..!! و..ثالثاً !!
  !نضحك! على حالنا! نزعل! بدنا نطوّل بالنا!
  الحسين وجامعة الحسين
  لا تكن إمّعةً....أُحجبها وتوكل
  روّادنا..قرّاءً ومعلّقين..كتاباً ومتابعين
  >< رداً على تعليق الشيخ يوسف ..
  <>ظواهر .. لم تعد دخيلة<>
  >> عجلونتنا الإخبارية <> الحصن المنيع <<
  ربطة عنق
  !!!حكومة من رحم البرلمان !!!
  عذرا ...سيّدتي...حواء
  عجلونتنا الإخبارية ...و...الإنتخابات النيابية
  فأمّا الزبد فيذهب جفاءً“..و..تبقي علاقاتكم وجيرتكم
  بل بوصلة لا تشير إلى الإردن هي المشبوهة
  { نواب سابقون...متقاعدون عسكرييون...و...رجال أعمال }
  كفرنجة وخيط اللبن....والكوتا النسائية
  <> خنجر في صدر الوطن <>
  درَّةُ العواصم......أبو ظبي
  خمس دجاجات وعنزة
  أشهد أنّك نسراً
  ::: على قارعة الطريق :::
  الحلقة المفقودة .....واختيار الأجدر
  إمامة المصلين....خطباء الجمع والدروس الدينية....وغيرها؟؟؟!!!
  “إخــوان الأردن“....و....“وخــونة الأردن“
  الخدمات الطبية الصحية العلاجية ......في غرفة الإنعاش!!!!!
  بطاقة شكر...و...دموع والدي
  هاجسهم أمن الوطن..
  جلالة الملك....نبض الشارع....
  إنّ القلب ليحزن!!!!
  من حدود الوطن إلى عجلون......مشاهداااااات!!!!!!
  نعيـــب زمانـــنا..... والفســــاد فينـــــا!!!!!
  إكرامــاُ للخزينة.......الصفصـافة تحتـرق!!!
  لأبـــــداء الـــــرأي ......أغيثونـــــــا!!!
  ““سعادتك !! عطوفتك !! هل أنت إمَّعـــــــــــــــه ؟!!““
  > أهُوَ الملل!!! أم ضغوط أخرى؟!!!
  “ الشعب الأردني صبور... !! قصدك أباعر دولة الرئيس!!“
  > أطفـــــــالنا !!!! وأفــــــــلام الكـــــــــــرتون<
  >>!!!!! لماذا تم استبعاد سماحة الشيخ !!!!!<<
  <> أيــــــــــــــــن الخـــــــــــــلل<>
  <>قيادات عشائرية عجلونية..و..وجهة نظر<>
  <> عالمكشوف..لسعة الدبور..تكشف المستور<>
  >>ليس دفاعا عن سماحة الشيخ<<
  >< لمن يجرؤ فقط...تظاهروا واعتصموا><
  <> نقابــــة المعلمـــــين..في المـــــــيزان<>
  >>>>الوجــــه الآخـــر<<<<
  >>عجلون يا زهرة اللوز .... وسفوحا من الدحنون<<
  <> معايير... و...مقاييس<>
  ><> حوار وأصدقاء..قد نختلف..ولكن<><
  $$$$ أيَّما الضررين أقل $$$$
  <> أعــــــداء النجـــــاح<> استفززتـــــم القلــــــــم <>>
  <<< مســـــــيرة عــــــــــام >>> !!!!!
  أبا الحسين“.....عتَبُنا على قدر عَشَمنا.
  <<> شطحــــــــــــــات<>
  >>>فــــــي عمـــــــر الــــــــزهــــــور <<<
  >> كلمـــــةُ حــــــــــقٍ >> و<< التمـــــــاس عـــــــذر<<
  >> النشــــــــــــامـــــــى <> النشميــــــــــات <<
  علــى ســـلــم الــذكـــــــــــريات!!!!!
  الــفــرحــة المسـلـــــــــــــــــــوبـــــــة!!!!
  <><><> وتستمر الحياة<><><>
  أنــــا الـــــرئـــيــــس!!!!!!
  !!!!!إن كـنـتُ مـُـخـطـئـاً فَـصـوِبـونـي !!!!!
  بــلـــديــــــــااااااات!!!!؟؟؟؟ وبئس القرار........!؟
  ... ثـــــم ســـقـطــت دمـــعـــة...
  !!!@@ لــن تــخــدعــونــا@@!!!!
  ..بـيـن وزيـريـن..
  حصوة......بعين اللي ما يصلي على النبي....
  شــوق.......و......حـنـيـن
  ...عــــــذرا...و....شــــكــــرا...
  ““هؤلاء ....... لا يمثلون إلا أنفسهم““
  مســـلســـلااااات ...(( تركي..مصري...سوري))
  عجلووونيات ؟؟؟؟؟
  ...إإإإإشااااااعاااااات...
  بين الدوالي...وفي....أحضان الغوالي.
  أحزاب .. و ... حركات
  “ إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم““
  مرحبا ...ديمو..قرا..طية
  .... أيـــن أنـتـــــــم ؟؟؟؟.....
  أبـــو تـــقــي “...... بـسـلامــة الله
  ...والـــــــدي الــعــزيـــــز ....
  عجلون الخضراء - وحدائقها الغناء
  “ أربــعــة “....نـبـاهـي بـهـا الأمــم
  .... إعتذار
  .عجلون.....ساند هيرست...وتباين الآراء..
  الأمارات.الأردن...وبالعكس.مشقة سفر
  .....علمتني الحياة......
  عجلونتنا الأخبارية....و....وسياستها الأنتقائية
  مغتربون أردنييون ...أم... أردنييون مغيَبون
  سيَدي ومولاي....إن أنت أكرمت--
  عجلون والوعود .سوف.وسنعمل.والتبعية الدائمة
  مليون ويزيدون ........فهل وصلتكم رسالة
  نوابنا الأكارم.......بين الأمس واليوم....
  .....تكليف وليس تشريف.......
  عجلونتنا الأخبارية.....التوبيب....هل أصبح ضرورة
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح