الأحد 19 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
رسالة تاريخية مفتوحة إلى أردوغان
بقلم محمد سلمان القضاة

---

رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الأكرم،

أطفال وحرائر سوريا يستنجدون ويستغيثون ويصرخون "وااااااااااااأردوغاااااااااااانااااااااه". عجبا يا أردوغان، ألا تسمعون صيحات الأطفال المذبوحين، وصرخات الحرائر المغتصبات من أهلكم ودينكم؟!

نسخة إلى الرئيس التركي الأفخم عبد الله غل، وأخرى إلى معالي وزير الخارجية الأكرم أحمد داود أوغلو، ونسخة إلى الأحبة ملايين الأتراك الأماجد العظام الكرام من الشعب التركي الأبي، ونسخة إلى الشعوب العربية والإسلامية كافة، ونسخة إلى الرأي العام العربي والإسلامي والعالمي.

السلام عليكم، تعلمون أيها الرجل الحكيم أنه مر عام كامل على الثورة الشعبية السورية والتي اندلعت في 15 مارس/آذار 2011 إثر قيام أمنيين سياسيين سوريين في درعا جنوبي البلاد، أحدهم يكون إبن خالة الرئيس السوري بشار الأسد، إثر قيامهم بتعذيب وتقليع أظافر أطفال بعمر الورود من تلاميذ إحدى المدارس، وكل ذنب الأطفال أنهم كتبوا على الجدران "الشعب يريد إسقاط النظام"، و"الشعب يريد إسقاط الدكتاتور"، وذلك في ظل ما تعلموه وشاهدوه على شاشات التفلزة العالمية بشأن ما كان يجري في تونس ومصر وليبيا واليمن وغيرها.

أطفال سوريون في الصفوف الابتدائية بعمر الورود، وأعمارهم بين 8 و10 سنوات، أعجبتهم شعارات الثورة الشعبية في مصر فخرجوا من مدرستهم مقلدين لها، فاعتقلهم مدير الأمن السياسي في درعا العقيد عاطف نجيب –إبن خالة بشار- وقام بتعذيبهم بالكهرباء وبتقليع أظافرهم ليعترفوا عمن حرضهم على الفعلة البريئة التي فعلوها، فهم خربشوا على الجدران، ليس أكثر، وهم ربما لم يكونوا يعرفون ما معنى أن يسقط النظام أو لا يسقط، لكنهم عرفوا فيما بعد معنى قمع واستبداد ووحشية وبشاعة وشراسة ودموية النظام.

يا أرودغان، وعندما انتشر خبر تعرض الأطفال للتعذيب بعد حوالي عشرة أيام، تحرك وفد من أهالي درعا لمقابلة إبن خالة الأسد، حتى يتمكنوا من الإفراج عن الأطفال المعتقلين، وما عرفوا أنهم سيقابلون وحشا استمرأ ضعف الناس بوصفه إبن خالة بشار، فهل تعرف ماذا قال لهم الذئب الماكر إبن خالة الأسد يا أردوغان؟ -ولتعذرني ويعذرني القراء الكرام ولكنها الحقيقية المُرَّة- قال لهم "انسوا هؤلاء الأطفال للأبد، وارجعوا إلى بيوتكم وعاشروا زوجاتكم الليلة وأنجبوا أطفالا غير هؤلاء المعتقلين عندنا، ثم تابع بعد سكتة ماكرة، وإذا لم تستطيعوا أن تعاشروا الزوجات، فسنأتي إلى بيوتكم لنعاشرهن نيابة عنكم، وننجب لكم أطفالا جددا".

هنا جن جنون الحضور من أهالي درعا، وهم أصحاب الغيرة والشهامة والبطولة، حتى أن أحدهم تجرأ برفع عقاله وبضربه على سطح مكتب الذئب، ثم سرعان ما هاجم الوفد "ابن خالة الأسد" في مكتبه، وأوسعوه ضربا، ولاذوا بالفرار، فانتشر الخبر بين الأهالي الشرفاء انتشار النار في الهشيم، ومنذ تلك اللحظة، انطلقت الثورة الشعبية السورية الحقيقية ضد نظام الطاغية بشار وأزلامه المجرمين. ولكي نكون منصفين، فلقد أوقع الأسد أشد العقوبات بابن خالته، وهي العقوبة المتمثلة بترفيعه على عميد ثم عزله من منصبه، فتدخلت الخالة نفسها، حسبما يروى عن بشار، فوعدها بإعادة ابنها إلى منصبه بعد أن تنتهي الأزمة في البلاد.

يا أردوغان، الكل يعلم أن تركيا تمتلك قوة عسكرية واقتصادية، وأنها تسعى لدور قيادي على المستوى الإقليمي، والكل يعلم أن لتركيا رجب طيب أردوغان شعبية متنامية على المستوى العربي والإسلامي والعالمي، والكل يأمل ويبتهج في أن تنهض تركيا المعتدلة أكثر فأكثر، ولكنك في الوقت نفسه، لا بد أنك تعلم أن شلال دم الشعب السوري متواصل منذ أكثر من عام، فقوات الطاغية الأسد أعملت الحِراب والسكاكين في رقاب أطفال سوريا وفي بطون حرائرها وفي صدور شيوخها وعجائزها وشبابها.

يا أردوغان، الكل يعلم -وأنت ممن يعلمون- أن حافظ الأسد قضى على حياة أكثر من خمسن ألف إنسان في ليلتين ماطرتين في حماة قبل عقود، وأنه نجا بفعلته الشنيعة في الدنيا، والكل يعلم -وأنت ممن يعلمون- أن ابنه بشار يقتدي الآن بوالده، فهل نسمح للطغاة بمواصلة جرائم الإبادة ضد الإنسانية؟! يا أردوغان، اعلم أنه يقع عليك وعلى تركيا مسؤولية تاريخية تتمثل في التزامكم الصمت على مذبحة تجري بجواركم، فكيف بكم تنامون على صيحات الأطفال الذين يتعرضون للذبح بسكين الطاغية؟ وكيف بكم تنامون قريري العيون على صرخات الحرائر المسلمات السنيات في سوريا وهن يتعرضن للاغتصاب من جانب قوات الطاغية وشبيحته ومن جانب ميليشياته المرتزقه القادمة من إيران ومن جانب نور المالكي العراقي وحسن نصر الله اللبناني؟!

عجبا يا أردوغان، عجبا لحفيد الأجداد العثمانيين الأماجد الذين نشروا الإسلام وقاموا بحماية المسلمين لأكثر من أربعمائة عام! عجبا أيها الحفيد التاريخي، ألا تتحركون؟! ألا تقومون بإنقاذ من تبقى من أطفال سوريا من أنياب الأسد المهترئة؟ ألا تبادرون إلى إنقاذ الحرائر المسلمات السنيات السوريات من براثن نفر متوحش من الطائفة العلوية الشيعية؟! فإني والله أجزم أنني أسمع صيحات الأطفال والحرائر السوريات يستنجدون ويستغيثون ويصرخون "وااااااااااااأردوغاااااااااااانااااااااه". عجبا يا أردوغان، ألا تسمعون، أنتم والرئيس التركي الأفخم عبد الله غل ومعالي وزير الخارجية الأكرم أحمد داود أوغلو ملايين الأتراك الأماجد العظام الكرام؟!

عجبا يا أردوغان، إيران تمد الطاغية السوري بالسلاح والعتاد والخبراء وبالشبيحة، وكذلك يفعل نوري المالكي العراقي، ومثله يفعل حسن نصر الله اللبناني، وجميعهم يديرون غرف العمليات للطاغية الأسد، ضد الشعب السوري الأعزل، أفلا تتحرك تركيا لنجدة الشعب السوري الذي يلقى أشد وأقسى أصناف التعذيب والتنكيل؟ ترى ألم تصل إلى أسماعكم أصوات المدافع الثقيلة ومدافع الهاون وراجمات الصواريخ التي تدك بها قوات الأسد اللعين المدن والبلدات السورية على مدار الساعة؟!

يا أردوغان، تحركوا قبل فوات الأوان، فلتتحرك القوات الجوية والبرية والبحرية التركية الباسلة لإنقاذ الشعب السني المسلم الذي يتعرض للإبادة في سوريا، فلتضطلع تركيا بدورها التاريخي والقيادي المرتقب على المستوى الإقليمي والعالمي، فالرأي العام العربي والإسلامي كله يساندكم إذا قمتم بخطوة جريئة يكون من شأنها تخليص الشعب السوري من آلامه، وكذلك هو الرأي العام العالمي، معكم ويؤيدكم في خطوتكم المرتقبة.

يا أردوغان، سارعوا إلى إنشاء مناطق عازلة آمنة، وسارعوا إلى تسليح الجيش السوري الحر بأحدث الأسلحة، ولتبدأ مقاتلاتكم بقصف المواقع الدفاعية للطاغية الأسد وبحرق دباباته المتحركة على الطرقات وبين المدن والبلدات السورية وبإسكات بطاريات الصواريخ الصدئة التي ما تجرأ الأسد بإطلاقها لتحرير الجولان، ولكنه تجرأ بتوجيهها إلى صدور الشعب السوري الأعزل في حمص وإدلب وغيرهما من المدن والبلدات السورية.

يا أردوغان، هيا تشجعوا ولا تخافوا ولا تخشوا، فكلنا –نحن الشعوب العربية والإسلامية- معكم وخلف لوائكم، فروسيا ليس لها أن تفعل شيئا شريطة عدم قصفكم لقاعدتها في طرطوس السورية، فالدب الروسي لا يهمه سوى بيته، ثم لا تخشى التنين، فالصينيون عندنا لهم جعجعة بلا طحن، وليس لهم في بلادنا من ضالة أو حاجة، وليس لهم ولا للروس من حق في التدخل في شؤونا، نحن العرب والمسلمون، فهم لا يهمهم سوى مصالحهم في البترول وفي بيع السلاح.

يا أردوغان، سيسجل التاريخ عليكم موقفكم إن سلبا أو إيجابا. يا أردوغان إن الثورة الشعبية السورية تشكل لكم اختبارا عسيرا، وأنتم والله قادرون على الفوز به بكل المعايير. يا أردوغان، الكل يشكر لكم إيوائكم لللاجئين السوريين المشردين، ولكن العالم يطمح في دور تركي أكبر وأعظم يليق بمقام سليل إمبراطورية الأمجاد العثمانية الرشيدة عبر التاريخ. يا أردوغان، هذه رسالتي إليكم بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن أطفال وحرائر وشيوخ وعجائز الشعب السوري الثائر العظيم، والذي نادى في الجمعة الأولى من العام الثاني لثورته الشعبية ضد قمع واستبداد الطاغية الأسد، نادى بشعار جمعة ضرورة "التدخل العسكري الفوري". اللهم قد بلغت، اللهم فاشهد.

ملاحظة: هل بلغك يا أردوغان أن الطاغية بشار قصف في الخامس من فبراير/شباط 2012 مدينة حمص بثلاثمائة صاروخ، وفي اليوم التالي أهدى زوجته أغنية " God Gave Me You" أو "الله أعطاني إياكِ"، للمطرب الشعبي الأميركي بليك شيلتون التي يقول مطلعها "لقد كنت أمشي مكسور القلب، لقد زججت بنفسي في الفوضى، فالشخص الذي كنت أمثله في الفترة الأخيرة، ليس هو الشخص الذي أردت أن أكون".

*إعلامي أردني مقيم في دولة قطر.

Al-qodah@hotmail.com


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى للكاتب
  تطاير شرر الحرب بين السعودية وإيران
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  أمة صلاح الدين تنهض فلا تخذلوها
  طوبى لأهلنا الأكراد تحقيق حلمهم التاريخي الجميل
  بلابل الدنيا وحمائمها تبكي معنا رحيل الدكتور أحمد القضاة
  رثاء الاستشاري الطبيب الجراح عبد الله سلمان القضاة
  العرب بين خيارين أحلاهما مر
  ترمب وإيران..أجاك يا بلوط مين يعرفك
  ترمب يقول دقت ساعة العمل
  ارتماء أردوغان في الأحضان الروسية
  حلب تنتصر على قوى الظلم والطغيان
  أوباما باع المنطقة لبوتين وإيران
  الروح الديمقراطية في الأجواء التنافسية
  محمد نوح القضاة ابننا وفلذة كبدنا
  شكر واجب لشركة كهرباء محافظة إربد لحسن تجاوبها
  لن يغفر التاريخ لقتلة أطفال سوريا
  هنيئا لأردوغان هذا الشعب التركي العظيم
  رقاعي التاريخية إلى عشيرة القضاة
  الأوروبيون يبكون رحيل جدتهم البريطانية
  وداعا أوباما فالمهمة لم تنتهي
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  هل تترك إيران الدب الروسي وحيدا بالمستنقع السوري
  التحالف الإسلامي العسكري الخطوة الأولى
  القيصر الروسي يسعى لاستعادة أمجاده التاريخية
  الدب الروسي جريح بسهام تركية
  الدب الروسي ينزلق عميقا في المستنقع السوري
  يا سعادة البابا..أوقفوا الحرب العالمية الثالثة
  كفكف جدار الخوف الوهمي أيها الإنسان
  ماذا نحن أمام الزحف الإيراني فاعلون
  التسليح ومناطق عازلة هي الحل لسوريا والعراق
  يا رئيس الوزراء يقول لك الشعب لا تلعب بالنار
  انطلاق الجالية الأردنية في دولة قطر
  يسألونك عن التقارب الأردني الإيراني
  يا حيا الله جارتنا الإيرانية
  نقول لمن لا يعرف الأردنيين
  دمك يا ابننا معاذ لن يذهب هدرا
  وداعا يا أم يوسف، يا أم أبا ثابت القضاة
  الشعب الأردني يحب الملك ويفتديه
  منح المفكر محمد خير طيفور لقب فارس جبل عجلون
  عشيرة القضاة لا تبحث عن الذهب فالوطن والملك والكرامة عليها أغلى
  عجلون تريد حصتها من كنوزها الذهبية
  غزة تنتصر على إسرائيل برغم تآمر كل قوى الطغيان
  المقاومة وأهلنا بغزة هم المنتصرون
  صلاح الدين الثاني من غزة
  ليس للمقارنة بين شعبين
  أُخرج مذموما مدحورا
  نسمع جعجعة ولا نرى طحنا
  من آذى مسيحيا فقد آذانا
  أسلحة نوعية إلى الثوار الأحرار في سوريا
  النصر للشعب السوري رغما عن الطغاة
  يا أوباما لكم أمنكم ولنا أمننا
  أماه.. إلى روح والدتي فضية
  عجبى لطاغية الشام الأسد أو نحرق البلد
  أيها المجتمع الدولي
  السوريون أهلنا ويحلون ضيوفا على العشائر الأردنية
  نحو اتحاد عربي إسلامي ديمقراطي
  صراعنا ليس طائفيا والعلة فينا وبإيران
  هنيئا للشعب الأردني ملوك بني هاشم
  الشعب يريد إسقاط النسور لأجل الشهيدة نور
  صدى اتفاق النووي وهل إيران صديق أم عدو؟
  لله درك يا رابعة شارتك تهز العالم!
  الشعب الأردني يحب الملك وكِش يا نسور
  طوبى للشعب السوري لا ينحني إلا لله
  الشعب الأردني عاتب على الملك بسبب النسور
  لماذا يقوم العالَم بخذلان الشعب السوري؟
  أوباما وأحرار العالم ينتقمون لأطفال سوريا
  أمن أميركا أكثر أهمية للكونغرس من الأسد
  مرحى لإنقاذ أطفال سوريا وحماية المدنيين
  المجتمع الدولي مَدعوٌ لإنقاذ الشعب السوري
  طواغيت سوريا ومصر يقصفون الشعب بالكيماوي والأباتشي
  الشعب المصري برمته يثور ضد الاستبداد
  الشعب السوري منتصر فطوبى لأرواح شهدائه
  مصر مقبلة على مجازر دامية
  هل بدأت مصر بالانزلاق إلى مستنقع الحرب الأهلية؟
  تحية للثوار السوريين الصامدون في وجه الطغيان
  نحو عالم لا يجوع به الذئب ولا تفنى الغنم
  أثبت يا مرسي فالذئب لم يأكل يوسف
  الزعيم حمد آل ثاني يدخل التاريخ من أوسع الأبواب
  صبرا أيها الشعب السوري فالنجدة في الطريق
  ظنناه نصر الله فإذا به نصر=====!
  اربطوا الأحزمة فحسن نصر الله يطير عاليا
  تفاؤل بالسلام وهزيمة للطاغية السوري وحزب الله
  آخر إنذار إلى الإرهابي بشار
  انتهت اللعبة أيها الطاغية السوري
  اقتراح إلى الملك بأن يتحرك الأمن بآليات مدرعة
  من يعتذر للشعب السوري يا ترى؟
  طوبى لشهداء الشعب السوري الثائرون ضد الطاغية
  انتصار الثورة الشعبية السورية على مرمى حجر
  الملك الأردني يعلن الثورة تلبية لمطالب الشعب
  المذبحة بسوريا وصمة عار على جبين الإنسانية
  إلى أين المفر أيها الأسد الهزيل!
  على ذقون من تحاول الضحك يا رئيس الوزراء!
  متى تستيقظ أيها العم سام!
  حذاري يا أردنيين من الاستعمار الإيراني
  هل تقصد الحكومة أن ينادي الشعب بإسقاط النظام
  جميعنا من مختلف الأصول في قارب واحد
  مبادرة الدوحة فرصة لإنقاذ الشعب السوري
  أيها المجتمع الدولي أوقف الإبادة ضد الشعب السوري
  أضاحي العيد بدماء أطفال سوريا
  هنيئا للملك والشعب الأردني علاقة المحبة والاحترام المتبادلين
  عجبا لنصر الله مستمرا بإبادة الشعب السوري!
  ارحل يا رئيس الوزراء فالشعب أسقط الحكومة
  أيها الضمير الدولي أوقف إبادة الشعب السوري
  التدخل العسكري الدولي هو الحل لسوريا
  رثاء صديق عزيز
  أيها الملك أغيثوا الشعب السوري المظلوم
  النداء الأخير لبقايا جنود بشار الأسد
  كيف هي آية الله في الطاغية بشار يا ترى؟
  لقد حان وقت اصطياد الأسد
  حكمة الملك وتوقعات الشعب الكريم؟
  لمن نبارك رئيسا لمصر يا ترى؟
  نظام الأسد في النزع الأخير
  طريقك وعرة يا فايز
  ما أوقح هذا النظام! وما أجبن كتائبه!
  رسالة مفتوحة إلى نصر الله
  هل يفاجئ الأسد المؤتمرين في بغداد؟
  دماء أطفال سوريا برقابكم أيها القادة
  باب القفص مفتوح لرحيل الأسد
  هل يريدونها حربا طائفية في سوريا؟
  ساعة رحيل الأسد أزفت ودَقَّت
  المجتمع الدولي يحاصر الأسد
  هل يحق لنا إسقاط النظام؟
  لماذا تركتم أبناءنا في مهب الريح؟
  خيارات الشعب الأردني، أحلاها مُرُّ!
  الملك أغلى ما نملك، ولكن!
  لماذا لا نثور على الملك؟
  فات القطار نظام بشار
  حان وقت إنقاذ الشعبين السوري واليمني
  هل أصاب الرمد عيون الأسد؟
  أيها الطغاة، الشعوب أبقى
  أيها المجتمع الدولي الشعب السوري يموت
  شكرا للملك واسمع يا عون
  لِنُسْقِط الحكومة قبل المُنْعَطَف
  ليس الأردن من يخشى هذيان الأسد
  لسنا ثائرين ضد الهاشميين ما حيينا
  لمن يجهلهم، هؤلاء هم الإسلاميون
  لا يضيع حق وراءه من يطالب!!
  وداعا يا صديقي، فإنا لله وإنا إليه راجعون
  البخيت ينتصر في غزوته ضد الإعلاميين
  أيها الحكام: نخشى أن يفوتكم القطار
  أيها الحكام: لماذا تنادي الشعوب بإسقاطكم؟!
  يا جلالة الملك: سفارتنا في دولة قطر!!
  أيها الحكام: يكفيكم إيغالا
  الحكومة لا تريد الإصلاح
  الحكومات راحلة، وأما الشعوب فباقية
  أيتها الشعوب الثائرة، نوصيكم وقلوبنا معكم
  عجلون الدوحة أبو ظبي وبالعكس، إنها
  الشعوب أقسمت ألا تنحني إلا لله
  التجييش الحكومي ضد الإسلاميين..لصالح من؟
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  العاهل الأردنى يقود ثورة الإصلاح والتغيير
  الاستفتاء الشعبي هو الحل، فتلك إرادة الشعوب
  الملك المغربي يقود الثورة بنفسه واليمن يشتعل
  “انطلاق حكومة الظل الأردنية“
  لماذا لا يتعلم القادة من الشعوب الثائرة؟
  ما بين بحور الدماء وسماحة الكرماء
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  طوفان الثورة الشعبية المصرية إلى أين؟
  لماذا تأبى الثورات الشعبية وضع أوزارها؟! ومن التالي؟!
  إنها ثورة شعبية عارمة ملتهبة
  هل بدأ الطوفان؟ فاليوم هو جمعة الغضب العربي!!!!
  نعم لثورة تونس، والحراك الأردني إلى أين؟
  هل تُلهم الثورة التونسية الشعوب العربية؟
  الحكومات الرشيدة والشعوب الجائعة، القرد والخروف
  لقاء العملاقين..أميركا والصين
  هلا مددنا أيدينا إلى تركيا وإيران؟
  نعم يا أبنائي، ذاك هو عمكم الشيخ نوح القضاة
  هل حقا ماتت عملية السلام؟
  كأس العالم في بلاد العرب للمرة الأولى
  ابتسم، فأنت تتصفح عجلون الإخبارية
  ابتسمي فأنت الوحيدة في قلبي
  ابتسم فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى آل الزغول الكرام
  ابتسم..فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى عطوفة محافظ عجلون الموقر
  ابتسم..فأنت في عجلون رسالة مفتوحة إلى الدكتور منيب الزغول
  هل ابتلع حوت القضاء الأميركي شابا يافعا أردنيا؟
  إن عصرا ذهبيا ينتظرنا -- قالها وزير الخارجية التركي
  هل أفل نجم أميركا؟ وهل تَرجُمُ إيران الشيطان؟
  الثلاثاء الحزين.. يوم لا ينسى يا عجلون!
  شكر وعرفان للملك الإنسان، من أهالي عجلون.
  يا أبناء وبنات عجلون، ماذا تقولون للقائد الملك عبد الله الثاني؟
  ماذا يجري في المنطقة، وهل إيران عدو أم صديق؟
  تداعيات ذكرى سبتمبر على المنطقة، ودعوة إلى عمّان من أجل السلام
  أهمية دور الشباب في الحراك المجتمعي والسياسي والانتخابي..
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، هل
  السلام على طريقة حصان بيريس، من يقفز أولا!!
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، فلننتظر لنرى
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح