الأحد 19 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
لقد حان وقت اصطياد الأسد
بقلم محمد سلمان القضاة

--

يتساءل الناس بشأن مآلات الثورة الشعبية السورية ضد نظام حكم الطاغية ابن الطاغية والسفاح ابن السفاح والجزار ابن الجزار وقاتل المدنيين الأبرياء والأطفال ابن قاتل المدنيين الأبرياء والأطفال، جزار كل أنحاء سوريا ابن سفاح حماة وما حولها، كل من بشار وحافظ الأسد، اللذان دمرا عشرات آلاف المنازل على رؤوس أصحابها الآمنين، وحرقا الناس ودَفَناهما أحياء، بل وانتهكا وقطعان شبيحتهما أعراض الحرائر من المسلمات السُنِّيات من بنات الشعب السوري العريق، واللذان بات الناسُ في شتى أنحاء المعمورة يدعون المولى عليهما وعلى نظامهما بالزوال والثبور وبتشتت أشلائهما وأشلاء أنصارهما دون قبور، وبأن لا يحفظ المولى لهما سلالة وبأن لايبشرهما الله سوى بالجحيم المستعرة، آمين، آمين، وربهما أعلم بمصيرهما في الدنيا والآخرة.

وما المجزرة التي تقشعر لها الأبدان والتي اقترفها نظام الطاغية بشار الأسد في بلدة التريمسة قرب مدينة حماة قبل أيام، وذلك باستخدامه الدبابات والآليات لمحاصرة البلدة المنكوبة التي لا يزيد سكانها عن أحد عشر ألف نسمة، وبمهاجمته البلدة بالمدافع الثقيلة وراجمات الصواريخ والطائرات الحربية والمروحيات العسكرية الأخرى، وكل ذلك الهجوم الشرس من جانب نظام بشار وقطعان شبيحته يأتي ضد مدنيين آمنين في منازلهم في تلك القرية، بدعوى قربها من قرى وبلدات آهلة بالطائفة العلوية أو طائفة السفاح بشار وأبيه الجزار من قبله، نقول وما المجزرة البشعة ضد الآمنين في التريمسة، هي الأولى، وربما لن تكون الأخيرة.

المجزرة التي اقترفها نظام بشار المهترئ وقطعان شبيحته البائسين من شذاذ الآفاق في بلدة التريسمة ليست هي الأولى، وربما لن تكون الأخيرة، فقد سبقه أبوه حافظ الأسد في مجازره البشعة في حماة في ثمانينيات القرن الماضي، مجازر قضى إثرها عشرات آلاف المدنيين السوريين بعد قصف المنازل وتدميرها على روؤس ساكنيها، وما بشار هذا إلا من حافظ ذاك، من آل الأسد، سفاح ورث سفاحا، وجزار أورث جزارا، كل منهما قتل ما لا يعد ولا يحصى من الآلاف الأبرياء واعتقل ما لا يعد ولا يحصى من مئات الآلاف، وشرد الملايين.

ومعذرة أيها الشعب السوري الحبيب العريق الثائر ضد العبودية وضد القمع والاستبداد، فلقد خذلتك غالبية بني جلدتك من العرب ومعظم أصدقائك من العجم، وبت وحيدا أعزلا تصارع بعض أعتى الآلات العسكرية، والتي سبق أن دفعت ثمنها من دمائك ودماء أبنائك وأطفالك ولا تزال، والمدعومة من جانب إيران وحزب الله في لبنان، لا بل ومن كل من سماسرة السلاح في روسيا، وممن سرق عقولهم الضبع في بلاد التنين الصيني، فلم يعودوا يعرفوا أو يدركوا أن مصالحهم الأصلية والحقيقية والإستراتيجية بعيدة المدى، إنما تكمن في أيدي الشعب السوري النازف والثائر من أجل الديمقراطية، لا عند نظام مارق، سرعان ما زول.

وربما راهن البعض على تنحي السفاح بشار وعلى تسليمه للسلطة، وبالتالي التمهيد لمرحلة انتقالية، لكن ذلك السيناريو بات مستبعدا الآن، خاصة، في ظل تصعيد نظام بشار وقطعان شبيحته لعمليات القتل والتشريد بحق أبناء وحرائر وأطفال الشعب السوري الأبي. وأما السيناريو الآخر فلربما يتمثل، حسب مراقبين، في ضرورة سعي بعض أصدقاء الشعب السوري للتأثير في مراكز التأثير على القرار السوري، على المستويين الإقليمي والدولي، ذلك إذا علمنا أن السنياريوهات الأخرى تعبتر كارثية في أفضل صورها.

والبعض ربما يرى أن الأوضاع في سوريا قد تنتهي بقيام بعض قيادات الجيش بانقلاب عسكري ضد بقايا نظام بشار المنهار، بحيث يتم ذلك بمساعدة ودعم من بعض أجهزة الاستخبارات الدولية، بل ويذهب بعض المحللين إلى القول إن حدوث انقلاب عسكري في سوريا قد لا يصب في صالح الثورة الشعبية السورية، وذلك بدعوى أنه قد لا يحقق أهداف وطموحات الشعب السوري الثائر، والمتمثلة في السعي لممارسة الديمقراطية والتمتع بمناخ الحرية والعدالة بين كل ألوان طيف الشعب السوري الواحد الماجد.

وهناك سيناريو رابع ربما يتمثل في انزلاق البلاد إلى أتون حرب أهلية طائفية، يحذر البعض منها، خشية أن تأكل الأخضر واليابس على المستوى الداخلي، ولا بل وخشية أن تمتد وتستمر وتتوسع، فتؤدي إلى تقسيم البلاد إلى دويلات متخاصمة، والبعض يرى أن سوريا بدأت تعيشها.

وأما السيناريو الأبرز فيتمثل في ضرورة دعم المجتمع الدولي للجيش السوري الحر، وتزويده بالأسلحة المناسبة التي تمكنه من مواجهة ما تبقى من جيش بشار المنهار ومن مواجهة قطعان شبيحته، بل وفي ضرورة فرض حظر جوي فوق سماء سوريا، وإقامة مناطق عازلة لحماية المدنيين، وهذا ما كنا نادينا به مرارا في مقالات سابقة.

وللبعض الذي ربما يرى أن السيناريو الأخير من شأنه استفزاز إيران، وبعض أحزاب كحزب الله اللبناني، وبالتالي انزلاق المنطقة في مستنقع حرب إقليمية واسعة، لهؤلاء نقول إن إيران وحزب الله متورطان بالفعل في دعم نظام الأسد وشبيحة الأسد على المستوى المالي والعسكري، بل وعلى مستوى التدريب والتخطيط والتدمير والتذبيح والتعذيب والاعتقال والاغتصاب، فلم هذا الإرجاف يا أبناء المجتمع الدولي؟ ولم هذا التردد يا أصدقاء الشعب السوري الذبيح؟ إذاً، هلموا، فقد آن وقت تحرير سوريا من ظلم الطاغية، ولقد حان وقت اصطياد الأسد.

بقي القول، إنه ينبغي لعنان أن يخجل أمام صرخات أطفال سوريا وهم يلفظون أنفاسهم الأخيرة ذبحا بالسكاكين أمام ناظريه، وأن يكرر إعلان فشل خطته وانتهاء مهمته، بل وأن يُذَكِّر المجتمع الدولي بفشله السابق في البوسنة والهرسك، وهنا يمكن القول إن دماء أطفال البوسنة، وكذلك دماء أطفال سوريا هي برقاب القادة المعنيين الصامتين، وبرقاب المسؤولين الذين لا يحركون ساكنا، ومن بينهم المدعو كوفي عنان، بوصفه الأمين العام السابق للأمم المتحدة، وبوصفه المبعوث العربي والدولي لوقف نزيف دم الشعب السوري الجريح، ولكننا نراه، أي عنان، يقف موقف المتفرج، في لحظة يغرز فيها بشار وقطعان شبيحته أنيابهم المهترئة، موغلين في دماء الأطفال، فيقترفون المجازر البشعة، تلو المجازر بحق أطفال سوريا وبحق كل شعب سوريا، وكأنه، أي عنان، لم يعد يبالي! فعاد لا يختلف كثيرا عن الأمين العام الحالي للأمم المتحدة بان كي مون ولا عن بقية الأسرة الدولية الصامتة، والتي تندد وتشجب وتستنكر وتجعجع، ولكن دونما طحن!

*إعلامي أردني مقيم في دولة قطر.
Al-qodah@hotmail.com


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى للكاتب
  تطاير شرر الحرب بين السعودية وإيران
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  أمة صلاح الدين تنهض فلا تخذلوها
  طوبى لأهلنا الأكراد تحقيق حلمهم التاريخي الجميل
  بلابل الدنيا وحمائمها تبكي معنا رحيل الدكتور أحمد القضاة
  رثاء الاستشاري الطبيب الجراح عبد الله سلمان القضاة
  العرب بين خيارين أحلاهما مر
  ترمب وإيران..أجاك يا بلوط مين يعرفك
  ترمب يقول دقت ساعة العمل
  ارتماء أردوغان في الأحضان الروسية
  حلب تنتصر على قوى الظلم والطغيان
  أوباما باع المنطقة لبوتين وإيران
  الروح الديمقراطية في الأجواء التنافسية
  محمد نوح القضاة ابننا وفلذة كبدنا
  شكر واجب لشركة كهرباء محافظة إربد لحسن تجاوبها
  لن يغفر التاريخ لقتلة أطفال سوريا
  هنيئا لأردوغان هذا الشعب التركي العظيم
  رقاعي التاريخية إلى عشيرة القضاة
  الأوروبيون يبكون رحيل جدتهم البريطانية
  وداعا أوباما فالمهمة لم تنتهي
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  هل تترك إيران الدب الروسي وحيدا بالمستنقع السوري
  التحالف الإسلامي العسكري الخطوة الأولى
  القيصر الروسي يسعى لاستعادة أمجاده التاريخية
  الدب الروسي جريح بسهام تركية
  الدب الروسي ينزلق عميقا في المستنقع السوري
  يا سعادة البابا..أوقفوا الحرب العالمية الثالثة
  كفكف جدار الخوف الوهمي أيها الإنسان
  ماذا نحن أمام الزحف الإيراني فاعلون
  التسليح ومناطق عازلة هي الحل لسوريا والعراق
  يا رئيس الوزراء يقول لك الشعب لا تلعب بالنار
  انطلاق الجالية الأردنية في دولة قطر
  يسألونك عن التقارب الأردني الإيراني
  يا حيا الله جارتنا الإيرانية
  نقول لمن لا يعرف الأردنيين
  دمك يا ابننا معاذ لن يذهب هدرا
  وداعا يا أم يوسف، يا أم أبا ثابت القضاة
  الشعب الأردني يحب الملك ويفتديه
  منح المفكر محمد خير طيفور لقب فارس جبل عجلون
  عشيرة القضاة لا تبحث عن الذهب فالوطن والملك والكرامة عليها أغلى
  عجلون تريد حصتها من كنوزها الذهبية
  غزة تنتصر على إسرائيل برغم تآمر كل قوى الطغيان
  المقاومة وأهلنا بغزة هم المنتصرون
  صلاح الدين الثاني من غزة
  ليس للمقارنة بين شعبين
  أُخرج مذموما مدحورا
  نسمع جعجعة ولا نرى طحنا
  من آذى مسيحيا فقد آذانا
  أسلحة نوعية إلى الثوار الأحرار في سوريا
  النصر للشعب السوري رغما عن الطغاة
  يا أوباما لكم أمنكم ولنا أمننا
  أماه.. إلى روح والدتي فضية
  عجبى لطاغية الشام الأسد أو نحرق البلد
  أيها المجتمع الدولي
  السوريون أهلنا ويحلون ضيوفا على العشائر الأردنية
  نحو اتحاد عربي إسلامي ديمقراطي
  صراعنا ليس طائفيا والعلة فينا وبإيران
  هنيئا للشعب الأردني ملوك بني هاشم
  الشعب يريد إسقاط النسور لأجل الشهيدة نور
  صدى اتفاق النووي وهل إيران صديق أم عدو؟
  لله درك يا رابعة شارتك تهز العالم!
  الشعب الأردني يحب الملك وكِش يا نسور
  طوبى للشعب السوري لا ينحني إلا لله
  الشعب الأردني عاتب على الملك بسبب النسور
  لماذا يقوم العالَم بخذلان الشعب السوري؟
  أوباما وأحرار العالم ينتقمون لأطفال سوريا
  أمن أميركا أكثر أهمية للكونغرس من الأسد
  مرحى لإنقاذ أطفال سوريا وحماية المدنيين
  المجتمع الدولي مَدعوٌ لإنقاذ الشعب السوري
  طواغيت سوريا ومصر يقصفون الشعب بالكيماوي والأباتشي
  الشعب المصري برمته يثور ضد الاستبداد
  الشعب السوري منتصر فطوبى لأرواح شهدائه
  مصر مقبلة على مجازر دامية
  هل بدأت مصر بالانزلاق إلى مستنقع الحرب الأهلية؟
  تحية للثوار السوريين الصامدون في وجه الطغيان
  نحو عالم لا يجوع به الذئب ولا تفنى الغنم
  أثبت يا مرسي فالذئب لم يأكل يوسف
  الزعيم حمد آل ثاني يدخل التاريخ من أوسع الأبواب
  صبرا أيها الشعب السوري فالنجدة في الطريق
  ظنناه نصر الله فإذا به نصر=====!
  اربطوا الأحزمة فحسن نصر الله يطير عاليا
  تفاؤل بالسلام وهزيمة للطاغية السوري وحزب الله
  آخر إنذار إلى الإرهابي بشار
  انتهت اللعبة أيها الطاغية السوري
  اقتراح إلى الملك بأن يتحرك الأمن بآليات مدرعة
  من يعتذر للشعب السوري يا ترى؟
  طوبى لشهداء الشعب السوري الثائرون ضد الطاغية
  انتصار الثورة الشعبية السورية على مرمى حجر
  الملك الأردني يعلن الثورة تلبية لمطالب الشعب
  المذبحة بسوريا وصمة عار على جبين الإنسانية
  إلى أين المفر أيها الأسد الهزيل!
  على ذقون من تحاول الضحك يا رئيس الوزراء!
  متى تستيقظ أيها العم سام!
  حذاري يا أردنيين من الاستعمار الإيراني
  هل تقصد الحكومة أن ينادي الشعب بإسقاط النظام
  جميعنا من مختلف الأصول في قارب واحد
  مبادرة الدوحة فرصة لإنقاذ الشعب السوري
  أيها المجتمع الدولي أوقف الإبادة ضد الشعب السوري
  أضاحي العيد بدماء أطفال سوريا
  هنيئا للملك والشعب الأردني علاقة المحبة والاحترام المتبادلين
  عجبا لنصر الله مستمرا بإبادة الشعب السوري!
  ارحل يا رئيس الوزراء فالشعب أسقط الحكومة
  أيها الضمير الدولي أوقف إبادة الشعب السوري
  التدخل العسكري الدولي هو الحل لسوريا
  رثاء صديق عزيز
  أيها الملك أغيثوا الشعب السوري المظلوم
  النداء الأخير لبقايا جنود بشار الأسد
  كيف هي آية الله في الطاغية بشار يا ترى؟
  حكمة الملك وتوقعات الشعب الكريم؟
  لمن نبارك رئيسا لمصر يا ترى؟
  نظام الأسد في النزع الأخير
  طريقك وعرة يا فايز
  ما أوقح هذا النظام! وما أجبن كتائبه!
  رسالة مفتوحة إلى نصر الله
  هل يفاجئ الأسد المؤتمرين في بغداد؟
  رسالة تاريخية مفتوحة إلى أردوغان
  دماء أطفال سوريا برقابكم أيها القادة
  باب القفص مفتوح لرحيل الأسد
  هل يريدونها حربا طائفية في سوريا؟
  ساعة رحيل الأسد أزفت ودَقَّت
  المجتمع الدولي يحاصر الأسد
  هل يحق لنا إسقاط النظام؟
  لماذا تركتم أبناءنا في مهب الريح؟
  خيارات الشعب الأردني، أحلاها مُرُّ!
  الملك أغلى ما نملك، ولكن!
  لماذا لا نثور على الملك؟
  فات القطار نظام بشار
  حان وقت إنقاذ الشعبين السوري واليمني
  هل أصاب الرمد عيون الأسد؟
  أيها الطغاة، الشعوب أبقى
  أيها المجتمع الدولي الشعب السوري يموت
  شكرا للملك واسمع يا عون
  لِنُسْقِط الحكومة قبل المُنْعَطَف
  ليس الأردن من يخشى هذيان الأسد
  لسنا ثائرين ضد الهاشميين ما حيينا
  لمن يجهلهم، هؤلاء هم الإسلاميون
  لا يضيع حق وراءه من يطالب!!
  وداعا يا صديقي، فإنا لله وإنا إليه راجعون
  البخيت ينتصر في غزوته ضد الإعلاميين
  أيها الحكام: نخشى أن يفوتكم القطار
  أيها الحكام: لماذا تنادي الشعوب بإسقاطكم؟!
  يا جلالة الملك: سفارتنا في دولة قطر!!
  أيها الحكام: يكفيكم إيغالا
  الحكومة لا تريد الإصلاح
  الحكومات راحلة، وأما الشعوب فباقية
  أيتها الشعوب الثائرة، نوصيكم وقلوبنا معكم
  عجلون الدوحة أبو ظبي وبالعكس، إنها
  الشعوب أقسمت ألا تنحني إلا لله
  التجييش الحكومي ضد الإسلاميين..لصالح من؟
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  العاهل الأردنى يقود ثورة الإصلاح والتغيير
  الاستفتاء الشعبي هو الحل، فتلك إرادة الشعوب
  الملك المغربي يقود الثورة بنفسه واليمن يشتعل
  “انطلاق حكومة الظل الأردنية“
  لماذا لا يتعلم القادة من الشعوب الثائرة؟
  ما بين بحور الدماء وسماحة الكرماء
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  طوفان الثورة الشعبية المصرية إلى أين؟
  لماذا تأبى الثورات الشعبية وضع أوزارها؟! ومن التالي؟!
  إنها ثورة شعبية عارمة ملتهبة
  هل بدأ الطوفان؟ فاليوم هو جمعة الغضب العربي!!!!
  نعم لثورة تونس، والحراك الأردني إلى أين؟
  هل تُلهم الثورة التونسية الشعوب العربية؟
  الحكومات الرشيدة والشعوب الجائعة، القرد والخروف
  لقاء العملاقين..أميركا والصين
  هلا مددنا أيدينا إلى تركيا وإيران؟
  نعم يا أبنائي، ذاك هو عمكم الشيخ نوح القضاة
  هل حقا ماتت عملية السلام؟
  كأس العالم في بلاد العرب للمرة الأولى
  ابتسم، فأنت تتصفح عجلون الإخبارية
  ابتسمي فأنت الوحيدة في قلبي
  ابتسم فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى آل الزغول الكرام
  ابتسم..فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى عطوفة محافظ عجلون الموقر
  ابتسم..فأنت في عجلون رسالة مفتوحة إلى الدكتور منيب الزغول
  هل ابتلع حوت القضاء الأميركي شابا يافعا أردنيا؟
  إن عصرا ذهبيا ينتظرنا -- قالها وزير الخارجية التركي
  هل أفل نجم أميركا؟ وهل تَرجُمُ إيران الشيطان؟
  الثلاثاء الحزين.. يوم لا ينسى يا عجلون!
  شكر وعرفان للملك الإنسان، من أهالي عجلون.
  يا أبناء وبنات عجلون، ماذا تقولون للقائد الملك عبد الله الثاني؟
  ماذا يجري في المنطقة، وهل إيران عدو أم صديق؟
  تداعيات ذكرى سبتمبر على المنطقة، ودعوة إلى عمّان من أجل السلام
  أهمية دور الشباب في الحراك المجتمعي والسياسي والانتخابي..
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، هل
  السلام على طريقة حصان بيريس، من يقفز أولا!!
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، فلننتظر لنرى
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح