السبت 18 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

الاساءة للمرأة الاردنية

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
من حدود الوطن إلى عجلون......مشاهداااااات!!!!!!
بقلم إبراهيم ريحان الصمادي

--

نحث الخطى مسرعين لا يثنينا عن مقصدنا تعب أو مشقة أو جهد يحفنا الشوق ويزفنا الحنين وما أن تطأ عجلات السيارة ثرى الوطن حتى تتهلل الأسارير ونتناسى مع نسمات هواء الوطن كل تعب وجهد ولأننا نتعطش شوقا ولهفة للوطن الحبيب تجدنا نقفز من السيارة مسرعين لأنهاء إجراءات الدخول والأنطلاق كل منا إلى مدينته وأهله وما زالت لهفتنا تزداد حينا بعد حين.........

أبدأ هنا بأجراءات ختم جوازات السفر بختم الدخول ولأتمام هذا الإجراء لا بد لنا من مغادرة السيارة والتوجه إلى قاعة القادمين وبكل تأكيد فنحن لن ننكر على موظفي هذا القطاع من رجال الأمن ما يقومون به من جهد وحسن استقبال ولكن لنا ملاحظة على إجراءات الدخول وهي أنه ولإتمام معاملة الدخول لا بد لجميع أفراد العائلة من مغادرة السيارة والتوجه إلى قاعة القادمين وهذا برأيي إجراء عقيم وفيه مضيعة للجهد والوقت ولكم أن تتخيلوا مدى التعب والأجهاد الذي يكون قد نال من أفراد العائلة من جراء السقر الطويل وجلوسهم في السيارة لما يزيد على الثلاثين ساعة وظروق الصعبة من حرارة الجو والغبار حتى وإن كانت السيارة التي نستقلها تتمتع بأعلى درجات الرفاهية وكان يمكن إنهاء هذا اإجراء ودون اضطرارنا للنزول من السيارة وهذا ما يحدث معنا أثناء إنهاء مثل هذه الإجراءات أثناء دخولنا وخروجنا عبر حدود الدول المجاورة حيث يجلس الموظف المختص بأنهاء هذا الإجراء في غرفة مخصصة على المعبر ويتم إنهاء الإجراءات من خلال نافذة السيارة ونافذة الغرفة المخصصة ونحن لا نطالب بمثل هذا الإجراء من باب التكبر والخيلاء لا سمح الله وإنما وعند وصولنا إلى المعبر الحدودي نكون في أوضاع يرثى لها من التعب والإعياء كما أن هذا الإجراء حدوث الإكتظاظ في قاعة القادمين وانتشارهم بشكل عشوائي في المعبر الحدودي هذا مع عدم انكارنا لسهولة عملية الإنتهاء من اجراءات التفتيش وسلاستها وقد يكون السبب هنا أيضا عدم وجود الزحمة والأزدحام في الوقت الذي وصلنا فيه لحدود الوطن....نحترم كل ما هو إجراء قانوني ولكننا نطمع في أن تكون الإجراءات المتبعة مثلا يحتذى لأننا دوما ما ننشد الأفضل لهذا الوطن العزيز.......(مشاهدة 1).........

وبعد الإنتهاء من إجراءات الدخول وتأمين السيارة ورخصة الأدخال المؤقت ولن أتحدث هنا عن الرسوم التي ما زلنا نأمل أنها تذهب لخزينة الدولة وليس لجيوب اللصوص والفاسدين بعد الإنتهاء من هذه الإجراءات ننطلق مغادرين منطقة الحدود قاصد كل منا محافظته ومدينته وكم يعترينا الأسف على حالة الطريق من الحدود إلى محافظة الزرقاء والتي أقل ما يطلق عليها "طريق الموت" نظرا لضيقها وحالتها التي يرثى لها وهي على هذا الوضع منذ سنوات والواحد فينا يشعر بالموت يدنو منه كلما رأى شاحنة تهرول نحوه وقد أطلق سائقها للسرعة العنان وكأن الطريق وعلى وضعها الحالي تسمح بمثل هذه السرعات ناهيكم عن حالات التجاوز العشوائية والخطرة لهذه الشاحنات ولن أطيل الحديث في هذا الموضوع فقد تحدثت عنه وفي مقال سابق.........(مشاهدة 2).........
قط منها تلك الرمال
وعلى مشارف مدينة الأزق – إن جاز لنا أن نطلق عليها تسمية مدينة- توقفت لوداع صديقي ورفيقي في هذه الرحلة الشاقة حيث أنه سيتوجه إلى العاصمة عمان وأنا طريقي باتجاه محافظة الزرقاء وما أن توقفنا حتى انهالت علينا جموع من النساء من بيوت شعر قريبة وكل واحدة منهن تجر في يديها اثنان أو ثلاثة أولاد والرابع على حضنها فكان الأستقبال رائعا بهذه الطريقة أول ما يلاقينا على أرض الوطن مجموعة كبيرة من المتسولات وإذا رفضت إعطائهن شيئا يبادرن بالدعاء عليك وعلى أبناءك وعائلتك وقد تحتاج لبعض العناء للتخلص من هذا الموقف وعلى مدخل مدينة الأزرق يصطف مجموعة من الأطفال ما أن يشاهدوا سيارة تقترب حتى يتراكضون جاءتعبرها ...استقبال رائع لم تخل من مظاهره أية إشارة ضوئية صادفتنا أثناء مرورنا بمدينة الزرقاء أيضا فالمتسولون قد أصبحوا في كل مكان ..........(مشاهدة 3)......

وما أن اقتربنا من مدينة الزرقاء وبعد أن أصبحت الطريق باتجاهين رأينا بأم عينينا أن قانون الدور للثور أصبح يطبق بحذافيره على أرض هذا الوطن المعطاء ..سيارات وباصات وشاحنات تتجاوز عن اليمين وعن اليسار وسائقي الشاحنات لا يحلو لهم إلا السير على المسرب الأيسر والقلابات المحملة بالرمال تتساقط منها تلك الرمال وقد تكون محظوظا إن لم يؤدي تساقط تلك الرمال إلى تكسير زجاج السيارة أو تعرضك لحادث أثناء محاولة تجنبك للرمال المتساقطة وقد لفت انتباهي عبارة كتبها أحد سائقي القلابات على قلابه من الخلف تقول هذه العبارة "ما رأيك بسياقتي"..وجاءت الإجابة على هذا السؤال من ابنتي ابنة الثانية عشر ربيعا حيث أجابت وبكل استهزاء "رائعة" ناهيك عن بعض الشتائم التي تسمعها بين الفينة والأخرى والتي اشتقنا لسماعها وكم تسببت لنا بالأحراج عند تساؤل أحد أبناءنا عن معنى هذه الشتيمة أضف إلى ذلك أصوات مزتمير السيارات تصدح في كل الأرجاء وممارسات عديدة لمعظم السائقين ويبدو لي أن الجميع في هذا الوطن أصبح فوق القانون..............(مشاهدة 4).........

ولأن وجهتنا هي جميلة الجميلات "عجلون" فقد سلكت سلكت طريق الزرقاء العالوك باتجاه جرش فأنا دائما ما اسلكها كل أتيت إلى أرض الوطن بطريق البر وفي الحقيقة هي طريق جميلة ولا يوجد عليها ازدحام ولكن يشوبها كثرة المطبات التي تنتشر عليها وفي مناطق لا تحتاج إلى مطبات حتى أن بعضها غير مأهول بالسكان وإنك لتجد بعض هذه المطبات قد وضع في منتصف طريق حاد جدا صعودا وبحاجة إلى سرعة معينة حتى تتمكن من اجتيازه بأمان وهذه المطبات أيضا تنتشر وبشكل كبير في مدينة ساكب أيضا ولأن المرور في مدينة جرش باتجاه عجلون اجباري فأنك بحاجة لأن تعبر كافة شوارع وزقاق جرش بما فيها من أزمات وسيارات تصطف على جانبي الطريق ناهيك عن زحمة المشاة والذين يقطعون الطريق من أمام السيارات دون أي أدنى انتباه ...ومرورا بعنجرة فما زالت المشاة في الشوارع يبدو لك وأن الشوارع ملك لهم ولا يكلفون أنفسهم بفتح الطريق لعبور السيارات وإن أنت أطلقت الزامور لتنبيه أحدهم ليفسح لك الطريق تراه يرمقك بنظرة من الحقد وفي داخله يكيل لك الشتائم هذا إن لم يجهر بها بوجهك وكأن الخطأ عليك.......إلى متى وطني الحبيب ستبقى شوارعنا بهذا السوء وبهذا التخطيط العشوائي الذي لا يسر الناظرين.............(مشاهدة 5)........

وها نحن ندخل مدينة عجلون وكلنا طمع في استنشاق هواءها العليل وأول ما يصادفنا بها ازدحام للسير امتد معه طابور السيارات من منتصف المدينة والإشارة الضوئية العمياء وحتى مديرية التربية والتعليم وإنك لتطرب على صوت المزامير ويسرك كثيرا ما تشاهده من تهور للسائقين وقد ترى أحدهم يود لو يقفز بسيارته من فوق سيارتك وآخرون يتجاوزن عن اليمين رغم يقينهم بضيق الشارع ومعرفتهم بأن جميع المسارب- عفوا هو في معظم الأحيان مسرب واحد- مغلقة باتجاه الداخلين نحو قلب المدينة وتبقى الحفر في الشوارع على حالها ولم يطرأ عليها أي تغيير غير أنها ازدادت عمقا وعددا وبعد ما يقارب الساعة من العناء وصلنا بحمد الله إلى باب المنزل ومع رؤية الوالدة والوالد والإخوة والأخوات زال بحمد الله كل التعب والعناء..........(مشاهدة 6)..........

وتبقى أيها الوطن الحبيب تبقى في عيوننا الأغلى والأسمى وسنبقى لأجلك نبذل الغالي والنفيس فأنت الوطن والملاذ فوالله ما هان إنسان له وطن يعتز ويفاخر فيه ولا عليك يا وطني إن الفئران والجرذان اختبئت في جحورها فهذا هو ما يتميز به كل جبان ولا عليك من كل خوّان وناكر للجميل وما عليك من كل طامع في سلطة وفي مركز ومن كل من يخشى المواجهة على صناديق الإقتراع فهؤلاء يعلمون كل العلم أن ورقتهم قد سقطت وقبل أن يأتي فصل الخريف فالشارع بنبضه الحي لا يريدهم حتى أنهم هم في داخلهم غير متفقين لا من قريب ولا من بعيد ....وستبقى أيها الوطن عزيز كريم وسيبقى أبناءك الشرفاء المؤصلين هم الذين عنك يذودون ويدافعون ولن تنفع هؤلاء عمائمهم ولا خطبهم فذرهم في خوضهم يلعبون..............

وأخيرا وإلى جميع الأحبة الذين تقدموا إلينا بالتهنئة بسلامة الوصول نتقدم لهم بالشكر الجزيل وعظيم الأمتنان وأطيب الأمنيات.....

حمى الله الأردن..............وحمى مليكنا عبدالله الثاني بن الحسين......................


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى للكاتب
  المخالفات المرورية .. “ حماية “ أم “ جباية “
  الأمن والأمان .. اللهم لا حسد
  ردي شعراتك
  لمن الملك اليوم“ .. دولة الرئيس .. يأتيك جواب السماء.. “لله الواحد القهّار“
  رئة عجلون اليمنى ... كفرنجة ... من ينصفها
  مــدارس عجلــون ... واقــع أليــم
  عجلونتنا الإخبارية ويستمر العطاء
  حماة الديار عليكم سلام
  إلا عجلون فلا بواكي لها
  المسجد الجامع .. و .. صدق النوايا
  خيط اللبن .. لماذا وإلى أين ؟!!!
  الكلمة الطيبة ... و ... الوجه البشوش
  الإنتصار للوطن والعشيرة هل هو خيانة ؟!...
  الإنتخابات النيابية .. وانتخابات العشائر الداخلية
  نقابة المعلمين .. و .. إفراز النخبة
  أبو أحمد ... طلب
  لكل مجتهد نصيب
  في عامها السابع .. عجلونتنا الإخبارية .. ربيع دائم
  بلدية عجلون الكبرى ... واقع وتطلعات
  أم الدرج ... و ... لقاء الكبار
  نقطة نظام ... راجعوا أنفسكم
  بطاقة تهنئة محفوفة بالشوق
  تنزيلات على الأحزاب
  في يوم الإستقلال .. ننحني .. ونقبل الأقدام
  على قدر أهل العزم
  سعادة النائب (ة) .. مصاريف عمّان .. حقكوا علينا
  رسالة شوق وحنين .. لزمن الطيبين
  كلُ الأيامِ “ أمي “
  يا شيخ مين شيّخك علينا
  الرجال معادن .. إذاً .. فبعضهم يعتريه الصدأ
  الحرب البرية ... رأي شخصي
  غــــــاز إسرائيل .. و .. نفـــــط داعش
  على عجل .. مجرد رأي
  أدميتِ القلبَ يا عنجرة
  هنـــــــــــــــــــاااااك ؟؟؟!!!؟؟؟
  الخارجية وشؤون المغتربين..وسفاراتنا المبجلة
  ذَهَبُ عجلوووون .. ذَهَبَ مع الريح ..
  نوائب الوطن .. صحيح اللي =====
  أسعفوني إنها حيرة
  هكذا هي طبيعة البشر...
  اضراب المعلمين ... وأوامر مكتب الإرشاد
  رئاسة الوزراء .. وإعطاء الفرصة ..
  أفــــاعــــي .. مهرجــــان ألــــــوان .. وقتــــل بالمجــــــان
  وماذا بعد رمضان والعيد..كل عام ونواب الوطن بخير
  بطاقة تهنئة .. ونفحتي حزن وشوق
  كتّـــــــابٌ .... انتقائِييــــــــون ...
  مجتمعنا .. و .. النفـــــاق
  جهل الجاهلين ... وغياب العاقلين .. احرقوها والعنوا أبوها
  منعطفات حادة..
  الطفلة لميس ..و..فزعة النشامى
  السابع..و..الثامن..وحذاء المحاسنة
  سر الطائرة الماليزية .. و .. الموازنة والمديونية الأردنية
  عتــــــــــاب للقلــــــــــم
  بدون زعل..الدكتوراة الفخرية..و..الدكتوراة السودانية
  ضبــاب أســـود...!!!
  وبشّر الصابرين
  إليك عجلون ... ترنو عيون
  .. ثـــور الساقية ..
  خربشـــــات قلـــــم !!!!
  سجل يطوى..و..آخر يفتح
  دولة الرئيس..أهالي عجلون يكذبون
  عطوفة نبيل...و...دولة النسور
  فيسبــوك..تويتــر..انستــغرام
  محطــــــــااااااات ..أتوقف عليها
  بالأمس كانوا على موعد مع مزيد من التألق والإبداع .....
 
  خسرت عجلون الوطنية .. و .. ربحت عجلون الإخبارية
  أنتــــم للتقافــــة أهلهـــــا
  هذيــــاااان....عنوانه....الأمن والأمان
  عافها أهلها...بلدية عجلون الكبرى...نحو المجهول
  عــــــــذراً عجلـــــــــون....الصــــــــورة تتكلــــــــــم
  رســـائل للـشـــهر الفضيـــــل
  شركــــــاء الفــــــكر والقــــــلم...نقطــــة نظـــــام
  حريـــــم السلطـــان
  صــرخة الفتــى النبيـــل
  من باب الإنصاف وعدم نكران الجميل
  “ عطفاً على مقالة الدكتور عبدالله القضاة الأكرم “بلدية عجلون“ “
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون (2)
  أولا..!! ثانياً..!! و..ثالثاً !!
  !نضحك! على حالنا! نزعل! بدنا نطوّل بالنا!
  الحسين وجامعة الحسين
  لا تكن إمّعةً....أُحجبها وتوكل
  روّادنا..قرّاءً ومعلّقين..كتاباً ومتابعين
  >< رداً على تعليق الشيخ يوسف ..
  <>ظواهر .. لم تعد دخيلة<>
  >> عجلونتنا الإخبارية <> الحصن المنيع <<
  ربطة عنق
  !!!حكومة من رحم البرلمان !!!
  عذرا ...سيّدتي...حواء
  عجلونتنا الإخبارية ...و...الإنتخابات النيابية
  فأمّا الزبد فيذهب جفاءً“..و..تبقي علاقاتكم وجيرتكم
  بل بوصلة لا تشير إلى الإردن هي المشبوهة
  { نواب سابقون...متقاعدون عسكرييون...و...رجال أعمال }
  كفرنجة وخيط اللبن....والكوتا النسائية
  <> خنجر في صدر الوطن <>
  درَّةُ العواصم......أبو ظبي
  خمس دجاجات وعنزة
  أشهد أنّك نسراً
  ::: على قارعة الطريق :::
  الحلقة المفقودة .....واختيار الأجدر
  إمامة المصلين....خطباء الجمع والدروس الدينية....وغيرها؟؟؟!!!
  “إخــوان الأردن“....و....“وخــونة الأردن“
  الخدمات الطبية الصحية العلاجية ......في غرفة الإنعاش!!!!!
  بطاقة شكر...و...دموع والدي
  هاجسهم أمن الوطن..
  جلالة الملك....نبض الشارع....
  إنّ القلب ليحزن!!!!
  نعيـــب زمانـــنا..... والفســــاد فينـــــا!!!!!
  إكرامــاُ للخزينة.......الصفصـافة تحتـرق!!!
  لأبـــــداء الـــــرأي ......أغيثونـــــــا!!!
  ““سعادتك !! عطوفتك !! هل أنت إمَّعـــــــــــــــه ؟!!““
  > أهُوَ الملل!!! أم ضغوط أخرى؟!!!
  “ الشعب الأردني صبور... !! قصدك أباعر دولة الرئيس!!“
  > أطفـــــــالنا !!!! وأفــــــــلام الكـــــــــــرتون<
  >>!!!!! لماذا تم استبعاد سماحة الشيخ !!!!!<<
  <> أيــــــــــــــــن الخـــــــــــــلل<>
  <>قيادات عشائرية عجلونية..و..وجهة نظر<>
  <> عالمكشوف..لسعة الدبور..تكشف المستور<>
  >>ليس دفاعا عن سماحة الشيخ<<
  >< لمن يجرؤ فقط...تظاهروا واعتصموا><
  <> نقابــــة المعلمـــــين..في المـــــــيزان<>
  >>>>الوجــــه الآخـــر<<<<
  >>عجلون يا زهرة اللوز .... وسفوحا من الدحنون<<
  <> معايير... و...مقاييس<>
  ><> حوار وأصدقاء..قد نختلف..ولكن<><
  قوات حفظ السلام الأردنية...فخـــرٌ...و... قهــــرٌ؟!!!
  $$$$ أيَّما الضررين أقل $$$$
  <> أعــــــداء النجـــــاح<> استفززتـــــم القلــــــــم <>>
  <<< مســـــــيرة عــــــــــام >>> !!!!!
  أبا الحسين“.....عتَبُنا على قدر عَشَمنا.
  <<> شطحــــــــــــــات<>
  >>>فــــــي عمـــــــر الــــــــزهــــــور <<<
  >> كلمـــــةُ حــــــــــقٍ >> و<< التمـــــــاس عـــــــذر<<
  >> النشــــــــــــامـــــــى <> النشميــــــــــات <<
  علــى ســـلــم الــذكـــــــــــريات!!!!!
  الــفــرحــة المسـلـــــــــــــــــــوبـــــــة!!!!
  <><><> وتستمر الحياة<><><>
  أنــــا الـــــرئـــيــــس!!!!!!
  !!!!!إن كـنـتُ مـُـخـطـئـاً فَـصـوِبـونـي !!!!!
  بــلـــديــــــــااااااات!!!!؟؟؟؟ وبئس القرار........!؟
  ... ثـــــم ســـقـطــت دمـــعـــة...
  !!!@@ لــن تــخــدعــونــا@@!!!!
  ..بـيـن وزيـريـن..
  حصوة......بعين اللي ما يصلي على النبي....
  شــوق.......و......حـنـيـن
  ...عــــــذرا...و....شــــكــــرا...
  ““هؤلاء ....... لا يمثلون إلا أنفسهم““
  مســـلســـلااااات ...(( تركي..مصري...سوري))
  عجلووونيات ؟؟؟؟؟
  ...إإإإإشااااااعاااااات...
  بين الدوالي...وفي....أحضان الغوالي.
  أحزاب .. و ... حركات
  “ إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم““
  مرحبا ...ديمو..قرا..طية
  .... أيـــن أنـتـــــــم ؟؟؟؟.....
  أبـــو تـــقــي “...... بـسـلامــة الله
  ...والـــــــدي الــعــزيـــــز ....
  عجلون الخضراء - وحدائقها الغناء
  “ أربــعــة “....نـبـاهـي بـهـا الأمــم
  .... إعتذار
  .عجلون.....ساند هيرست...وتباين الآراء..
  الأمارات.الأردن...وبالعكس.مشقة سفر
  .....علمتني الحياة......
  عجلونتنا الأخبارية....و....وسياستها الأنتقائية
  مغتربون أردنييون ...أم... أردنييون مغيَبون
  سيَدي ومولاي....إن أنت أكرمت--
  عجلون والوعود .سوف.وسنعمل.والتبعية الدائمة
  مليون ويزيدون ........فهل وصلتكم رسالة
  نوابنا الأكارم.......بين الأمس واليوم....
  .....تكليف وليس تشريف.......
  عجلونتنا الأخبارية.....التوبيب....هل أصبح ضرورة
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح