الأثنين 18 كانون الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لا نريد أن تُقرع طبول الحرب ولكن!

 جميل جداً ما نراه اليوم من تناغم وتقارب بين الموقفين الرسمي والشعبي في الرفض جملة وتفصيلاً لقرار الرئيس الأمريكي  ترمب باعتبار القدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني الغاصب والمحتل لأرضنا ومقدساتنا منذ عقود خلت .

التفاصيل
كتًاب عجلون

تقييــم رؤســاء الجامعــات؟!

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تفكيك أخطر حزب في الأردن..!

بقلم موسى الصبيحي

لا للنواح ولا للأمنيات !!

بقلم الأديب محمد القصاص

ترامب شكراً

بقلم النائب السابق علي بني عطا

هناك ..!! حيث ترقد

بقلم زهر الدين العرود

تهان ومباركات
على بال مين يلي بترقص بالعتمة
بقلم زكي ابو ضلع

--

بعد الساعة الحادية عشرة والنصف من مساء يوم الجمعة 13/7/2012 كنت بالقرب من إشارة مدينة عبين بسيارتي وإذا بموكب عرس يسير على الطريق المؤدي إلى مدينة عجلون ، وهذا الموكب يسير ببطء شديد جدا ، وقد أغلق الطريق بالكامل ، حيث كان يسير على ثلاثة مسارب ، حاولت المرور بشتى الطرق وخلفي وأمامي الكثير من السيارات التي تحاول المرور ، حيث لم نتمكن من المرور حتى وصلنا إلى إشارة مدينة عجلون ، وقد استغرقت المسافة حوالي نصف ساعة ، كنت أنظر وينظر من يسيرون معي باستغراب وتعجب شديد من هذا الموكب وكأنه لرجل عظيم أعاد لنا فلسطين .

 


أقول ألا يوجد في موكب العرس رجال عاقلون ، هل أصحاب العرس فيهم عقلا ، هل العريس
( المبجل ) عاقل ، لكي يسمح بالاعتداء على حقوق الآخرين وحق الطريق . الشيء الملفت للنظر أن بعض السيارات كانت تخرج من هذا الموكب وتخالف قواعد السير وتسير بسرعة جنونية في المسرب الثاني لكي تصل إلى بداية الموكب . والشيء الآخر ، المناظر المقززة التي شاهدتها وهي خروج الشباب من شبابيك السيارات وهم يلوحون بقمصانهم التي خلعوها ، وكما يقول المثل ( إذا لم تستحي فأصنع ما شئت ) . بالإضافة إلى إطلاق الزوامير والضوء العالي والضوء الرباعي . وقد حث رسولنا الكريم على إعطاء الطريق حقها لقوله :

  


عن أبي سعيد ألخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إياكم والجلوس بالطرقات قالوا يا رسول الله ما بد لنا من مجالسنا نتحدث فيها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أبيتم فأعطوا الطريق حقه قالوا وما حق الطريق يا رسول الله قال غض البصر وكف الأذى ورد السلام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .فكيف بمن يغلق الطريق نهائيا . ويمنع سيارات الإسعاف من المرور .

 


منذ متى أصبح بعض شبابنا يتصرفون بعنجهية وبدون مبالاة ، لا يراعون ظروف الآخرين ، كيف لو كان أحد المرضي يريد الوصول إلى المستشفى ، ماذا سيحصل له . وقد قرأنا عن الاعتداء على أحد مراكز الدفاع المدني وكذلك الاعتداء على الحارس الذي يحرس مركز الدفاع المدني ، والسبب هو أن اتصالا ورد إلى أحد مراكز الدفاع المدني من أحد المواطنين يستنجد بالدفاع المدني من أجل نقل زوجته إلى المستشفى وهي في حالة ولادة ، ذهب رجال الدفاع المدني من أجل الوصول إلى العنوان ، وإذا بعرس في وسط الطريق الوحيد وقيام بعض الشباب ( الصيع ) بوضع سيارته في وسط الطريق لكي لا يسمح بمرور أحد من أجل عرس ( عريس الغفلة ) وقد حصلت مشادة كبيرة بين طاقم سيارة الدفاع المدني وهذا الصايع ، وأخيرا تمكن الرجال الأشاوس من إزاحة السيارة والمرور لإسعاف الفتاه . وفي اليوم التالي قام أقرباء هذا الصايع بالاعتداء على رجال الدفاع المدني المتواجدين في الشارع وهم من نفس قريتهم ( لأنهم من قوات الدفاع المدني ) . وكذلك الاعتداء على مركز الدفاع المدني بالزجاجات الحارقة والحجارة . ولولا استدعاء قوات الدرك لحصلت كارثة في هذا المركز .


لماذا وصل بنا الحال إلى هذه الدرجة ، صغيرنا لا يحترم كبيرنا . والتطاول على هيبة الدولة من حثالة المجتمع ، لماذا لا نشعر بشعور الآخرين ، لماذا لا نكون على قدر المسؤولية ، لماذا لا يكون شبابنا مؤدبين في مسلكهم وتعاملهم .
ما الذي أوصلنا إلى ما نحن عليه الآن ، الجميع يعرف ما السبب وهي ( الديمقراطية ) وكذلك ( الأمن الناعم ) والذي لا يستحقه إلا من هو على قدر من المسؤولية والاحترام .


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى للكاتب
  انتخابات اللامركزية والانتخابات البلدية
  صبرا آل ياسر فان موعدكم الجنة
  تكنولوجيا بأيدي جهلة
  بوركت أيها الملاك الملك
  نعم أنا أردني يحق لي أن أعتز وأفتخر وأرفع رأسي
  بوركت أياديكم أيها النشامى
  المضافات بيوت عز وكرامات لا أوكار حقد ومؤامرات
  القنوات الفضائية والسحرة
  شهادة الزور
  أمريكا والغرب اساس بلائنا
  عجلــــون بين الواقع والطموح
  المراكز الريادية وأندية المعلمين وإجراءات وزير التربية والتعليم التعسفية
  محاربة الفساد والمفسدين وشركات الخلوي والبلطجية
  الجمعيات الخيرية العائلية - الغاية تبرر الوسيلة
  ديوان المظالم – ديوان ؟؟؟
  نعم أنا أردني يحق لي أن أعتز وأفتخر
  تظليل زجاج السيارات
  فضحتونا
  وبشر الظالمين
  اصنعوا لآل جعفر الطعام
  إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هٌموا ذهبت أخلاقهم ذهبوا
  الانتخابات النيابية
  ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء
  بكل شعرة حسنة
  بوركت أياديكم أيها النشامى ، رجال المخابرات العامة
  الله يرحم والداي
  اتقوا الله دواؤنا فاسد
  مبارك إلك هدية
  رسالة شكر واعتزاز إلى عطوفة الفريق مدير الأمن العام الأكرم
  الانتخابات واجب وطني وشرعي
  نعم للبلطجية لا للأجهزة الأمنية
  برنامج يا هلا
  موكب معالي الوزير
  الأرجيله/ النرجيلة
  تقولون أمراض البلاد وأنتم من أمراضها
  التشكيك بقدرة الأردنيين على تجاوز المحنة
  بين حانا ومانا ضاعت إلحانا
  تسكع الشباب أمام مدارس البنات
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح