الأحد 22 كانون الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
سنكتب اسمك بأحرف من نور يا سانال كومار ،،،

أتذكر أنني كتبت قبل حوالي ثلاث سنوات مقال بعنوان (يخلف عليك يا سانال كومار ) أثنيت فيه على المستثمر الهندي الذي دخل سوق الاستثمار في الأردن من أوسع أبوابه ، ولم يلتفت إلى كل هذه المحبطات ، بل غامر واتخذ قراراً جريئاً بالاستثمار في المناطق النائية ا
التفاصيل
كتًاب عجلون

ترمب يقول دقت ساعة العمل

بقلم محمد سلمان القضاة

بين الماضي والمستقبل

بقلم رقية القضاة

مجرد نصيحة فقط

بقلم بهجت صالح خشارمه

الصحافه مراه الشعوب

بقلم النائب السابق علي بني عطا

تهان ومباركات
ثقافة الأمة بين الأصالة والمعاصرة
بقلم أ.د محمد أحمد حسن القضاة

--

الثقافة نبع عظيم ترده الأمة على الدوام في مراحل تطورها، وقد كانت هناك علاقة وثيقة بين تناغم حياة الأمة واتجاه واستقامة سيرها، وبين صفاء نبع ثقافتها، الثقافة هي سمة الحياة الجميلة في المجتمع والناتجة من عادات وتقاليد وتربية ولغة وفن ومشاعر وأحاسيس ذلك المجتمع، وكل جزء منها قطعة مهمة من بناء لبناته القويمة، وعدم رؤية هذه الأسس والقواعد التي ترتكز عليها الثقافة الأصيلة يُعد عماية متعمدة، وكل محاولة لإبعاد المجتمع عنها يعني وضع الأمة في حيرة دائمة وريبة وتوجس لتشويه السبيل الأقوم لمسيرة الآباء والأجداد والأجيال المتعاقبة من بعدهم.

 


تتشكل ثقافة الأمة الأصيلة من خلال التمازج والتفاعل الحقيقي بين الدين والخلق السامي والفضيلة والفكر النير، من غير تنافر بل في بوتقة مهضومة واحدة، تصل بالإنسان السوي إلى المستوى المطلوب من النضج، ومن العبث الحديث عن ثقافة أصيلة مبدعة في جو لا ديني أو في حالة هبوط أخلاقي، أو في حالة جهل وعدم إدراك لطبيعة ثقافة الأمة الإنسانية التي لا تقف عند حدود الماضي بل تستشرف آفاق المستقبل فتمزج بين الأصالة التي لا تنحرف عن ثوابت الأمة وبين المعاصرة التي تستفيد من خبرات الأمم والشعوب دون هضم لحقوقها، وتوظفها لخدمة ورفعة الثقافة العربية الإسلامية، ولأنّ الثقافة أرضيتها محايدة فهي تنتقل من مجتمع إلى آخر نتيجة احتكاك الأمم بعضها مع البعض الآخر، مثلها في ذلك مثل المدنية، لكن إن لم يتم مرور هذه الثقافة من خلال عملية تصفية ضرورية يقوم بها الأمناء على ثقافة الأمة، وإن لم تتم عملية فرز واصطفاء فلا مهرب آنذاك من حدوث أزمة ثقافية لا تحمد عقباها، والأمة التي تسعى لبقاء ذاتها وإدامة ثقافتها غضة نقية متجددة تبرزها للأجيال شجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها، والأمة الواعية البصيرة لا تسلم حضارتها وثقافتها إلى ثقافات أمم شتى دون تميزها وحراستها عندها تكون محل سخرية وذات مظهر خادع.

 


تولد الثقافة وتنمو من رحم الأمة وفق طبيعتها ومقومات وجودها العقدي والأخلاقي والإنساني، والثقافة بالنسبة للأمة بمثابة الروح التي تسري في الجسد، وبدونها يكون الموت والنهاية، وهي بمثابة الوردة اليانعة الجميلة التي تنعش من يقترب منها، والأمة التي لم تنجح في إنضاج ثقافتها أو التي فقدت ثقافتها في خضم غياب العقل الواعي، والمسؤولية الأدبية تشبه الأشجار العقيمة التي لا تعطي ثمراً بل تؤلم الآخرين بشوكها، أو الأشجار التي تساقطت ثمارها فجأة لأنها فقدت الرعاية والتوجيه، ومصير هذه الأشجار المحتم هو قطعها واستعمالها حطباً.


تحتل الثقافة التي تجمع بين الأصالة والمعاصرة محلاً متميزاً في حياة الأمة، أنارت طريق الناشئة، وأبرزت الجوانب الإيجابية المبدعة في سيرة الأقدمين والمحدثين من أبناء هذه الأمة، وأحيت موات القلوب والأرواح والأنفس وبعثتها من جديد، وأصبحت تحاكي ثقافة الأمم تنوعاً وإبداعاً، وكل ثقافة امتزجت مع ماضي الأمة وارتبطت بجذور روحها تستطيع إضاءة العتمة التي سيطرت على العقول في لحظة تراجع الأمة عن مرجعيتها الأصيلة المحفزة، وحذارِ أن تسلم الأمة ثقافتها إلى أحضان فكر وثقافة الغرباء عنها لأنه سيؤدي إلى إضمحلالها وتفسخها.


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى للكاتب
  الإنسان الصالح عطاء لا ينضب
  طوبى للغرباء
  رعاية الطفولة في ظل الإسلام
  مع اطلالة العام الهجري الجديد
  مبدأ ثنائية المسؤولية والجزاء
  الوطن .. النائب .. الإنتخابات
  الوطن .. النائب .. الإنتخابات
  شهر رمضان والأزمات الخانقة
  وحدة المظهر والمخبر
  الإختلاف والتعددية
  الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها
  داء الغرور أبعاده وآثاره
  السياسة والسياسيون
  لو اتبع الحق أهواءهم
  أدب القرآن المعبر عن مفهوم الحرية
  مواجهة الثقافة بالثقافة
  الأقصى والاعتداء الغاشم
  العيد محبة وإحسان وتكافل
  عقيدة الشعور بالمسؤولية
  ومن الناس من يعبد الله على حرف
  آفة المحطات الفضائية
  احترام كرامة وانسانية الإنسان
  أثر الدين في طمأنينة النفس وسعادتها
  مصلحة الوطن وأمنه واستقراره هي الأعلى
  دور الإعلام الصادق في الإصلاح
  والذين إذا انفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا
  الباحثون عن السعادة
  رقي الأمة برقي تربية أجيالها
  الوطن .. النائب .. الإنتخابات
  الانتخابات وشراء الذمم
  نحــو عالـم الغــد المشـرق
  رعاية المال الخاص والعام في الإسلام
  “أزمة الثقة بين قادة الأمة وشعوبها“
  “الاحترام المفقود“
  “فلنكن صرحاء“
  لا تطمئن بعض النفوس الخبيثة
  “ قادة الفكر السياسي والاقتصادي في الميزان“
  “ لو اتبع الحق أهواءهم “
  الوطنية: هي العمل والبناء والعطاء المستمر
  وحدة المظهر والمخبر
  “ جمالية الأدب السامي “
  “ لا تنزع الرحمة إلا من شقى “
  “ فلتسقط الأقنعة المزيفة “
  عقيدة الشعور بالمسؤولية
  “ من خصائص الشريعة التوازن الحاني “
  “ السياسة والسياسيون“
  مبدأ ثنائية المسؤولية والجزاء
  “ الرسول عليه السلام وحده الأسوة الحسنة“
  الكفاءة والعدل في الحكم “
  “ يقظة الضمير لكن بعد فوات الأوان “
  “ ولا بد لليل أن ينجلي“
  الإختلاف والتعددية
  “ التغيير أساس قطع الفساد و المفسدين “
  “ عالمية الإسلام وإنسانيته “
 
  من أبواب الفتنه العمياء القيل والقال
  وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون
  التزام العدل والإنصاف حتى مع المخالفين
  المؤمن رمز للأمن والثقة
 
  من معوقات الإصلاح
  فاتقوا الله ما استطعتم
  “ نرقع دنيانا بتمزيق ديننا “
  من أخلاق القرأن الكريم
  اهلاً ومرحباً بشهر رمضان
  “أخلاقيات الوظيفة“
  “ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة“
  المرأة فـي مجال العلم والثقافة الدينية
  «ومن لم يجعل الله له نوراً فما له من نور»
  “ مفهوم الصداقة والأخوة “
  “ الإنسان الصالح عطاء لا ينضب “
  “ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه“
  “الإنكفاء على الذات واجترار الماضي“
  “ اجتنبوا كثيراً من الظن “
  حفيدي الغالي
  “ لكي يؤدي المسجد رسالته “
  الحيطة وعاية الأسباب ضمان لتحقيق الأهداف
  أخطر ما في النفس هو تغيير التفكير
  ولد الهدى فالكائنات ضياء
  «جريمة قتل الوقت»
  بلية اللســــان
  رعاية الطفولة في ظل الإسلام
  “ من قيم الإسلام الرحمة والرفق “
  لا طائفية ولا عنصرية في الاسلام
  الحكمة ضالة المؤمن أنّى وجدها “
  ( عالم من علماء الأمة فقدناه )
  التحذير من القنوط من رحمة الله
  التوازن بين إتجاهات الفكر الإسلامي
  الهجرة النبوية بعث للأمة من جديد
  المعايير المثلى لإختيار الزوجين
  التربية والمربون
  الانتخابات البرلمانية
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح