الخميس 30 أذار 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
رسالة مفتوحة إلى مدير تربية عجلون....

من المعروف أنّ قطاع التربية والتعليم في أي محافظة من أهم القطاعات وأكثرها تعقيداً بسبب العلاقة المباشرة للتربية مع شريحة واسعة من المجتمع، ناهيك عن المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقها جراء ذلك ، إضافة إلى هذا العدد الكبير من الطلبة الموجودين على مق
التفاصيل
كتًاب عجلون

الأردن ...بلد الأمن والسلام

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

مؤتمر القمة آمال وطموحات

بقلم أ.د محمد أحمد حسن القضاة

النهر يعرفنا إذا جئنا معا

بقلم رقية القضاة

ذكرى معركة الكرامة دروس وعبر

بقلم بهجت صالح خشارمه

تهان ومباركات
“ لو اتبع الحق أهواءهم “
بقلم أ.د محمد أحمد حسن القضاة

--

الحق لا يمكن أن يدور مع الهوى، وبالحق تقوم السماوات والأرض، وبالحق يستقيم الكون، وتجرى السنن في هذا الوجود المنظور وما فيه ومن فيه، فالحق واحد ثابت، والأهواء كثيرة متقلبة، وبالحق الواحد يدبر الكون كله، فلا ينحرف نظامه المحكم لهوى عارض، ولا تتخلف سنة لرغبة طارئة، ولو خضع الكون لللأهواء والميول العارضة، والرغبات الموقتة لفسد كله، ولفسد الناس معه، ولفسدت القيم والأوضاع، واختلت الموازين، وتأرجح الإنسان بين الغضب والرضا، والكره والمحبة، والرغبة والرهبة، علماً بأن بناء الكون ومنه الإنسان السوي في حاجة إلى الثبات والإستقرار على قاعدة ثابتة، ومنهج مرسوم، حتى يقوم بوظيفته على أكمل وجه، قال الله تعالى: ﴿ولو اتبع الحق اهواءهم لفسدت السموات والأرض ومن فيهن﴾.

 


يعلو الحق عندما يجد من يعلمه ومن يتعلمه، ومن يمثله ويصبو إليه، إنّ مجتمعنا اليوم ضعيف من ناحية بنيته العلمية والفكرية، وفقير من جهة حياته الروحية والقلبية، ومحروم من القيادة والتوجيه الصائب إلى درجة يرثى لها، وما لم يتم القضاء على الأنا القاتلة، والأهواء الفاسدة، والتعصب الأعمى للرأي الذميم الذي يصدر من نفس أمارة بالسؤ تجد سرورها في الإنحراف والبعد عن الحق، لن يجد الإنسان حلاوة الإيمان والحق في قلبه وروحه، ولن يشعر بالراحة النفسية، والصدق مع ربه وذاته، إذا غََلبّ حبه للمنافع الآنية طمعاً في اقتناص الملذات على حُبه للحق والعدل.
إن وجود الإنسان مرتبط بإحسان وإنعام الخالق عز وجل، ولكي يتم الوصول إلى النعمة التي وهبها الله، فعلى القلب أن يتدفق دوماً بمعاني الثقة والرحمة والتواصل مع الآخرين، وأن يكوم مملوءاً بالمحبة والشهامة والمروءة، وما لم يتم الإبتعاد عن الأثرة وعبادة النفس وعقلية الأوهام، فسيبقى الإنسان حبيس أدراج المنفعة والهوى، الذي يقتل روح المبادرة والإبداع والإنسياق الأعمى وراء الطمع والجشع، وفي هذا الفساد الحقيقي لحياة الإنسان، والتلوث القهري بالمبادئ والأفكار الضالة التي تضلل وتعمي بصيرة الإنسان، وصدق الله العظيم: ﴿ومن لم يجعل الله له نوراً فما له من نور﴾، والأرواح البائسة هي التي لا تستطيع رفع الأستار عن عيونها وآذانها، إنّها لا تستطيع الإرتفاع لمعرفة الحقيقة في وجدانها.


وحتى يكون الإنسان إنساناً لا بد أن يخضع طوعاً لأوامر قلبه، ويستمع إلى نداء روحه، رغماً عن بدنه، وعليه أن ينظر إلى الحق بعيون مفتوحة مبصرة، وأن يطلق النوازع الآئمّة التي تسكن في أعماقه، ولا ينبغي أن ينسى أن الذي لا يحفظ نقاء قلبه، وصفاء روحه من الكدر، لن يوحي بالثقة لمن يحيط به، ولن يحوز على التصديق والإقناع قطعاً، مهما توسع في رحاب العلم والمعرفة والأدب والخبرة، وعلينا أن نعلم أن الأرواح الطاهرة والقلوب الصافية قد اتبعت دائماً الفكر النزيه، والسلوك السوي النابعين من القلب الذي تخالطه نورانية الحق آناء الليل وأطراف النهار، والمؤمن لا يبدل الأعلى بالأدنى حتى ولو أحاطت به الخطوب، فلن يكسر سياج الحق من أجل لعاعة من لعاعات الدنيا، حتى ولو بات رفيق الجوع والحرمان.


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى للكاتب
  مؤتمر القمة آمال وطموحات
  ومن تزكى فإنما يتزكى لنفسه
  أرأيت من اتخذ إلهه هواه
  المواطن فـي ظل ارتفاع الأسعار
  الإنسان الصالح عطاء لا ينضب
  طوبى للغرباء
  رعاية الطفولة في ظل الإسلام
  مع اطلالة العام الهجري الجديد
  مبدأ ثنائية المسؤولية والجزاء
  الوطن .. النائب .. الإنتخابات
  الوطن .. النائب .. الإنتخابات
  شهر رمضان والأزمات الخانقة
  وحدة المظهر والمخبر
  الإختلاف والتعددية
  الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها
  داء الغرور أبعاده وآثاره
  السياسة والسياسيون
  لو اتبع الحق أهواءهم
  أدب القرآن المعبر عن مفهوم الحرية
  مواجهة الثقافة بالثقافة
  الأقصى والاعتداء الغاشم
  العيد محبة وإحسان وتكافل
  عقيدة الشعور بالمسؤولية
  ومن الناس من يعبد الله على حرف
  آفة المحطات الفضائية
  احترام كرامة وانسانية الإنسان
  أثر الدين في طمأنينة النفس وسعادتها
  مصلحة الوطن وأمنه واستقراره هي الأعلى
  دور الإعلام الصادق في الإصلاح
  والذين إذا انفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا
  الباحثون عن السعادة
  رقي الأمة برقي تربية أجيالها
  الوطن .. النائب .. الإنتخابات
  الانتخابات وشراء الذمم
  نحــو عالـم الغــد المشـرق
  رعاية المال الخاص والعام في الإسلام
  “أزمة الثقة بين قادة الأمة وشعوبها“
  “الاحترام المفقود“
  “فلنكن صرحاء“
  لا تطمئن بعض النفوس الخبيثة
  “ قادة الفكر السياسي والاقتصادي في الميزان“
  ثقافة الأمة بين الأصالة والمعاصرة
  الوطنية: هي العمل والبناء والعطاء المستمر
  وحدة المظهر والمخبر
  “ جمالية الأدب السامي “
  “ لا تنزع الرحمة إلا من شقى “
  “ فلتسقط الأقنعة المزيفة “
  عقيدة الشعور بالمسؤولية
  “ من خصائص الشريعة التوازن الحاني “
  “ السياسة والسياسيون“
  مبدأ ثنائية المسؤولية والجزاء
  “ الرسول عليه السلام وحده الأسوة الحسنة“
  الكفاءة والعدل في الحكم “
  “ يقظة الضمير لكن بعد فوات الأوان “
  “ ولا بد لليل أن ينجلي“
  الإختلاف والتعددية
  “ التغيير أساس قطع الفساد و المفسدين “
  “ عالمية الإسلام وإنسانيته “
 
  من أبواب الفتنه العمياء القيل والقال
  وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون
  التزام العدل والإنصاف حتى مع المخالفين
  المؤمن رمز للأمن والثقة
 
  من معوقات الإصلاح
  فاتقوا الله ما استطعتم
  “ نرقع دنيانا بتمزيق ديننا “
  من أخلاق القرأن الكريم
  اهلاً ومرحباً بشهر رمضان
  “أخلاقيات الوظيفة“
  “ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة“
  المرأة فـي مجال العلم والثقافة الدينية
  «ومن لم يجعل الله له نوراً فما له من نور»
  “ مفهوم الصداقة والأخوة “
  “ الإنسان الصالح عطاء لا ينضب “
  “ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه“
  “الإنكفاء على الذات واجترار الماضي“
  “ اجتنبوا كثيراً من الظن “
  حفيدي الغالي
  “ لكي يؤدي المسجد رسالته “
  الحيطة وعاية الأسباب ضمان لتحقيق الأهداف
  أخطر ما في النفس هو تغيير التفكير
  ولد الهدى فالكائنات ضياء
  «جريمة قتل الوقت»
  بلية اللســــان
  رعاية الطفولة في ظل الإسلام
  “ من قيم الإسلام الرحمة والرفق “
  لا طائفية ولا عنصرية في الاسلام
  الحكمة ضالة المؤمن أنّى وجدها “
  ( عالم من علماء الأمة فقدناه )
  التحذير من القنوط من رحمة الله
  التوازن بين إتجاهات الفكر الإسلامي
  الهجرة النبوية بعث للأمة من جديد
  المعايير المثلى لإختيار الزوجين
  التربية والمربون
  الانتخابات البرلمانية
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح