الأحد 19 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
الدكتور أحمدعناب .. شخصيه لن تتكرر
بقلم أمجد فاضل فريحات

=

في الطريق المؤدي لعمان إنطلاقآ من كفرنجه عجلون تشاهد مركبه تسير بطريقه تعتقد لأول وهله بأن من يقودها يود اللحاق بعمله ، وفي اليوم التالي تشاهد نفس المركبه تسير بنفس الطريقه بأتجاه إربد ، ثم تشاهدها في عدة مناطق من جبال عمان وضواحيها ، ثم شاهدها صديق لي من سكان العقبه فهاتفني قائلآ : " بلدياتكوا الدكتور كان في مضارب العقباويه نهاية الإسبوع لتأمين خدمه لأحد أبناء عجلون " . وعندها يتبادر إلى ذهنك عدة أسئله ويكون أهمها معرفة من هو هذا الذي تشاهده بعدة محافظات ، وبعدة ضواحي وبعشرات الشوارع هنا وهناك ، وعن طريق الصدفه وأمام أحد الوزارات تشاهد مركبته ، فتتقدم نحوها لتتعرف على من يقودها ، وإذابشخص يقابلك بأبتسامه المعزب الغانم ، وإذا به الدكتور أحمد عناب .

 


الدكتور أو مايسمى الرجل العام ، وعرف عنه أنه لا يحب الألقاب وهو العاشق الولهان لمدينته المتواضعه كفرنجه التي يأبى أن يغادرها طويلآ كما غادرتها خدمات الدوله ، وغادرها كل من كان يبحث عن الشهرة والمجد من أبناءها دون أن يقدموا لها كما قدمت لهم بأمكاناتها المتواضعه . ولقد زار هذا الرجل معظم دول العالم ولكن لم يرتضي لنفسه الإستقرار بغير مدينته التي يعمل على رعايتها مع أهلها ليل نهار لتأمين ماتحتاجه من متطلبات ، إبتداءآ بفتح مضاربه ليل نهار ، وإنتهاءآ بعلاج المرضى ، لابل وتأمين حبة الدواء لمن يحتاجها والتي كثيرآ ما تكون من جيبه الخاص .

  


في أحد الجلسات الشبابيه مع الأصدقاء وكان الحديث ذوشجون ولكن تصدر هذا الحكيم المو ضوع الرئيسي للجلسه ، وعندما أدليت بدلوي ، شبهت هذا الرجل بزعيم الإنتفاضه الفلسطينيه ياسر عرفات ، والذي أبرز القضيه الفلسطينيه لحيز الوجود ، والأمر عنده سيان ، فلقد تفرغ هذا الرجل الشامل لخدمة قضايا مدينته وعيالها ، يشرف عليهم كما يشرف الراعي على رعيته ، حتى غدت العمليه برمتها وكأن مدينته بالنسبة له ضيعه لا ينسى قدرها ومقدرآ خصوصيتها كما قدرتها الدوله العثمانيه عندما جعلتها ناحيه في تشكيلاتها الإداريه قبل مئات السنين ، وكان هذا الطبيب والمؤهل بالتاريخ وهو القارئ المختص ولهذا إستمر يكافح وينافح من أجل مدينته ولإنتزاع الخدمات عنوة من فم الحكومات المتعاقبه العاقه تجاه مدينته .

  


الدكتور احمد عناب الفارس الذي يأبى أن يترجل أو يضع عصاالترحال من رحلته الطويله في بحر العطاء ونكران الذات .
الدكتور احمد عناب عندما تزوره في مضاربه تجد في مجلسه لوحه فسيفسائيه جميله لمختلف ألوان الطيف الإجتماعي ، بدءآ من الوزير وانتهاءآ بالفقير ، ومن كل العشائر في مدينة كفرنجه ، وقد يكون ضيفه أحد رؤساء الوزارات ، فيهرع الرجل لإحضار مختلف أطياف المجتمع المحلي لينقل لصانع القرار واقع الحال ، وكثيرآ ما كان يتحول مجلسه إلى جلسه حواريه يقدم من خلالها أبناء مدينته همومهم والآمهم ومعاناتهم ، وكان الدكتور احمد عناب يقف إلى جانبهم ويناصرهم ويشد من أزرهم ، وللرجل فلسفه خاصه في ذلك تقوم على إيمانه بالمساواه والعداله في توزيع المناصب بعيدآ عن المحاصصه والإحتكار .

 


أما في هذه الأيام وفي معمعة الإنتخابات النيابيه فإننا نفتقد هذا الفارس عن هذه الجوله ، ونفتقد عباراته الجميله التي كانت تجتمع على يافطاته تحت عنوان : صديقك من صدقك ، لا من صدقك ، ورغم غياب هذا الرجل عن المشاركه في الإنتخابات الحاليه إلا أنك تقدر موقف الرجل واحترامه لمبادئه ونظرته لقانون الصوت الواحد الفاسد الذي تآمرت به الحكومه والنواب على الشعب .

 


عندما تشاهد الدكتور احمد عناب تعود بك الذكرى لمقولة شهيد الرجوله والحق الوطني والفلسطيني الشهيد وصفي التل عندما قال : " مادام ها لضو في زيت خليه ضاوي " . وعندما يغيب الرجل أكثر من ثلاثة أيام عن مدينته فتجد القوم وقد تساءلوا عنه للإطمئنان عليه ، وكثيرآ مايتفقده أبناء مدينته بمجالس الأفراح والأتراح ومناسباتهم المختلفه لأنه نادرآ ما يغيب عنها .

 


الدكتور احمد عناب عالم جمع مابين الطب والتاريخ والسياسه والعديد من اللغات العالميه ولكنه لا يفضل الحديث إلا بلغة أهل بلده ، وأمام علمه الشامل نتذكر إبن سينا الذي جمع بين الطب والفلسفه ، وابن خلدون عندما جمع بين التاريخ وعلم الإجتماع .


وفي النهايه لابد من الختام ولكل مقام مقال ، ويجب أن يتم إنزال الناس منازلهم ، وسيبقى الدكتور احمد عناب ثابتآ في عطائه كثبات عمدان جرش مدينة الألف عمود ، أما جزاء هذا الإنسان فلقد قرأتها في الأحاديث النبويه الوارده عن إبن عباس رضي الله عنهما أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( من سعى لأخيه المسلم في حاجه فقضيت له أو لم تقض غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر وكتب له براءتان ، براءه من النار ، وبراءه من النفاق )) .


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
بنت شيوخ     |     12-10-2013 15:06:26

فعلا هيه شخصية ما رح تتكرر
ابوهيثم زريقات     |     23-01-2013 19:52:15
الدكتور
اشكر الزميل امجد على كلامه الجميل الصادق وانني من خلال معرفتي بالدكتور وعلاقتي مع الناس بشكل عام انه اذا ذكر الدكتور في مجلس فلا حاجة لتكمل اسمة فالعمل الخير وحب الناس والسياسة واننظرة الشمولية لحياة الناس لا تجتمع الا بشخص الكتور احمد عناب اتمنى له المزيد من الصحة والعطاء
عبد الرحمن عناب     |     23-01-2013 14:42:53
الدكتور احمد عناب شمعه تضيئ الظلام
الاخ امجد نشكرك على الكلمات الرائعه التي وصفت الدكتور احمد عناب رجل المواقف الصعبه الذي افنى عمره لكفرنجه وتقديم العون والمساعده للجميع دون النظر الى اسم العشيرة ودون تمييز يستحق هذا الدكتور ان يكرم من اهالي كفرنجه وما زال عطائه مستمر ولقد فقدانك اليوم يا دكتور في العرس الوطني
متعب نجادات / سلطنة عمان     |     23-01-2013 10:15:32

الاخ الفاضل امجد لقد وصف واجدت ومهما قلنا بحق الدكتور احمد عناب فنحن مقصرين فهو انسان الانسانية رجل المواقف الصادقة الرجل المتواضع وما اقوله بناء على تجربة مع رجل جبل عجلون الدكتور احمد عناب
م.رامي محمد قعقاع     |     23-01-2013 09:28:43
جده-المملكه العربيه السعوديه
اخي وصديقي امجد كتبت فابدعت فانت تاخذ القارئ دائما برحله مع الكلمه تزداد امتاعا كلما استرسلت في القراءه وتابى الا ان تستمتع بكل كلمه او تعبير في كل مقال.
اما بالنسبه للدكتور احمد عناب فمهما ابدعنا بوصفه لن تجد الكلمات التي تصف هذا العملاق فهو صاحب المبدا والعلم والخلق فكلما اقتربت منه كلما شعرت بعظمه هذا الرجل, تنبهر بعمله كطبيب فوصفاته باذن الله ناجعه وهناك قصص كثيرة لذلك, وهو سياسي محنك, واسع الثقافه, عالم في التاريخ, , كثير القراءه, فوقته لا يملاءه الا المفيد, تجده في فرح هنا وعزاء هناك, بيته لا يغلق ابدا , فهو اجتماعي بطبعته يحب الناس, يحب الغطاء ما بيدة ليس له, كرس حياته لاهله ومجتمعه ولكفرنجه فهو شامخ صامد فيها .
نرجو الله العلي القدير ان يمتعه بالصحه والعافيه ويجزيه كل الخير
زكي أحمد أبو ضلع     |     22-01-2013 20:41:59
من لا يشكر الناس لا يشكر الله
الأخ العزيز أمجد فاضل فريحات المحترم - انت يا اخي رائع في كل المقاييس ، وهذا يدل على اخلاقك وطيب أصلك . انت كتبت عن انسان احب الناس وضحى من أجلهم فأحبوه . هذا الرجل الذي بأمانه لا يوجد له مثيل ليس في كفرنجه أو المحافظة بل في كل الأردن . هذا الرجل الذي نذر نفسه في خدمة أهله وعشيرته الكبيرة في كفرنجة والمحافظة ، هذا الرجل لم يكن في أي يوم إلا شمعه احترقت من أجل أن تضيء على ما حولها . عرفت هذا الطبيب الانسان منذ سنوات عديده ، ولم يتغير ، ولم تغيرة المناصب ، هذا الرجل لم تغيره المناصب ولم يتكبر ولم يرحل عن كفرنجة كما الآخرين . هذا الرجل صداق العهد ووفي في الوعد . اقسم بالله بأنني لم أجامل باي كلمة كتبتها . حصلت مشكله لأحد الأقرباء وتوجه والده الى أحد النواب في محافظة عجلون وكان هذا القريب من حزب ذلك النائب وكنت في رفقة والده . عندما وصلنا الى بيت النائب وكانت سيارته امام البيت . طرقنا الباب واذ بابن النائب ينظر إلينا من الطابق الثاني وبدون أي خجل ، يقول والدي غير موجود ، قام قريبي بفتح الباب والدخول الى غرفة الضيوف ، واذ بالنائب يحضر ويعتذر ويقول كنت نائم وابني لا يعرف . دار حديث بين قريبي والنائب المبجل ، وقال له قريبي انتم ( هملتوا ) ابني واصبح معكم وبسببكم تم سجنه . وقال النائب سأقابل وزير الداخلية غدا وسأطلق سراحه . وقال لي اتصل بي يا استاذ غدا لأعطيك النتيجة . ذهب اليوم الاول وحتى الخامس وانا اتصل بذلك النائب المبجل وكانت الاجابة دائما غير موجود ( لم يكن تلفونات خلوية ) سمع هذا الرجل بالموضوع ، وبعد أيام وبعد منتصف الليل واذ به يتصل بي ويقول تعال لنحضر فلان من السجن . وبالفعل ذهبنا واحضرناه . هذه هي عادة هذا الرجل يعمل ولا ينظر لكي يقولوا عنه انه عمل . بيته مفتوح ، ونفسه طيبة كريمة ، وحدثني صديق بأن بعض الايام لا يكون في جيبه أي فلوس ، والسبب بأنه يعطي كل ما في جيبة الى من يقصده . وهذا الرجل لم يحب المال ، ولو أحب المال لكان مليونير .
ارجو الله ان يديم على هذا الرجل الطيب والعالم والسياسي الصحة والعافية . وان يبقى كما عهدناه وعهدته كفرنجه والمحافظة رجل خير ورجل احب الناس واحبوه .
مع محبتي وتقديري لك اخي العزيز أمجد.

بسمه حسن العزبي     |     22-01-2013 11:52:35
الدكتور احمد عناب اخلاق تمشي على الارض
بادئ ذي بدء اشكرك استاذ امجد على هذه اللفته الجميله بل الرائعه والتي لطالما انتظرتها بحق هذا الرجل العظيم. هذا الرجل بكل ما في الكلمه من معنى. هذا رجلا وجد في زمن عز فيه الرجال. لقد قلت استاذ امجد وكفيت ووصفت ووفيت وبالكلمة الصادقه بحقه ناديت. اشكرك عميق الشكر واقدر لك وقتك الثمين لكتابة كلمة حق بهذا الرجل الذي حورب من قبل فئة كثيره من ابناء بلده وكذلك من حكومة جائره لا ترضى الا باراذل القوم ساده. حكومتنا لا تريد امثاله تريد فاسدين عباد مال. هو رفض كل هذا وسعى وراء المجد العريق والكلمة الشريفه بحق الغلابه والفقراء من ابناء شعبنا. هذا الرجل استاذ امجد اعرفه جيدا واعلم عنه اشياء عظيمه, هذا الرجل لو اردت ان اسرد لك موافقه الوقت لن يسعفني فخير الكلام ما قل ودل هو رجل عظيم وجد بزمن عجيب. وكم انا فخوره كوني ابنة اخت هذا العلم. بقلم: بسمة حسن العزبي
ابن عجلون     |     22-01-2013 11:47:35
الدكتور احمد عناب
كم من صديق باللسان وحينمـــا ****** تحتاجه قد لايقوم بـــــواجب
ان جئت تطلب منــــــه عونا لم تجد ****** الا اعتذار بعد رفع الـــــــحواجب
تتعثر الكلمـــات في شفتيه ****** والنظرات في زيغ لأفق ذاهـــب
يخفي ابتسامته كـــــــأنك جئته****** بمصائب يرمينه بمـــــــــــصائب
والصحب حولك يظهرون بـــــــأنهم ****** الأوفياء لأجل نيل مــــــــــــآرب
واذا اضطررت اليهمو او ضـــــاقت ****** الأيام مالك في الورى من صاحب
جرب صديقك قبل أن تحتــــــــــاجه ******ان الصديق يكون بعد تجـــــــــارب
أما صداقات اللسان فـــــــــــــــانها ******مثل السراب ومثل حلم كــــــــــاذ
ناصر عناب     |     22-01-2013 11:45:54

الاستاذ امجد المحترم شكرا لك على هذا الموضوع الذي يمتلك عبره قيمه لكل انسان عنده طموح ومحبه لخدمة بلده وعدم استغلال الاخرين للوصول الى غايته . نرجوا من الاخوه القراء الانتباه الى هذه المقاله والوضع الراهن وضهور شخصيات متسلقه . نحن نؤيد وندعم اي شخصيه عندها غيره وحب لبلدها تشارك افراح وهموم اهلها متواجده بينهم راجيا ان تكون شخصية الدكتور احمد عناب تؤثر على كل مرشح او شخصيه مهمه في الدوله لسكان محافظة عجلون حتى يخدموا بلدهم .
ابن عجلون     |     22-01-2013 11:45:48
الدكتور احمد عناب
كم من صديق باللسان وحينمـــا ****** تحتاجه قد لايقوم بـــــواجب
ان جئت تطلب منــــــه عونا لم تجد ****** الا اعتذار بعد رفع الـــــــحواجب
تتعثر الكلمـــات في شفتيه ****** والنظرات في زيغ لأفق ذاهـــب
يخفي ابتسامته كـــــــأنك جئته****** بمصائب يرمينه بمـــــــــــصائب
والصحب حولك يظهرون بـــــــأنهم ****** الأوفياء لأجل نيل مــــــــــــآرب
واذا اضطررت اليهمو او ضـــــاقت ****** الأيام مالك في الورى من صاحب
جرب صديقك قبل أن تحتــــــــــاجه ******ان الصديق يكون بعد تجـــــــــارب
أما صداقات اللسان فـــــــــــــــانها ******مثل السراب ومثل حلم كــــــــــاذ
مثنى عناب     |     22-01-2013 10:59:10

الى الأخت العنابيه
هذا بيت السعر تتساعر ابو فراس الحمداني عفوا وليس للمتنبي ومطلع القصيده
اراك عصي الدمع شيمتك الصبر اما للهوى نهي عليك ولا امر
حمزه بني نصر قطر     |     22-01-2013 10:12:26
تحيه للدكتور احمد
اولا اتوجه بالسلام والتحية المفعمه بالاحترام للاستاذ امجد فاضل فريحات الانسان اللطيف الهادئ ذو الخلق السوي , واما رسالتي الثانية هي شكره على التذكير بمناقب الدكتور الكثيرة واالتي يشهد لها القاصي والداني فلا احد يزاود على ما كتبت او على شخص الدكتور احمد فهو كان على مسافه واحده من الجميع وتقديم كل العون لهم ولما يحتاجونه بدون تمييز عرقي او انتخابي .

فتحية لك ونتمنى لك دوام الصحة والعافية
طلال هاني فريحات     |     22-01-2013 10:05:32
الترك
الدكتور احمد عناب هو كفرنجة وعكسها صحيح ، وهو شخصية مميزة على مستوى المملكة عامة ولا احد يستطيع ان يتجاوز ذلك ،اعطى الكثير ولم يأخذ الا القليل ،كان أخا للجميع وما يزال ،عندما يراجعه مواطن في طلب او مظلمة ما، جبينه ينكمش غضبا على الحال الذي وصل اليه ذاك المواطن ، وفمه باسما مواسيا ، هذا هو الجندي الذي يستحق فعلا الانحاء له بكل فخر واعتزاز.
هيثم فريحات     |     22-01-2013 01:00:19
عمان
بعد كلماتك يا الاستاذ امجد يعجز من بعدك الرد اشكرك كل الشكر يا ابن العم فأنني عرفت الدكتور احمد النسيب والقريب انه رجل بكل معاني كلمة الرجولة رجل في الموقف رجل مبادئ رجل يقف مع القريب والغريب رجل الدولة من الطراز الرفيع ورجل سياسة مخضرم انه ابن كفرنجة وابن عجلون وابن عمان انه رجل عظيم واطالة الله بعمرة
عدنان الفواز السعودية     |     21-01-2013 21:08:15
كلمة حق تقال
الدكتور احمد طفرة في تاريخ عجلون لن تتكرر
قال لي احد الشخصيات المحترمة في عمان المحححافضة التي لا توصل احمد عناب البرلمان مش محافضة
راتب محمد العنانزة ابو محمد     |     21-01-2013 16:59:06

اشكرك اخي امجد فريحات نحن نجل ونحترم الدكتور احمد عناب الذي امضى حياته في خدمة المحافظة ولن يتوانى يومى عن الخدمه مع تحياتي لكى وللدكتور احمد عنابالذي يستحق منا كل احترام وتقدير
ماهر حنّا حدّاد ـ عرجان     |     21-01-2013 16:18:05
شهادة حق
لا زلنا نذكر الدكتور أحمد عناب في مستشفياتنا ومراكزنا الصحية نعم الطبيب ونعم الخلق
وكان الجميع يحبه شكرا لكاتب هذا المقال على اللفتة الرائعة
مع خالص احترامي
وتقديري .
عنابية     |     21-01-2013 14:47:59
الاستاذ امجد المحترم
تذكرني مقالتك حول الدكتور احمد عناب ،ببيت الشعر للمتنبي:

سيذكرني قومي اذا جد جدهم ...............وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر
احمد نايف بني نصر     |     21-01-2013 13:14:48
شخصية لن تتكرر
يسلم ثمك يا امجد بل صدقت ما قلت
يعجز اللسان عن الحديث عن الدكتور فعلن هو دكتور كفرنجة
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     21-01-2013 12:56:52
كل الإحترام
كل الإحترام والتقدير لأي شخصية من شخصيات محافظة عجلون قدمت شيئا وإنجازا لهذه المحافظة ولم تبخل عليها بالعلم والعمل والوقت والجهد ..........

الأخ العزيز والكاتب أمجد فريحات الأكرم تقبل مني فيض من أطيب وأجمل التحيات والأمنيات.......
مقالات أخرى للكاتب
  كم من الجرائم ترتكب من قبل القتاتين
  إذا لم تستطيع أن تغير فللتغير
  إختر أي نوع من المفاتيح تكون على يديك .
  الظلم ظلمات
  إسأل نفسك
  كاد المعلم ان يكون متسولا
  التلذذ بالظلم
  المعلمون إلى أين
  العمل غير المؤسسي في وزارة التربية والتعليم
  لك الله ياحلب
  رسالة إلى جلالة الملك عبدالله الثاني إبن الحسين المعظم
  وزارة التربية والتعليم آيلة للسقوط
  من يمد رجله لا يمد يده
  مرشحون لمجلس النواب وفق نطام ( ISO )
  الفلوجة العراقية لك الله
  ذكرى النكبة ونكبة الذاكرة
  فقيد البلد حسني عطاالله بني سلمان أبوقتيبة
  وجع الأمة بسقوط بغداد
  ربحت إسرائيل وخسر العرب
  البدء بمحو الحديث عن تاريخ اليهود من الكتب المدرسية
  تعالوا نعلمكم كيف يكون حب الوطن
  البطل المقدام الكاسر
  رسالة إلى الأحرار من النواب وإلى جميع الجهات التي لها علاقة بمقاومة التطبيع مع إسرائيل .
  حديث آخر الليل
  وعد بلفور 2/ 11/ 1917 ماالجديد
  هل هناك خيار غير خيار السلام مع إسرائيل
  شهيد العيد صدام حسين وتصفية القضية الفلسطينية
  الزميل المعلم عبدالهادي الغرايبة وأكلت يوم أكل الثور الأبيض
  رثاء أبي
  %30 تضليل مقابل 30% حقيقة
  الصعود بالواسطة
  عيش وملح ودلالاتهما
  المعلم صدقي ابراهيم الصمادي الفارس الذي ترجل
  في ذكرى نكبة فلسطين حقائق وأرقام
  الرقيب عمر البلاونه الغوراني نموذج وطني يحتذى
  الأخلاق الإسلامية والماسونية السرية واللبيب من الإشارة يفهم
  ستة مكاتب تنفق مليون دينار سنويا
  ذهب عجلون بين ==== وسنديان الحكومة
  وزارة التربية والتعليم والنظرة إلى مهنة المعلم
  إضراب المعلمين المفتوح هم لا بد منه
  التغني بالوطنية الملاذ الأخير ------
  دعوة للشرفاء من الرجال
  فقدان الذاكرة الشامل
  الموصل تقود الجهاد
  قبل ما يفور التنور
  ضبط النفس
  قوي قلبك يا أبو حسين
  بدي علاماتي ياوزير التربية والتعليم
  الدولة تتغول على رواتب الموظفين بضريبة الدخل ومجلس النواب مغيب
  إختبار الثانويه العامة
  قراءة في الثلجة الأخيرة على منطقة عجلون
  حقائق وأرقام عن مدرسة الملك عبدالله الثاني إبن الحسين الشاملة للبنين
  صناعة تزييف التاريخ وقلب الحقائق [ 1 ]
  شعب يجلد نفسه
  نظام الإلتزام بجمع الضرائب ومتلازمة عبدالله النسور
  دماء رخيصة ... وأفواه جشعة
  التاريخ يعيد نفسه...الأردن وفراشة النار
  قاتلوا المسلمين
  رثاء أمي
  إمتحان التوجيهي في الأردن يسير نحو الهاوية
  أيام كفرنجاوية =2=
  أيام كفرنجاوية = 1 =
  السيادة المفقودة
  خلي عينك على سيارتك
  الضغط وأنواعه في الأردن
  نقابة المعلمين بعد عامها الأول
  ودق المجوز يا عبود
  جمل عبود
  آ آ آخ . . . وكمشة غباين
  نظرية التأقلم في الأردن
  إبن الفلاح ما بيتلحلح
  لماذا فقد الشعب الثقة بالحكومات وبمجالس النواب الأردنيه
  إسرائيل تدق ناقوس الحرب في المنطقه
  مطالب ساخنه على مكاتب نواب عجلون الجدد
  المرشح والناخب وتبادل دور الأسير والمحرر
  أيام عجلونيه
  أيام عجلونيه
  أيام عجلونيه
  لهجر قصرك . .
  كل مادق الكوز بالجره
  القدروالختيار .. ياسر عرفات أبوعمار
  الحكومه تنعى الشعب الأردني
  أحمد يمه ... رجعت الشتويه
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح