الجمعة 23 حزيران 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
بورك مسعاكم يا وزير الزراعة ....

لطالما ناديت مع الغيورين من أبناء وبنات محافظة عجلون ولسنين طويلة خلت، بضرورة وضع استراتيجية تضمن الحفاظ على الثروة الحرجية واتخاذ الإجراءات الكفيلة بحماية هذه الثروة التي لا تقدّر بثمن من عبث العابثين وتجار ومافيات الحطب

التفاصيل
كتًاب عجلون

مصالح متضادة

بقلم محمد اكرم خصاونه

ملك القلوب

بقلم النائب السابق علي بني عطا

إبليس حرك الوتد

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

موقف محزن بطله فتى

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

مكانة الأمة العربية المتهاوية

بقلم الأديب محمد القصاص

تهان ومباركات
رقي الأمة برقي تربية أجيالها
بقلم أ.د محمد أحمد حسن القضاة

-

إنّ رقي أي أمة مرتبط سلباً أو إيجاباً بمدى التربية التي تلقاها الناشئة من الناحية العاطفية والفكرية والمسلكية والأخلاقية، ولن تتقدم الأمة في معارج الرفعة إن لم تتوسع آفاق أجيالها الفكرية والوجدانية والنفسية والإنسانية، ومن أعظم شروط رقي الأمة وصول الناشئة إلى وحدة الهدف والغاية ضمن منظومة الجوامع الأخلاقية المشتركة، ولا يمكن أن يتم رقي صحيح وسليم في مجتمع لم يُوحد أفراده بل انقسموا شيعاً وطوائف وفرق متناحرة .


إذا رغبت الأمة الحية ذات الرسالة الخالدة الجامعة أن تقدم خدمة للناشئة فلا بد أن توفر محاضن التربية الموحدة المستندة إلى المرجعية الألهية والمستمدة من عمق الثقافة العربية الإسلامية التي حافظت عبر قرون عدة على الأصالة والجوهر وصانت مسيرة الأجيال المتعاقبة حتى نشأ الجيل القرآني الفريد الذي لم يتخبط يوماً في متاهات الإيدلوجيات الحاقدة على منظومة القيم الأخلاقية والإنسانية الرفيعة، أما الأجيال التي نشأت في ظل تربية الألوان وغذيت بثقافات مختلفة ومتعددة فقد انقسمت إلى معسكرات فكرية متعادية عانت المرارة ولم تتقدم خطوة واحدة إلى الأمام، بل انهارت وذابت ولم تقدم للعالم سوى تجربة فاشلة مأفونة.


الأمة ذات الأفكار والمبادئ السامية تقدم أفكارها الصالحة، وتصوراتها من خلال مرجعيتها بعد أن تعزز أفكارها النيرة بأدلة تدلل على صدق غاياتها وقدرتها على صنع النسيج الفكري والإجتماعي المتماسك، بحيث يجد الناشئة هذه الأفكار وتلك الرؤى جاهزة للحوار وبعدها القبول والرضا أو التصويب أو الرد، ولن تنجح هذه الأفكار إلا إذا تضافرت جهود القوى الخيرة من كافة أبناء الأمة لتحقيق الأهداف المرجوة معاً في هذا السبيل، والعلم سيد الحكمة والموقف، لأن التربية الصالحة والأفكار الصحيحة لا تجد طريقها إلا بالعلم النافع لإسهامه في التخطيط والبرمجة، وبدون ما ذكر يحكم على كل جهد بالفشل.


إنّ نجاح رقي الأمة مرهون بمرجعيتها لما قدمت من أفكار ورؤى لإدخال مزيد من التحسينات أو التطوير لما ينبغي اعادة النظر فيه نظراً لتطور وتغير حياة الناس من عصر لآخر، ولا تجمد الأمة على فكر وتوجه واجتهاد أصبح محل نظر عند العلماء والمفكرين، ولا تكتفي بما وصلت إليه، بل تحاول إيجاده الوسائل والطرائق التي تؤدي إلى الأفضل والأحسن، لأن سمة الأمة الصالحة المحافظة على الثوابت التي تستمد منها ديمومتها، والإنطلاق مع كل عصر في تطوراته ضمن الأطر المشروعة التي توافق عليها الكافة ولا تخرج عن النهج القيمي للأمة، لإيجاد البدائل الكفيلة ينهوض الأمة وإقالتها من عثراتها، حتى لا يتهاوى الكيان وتنحط تربية الأجيال.


ومع أهمية انتشار القراءة والكتابة ووسائل التواصل الثقافي والإجتماعي، ودورها في رقي المجتمعات إلا أنه إن لم يتم تربية الأجيال بثقافتها العربية الإسلامية وحسب اتجاه معلوم يقود إلى الخيرية في الزمان والمكان، فمن الصعب بلوغ النتائج المرجوة، والأمة التي لها عمق حضاري وتاريخي وعلمي لا بد وأن تفيد من ثقافات وحضارات وعلوم ومعارف وتجارب من سبقها، لأن الحكمة ضالة المؤمن أني وجدها فهذا أحق بها.


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى للكاتب
  اهلاً ومرحباً بشهر رمضان
  معجزة الإسراء والمعراج ذكرى وتطمين
  حوادث الطرق بين الاستهتار والطيش
  مؤتمر القمة آمال وطموحات
  ومن تزكى فإنما يتزكى لنفسه
  أرأيت من اتخذ إلهه هواه
  المواطن فـي ظل ارتفاع الأسعار
  الإنسان الصالح عطاء لا ينضب
  طوبى للغرباء
  رعاية الطفولة في ظل الإسلام
  مع اطلالة العام الهجري الجديد
  مبدأ ثنائية المسؤولية والجزاء
  الوطن .. النائب .. الإنتخابات
  الوطن .. النائب .. الإنتخابات
  شهر رمضان والأزمات الخانقة
  وحدة المظهر والمخبر
  الإختلاف والتعددية
  الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها
  داء الغرور أبعاده وآثاره
  السياسة والسياسيون
  لو اتبع الحق أهواءهم
  أدب القرآن المعبر عن مفهوم الحرية
  مواجهة الثقافة بالثقافة
  الأقصى والاعتداء الغاشم
  العيد محبة وإحسان وتكافل
  عقيدة الشعور بالمسؤولية
  ومن الناس من يعبد الله على حرف
  آفة المحطات الفضائية
  احترام كرامة وانسانية الإنسان
  أثر الدين في طمأنينة النفس وسعادتها
  مصلحة الوطن وأمنه واستقراره هي الأعلى
  دور الإعلام الصادق في الإصلاح
  والذين إذا انفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا
  الباحثون عن السعادة
  الوطن .. النائب .. الإنتخابات
  الانتخابات وشراء الذمم
  نحــو عالـم الغــد المشـرق
  رعاية المال الخاص والعام في الإسلام
  “أزمة الثقة بين قادة الأمة وشعوبها“
  “الاحترام المفقود“
  “فلنكن صرحاء“
  لا تطمئن بعض النفوس الخبيثة
  “ قادة الفكر السياسي والاقتصادي في الميزان“
  “ لو اتبع الحق أهواءهم “
  ثقافة الأمة بين الأصالة والمعاصرة
  الوطنية: هي العمل والبناء والعطاء المستمر
  وحدة المظهر والمخبر
  “ جمالية الأدب السامي “
  “ لا تنزع الرحمة إلا من شقى “
  “ فلتسقط الأقنعة المزيفة “
  عقيدة الشعور بالمسؤولية
  “ من خصائص الشريعة التوازن الحاني “
  “ السياسة والسياسيون“
  مبدأ ثنائية المسؤولية والجزاء
  “ الرسول عليه السلام وحده الأسوة الحسنة“
  الكفاءة والعدل في الحكم “
  “ يقظة الضمير لكن بعد فوات الأوان “
  “ ولا بد لليل أن ينجلي“
  الإختلاف والتعددية
  “ التغيير أساس قطع الفساد و المفسدين “
  “ عالمية الإسلام وإنسانيته “
 
  من أبواب الفتنه العمياء القيل والقال
  وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون
  التزام العدل والإنصاف حتى مع المخالفين
  المؤمن رمز للأمن والثقة
 
  من معوقات الإصلاح
  فاتقوا الله ما استطعتم
  “ نرقع دنيانا بتمزيق ديننا “
  من أخلاق القرأن الكريم
  اهلاً ومرحباً بشهر رمضان
  “أخلاقيات الوظيفة“
  “ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة“
  المرأة فـي مجال العلم والثقافة الدينية
  «ومن لم يجعل الله له نوراً فما له من نور»
  “ مفهوم الصداقة والأخوة “
  “ الإنسان الصالح عطاء لا ينضب “
  “ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه“
  “الإنكفاء على الذات واجترار الماضي“
  “ اجتنبوا كثيراً من الظن “
  حفيدي الغالي
  “ لكي يؤدي المسجد رسالته “
  الحيطة وعاية الأسباب ضمان لتحقيق الأهداف
  أخطر ما في النفس هو تغيير التفكير
  ولد الهدى فالكائنات ضياء
  «جريمة قتل الوقت»
  بلية اللســــان
  رعاية الطفولة في ظل الإسلام
  “ من قيم الإسلام الرحمة والرفق “
  لا طائفية ولا عنصرية في الاسلام
  الحكمة ضالة المؤمن أنّى وجدها “
  ( عالم من علماء الأمة فقدناه )
  التحذير من القنوط من رحمة الله
  التوازن بين إتجاهات الفكر الإسلامي
  الهجرة النبوية بعث للأمة من جديد
  المعايير المثلى لإختيار الزوجين
  التربية والمربون
  الانتخابات البرلمانية
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح