السبت 18 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

الاساءة للمرأة الاردنية

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
الملك الأردني يعلن الثورة تلبية لمطالب الشعب
بقلم محمد سلمان القضاة

-

عند عصر هذا اليوم العاشر من شباط فبراير 2013 أعلن الحاجب أو ربما هو صاحب مسمى آخر في مجلس الأمة الأردني، وعلى مسامع من تسير له الحضور من الأعيان والنواب، أعلن بصوت جهوري عن وصول الملك إلى تحت القبة، أعلن بالقول: صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله بن الحسين المعظم.

 

وما أن تلفظ المكلف بالإعلان عن بعض كلمات الإعلان حتى نهض الجالسون في كل أنحاء وأورقة مجلس الأمة، نهضوا واقفين ومصفقين، وظهر الملك ببزته المزركشة ببعض الأوسمة، والتي يتقاطع معها وشاح خدمة الأمة، ظهر الملك وظهرت معه ملامحه التي تدعو على الفخر والمجد والسؤدد والفخار، وأشار بيده إشارة متواضعة، طالبا من رجالات الوطن ونشمياته الجلوس في مقاعدهم، معززين مكرمين.

 

وأما أول عبارة تلفظ بها الملك فتمثلت في ذكره للمسمى العظيم الأعظم المتمثل في ملك الملوك، متمنيا منه سداد الخطى، وطالبا من الرحمن الرحيم الرحمة، فلقد سمع العالم الملك يستهل خطابه الموجز بالقول: "بسم الله الرحمن الرحيم". وبـ"الصلاة والسلام على سيدنا محمد، النبي العربي، الهاشمي الأمين". ثم أردف بالقول: "حضرات الأعيان، حضرات النواب: السلام عليكم، ورحمة الله، وبعد".

 

ثم قال: "بسم الله وعلى بركة الله، نفتتح الدورة الأولى، لمجلس الأمة السابع عشر، الذي نريده محطة على طريق التحول الديمقراطي، والإصلاح الشامل، الذي كان نهجنا منذ اليوم الأول لتحملنا أمانة المسؤولية الدستورية، وقد عملنا وسنواصل العمل بعزم لا يلين، لترسيخ مكانة الأمة، مصدرا للسلطات، وشريكا في صناعة القرار، منطلقين بذلك من التزامنا الدائم بمصالح شعبنا الأبي...".

 

ثم أكد على "المسؤولية التاريخية لنواب وأعيان الأمة في تمثيل جميع الأردنيين والأردنيات وفي الامتثال لمساءلة المواطنين وفي أداء أمانة الرقابة والتشريع وفي إنجاح مرحلة التحول التاريخية وإفراز الحكومات البرلمانية وتطوير ممارستها، داعيا إلى نهج عمل جديد بقوله" وسنبدأ من نهج التشاور مع مجلس النواب والكتل النيابية فور تشكيلها في تشكيل الحكومات من أجل الوصول إلى توافق يقود إلى تكليف رئيس للوزراء ويبادر هو بدوره للتشاور مع الكتل النيابية والقوى السياسية الأخرى حول فريقه الوزاري ثم يتقدم للحصول على الثقة من مجلس النواب على البيان الوزاري الناجم عن عملية التشاور وعلى أساس برامجي لمدة أربع سنوات".

 

كما أكد العاهل الأردني على أن تطور آلية التشاور يعتمد على تقدم العمل الحزبي والبرلماني الذي يؤدي إلى ظهور ائتلاف برلماني على أسس حزبية يتمتع بالأغلبية وتنبثق عنه الحكومة ويقابله ائتلاف برلماني معارض يمارس الدور الرقابي، كحكومة ظل.

 

وهنا -والقول للكاتب- نود بكل الفخر والتواضع التنويه بكوننا نمارس دورنا في خدمة الشعب الكريم والأمة الأردنية، وذلك من خلال كوننا أول رئيس وزراء حكومة ظل عرفها الأفق الأردني، وذلك في ظل ما نتمتع به من ديمقراطية سبقت بعض ديمقراطيات المنطقة والعالم.

 

وواصل الملك قائلا: إننا "نريد الوصول إلى استقرار نيابي وحكومي يتيح العمل في مناخ إيجابي لأربع سنوات كاملة، طالما ظلت الحكومة تحظى بثقة مجلس النواب ، وطالما حافظ المجلس على ثقة الشعب".

 

ودعا العاهل الأردني إلى نهج عمل حكومي جديد يقوم على بناء الإستراتيجيات والخطط التنفيذية ، ولك بالتشاور مع القواعد صعودا إلى الأعلى، وقال: إنه "على الحكومة أن تتوخى الشفافية والانفتاح وتوفير المعلومة في عرض موازناتها ومشاريعها ومراحل التنفيذ والإنجاز على المواطنين وممثليهم، ويتم الحكم على أداء الحكومة ومساءلتها على أساسها".

 

بقي القول إن الملك الأردني يكون بخطابه الموجز هذا قد أعلن الثورة، بل وكأنه يقول إن "الملك يريد إصلاح النظام"، وهذا لَعَمْرُنا هو الطرف الآخر للمعادلة، الطرف الذي ظل مفقودا وبقي ضالا طريقه منذ انطلاق الربيع العربي قبل عامين، ومن ضمنه الربيع الأردني، طرف المعادلة الأصل الذي هتف به الشعب الأردني الأبي مسبقا بالقول إن "الشعب يريد إصلاح النظام"! وهنا وإثر خطاب الملك، للشعب الأردني أن يتساءل فيما إذا كانت معادلة ثورة الإصلاح الأردنية ضد الفساد ومن أجل ممارسة الديمقراطية الحقيقية قد انتضمت حبات عِقْدِها، وقد اقتربت من أن تصبح واقعا مُعاشا؟ فإذا كان الأمر كذلك، فرفقا بالوطن ومقدراته أيها الثائرون الأماجد، وعلى جميع الأحوال، لننتظر ونرى؟!

إعلامي أردني مقيم في دولة قطر

رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية

Al-qodah@hotmqail.com

رابط صورة كاتب المقال الشخصية:
http://store2.up-00.com/Sep12/JOc89873.jpg


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     15-02-2013 12:14:01
حكومة الظل تبقى دوما تحلق في مدارت الوطن الغالي وعلى ارتفاع منخفض//مدققة إملائيا
الكاتب المبدع المخضرم الأخ كرم سلامة حداد الموقر، نعم، فالقائد المحبوب أثبت أنه يقود البلاد نحو الصلاح والإصلاح الشامل، وماذا يريد الناس غير ذلك يا ترى؟!!

وأما حكومة الظل -والتي نتشرف بخدمتها- فلها رأي آخر في الحال التي يجب أن يكون عليها نواب الأمة، فانظر يا أخي كرم كيف يتم استجواب أعضاء إدارة أوباما الجديدة، وخاصة من تولوا مناصب في الدفاع والخارجية وفي إدارة وكالة المخابرات المركزية الأميركية “سي آى ي أيه“، فإن الوزير منهم يقف لساعات أمام مجلس الشيوخ، وهو وكأنه يمسك بالزهرة التي كنا نقطع أوراقها، واحدة واحدة، (/أفوز/لا أفوز/)،(/أفوز/لا أفوز/)،(/أفوز/لا أفوز/).

ولكن الوزارات في بلادنا يتوارثونها توارث الإقطاعيين للمَزارع والقطيع!!! فعن أي نواب ووزراء تتساءل يا صديقي؟!!!

الأخ هاني حسن شويات الموقر، شكرا لك على مجاملتك اللطيفة، وهي التي تذكر المرء بعملية الدرس بعد الحصاد، وذلك في سبيل الحصول على القمح النقي الذي يتحول طحينا فعجينا فخبزا يأكل منه الناس!

وهذه العلمية تتطلب التذرية والتشربلة والغربلة والتنقية، وذلك قبل الطحن والعجن والخَبْز!

وما أعنيه أن لوطننا علينا حق متمثل في الحفاظ على أمنه واستقراره وفي الدفاع عنه بالسيف والقلم، ومن هنا ترانا نموج كما يموج الزرع مع هبوب الرياح، ولكن السنابل الثقيلة تبقى هي الأصل!

ولقد رأينا في القائد المحبوب سنبلة ثقيلة، تبقى هي الأصل ، مهما هبت الرياح من كل الجهات!!

الأخ عاطف القواقنة “أبو قيس“ الموقر،
نعم، لله ثم الوطن فالقائد المحبوب، وهي بعون الله ثورة على الفساد والفاسدين يُطلقها القائد ويشعل نورها في كل إطلالة. وشكرا على مداخلتك الطيبة.

الأخ خالد محمد العابد/عجلون الموقر،
صدقني أنني كنت أحلق على ارتفاع منخفض فوق سماء الوطن الغالي في فترة الانتخابات البرلمانية السابعة عشرة في البلاد، ولكن الأجواء كانت غائمة، وكانت موجات الرادار لا تعود بالكثير!

وأما حب الوطن الحقيقي يا صديقي، فهو ذلك الحب الذي يتزاحم مع الحب العذري، ومع حب كل المحبين، ثم إننا ما علمنا أنك مترشح – على سبيل المثال- وإلا لكنا غيّرنا الموجة لاستقبال تردداتكم!!

وشكرا لمداخلتكم،

كما هو الشكر موصول لكل اللأفاضل، وسط الأجواء الشتوية الباردة، ووسط المشاعر المختلطة إزاء هموم الوطن والأمة!

محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     15-02-2013 10:20:50
حكومة الظل تبقى دوما تحلق في مدارت الوطن الغالي وعلى ارتفاع منخفض
الكاتب المبدع المخضرم الأخ كرم سلامة حداد الموقر، نعم، فالقائد المحبوب أثبت أنه يقود البلاد نحو الصلاح والإصلاح الشامل، وماذا يريد الناس غير ذلك يا ترى؟!!

وأما حكومة الظل -والتي نتشرف بخدمتها- فلها رأي آخر في الحال التي يجب أن يكون عليها نواب الأمة، فانظر يا أخي كرم كيف يتم استجواب أعضاء إدارة أوباما الجديدة، وخاصة تولوا مناصب في الدفاع والخارجية وفي إدارة وكالة المخابرات المركزية الأميركية “سي آى ي أيه“، فإن الوزير منهم يقف لساعات أمام مجلس الشيوخ، وهو وكأنه يمسك بالزهرة التي كنا نقطع أوراقها، واحدة واحدة، (/أفوز/لا أفوز/)،(/أفوز/لا أفوز/)،(/أفوز/لا أفوز/).

ولكن الوزارات في بلادنا يتوارثونها توارث الإقطاعيين للمَزارع والقطيع!!! فعن أي نواب ووزراء تتساءل يا صديقي؟!!!

الأخ هاني حسن شويات الموقر، شكرا لك على مجاملتك اللطيفة، وهي التي تذكر المرء بعملية الدرس بعد الحصا، وذلك في سبيل الحصول على القمح النقي الذي يتحول طحينا فعجينا فخبزا يأكل منه الناس!

وهذه العلمية تتطلب التذرية والتشربلة والغربلة والتنقية، وذلك قبل الطحن والعجن والخَبْز!

وما أعنيه أن لوطننا علينا حق متمثل في الحفاظ على أمنه واستقراره وفي الدفاع عنه بالسيف والقلم، ومن هنا ترانا نموج كما يموج الزرع مه هبوب الرياح، ولكن السنابل الثقيلة تبقى هي الأصل!

ولقد رأينا في القائد المحبوب سنبلة ثقيلة، تبقى هي الأصل ، مهما هبت الرياح من كل الجهات!!

الأخ عاطف القواقنة “أبو قيس“ الموقر،
نعم، لله ثم الوطن فالقائد المحبوب، وهي بعون الله ثورة على الفساد والفاسدين يُطلقها القائد ويشعل نورها في كل إطلالة. وشكرا على مداخلتك الطيبة.

الأخ خالد محمد العابد/عجلون الموقر،
صدقني أنني كنت أحلق على ارتفاع منخفض فوق سماء الوطن الغالي في فترة الانتخابات البرلمانية السابعة عشرة في البلاد، ولكن الأجواء كانت غائمة، وكانت موجات الرادار لا تعود بالكثير!

وأما حب الوطن الحقيقي يا صديقي، فهو ذلك الحب الذي يتزاحم مع الحب العذري، ومع حب كل المحبين، ثم إننا ما علمنا أنك مترشح – على سبيل المثال- وإلا لكنا غيّرنا الموجة لاستقبال تردداتكم!!

وشكرا لمداخلتكم،

كما هو الشكر موصول لكل الفاضل، وسط الأجواء الشتوية الباردة، ووسط المشاعر المختلطة إزاء هموم الوطن والأمة!
خالد محمد العابد/عجلون     |     14-02-2013 12:18:36
زمان هالقمر ما بان
وين ياشيخ وين يا حكومةالظل وين هالغيبة كان فيه بالبلد انتخابات نيابية وكان وكان وما شفناكم واللا دولتكم مش معني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
عاطف القواقنة ابو قيس --- دبي     |     12-02-2013 06:05:29
عاشت الاردن وعاش سيدها وسيدنا ابا الحسين
نعم عاشت الاردن وعاش سيدها وسيدنا ابو الحسين وأعانه الله على حمل المسؤولية العظيمة ويسر له البطانة الصالحة التي تعينه على الخير لرفعة الوطن ومجده وتطهيره من الفاسدين المجرمين الحيتان المتوحشين والسراطين المصرطنة في جسم الوطن كله
يسلم ثمك اخي الكاتب الفاضلعلى مقالك الرائع
هاني حسن الشويات - كفرنجه     |     11-02-2013 22:52:14
لك مني تحية !
الاخ محمد سلمان القضاة المحترم
لقد أبدعت على هذه الأفكار لأننا بحاجه ماسة للأردن وكذلك الأردن بحاجه لنا جميعاً
ولا ننسى الإزدهار والتقدم الذي حظينا به نحن الأردنيون والتطور في كافة القطاعات
أين كنا
وأين نحن الآن والحمد لله ،،،،،،،،،،،،،،،
الأخ العزيز السيد محمد سلمان القضاه
لقد سبق وأن قرأت لك مقال بتاريخ 25/3/2011م بإستمرارية الأفكار والأحداث
ولك مني ألف تحيـــــــــــــة !
كرم سلامه حداد - عرجان-     |     11-02-2013 18:15:15

الاخ محمد سلمان القضاة المحترم/رئيس حكومة الظل
اذا استوزر النواب , رح ينطبق علينا المثل: بين حانا ومانا ضاعت لحانا,,,
فاذا اصبح نائبا وزيرا, فباي صفه ستراجعه؟ او هل سيخلق منه المنصب انسانا (مخلوطا) بين المنصبين؟ برايي ان الثورة البيضاء التي ينادي بها جلالة سيدنا المعظم, هي ثوره على البيروقراطيه,, ثوره للاصلاح الشامل, ومحاربة الفساد, تعديل قوانين تم سلقها سابقا لمصالح شخصية,,,
مقالات أخرى للكاتب
  تطاير شرر الحرب بين السعودية وإيران
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  أمة صلاح الدين تنهض فلا تخذلوها
  طوبى لأهلنا الأكراد تحقيق حلمهم التاريخي الجميل
  بلابل الدنيا وحمائمها تبكي معنا رحيل الدكتور أحمد القضاة
  رثاء الاستشاري الطبيب الجراح عبد الله سلمان القضاة
  العرب بين خيارين أحلاهما مر
  ترمب وإيران..أجاك يا بلوط مين يعرفك
  ترمب يقول دقت ساعة العمل
  ارتماء أردوغان في الأحضان الروسية
  حلب تنتصر على قوى الظلم والطغيان
  أوباما باع المنطقة لبوتين وإيران
  الروح الديمقراطية في الأجواء التنافسية
  محمد نوح القضاة ابننا وفلذة كبدنا
  شكر واجب لشركة كهرباء محافظة إربد لحسن تجاوبها
  لن يغفر التاريخ لقتلة أطفال سوريا
  هنيئا لأردوغان هذا الشعب التركي العظيم
  رقاعي التاريخية إلى عشيرة القضاة
  الأوروبيون يبكون رحيل جدتهم البريطانية
  وداعا أوباما فالمهمة لم تنتهي
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  هل تترك إيران الدب الروسي وحيدا بالمستنقع السوري
  التحالف الإسلامي العسكري الخطوة الأولى
  القيصر الروسي يسعى لاستعادة أمجاده التاريخية
  الدب الروسي جريح بسهام تركية
  الدب الروسي ينزلق عميقا في المستنقع السوري
  يا سعادة البابا..أوقفوا الحرب العالمية الثالثة
  كفكف جدار الخوف الوهمي أيها الإنسان
  ماذا نحن أمام الزحف الإيراني فاعلون
  التسليح ومناطق عازلة هي الحل لسوريا والعراق
  يا رئيس الوزراء يقول لك الشعب لا تلعب بالنار
  انطلاق الجالية الأردنية في دولة قطر
  يسألونك عن التقارب الأردني الإيراني
  يا حيا الله جارتنا الإيرانية
  نقول لمن لا يعرف الأردنيين
  دمك يا ابننا معاذ لن يذهب هدرا
  وداعا يا أم يوسف، يا أم أبا ثابت القضاة
  الشعب الأردني يحب الملك ويفتديه
  منح المفكر محمد خير طيفور لقب فارس جبل عجلون
  عشيرة القضاة لا تبحث عن الذهب فالوطن والملك والكرامة عليها أغلى
  عجلون تريد حصتها من كنوزها الذهبية
  غزة تنتصر على إسرائيل برغم تآمر كل قوى الطغيان
  المقاومة وأهلنا بغزة هم المنتصرون
  صلاح الدين الثاني من غزة
  ليس للمقارنة بين شعبين
  أُخرج مذموما مدحورا
  نسمع جعجعة ولا نرى طحنا
  من آذى مسيحيا فقد آذانا
  أسلحة نوعية إلى الثوار الأحرار في سوريا
  النصر للشعب السوري رغما عن الطغاة
  يا أوباما لكم أمنكم ولنا أمننا
  أماه.. إلى روح والدتي فضية
  عجبى لطاغية الشام الأسد أو نحرق البلد
  أيها المجتمع الدولي
  السوريون أهلنا ويحلون ضيوفا على العشائر الأردنية
  نحو اتحاد عربي إسلامي ديمقراطي
  صراعنا ليس طائفيا والعلة فينا وبإيران
  هنيئا للشعب الأردني ملوك بني هاشم
  الشعب يريد إسقاط النسور لأجل الشهيدة نور
  صدى اتفاق النووي وهل إيران صديق أم عدو؟
  لله درك يا رابعة شارتك تهز العالم!
  الشعب الأردني يحب الملك وكِش يا نسور
  طوبى للشعب السوري لا ينحني إلا لله
  الشعب الأردني عاتب على الملك بسبب النسور
  لماذا يقوم العالَم بخذلان الشعب السوري؟
  أوباما وأحرار العالم ينتقمون لأطفال سوريا
  أمن أميركا أكثر أهمية للكونغرس من الأسد
  مرحى لإنقاذ أطفال سوريا وحماية المدنيين
  المجتمع الدولي مَدعوٌ لإنقاذ الشعب السوري
  طواغيت سوريا ومصر يقصفون الشعب بالكيماوي والأباتشي
  الشعب المصري برمته يثور ضد الاستبداد
  الشعب السوري منتصر فطوبى لأرواح شهدائه
  مصر مقبلة على مجازر دامية
  هل بدأت مصر بالانزلاق إلى مستنقع الحرب الأهلية؟
  تحية للثوار السوريين الصامدون في وجه الطغيان
  نحو عالم لا يجوع به الذئب ولا تفنى الغنم
  أثبت يا مرسي فالذئب لم يأكل يوسف
  الزعيم حمد آل ثاني يدخل التاريخ من أوسع الأبواب
  صبرا أيها الشعب السوري فالنجدة في الطريق
  ظنناه نصر الله فإذا به نصر=====!
  اربطوا الأحزمة فحسن نصر الله يطير عاليا
  تفاؤل بالسلام وهزيمة للطاغية السوري وحزب الله
  آخر إنذار إلى الإرهابي بشار
  انتهت اللعبة أيها الطاغية السوري
  اقتراح إلى الملك بأن يتحرك الأمن بآليات مدرعة
  من يعتذر للشعب السوري يا ترى؟
  طوبى لشهداء الشعب السوري الثائرون ضد الطاغية
  انتصار الثورة الشعبية السورية على مرمى حجر
  المذبحة بسوريا وصمة عار على جبين الإنسانية
  إلى أين المفر أيها الأسد الهزيل!
  على ذقون من تحاول الضحك يا رئيس الوزراء!
  متى تستيقظ أيها العم سام!
  حذاري يا أردنيين من الاستعمار الإيراني
  هل تقصد الحكومة أن ينادي الشعب بإسقاط النظام
  جميعنا من مختلف الأصول في قارب واحد
  مبادرة الدوحة فرصة لإنقاذ الشعب السوري
  أيها المجتمع الدولي أوقف الإبادة ضد الشعب السوري
  أضاحي العيد بدماء أطفال سوريا
  هنيئا للملك والشعب الأردني علاقة المحبة والاحترام المتبادلين
  عجبا لنصر الله مستمرا بإبادة الشعب السوري!
  ارحل يا رئيس الوزراء فالشعب أسقط الحكومة
  أيها الضمير الدولي أوقف إبادة الشعب السوري
  التدخل العسكري الدولي هو الحل لسوريا
  رثاء صديق عزيز
  أيها الملك أغيثوا الشعب السوري المظلوم
  النداء الأخير لبقايا جنود بشار الأسد
  كيف هي آية الله في الطاغية بشار يا ترى؟
  لقد حان وقت اصطياد الأسد
  حكمة الملك وتوقعات الشعب الكريم؟
  لمن نبارك رئيسا لمصر يا ترى؟
  نظام الأسد في النزع الأخير
  طريقك وعرة يا فايز
  ما أوقح هذا النظام! وما أجبن كتائبه!
  رسالة مفتوحة إلى نصر الله
  هل يفاجئ الأسد المؤتمرين في بغداد؟
  رسالة تاريخية مفتوحة إلى أردوغان
  دماء أطفال سوريا برقابكم أيها القادة
  باب القفص مفتوح لرحيل الأسد
  هل يريدونها حربا طائفية في سوريا؟
  ساعة رحيل الأسد أزفت ودَقَّت
  المجتمع الدولي يحاصر الأسد
  هل يحق لنا إسقاط النظام؟
  لماذا تركتم أبناءنا في مهب الريح؟
  خيارات الشعب الأردني، أحلاها مُرُّ!
  الملك أغلى ما نملك، ولكن!
  لماذا لا نثور على الملك؟
  فات القطار نظام بشار
  حان وقت إنقاذ الشعبين السوري واليمني
  هل أصاب الرمد عيون الأسد؟
  أيها الطغاة، الشعوب أبقى
  أيها المجتمع الدولي الشعب السوري يموت
  شكرا للملك واسمع يا عون
  لِنُسْقِط الحكومة قبل المُنْعَطَف
  ليس الأردن من يخشى هذيان الأسد
  لسنا ثائرين ضد الهاشميين ما حيينا
  لمن يجهلهم، هؤلاء هم الإسلاميون
  لا يضيع حق وراءه من يطالب!!
  وداعا يا صديقي، فإنا لله وإنا إليه راجعون
  البخيت ينتصر في غزوته ضد الإعلاميين
  أيها الحكام: نخشى أن يفوتكم القطار
  أيها الحكام: لماذا تنادي الشعوب بإسقاطكم؟!
  يا جلالة الملك: سفارتنا في دولة قطر!!
  أيها الحكام: يكفيكم إيغالا
  الحكومة لا تريد الإصلاح
  الحكومات راحلة، وأما الشعوب فباقية
  أيتها الشعوب الثائرة، نوصيكم وقلوبنا معكم
  عجلون الدوحة أبو ظبي وبالعكس، إنها
  الشعوب أقسمت ألا تنحني إلا لله
  التجييش الحكومي ضد الإسلاميين..لصالح من؟
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  العاهل الأردنى يقود ثورة الإصلاح والتغيير
  الاستفتاء الشعبي هو الحل، فتلك إرادة الشعوب
  الملك المغربي يقود الثورة بنفسه واليمن يشتعل
  “انطلاق حكومة الظل الأردنية“
  لماذا لا يتعلم القادة من الشعوب الثائرة؟
  ما بين بحور الدماء وسماحة الكرماء
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  طوفان الثورة الشعبية المصرية إلى أين؟
  لماذا تأبى الثورات الشعبية وضع أوزارها؟! ومن التالي؟!
  إنها ثورة شعبية عارمة ملتهبة
  هل بدأ الطوفان؟ فاليوم هو جمعة الغضب العربي!!!!
  نعم لثورة تونس، والحراك الأردني إلى أين؟
  هل تُلهم الثورة التونسية الشعوب العربية؟
  الحكومات الرشيدة والشعوب الجائعة، القرد والخروف
  لقاء العملاقين..أميركا والصين
  هلا مددنا أيدينا إلى تركيا وإيران؟
  نعم يا أبنائي، ذاك هو عمكم الشيخ نوح القضاة
  هل حقا ماتت عملية السلام؟
  كأس العالم في بلاد العرب للمرة الأولى
  ابتسم، فأنت تتصفح عجلون الإخبارية
  ابتسمي فأنت الوحيدة في قلبي
  ابتسم فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى آل الزغول الكرام
  ابتسم..فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى عطوفة محافظ عجلون الموقر
  ابتسم..فأنت في عجلون رسالة مفتوحة إلى الدكتور منيب الزغول
  هل ابتلع حوت القضاء الأميركي شابا يافعا أردنيا؟
  إن عصرا ذهبيا ينتظرنا -- قالها وزير الخارجية التركي
  هل أفل نجم أميركا؟ وهل تَرجُمُ إيران الشيطان؟
  الثلاثاء الحزين.. يوم لا ينسى يا عجلون!
  شكر وعرفان للملك الإنسان، من أهالي عجلون.
  يا أبناء وبنات عجلون، ماذا تقولون للقائد الملك عبد الله الثاني؟
  ماذا يجري في المنطقة، وهل إيران عدو أم صديق؟
  تداعيات ذكرى سبتمبر على المنطقة، ودعوة إلى عمّان من أجل السلام
  أهمية دور الشباب في الحراك المجتمعي والسياسي والانتخابي..
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، هل
  السلام على طريقة حصان بيريس، من يقفز أولا!!
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، فلننتظر لنرى
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح