الخميس 21 أيلول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لماذا غابت كلية عجلون الجامعية عن موازنة المحافظة ؟

المطلع على الأرقاء التي تم تخصيصها  في موازنة المحافظة للعام 2018 م  من قبل المجلس التنفيذي للقطاعات المختلفة في محافظة  عجلون  يلاحظ وبدون  أدنى شك عدم إعطاء الأولو ية لبعض القطاعات  المهمة وخاصة قطاع التعليم  الع
التفاصيل
كتًاب عجلون

سوريا تنتصر

بقلم بهجت صالح خشارمه

الهجرة النبوية

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

خريجو الجامعات والواقع المر

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

قم للمعلم وَفهِ التبجيلا

بقلم أ.د محمد أحمد حسن القضاة

المثقف اين هو

بقلم غزال عثمان النزلي

تهان ومباركات
!!!حكومة من رحم البرلمان !!!
بقلم إبراهيم ريحان الصمادي

=

بداية كل الإحترام لسعادة النائب كمال الزغول ولرأيه وبيانه الصادر حول تشكيل الحكومة في المرة القادمة من رحم البرلمان رئيساً ووزراء ونتمنى على سعادة النائب أن يبقى نشيطاً وأن لا تثقله مطالب الأهل في عجلون وتثبّط عزيمته وتنال من جهوده ومجهوداته وأن يكون سعيه دؤوباً في سبيل ترجمة الأقوال إلى أفعال وكلنا أمل أن يكون هو وإخوانه نواب محافظة عجلون الأكارم يداً واحدة واضعين عجلون وهمومها نصب أعينهم وأن يكونوا كالرماح إذا اجتمعن تأبى أن تنكسر ......

 

"حكومة من رحم البرلمان!!!"..لا يختلف إثنان أننا وفي حال الوصول لهذه المرحلة نكون قد قطعنا الشوط الأكبر نحو إرساء قواعد وأسس الديموقراطية في الوطن الحبيب وقد يكون الحديث في هذا الموضوع سهلا ولكن التطبيق على أرض الواقع لن يكون معبداً كما قد يعتقد الكثيرون والنتائج بكل تأكيد لن تكون كما نشتهي وكما نهوى فعند الحديث عن حكومة برلمانية من الألف إلى الياء لا بد لنا أن نعلم جيداً أن حكومة من هذا النوع وحتى يكتب لها النجاح لا بد لها أن تكون أولا وأخيراً مبنية على أساس حزبي صلب يكون هو السمة البارزة على تشكيلة البرلمان وهذا بكل تأكيد لا ينطبق على المجلس الحالي ولن ينطبق على المجالس الاحقة إذا لم يتم تغيير قانون الإنتخاب الحالي ووضع قانون جديد من شأنه أن يؤثر بشكل ملحوظ في تركيبة مجلس النواب ويسمح للأحزاب بدخول المجلس من أوسع الأبواب ووجود الأحزاب أيضا إذا لم يصاحبه وجود وتمثيل كبير لأحد الأحزاب تحت القبة فأنّه أيضا لن يسمن ولن يغني من جوع ويبقى الوضع كما هو عليه سواء بوجود الأحزاب أو بدونها إذا فالمطلوب إعادة ترتيب لبيت الأحزاب المختلفة وتصحيح أوضعاها ومبادئها وأهدافها والعمل الدؤوب والجاد لأقناع الناخبين ببرامجها ورؤيتها المستقبلية مما يسمح لأحد تلك الأحزاب بالحصول على عدد من المقاعد يؤهله لتشكيل حكومة برئاسة أحد أعضاءه بالتحالف مع الأحزاب الصغيرة الأخرى وكما هو الحال في الدول التي وصلت إلى البعيد البعيد في هذا الموضوع والحقيقة أننا لا نريد أن يصبح حالنا كما هو الحال في لبنان والعراق مثلاً حيث تتجاوز المناقشات والتحلفات الستة أشهر دون التوصل إلى تشكيل حكومة تحضى بثقة مجلس النواب وكما تعلمون فأن الحكومة اللبنانية الحالية والتي تسمى بحكومة تسيير أعمال تصول وتجول منذ أكثر من سنة ونصف دون الحصول على ثقة مجلس النواب وتصوروا ما قد تتخذه مثل هذه الحكومات من قرارات بلا حسيب ولا رقيب وكل ذلك تحت مسمى حكومة تسيير أعمال والأعمال تسير فقط وكما تشتهي تلك الحكومة..إذا فالتركيبة الحزبية القوية هي شرط أساسي لنجاح أي حكومة برلمانية وعلى مجلس النواب الحالي العمل على ترسيخ هذا المبدأ قبل المطالبة بحكومة برلمانية بالكامل....

 

وفي نظرة سريعة على مجلس النواب الحالي وإذا لم يكن هناك تعديل جذري على قانون الإنتخاب فأننا لن نتوقع أن تختلف المجالس النيابية القادمة عن هذا المجلس من حيث التركيبة وكما رأينا فأن هذا المجلس قد تشكل تحت قبته ولغاية الآن أكثر من 15 تحالفا وتجمعاً وهذه ليست بالظاهرة الصحية لأننا نستشف منها الكثير من الإختلافات في وجهات النظر والأهداف وهذا سينعكس سلباً على أداء مجلس النواب ويجعل لأي حكومة يتم تشكيلها الكثير من المنافذ تستطيع من خلالها إملاء برامجها وتمرير قرارتها وذلك من خلال التغلغل في الكتل البرلمانية المختلفة ولو فرضنا أنّ الحكومة القادمة ستكون منبثقة عن هذا المجلس أو عن المجالس الاحقة في مثل هذه التركيبة وتحت ظل هذه التحلفات والتكتلات فأن هذه الحكومة لن تعدو كونها "كعكة" تتسابق مختلف التكتلات والتحالفات لنيل حصتها منها وهنا بكل تأكيد سيتدخل عامل المحاصصة والإسترضاء وتكون الأهداف والمسؤوليات غائبة مهمشة وذلك لأننا نقبع هنا تحت تأثير تجمعات وتحالفات ذات أهداف وبرامج متضاربة وسيكون الميل نحو المصلحة الخاصة وتغليبها على المصلحة العامة هو سيّد الموقف والجميع سيتسابق على الحصول على الوزارات السيادية بغض النظر عن الكفاءة والبرامج والأهداف وسيكون الشعب الفقير البائس هو المتضرر الأول وسيضيع التشريع ويفقد المجلس أهم المهمام التي تم انتخابه من أجلها فيغيب التشريع الذي نصبوا إليه وتتلاعب الأهواء والمصالح في القوانين والتشريعات والتأثر الأول والوحيد هو الشعب الجائع البائس الكليم.....

 

وفي وقفة قصيرة ونظرة وتحليل لماطن بسيط حول إنتخابات رئاسة مجلس النواب وما آلت إليه نتائجها فنجد أنّ أكبر تجمعين في المجلس قد فشلا في إيصال مرشحهما إلى سدّة رئاسة المجلس " تجمع الوسط الأسلامي وتجمع وطن" حيث يتجاوز مجموع أعضاءهما الستين عضوا هذا قبل تفشي الخلاف في صلب تجمع وطن وقيام بعض أعضاءه بالإنسحاب وتشكيل تكتلات أخرى ومن وجهة نظري البسيطة فأن هناك مؤامرة قد حيكت تحت جنح الظلام لأفشال وصول مرشح تجمع الوسط الإسلامي إلى رئاسة مجلس النواب وكان لقرار سعادة النائب عبدالكريم الدغمي بالإنسحاب من الترشح لرئاسة المجلس الدور الكبير في فوز سعادة النائب سعد هايل بهذه الرئاسة وهذا في الحقيقة لا يجعلنا نعتقد والله أعلم بأنّ هناك شبهات وألاعيب قد تمت في الخفاء وإذاً أين ذهبت تصريحات معظم النواب الجدد في أنّ رئاسة المجلس لن تكون لأي من الوجوه القديمة ولن تكون لشخص قد تقلد هذا المنصب سابقاً ونضع هنا أيضاً إشارة استفهم وسؤال "هل ما زالت الحكومة والأجهزة الأمنية تتدخل في وتتحكم في آلية ونوعية ونسب من يصلون إلى استلام المناصب والمراكز؟..وإن كان الجواب بنعم فكان من باب أولى على تلك الجهات أن تتخذ موقف المحايد ومن باب ردّ الجميل على الأقل لتجمع الوسط الإسلامي والذي شارك في هذه الإنتخابات واتخذ موقفا مضاداً لموقف الأخوان المسلمين من حيث عدم المقاطعة ..ولو قلنا أنّ ما حدث في انتخابات رئاسة المجلس النيابي قد يحدث بمثل الكيفية مع أي تشكيل لحكومة برلمانية فهل تتصورون معي كيف ستكون تشكيل تلك الحكومة البرلمانية وكيف سيتم تقاسم تلك الكعكة وهل قد تتساءلون معي أيضاً عن عظم المؤامرات التي ستدور خلف الكواليس وفي الغرف المظلمة لتشكيل مثل تلك الحكومات وهل سيكون دور رئيس الديوان الملكي حياديا في هذا الموضوع ولماذا كل هذه المشاورات ولماذا كل هذه التوجهات وهذه الشبهات التي تدور خلف الكواليس ولماذا لم يتم تسمية رئيس للوزراء وطرحه على المجلس والمجلس هو من يقرر منحه الثقة من عدمها ؟ لماذا نبحث عن رئيس للوزراء ونحاول إقناع المجلس بمنحه الثقة قبل طرحها وما هي الصفقات التي تدور خلف الكواليس بين رئيس الديوان الملكي والتكتلات النيابية المختلفة ؟ أسئلة كثيرة وكثيرة وقد لا تكون الإجابة على الكثير منها صعبة أو محيرة فما تم تأسيسه وبناءه على الخطأ سيبقى ضعيفاً وآيلا للسقوط في أية لحظة....

 

وفي الختام فلأي حكومة برلمانية وحتى يكتب لها النجاح فلا بد لها أن تولد من رحم الأحزاب أولاً ولن بل من رحم حزب قوي وصاحب أهداف ومبادىء ثابتة وراسخة يكون الوطن هو همّه الأول والمواطن وهمومه وما يصبو إليه من عيش كريم هو الأساس ولن يستطيع أي إئتلاف عادي داخل المجلس ومهما وصل عدد منتسبيه أن يشكل حكومة تلبي طموح المواطن والشعب الفقير.. والناظر إلى تركيبة المجلس الحالية يجد من الصعوبة بمكان أن يخرج منه إئتلافا قويا قادراً على تشكيل الحكومة ولكن قد يستطيع الخروج بائتلاف يمثل مجلسا لعشيرة على أكثر تقدير......

حمى الله الأردن ...........وحمى مليكنا عبدالله الثاني بن الحسين.......


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
كرم سلامه حداد- عرجان-     |     27-02-2013 16:16:22

الغالي ابو احمد , الريحان الصمادي المحترم,,,
في علم الرياضيات اذا اتحدت مجموعتان , (أ) u(ب) = (ج) محموعة جديده,,,
ولكن يبدو في علم روؤساء الوزارات والوزراء فان مجموعة أ هي نفسها مجموعة ب والناتج عن اتحادهما مجموعة ج , نفس المجموعة, اي لا تغيير على عناصر المجموعة,,,وعلى راي المثل: جيزة مسيحيه (كاثوليكيه),,, لزقة كوكــــــــــــــــــــس,,,,,
مهند الصمادي     |     27-02-2013 09:32:03
التكنو
نعم ابو احمد مع الحكومة النيابية ولكن لابد من تغيير القانون الذي لا يصلح لأن تكون الحكومات برلمانية في الوقت الحاضر وأذا ما نظرت للكتل التي تتشكل هي ألان تتمزق ولا يوجد فيها برامج هي تتشكل في ألاغلب على المصالح نتمنى أن يرتقي ويتطور البرلمان تقبل تحياتي العم الغالي
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     26-02-2013 21:10:25
ابن العم كرم حداد الأكرم
نحن نلقي بهم ونخرجهم من الباب فيعودون إلينا وعبر فتحات الشبابيك....ندور في فلك ما يقارب العشرة من الأسماء ولا نعرف ما هو السبيل للتخلص منهم...فماذا بعد رئاسة الديوان الملكي ومن ثم رئاسة الوزراء حتى يعود إلينا رئيسا للديوان من جديد يحل ويربط ويعمل على تشكيل الحكومة الجديدة كان من باب أولى أن يتم تسميته رئيسا للوزراء ويفكونا من هالسالفة...ما زالت البطانة بحاجة إلى إعادة نظر فالقديم توارثنا عبر الأجيال ولم نرى منه ما يسر الخاطر والتجديد مطلوب والبحث عن البديل واجب وعلى جلالة الملك أن يتدخل لأنه يعلم تمام العلم أنّ شعبه الذي يحبه قد أصابه الملل واليأس والأحباط من كل الوجوه القديمة التي يتمسك بها....

ابن العم الأكرم أتمنى أن أكون قد أجبت على بعض علامات الإستفهام التي أوردتها في تعليقك الأخير وتقبل مني فيض من اطيب واجمل التحيات والأمنيات......
كرم سلامه حداد- عرجان-     |     26-02-2013 14:46:36

ابن العم ابو الريحان الصمادي المحترم,,,

حتى نجتث عامل الوراثه من ها الجماعة,,, لابد من اجتثاث ؟؟؟؟؟؟
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     26-02-2013 09:19:20
بطاقة شكر
“حكومة من رحم البرلمان“ هي في هذا الوقت لا تعدو كونها مولود خديج والمولود الخديج هو الذي يولد قبل موعده وقبل اكتمال النمو فيولد وهو يعاني من مشاكل صحية وعجز في معظم أجهزته الحيوية عن أداء وظائفها ومن بينها الرئتين مما يتطلب وضع هذا المولود في حاضنة خاصة لاكتمال نموه وإذا كان مجلس النواب هو الرئة التي من المفروض أن تكون متنفسا للشعب فهو وفي هذه المرحلة ومع هذه التركيبة لا يختلف عن الطفل الخديج وتشكيل الحكومة من أعضاءه تعني أن الشعب هو من سيعاني وقد يموت هذا الشعب اختناقا لأن الرئة التي يتنفس منها تعاني من مشاكل في التركيب والنمو.....

<<<<<<< ابن العم كرم سلامة حداد الأكرم>>>>>>>

نعم نريد وجوها جديدة ونريد اجتثاث عامل الوراثة والتوريث ونريد أن يكون رئيس الحكومة وأعضائها من خارج المجلس حتى لا يقع المجلس في حرج من محاسبة أي عضو من أعضاء هذه الحكومة ولا نريد أن تبقى سياسة الأسترضاء“حك لي بحك لك“ هي سيدة الموقف......

ابن العم العزيز كرم حداد الأكرم لك أن تتقبل مني فيض من أطيب وأجمل التحيات والأمنيات...

<<<<<<< الصديق العزيز والشاعر أنور الزعابي الأكرم>>>>>>>

بداية كل الشكر صديقي العزيز على تفضلك بزيارتنا في شقتنا المتواضعة والتي أثلجت صدورنا وكان من خلالها للحديث بيننا شجون وشجون ونستميحك عذرا على أي قصور....

الصديق العزيز ونحن وإن كنا بعدين عن الوطن ولكننا لا نشعر هنا بينكم بالغربة فأنتم بحق نعم الأهل والأصدقاء ورغم ما يفصلنا من مسافة عن وطننا الأم إلا أننا نبقى نتلمس همومه ومشاكله ونحاول تسليط الضوء عليها ونتعامل معها وكأننا نعايشها كما هو الحال بالنسبة للأهل في الوطن العزيز....

الصديق العزيز حقيقة تعجز الكلمات عن الرد والشكر على كلمات قصيدة الشاعر المرحوم سالم الجمري وكم كانت جزيلة كلماتها وكم كانت رائعة معانيها وأنت بلا شك ممن يحسنون الأختيار دائما وما عليك زود يا النشمي......

الصديق العزيز “أبو حمد“ لك أن تتقبل مني فيض من أطيب وأجمل التحيات والأمنيات...

<<<<<<< الصديق العزيز الشيخ يوسف المومني الأكرم>>>>>>>

نعم صديقي العزيز فنحن ندور في حلقة مفرغة مغلقة والأوضاع لن تتغير على هذا النحو وستبقى الحكومات مسيطرة ومجلس النواب إنما يصفق ويختم وكم نتمنى أن نصل إلى مرحلة من الوعي والنضوج نستطيع من خلالها تشكيل حكومات برلمانية ذات طابع حزبي ..

الصديق العزيز “أبو المرح“ الأكرم لك أن تتقبل مني فيض من أطيب وأجمل التحيات والأمنيات....

<<<<<<< العم العزيز عقاب العنانزة الأكرم>>>>>>>>>>

جميع ما تفضلت به في تعليقك هنا هو عين الصواب فهذا المجلس من الواجب عليه أن يضطلع بمسؤولياته التي وعد من انتخبه بتحقيقها ولا شك أن أجندة الوضع الأقتصادي والأحكام والتشريعات ومحاربة الفساد أهم بكثير من اللهث وراء دخول النواب إلى الوزارة ومن ثم تقييدهم مما لا يدع مجالا للشك في أنهم لن يكونوا قادرين على قيامهم بأداء واجباتهم المطلوبة نحو هذا الشعب وستتحكم الحكومة في أهواءهم وتطلعاتهم وذلك ما سينعكس سلبا على الأداء وعلى الشعب والوطن.....

العم “أبو فيصل “ الأكرم لك أن تتقبل مني فيض من أطيب وأجمل التحيات والأمنيات......

<<<<<<<< الصديق العزيز والشاعر علي فريحات الأكرم>>>>>>>>>

لا شك أن العقدة والحل كانت من الأساس في قانون الإنتخاب والذي أفرز مجلسا عشائيا لا يختلف في تركيبته عن سابقاته وحرم الكثيرين من أصحاب التوجهات والمبادىء القيمة من الدخول إليه وما زلنا نلاحظ ونلمس ورغم الوعود المقطوعة أن التدخلات الخارجية موجودة ومؤصلة وهي لا تخفى على الكثيرين منا وما زالت الكواليس والغرف المظلمة تلعب الدور الأكبر في سياساتنا وفي فرض هيمنتها علينا ومن هنا فنحن دائما ما نجد أنفسنا مجبورين على افتراض سوء النية في ساساتنا وسياستنا وأربابها والأيام القادمة ستثبت صدق تنبوءاتنا ...

الصديق العزيز “أبو الفاروق“ لك أن تتقبل مني فيض من أطيب وأجمل التحيات والأمنيات......

<<<<<<<<الأخ العزيز والكاتب محمد بدر الأكرم>>>>>>>>>

عندما ننظر إلى الدول التي قطعت شوطا كبيرا بل وانتهت من هذا الشوط من حيث تشكيل الحكومات من أعضاء البرلمان نجد أن كل تلك الدول قد وصلت إلى مرحلة متناهية من حيث تشكيل الأحزاب السياسية المختلفة القوية وهذا ما يجعلها قادرة وببساطة على تشكيل حكومات برلمانية على أساس قاعدة حزبية قوية ذات أهداف وبرامج مدروسة تم من خلالها انتخاب أعضاء تلك الأحزاب وبكل تأكيد فتلك الدول قد وصلت إلى مرحلة يستطيع الناخب من خلالها محاسبة من انتخبهم ومدى تطبيقهم لوعودهم وبرامجبهم التي انتخبهم على أساسها أما نحن فلم نصل إلى 1% من تلك المرحلة وتشكيل حكومة برلمانية من مجلس النواب في بلدنا الحبيب وفي هذه المرحلة تحديدا وضمن هذه التركيبة لمجلس النواب قد يعتبر خطأً قاتلا...

الأخ العزيز محمد بدر الأكرم لك أن تتقبل مني فيض من أطيب وأجمل التحيات والأمنيات....

وجزيل شكري للجميع ممن مروا على هذا المقال والرأي المتواضع في هذا الموضوع قارئين ومعلقين....ودمتم بخير.........

محمد بدر     |     25-02-2013 06:01:05

الأخ الكريم الكاتب القدير
ابراهيم ريحان الصمادي المحترم حفظه الله تعالى

الحكومة البرلمانية من المصطلحات السياسية التي تم طرحها دون أن يكون لها قاعدة

حقيقية وفرصة للتحقيق .

ذلك أن الحكومة البرلمانية حتى تتشكل يجب أن يكون هناك أحزاب قويّة

وتتمكن من ايصال أعداد من أعضاءها فتحصل على أغلبية مريحة

أو تتحالف مع أحزاب أُخرى لتشكيل الحكومة

وبغير ذلك فالوضع لم يختلف

فهذه الكتل ليست مبنيّة على أساس فكري انما يجمعها المصلحة الآنيّة

دائما أخي يسرني متابعة مقالاتك الممتعة الثّريّة فشكرا لك
علي فريحات     |     24-02-2013 22:12:54
البناء على الخطأ ...
الأخ الكاتب المتميز ابراهيم ريحان الصمادي ابو احمد المحترم
تحية ملؤها الوفاء والتقدير والمحبة وبعد
لقد أتيت بالجوامع من الأفكار والآراء حول هذا الموضوع الجد خطير ؛ فقضية قانون الانتخاب وما أفرزه سابقا وحاليا هي أساس الداء في تمزق النسيج الوطني وتحطيم العمل الحزبي وتطويح الديموقراطية المزعومة .
ومجلس بهذه التركيبة الفكرية بأجنداتها السلبية المعهودة ، لم يزل مجلسا تحت الوصاية والهيمنة ولن يسمح له أن يعمل إلا ضمن أطر مرسومة تماما كما في كراسة تعليم الرسم فما على الهاوي إلا تعبئة الألوان !!!!!!!
ومع كامل الاحترام لإرادة المواطن الناخب إلا أننا غير متفائلين بأن هذا المجلس سيعمل على تأسيس قانون مناسب وضوابط للعملية الديموقراطية لتفضي إلى مشاركة حزبية فاعلة ، فكان الدرس الذي تلقنه حزب الوسط الإسلامي درسا مريرا فلم يرق تدبير الكواليس لمستوى حتى لعبة المناهضة لمن قاطعوا .
وكان الناس يظنون أنهم في عيد ويلبسون الجديد فما أهَّلهم المعاش إلا للباس الأوروبي فلعل الجديد يحتاج لدراسة تصنيعه ببعض المدخلات .
وبالطبع القديم أقدر وأخبر ومن ليس له قديم ليس له جديد .
لا يستطيع الناس فهم منطق تسييس الأمور في هذا البلد إلا بسوء النوايا لأن المطلوب هو إحباط النفوس وضياع دعائم المجتمع من العادات والتقاليد والقيم ليتماها مع انحلال الأمم .
وللأسف لن تكون هناك حلول قريبة حسبما يجري .
وكل ما ذهبت إليه في مقالتك لا يغادر عين الواقع والمنطق فشكرا لك ولقلمك ورأيك السديد .
وتقبل من أخيك وافر المحبة والشكر والتقدير

الحاج عقاب العنانزه ابو فيصل     |     24-02-2013 15:07:31
من اول غزواته .انكسرت عصاته
الاخ السيد ابو احمد المحترم .
ثلاثة محاور تعتبر الركائز الاساسية لأي عملية اصلاح شامل منتظره غابت حتى اليوم عن اهتمام مجلس النواب العتيد .
اولا :كيفية معالجة وتحسين الوضع الاقتصادي للدولة .والمعيشي للشرائح الفقيره .
ثانيا:كيفية تطوير وتحديث التشريعات اللتي تعيد للدوله هيبتها وللقانون سيادته على الجميع حاكمين ومحكومين .لكون ذلك يشكل العنوان الابرز لمكانة الدولة وسمعتها وهيبتها وقوتها .
ثالثا :كيفية معالجة واجتثاث افة الفساد والافساد بمختلف اشكاله وانواعه واللتي اصابت الاقتصاد الوطني بمقتل واحدثت التصدعات في هياكل المؤسسات العامة والخاصة .وتأثير هذا كله على بنية المجتمع فكرا وسلوكا .
ان اهتمامات العديد من اعضاء المجلس بموضوع شخص رئيس الوزراء وطريقة تناولهم للمواصفات المفترض توفرها بشخص الرئيس المنتظر وشروط البعض المسبقة لمنح الثقة للحكومة القادمة .مؤشر على محدودية النظر للشان الوطني العام وظهر من مواقف البعض وكأن الامر يتعلق باختيار مختار لعشيرة او عائلة او رئيس جمعية .وليس برئيس وزارة دولة تواجه الكثير من التحديات الداخلية والخارجية .ومجتمع يعاني من معضلات حياتية اجتماعية ومعيشية انية ويومية
ان مواقف وتوجهات غالبية اعضاء هذا المجلس حتى اللحظة ترسم الكثير من التساؤلات على مستقبل المشهد البرلماني لهذا المجلس .وتتعارض افقيا مع كل الشعارات التي تضمنتها الحملات الانتخابية ...
يوسف المومني     |     24-02-2013 09:25:45

أبا احمد ريحانة وكالتنا الغراء

لك التحايا الخالصة

نعم ان عودة وجه قديم لرئاسة النواب يعني ان النواب يتوعدون ويهددون وبطلعوا بالآخر ما بملولا على حالهم

ثم ان التكتلات والاعضاء كلهم تستطيع اختراقهم (من وجهة نظر) من يلعب في الظل في مؤسسات الدولة سواء كانت حكومات ام برلمانات ام غيره

وانا معك الحكومات يجب ان تكون من الاحزاب لكن ما سيحصل في وطني هو اعادة مسلسل تشكيل الحكومات من قبل الملك ثم تأخذ ثقة النواب المراهقين سياسيا
ثم رفع اسعار ثم احتقان ثم ثم ثم نفس سيناريو كل سنة

المواطن ربما ينفجر من كذب السلطات عليه في اي لحظة ولا تعرف ما العواقب

تحياتي اليك
أخوكم أنــــــور الزعابي ,,,,,,الامارات (1)     |     24-02-2013 07:10:03
الرأي المفيد والسديد

نعم أخي أبو أحمد دائما هكذا تطرح الرأي المفيد والسديد من أجل رفعة وطنك

وهذا لعمري هو الهدف السامي من وراء هذه المقالات السياسية والاجتماعية في

نفس الوقت ,,,,متمنيا لكم دوام الصحة والعافية والنجاح

وسلامي وتحياتي لكم وللاسرة الكريمة وللاهل في عجلون الربيـــــــــــع البديع

كما أهديك قصيدة الشاعر الاماراتي المرحوم سالم الجمري


يا شعاع النور يا بدر البدور

يا فريد الحور يا قايد لا رام

انت عني وين يا نظير العين

ارحم المسكين زوره بالسلام

واعمل المعروف يا سيدي وروف

ساعد المتلوف من فرط الغرام

مغرم بي زاد رظاخ الفواد

يا ولد ليواد عيني ما تنام

ما بجيني النوم من كثر الهموم

كنيه محروم من حولين عام

عايف لذاة شربي والمقات

ارظف الوناة مولع مستهام

هايم معتل من وداد الخل

دمع عيني هل يذرف بنسجام

هايم بهواك خلي من غواك

لا تظن انساك يا بدر اتمام

جادلك مسفوف عالمتون رظوف

حاجبك معطوف كنه حرف لام

وجهك الوظاح نور برق iiلاح

كنه المصباح في داج الظلام

ما شراتك حد وجنتك والخد

من زهور الورد لو تفاح شام

قايد للصيد سولعي الجيد

فايج عالغيد مدقوق الوشام

غصنك الغرياف ما بداه اهياف

مالي الاطراف ناعم الاجدام

انت لي محبوب عنك كيف اتوب

ما علي اذنوب عاشج مايلام

عاشق مفتون في هو المظنون

نظرة المزيون تبري المستهام

حرف قاف ودال فوقهن ريال

ليش ما بتسال عني يا ندام

دواني بدواك وسقني من ماك

من رظاب اشفاك من تحت اللثام

ونعش المفتون كاد عوقه يهون

ونت لي مظنون روحك والسلام


_________________________________________







كرم سلامه حداد- عرجان-     |     24-02-2013 00:33:11

الاخ الغالي ابراهيم ريحان الصمادي المحترم,,,
بدون حكومة برلمانيه من داخل البرلمان , كانت الطوشات والهوشات, وتبادل اللكمات, والكنادر(بعيد عن الجميع), واللمهاترات من صفات المجلس السابق, والذي لم تتغير تشكيلته الحاليه ما دام على نفس القانون البائد ,والمهتريء.
مهما تمخض الجمل(هذا اذا حسبنا المجلس جملا!!!)فسوف يلد فارا, وما دام المجلس ليس جملا ذو سنامين او سنام, فماذا سيلد بعد هذا المخاض العسير ؟الذي شارك به رئيس الديوان الملكي العامر, والمئات من المسوؤلين والنواب الذين يتدافشون على كرسي الوزارة,
الحكمة تقول: اعط القوس باريها,,, وعلى الحكومة القادمه الالا يكونوا من الورثه لاناس اصبحت مرروها من س الى ص الى ع,,,واصبحت الحكومات (شلليه), ولزيد ولعمر فقط,
لن تنجح الحكومة اذا كانت مبنيه على الجندرما القدامى الذين عافهم الناس من تكرار دورانهم على الكراسي,,,
اخي ابراهيم البلد ليست لمدينتين صغيرتين بالاردن, جرّ علينا من توزنوا منها سواء كرئيس او كوزير او غيره المصائب تلو المصائب, وكان الاردن مزرعة لهم,,,كفى يا اخوان كفى,, طفح كيلكم ,,الا تخجلوا من فشلكم بكل المواقع,,
تريد حكومة ,,, من كروموسومات حديثه , وليس متوارثه بالتلقيح الطبيعي او الاصطناعي لدى مركز الاخصاب,
يا جماعة قدروا ثقة سيد البلاد بكم , واعملوا بضمائركم , وانتم تطبلون اليمين على الكتب السماويه,,,
صا النا 100 سنة,,, حرف ال(س) يسبق كل قراراتنا,,, قرفتونا عيشتنا.
مقالات أخرى للكاتب
  المخالفات المرورية .. “ حماية “ أم “ جباية “
  الأمن والأمان .. اللهم لا حسد
  ردي شعراتك
  لمن الملك اليوم“ .. دولة الرئيس .. يأتيك جواب السماء.. “لله الواحد القهّار“
  رئة عجلون اليمنى ... كفرنجة ... من ينصفها
  مــدارس عجلــون ... واقــع أليــم
  عجلونتنا الإخبارية ويستمر العطاء
  حماة الديار عليكم سلام
  إلا عجلون فلا بواكي لها
  المسجد الجامع .. و .. صدق النوايا
  خيط اللبن .. لماذا وإلى أين ؟!!!
  الكلمة الطيبة ... و ... الوجه البشوش
  الإنتصار للوطن والعشيرة هل هو خيانة ؟!...
  الإنتخابات النيابية .. وانتخابات العشائر الداخلية
  نقابة المعلمين .. و .. إفراز النخبة
  أبو أحمد ... طلب
  لكل مجتهد نصيب
  في عامها السابع .. عجلونتنا الإخبارية .. ربيع دائم
  بلدية عجلون الكبرى ... واقع وتطلعات
  أم الدرج ... و ... لقاء الكبار
  نقطة نظام ... راجعوا أنفسكم
  بطاقة تهنئة محفوفة بالشوق
  تنزيلات على الأحزاب
  في يوم الإستقلال .. ننحني .. ونقبل الأقدام
  على قدر أهل العزم
  سعادة النائب (ة) .. مصاريف عمّان .. حقكوا علينا
  رسالة شوق وحنين .. لزمن الطيبين
  كلُ الأيامِ “ أمي “
  يا شيخ مين شيّخك علينا
  الرجال معادن .. إذاً .. فبعضهم يعتريه الصدأ
  الحرب البرية ... رأي شخصي
  غــــــاز إسرائيل .. و .. نفـــــط داعش
  على عجل .. مجرد رأي
  أدميتِ القلبَ يا عنجرة
  هنـــــــــــــــــــاااااك ؟؟؟!!!؟؟؟
  الخارجية وشؤون المغتربين..وسفاراتنا المبجلة
  ذَهَبُ عجلوووون .. ذَهَبَ مع الريح ..
  نوائب الوطن .. صحيح اللي =====
  أسعفوني إنها حيرة
  هكذا هي طبيعة البشر...
  اضراب المعلمين ... وأوامر مكتب الإرشاد
  رئاسة الوزراء .. وإعطاء الفرصة ..
  أفــــاعــــي .. مهرجــــان ألــــــوان .. وقتــــل بالمجــــــان
  وماذا بعد رمضان والعيد..كل عام ونواب الوطن بخير
  بطاقة تهنئة .. ونفحتي حزن وشوق
  كتّـــــــابٌ .... انتقائِييــــــــون ...
  مجتمعنا .. و .. النفـــــاق
  جهل الجاهلين ... وغياب العاقلين .. احرقوها والعنوا أبوها
  منعطفات حادة..
  الطفلة لميس ..و..فزعة النشامى
  السابع..و..الثامن..وحذاء المحاسنة
  سر الطائرة الماليزية .. و .. الموازنة والمديونية الأردنية
  عتــــــــــاب للقلــــــــــم
  بدون زعل..الدكتوراة الفخرية..و..الدكتوراة السودانية
  ضبــاب أســـود...!!!
  وبشّر الصابرين
  إليك عجلون ... ترنو عيون
  .. ثـــور الساقية ..
  خربشـــــات قلـــــم !!!!
  سجل يطوى..و..آخر يفتح
  دولة الرئيس..أهالي عجلون يكذبون
  عطوفة نبيل...و...دولة النسور
  فيسبــوك..تويتــر..انستــغرام
  محطــــــــااااااات ..أتوقف عليها
  بالأمس كانوا على موعد مع مزيد من التألق والإبداع .....
 
  خسرت عجلون الوطنية .. و .. ربحت عجلون الإخبارية
  أنتــــم للتقافــــة أهلهـــــا
  هذيــــاااان....عنوانه....الأمن والأمان
  عافها أهلها...بلدية عجلون الكبرى...نحو المجهول
  عــــــــذراً عجلـــــــــون....الصــــــــورة تتكلــــــــــم
  رســـائل للـشـــهر الفضيـــــل
  شركــــــاء الفــــــكر والقــــــلم...نقطــــة نظـــــام
  حريـــــم السلطـــان
  صــرخة الفتــى النبيـــل
  من باب الإنصاف وعدم نكران الجميل
  “ عطفاً على مقالة الدكتور عبدالله القضاة الأكرم “بلدية عجلون“ “
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون (2)
  أولا..!! ثانياً..!! و..ثالثاً !!
  !نضحك! على حالنا! نزعل! بدنا نطوّل بالنا!
  الحسين وجامعة الحسين
  لا تكن إمّعةً....أُحجبها وتوكل
  روّادنا..قرّاءً ومعلّقين..كتاباً ومتابعين
  >< رداً على تعليق الشيخ يوسف ..
  <>ظواهر .. لم تعد دخيلة<>
  >> عجلونتنا الإخبارية <> الحصن المنيع <<
  ربطة عنق
  عذرا ...سيّدتي...حواء
  عجلونتنا الإخبارية ...و...الإنتخابات النيابية
  فأمّا الزبد فيذهب جفاءً“..و..تبقي علاقاتكم وجيرتكم
  بل بوصلة لا تشير إلى الإردن هي المشبوهة
  { نواب سابقون...متقاعدون عسكرييون...و...رجال أعمال }
  كفرنجة وخيط اللبن....والكوتا النسائية
  <> خنجر في صدر الوطن <>
  درَّةُ العواصم......أبو ظبي
  خمس دجاجات وعنزة
  أشهد أنّك نسراً
  ::: على قارعة الطريق :::
  الحلقة المفقودة .....واختيار الأجدر
  إمامة المصلين....خطباء الجمع والدروس الدينية....وغيرها؟؟؟!!!
  “إخــوان الأردن“....و....“وخــونة الأردن“
  الخدمات الطبية الصحية العلاجية ......في غرفة الإنعاش!!!!!
  بطاقة شكر...و...دموع والدي
  هاجسهم أمن الوطن..
  جلالة الملك....نبض الشارع....
  إنّ القلب ليحزن!!!!
  من حدود الوطن إلى عجلون......مشاهداااااات!!!!!!
  نعيـــب زمانـــنا..... والفســــاد فينـــــا!!!!!
  إكرامــاُ للخزينة.......الصفصـافة تحتـرق!!!
  لأبـــــداء الـــــرأي ......أغيثونـــــــا!!!
  ““سعادتك !! عطوفتك !! هل أنت إمَّعـــــــــــــــه ؟!!““
  > أهُوَ الملل!!! أم ضغوط أخرى؟!!!
  “ الشعب الأردني صبور... !! قصدك أباعر دولة الرئيس!!“
  > أطفـــــــالنا !!!! وأفــــــــلام الكـــــــــــرتون<
  >>!!!!! لماذا تم استبعاد سماحة الشيخ !!!!!<<
  <> أيــــــــــــــــن الخـــــــــــــلل<>
  <>قيادات عشائرية عجلونية..و..وجهة نظر<>
  <> عالمكشوف..لسعة الدبور..تكشف المستور<>
  >>ليس دفاعا عن سماحة الشيخ<<
  >< لمن يجرؤ فقط...تظاهروا واعتصموا><
  <> نقابــــة المعلمـــــين..في المـــــــيزان<>
  >>>>الوجــــه الآخـــر<<<<
  >>عجلون يا زهرة اللوز .... وسفوحا من الدحنون<<
  <> معايير... و...مقاييس<>
  ><> حوار وأصدقاء..قد نختلف..ولكن<><
  قوات حفظ السلام الأردنية...فخـــرٌ...و... قهــــرٌ؟!!!
  $$$$ أيَّما الضررين أقل $$$$
  <> أعــــــداء النجـــــاح<> استفززتـــــم القلــــــــم <>>
  <<< مســـــــيرة عــــــــــام >>> !!!!!
  أبا الحسين“.....عتَبُنا على قدر عَشَمنا.
  <<> شطحــــــــــــــات<>
  >>>فــــــي عمـــــــر الــــــــزهــــــور <<<
  >> كلمـــــةُ حــــــــــقٍ >> و<< التمـــــــاس عـــــــذر<<
  >> النشــــــــــــامـــــــى <> النشميــــــــــات <<
  علــى ســـلــم الــذكـــــــــــريات!!!!!
  الــفــرحــة المسـلـــــــــــــــــــوبـــــــة!!!!
  <><><> وتستمر الحياة<><><>
  أنــــا الـــــرئـــيــــس!!!!!!
  !!!!!إن كـنـتُ مـُـخـطـئـاً فَـصـوِبـونـي !!!!!
  بــلـــديــــــــااااااات!!!!؟؟؟؟ وبئس القرار........!؟
  ... ثـــــم ســـقـطــت دمـــعـــة...
  !!!@@ لــن تــخــدعــونــا@@!!!!
  ..بـيـن وزيـريـن..
  حصوة......بعين اللي ما يصلي على النبي....
  شــوق.......و......حـنـيـن
  ...عــــــذرا...و....شــــكــــرا...
  ““هؤلاء ....... لا يمثلون إلا أنفسهم““
  مســـلســـلااااات ...(( تركي..مصري...سوري))
  عجلووونيات ؟؟؟؟؟
  ...إإإإإشااااااعاااااات...
  بين الدوالي...وفي....أحضان الغوالي.
  أحزاب .. و ... حركات
  “ إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم““
  مرحبا ...ديمو..قرا..طية
  .... أيـــن أنـتـــــــم ؟؟؟؟.....
  أبـــو تـــقــي “...... بـسـلامــة الله
  ...والـــــــدي الــعــزيـــــز ....
  عجلون الخضراء - وحدائقها الغناء
  “ أربــعــة “....نـبـاهـي بـهـا الأمــم
  .... إعتذار
  .عجلون.....ساند هيرست...وتباين الآراء..
  الأمارات.الأردن...وبالعكس.مشقة سفر
  .....علمتني الحياة......
  عجلونتنا الأخبارية....و....وسياستها الأنتقائية
  مغتربون أردنييون ...أم... أردنييون مغيَبون
  سيَدي ومولاي....إن أنت أكرمت--
  عجلون والوعود .سوف.وسنعمل.والتبعية الدائمة
  مليون ويزيدون ........فهل وصلتكم رسالة
  نوابنا الأكارم.......بين الأمس واليوم....
  .....تكليف وليس تشريف.......
  عجلونتنا الأخبارية.....التوبيب....هل أصبح ضرورة
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح