السبت 18 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

الاساءة للمرأة الاردنية

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
طوبى لشهداء الشعب السوري الثائرون ضد الطاغية
بقلم محمد سلمان القضاة

=

الذكرى الثانية للثورة الشعبية السورية الباسلة ضد نظام القمع والظلم والاستبداد تدق على الأبواب، ففي مثل هذه الأيام من قبل عامين اقتلعت الأجهزة الأمنية للطاغية السوري الإرهابي بشار أظافر أطفال درعا، فاندلعت الثورة الشعبية على الظلم والطغيان، وتطاير شررها من درعا إلى حمص ودير الزور والرقة وإلى قلب دمشق وإلى كل الأنحاء الطاهرة في سوريا.


ذلك كان قبل عامين، وأما قبل يومين، فقد زف لنا أبطال الجيش السوري الحر البواسل المناضل ضد بقايا كتائب الأسد والمرتزقة، زف للعالم تحقيقه انتصارات جديدة في منطقة بُصر الحرير في ريف درعا، مهد الثورة، وأخرى على خط السويداء درعا الإستراتيجي، وكذلك سيطرته على مخفر تل شهاب الحدودي مع الأردن، واستمراره بقطع الطريق الدولي بين درعا ودمشق بكل شجاعة وبسالة، فالحمد لله الذي ينتقم من الظالمين وينتصر للمظلومين.

إذاً، جبهة الثوار الجنوبية للثورة الشعبية السورية باتت أقوى وأمتن، وخاصة في ظل ما تسلمه الثوار الأشاوس مؤخرا من أسلحة جديدة نوعية متطورة، يستخدمونها لحماية المدنيين وحماية الشعب السوري من بقايا الدبابات الصدئة لنظام الإرهابي بشار المنهار، فحال الجبهة الجنوبية للثورة الشعبية السورية، قوية متنية ومنتصرة، كحال بقية الجبهات في كل أنحاء الثورة الشعبية السورية الباسلة.


ومع هذه الانتصارات للثورة الشعبية السورية الباسلة في الجبهة الجنوبية، يخرج علينا صوت خافت نشاز يكشف عن مدى الضعف الذي لحق ويلحق ببقايا كتائب الإرهابي بشار، بل ويدل على أن الأرض باتت تضيق بسيده وصاحبه ومرتزقته وشبيحته.


هذا الصوت الخافت النشاز الذي نعنيه، هو المتمثل في البيان الهزلي الذي أصدره من يزعم أنه مفتٍ أو يرأس دار إفتاء لإلهِه الإرهابي بشار، هذا البيان يا عبد بشار المنهار لا يجدي نفعا، فالشعب السوري الباسل الأبي صار كله يعرف مداخل ومخارج بقايا أوكار أسيادك الأمنية الخَرِبة، وصار يعرف عن كل الدسائس التي تحاولون من خلالها عبثا إنقاذ بقايا نظام الإرهابي بشار المنهار.


فالجهاد في سوريا يا عبد بشار، لا يكون سوى لنصرة الشعب السوري المظلوم، والجهاد يعرف طريقَه الشعبُ السوري الأبي، أحفادا عن آباء، وآباء عن أجداد وعن أجداد أجداد، وذلك ضد الغازي الأجنبي وضد كل من تسول له نفسه بتلويث التراب المقدس بمن عليه من مختلف الأديان والأعراق، وهم اليوم من مختلف الأديان والأعراق يجاهدون ضد من ألّهتُمونه، أنت وبقايا المرتزقة وبقايا الشبيحة، وضد جيوب البقايا المتقهقرة للنظام المهترىء المنهار.


فالسوريون يا عبد بشار أكثر دهاء وذكاء من أن يستمعوا إلى صوتك البغيض النشاز، أو أن يعيرونه أدنى انتباه، فها هم ينخرطون في صفوف الجيش السوري الحر البطل الأبي وفي صفوف شتى أصناف وأشكال المقاومة من أجل تحرير سوريا، كل سوريا، كاملة موحدة، وضد الإرهابي بشار الذي احتل هو ووالده الإرهابي جزار حماة من قبله، احتلّا البلاد منذ أربعين عاما.


راجين المولى أن يُنْعِم على الشعب السوري الحر الأبي بالذكرى الثانية للثورة بالنصر والمجد السؤدد، وأن ينصره على كل جلاديه وقامعيه، وأن يسمع العالم مزيدا من بشائر النصر للثورة الشعبية السورية الباسلة، وأن يرى العالم بشائر انتصار الثورة الشعبية السورية مع بشائر الدخان الأبيض فوق سطح كنيسة سيستين في الفاتيكان في غضون الأيام القليلة القادمة المباركة، والتي ستعني الانتهاء من اختيار البابا الكاثوليكي الجديد الذي ينتظره المليارات حول العالم.


وأما أنت يا عبد بشار، ويا من ناديت بمزيد بمن الشبيحة والمرتزقة ليفتكوا بالشعب السوري الحر الأبي، فيقول لك العالم الحر الأبي، خسئت، وخسئ مسعاك، ولعل جهابذة الإسلام يردون عليك ويلقنونك درسا قاسيا يا مفتي الطاغية ويا عبد بشار، وذلك من على كل المنابر في كل أنحاء العالم في الجمعة والسبت والأحد، وفي كل الأيام المباركات القادمات.


وأما ذِكرنا للمنابر والمساجد والكنائس على حد سواء، فذلك لأننا ننتظر الدخان الأبيض الذي يدلل على المحبة والسلام في كل أنحاء سوريا والعالم، فسوريا بعد أن ينفق إلهك الإرهابي بشار يا عبد بشار، ستكون أرحب وأجمل وأحلى، حيث سيعم السلام والوئام قلوب وأفئدة كل أبنائها، وكل حرائرها وأمهاتها وآبائها وأطفالها، وكل أنحائها وأطرافها، ويعم جيرانها، وجيران جيرانها، بل ويعم السلام والوئام العالم أجمع، وطوبى لشهداء الشعب السوري الأبي السائرون على طريق تحرير الأرض والإنسان.


إعلامي أردني مقيم في دولة قطر

Al-qodah@hotmqail.com


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمد أبو بكر العتال     |     18-03-2013 14:25:45
كنت أتمنى منك أن تكون موضوعيا وواقعيا
كنت أتمنى منك أن تكون موضوعيا وواقعيا
عندما تتحدث عن الولدنة فتحدث عن ولدنتك ،فأنت لست حياديا عندما تتحدث بطائفيتك البغيضة . فهل كان الرسول ص سنيا أو شيعيا ؟؟؟؟
كما أنك عندما تحدثت عن سلبيات نظام الأسد ،لم تتحدث عن سلبيات التكفيريين ثوارك المباركين جبهة النصرة مثلا خوارج هذا العصر
والمختصر أنك عميل استخباراتي أمريكي وصهيوني وقطري سعودي شيطاني
ولن تنجح لا أنت ولا أسيادك ،كما وأننا واثقون من نصر الله على أسيادك خدمة الشهوات والغرائز البهيمية الماسونية ، ونحن لسنا مثلك عابدين لأشخاص كبشار وغيره ولكننا نثق بالله تعالى أِن خطك الشيطاني الخادم لأمريكا واسرائيل والمتصهينين المستعربين مهزوم بإذنه تعالى
وأما تحليلاتك المشبعة بالطائفية والشيطانية فستنقلب عليك عذابا لأنك نفثت سمك جهلا وحقدا وتعصبا لغير الحق عز وجل.

3

همام زغول     |     18-03-2013 13:23:03

اللهم انتقم من بشار الظالم واعوانه وانصاره واسرائيل واعوانها وانصارها
كتب: المحامي محمد احمد الروسان*     |     18-03-2013 08:55:36
انعقادات لمجلس الأمن القومي الروسي في موسكو!
عاجل:-
انعقادات لمجلس الأمن القومي الروسي في موسكو!
وانعقادات متزامنة لمجلس السياسات في عمّان ... ماذا يجري؟!



*كتب: المحامي محمد احمد الروسان*
*عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية الأردنية*
ما هي الرسائل التي أرادت الفدرالية الروسية ارسالها من وراء انعقاد مجلس الأمن القومي الروسي برئاسة الزعيم الرئيس فيلادمير بوتين؟ ولماذا كان الأجتماع في نفس اليوم الذي مضى فيه عامين كاملين لبدء ما تسمى بالثورة السورية؟ وفي أي سياق سياسي ودبلوماسي وعسكري ومخابراتي استخباراتي يندرج هذا الأجتماع؟ وهل هو من تداعيات زيارة الملك عبدالله الثاني الى موسكو مؤخراً، وما تبعها من زيارات أخرى للملك غير معلنة لجهات ومشيخات وساحات، أتبعها الملك بزيارة معلنة لتركيا؟ وبعيداً عن مسألة فشل و\ أو نجاح تلك الزيارة، هل يقوم الملك قريبا بزيارة معلنة هذه المرة الى سورية ثم ايران وضمن سياقات وتساوقات التفويض الأمريكي للروس ازاء الحدث الأحتجاجي السوري؟ هل الأدارة الأمريكية في عهد أوباما الثاني مرتبكة وحائرة ازاء ما يجري في سورية؟ أم هي تمارس دوراً تظليليّاً خبيثاً وتقسيماً لأدوار بعض العرب والعربان؟
وفي المعلومات، أعلن أن الرئيس فلاديمير بوتين أجرى اجتماعا طارئا للأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الروسي، وإن المشاركين في الاجتماع بحثوا مسائل التطور الاجتماعي والاقتصادي في البلاد، وتبادلوا الآراء حول بعض مسائل الوضع الدولي مع التركيز الكبير في مناقشاتهم على مسألة تسوية الوضع في سورية والوضع في منطقة الشرق الأوسط بشكل عام، بما في ذلك اللقاء الأخير بين بوتين والرئيس الفلسطيني محمود عباس وقبله لقاء الملك – بوتين.
وتحدثت المعلومات، أنّه شارك في الاجتماع كل من رئيس مجلس الدوما سيرغي ناريشكين ورئيس المجلس الفيدرالي فالانتينا ماتفيينكو، ورئيس مجلس الرئاسة سيرغي إيفانوف ورئيس مجلس الأمن نيكولاي باتروشوف ووزير الخارجية سيرغي لافروف ووزير الداخلية فلاديمير كولوكولتسوف، ووزير الدفاع سيرغي شايغو ومدير الاستخبارات الفيدرالية ألكسندر بورتنيكوف ومدير الاستخبارات الخارجية ميخائيل فرادكوف وكذلك بوريس غريزلوف.
وفي نفس الوقت أعلنت هيئة أركان قاعدة نوفوروسيسك للأسطول الحربي الروسي، أن سفينتي الإنزال الكبيرتين “كالينينغراد“ و“الكسندر شابالين“ التابعتين لأسطول بحر البلطيق ستدخلان إلى نقطة الإمداد التقني المادي للأسطول الحربي الروسي في ميناء طرطوس بعد انتهاء زيارتها لميناء بيروت.
وتأسيساً على الآنف ذكره أقول:- لا يختلف اثنان عاقلان وبعد مضي عامين كاملين، من الحدث الأحتجاجي السياسي السوري، وما نتج عنه من خسائر جمّة لجهة الشق الديمغرافي – الأنسان السوري ومقدرات الدولة السورية المختلفة واضعافها، على أنّ العنف والعنف المضاد في سورية، قد تم الإعداد له مسبقا من قبل أجهزة الأستخبارات الغربية والأمريكية، ومجتمع المخابرات الصهيوني وأدواته في الداخل الغربي والأمريكي، وكذلك أدواته من بعض العرب في دواخل بعض الساحات العربية، والتي لديها الأستعداد للقبول بتنفيذ مثل هكذا رؤى سياسية دموية، لعقد نفسية عديدة لموردها البشري المتحكم والحاكم وما يترافق مع مركبات نقص متعددة له – قطر نموذجاً صارخاً.
وكلّ ذلك قبل انطلاق فعاليات ومفاعيل ما سمّي بالربيع العربي - جدلاً، والذي قد يكون فاجأ (المطابخ) الضيقة والمحصورة جداً، بأشخاص محددين في تلك الأجهزة والمشكّلة بطريقة عنقودية عنكبوتية، في تشكيل الفرق التفكيرية الخاصة بتلك الهياكل الأستخبارية، بحيث لا يعلم “حسام“ عن وجود “وسام“، ولا الأخير عن الأول، ولا كلاهما عن “عبدالله“ وفيصل ومجموعته وهكذا. هذا وقد ظهر وبان جليّاً زيف “التطلعات الديمقراطية وحقوق الأنسان“ في مواجهة الذبح بدم بارد مأفون، واسالة حمّامات من الدم الطائفي الأثني العرقي هناك، والتي كانت نتاجات تفكير تلك “المطابخ“ الموجّهه.
إن رسالة المسؤولين وواضعي السياسات الأميركيين والغربيين النهائية، للفدرالية الروسية بوجود الرئيس فلادمير بوتين، من أجل البدء في تغيير النظام والنسق السياسي في سورية هي بشكل أساسي: سوف يستمر تصاعد العنف بقوة حتى إنجاز تغيير النظام والنسق السياسي السوري - يمكن لروسيا أن تستسلم الآن، ويكون لها رأي في كيفية حدوث التحول، أو الاستسلام في وقت لاحق وستعاني عندها التهميش كما كان الحال في ليبيا المحتلة.
مقابل ذلك كان الجواب الأستراتيجي للفدرالية الروسية، كرسائل رأسية وأفقية عنيفة بالمعنى الدبلوماسي وتؤسس لشيء ما في الكواليس، بأنّ شكل العالم الجديد تحدده التسوية السياسية الشاملة في سورية!
ولا يخفي سراً على أحد، أن ما تسمّى “مسؤولية الحماية“ الإنسانية وحقوق الأنسان بحدها الأدنى، ليست سوى ذريعة لتغيير النسق السياسي في سورية ومنذ فترة طويلة، تموضعت هذه الصورة عبر مقاربة الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها لإسقاط الحكومة السورية والنسق الخاص المنتج لها، وحالة تصوراتها وحلفائها الواقعية لتحقيق ذلك هي مسألة أراء مختلفة في جلسات عصف ذهني عميقة.
وما لا يعتبر رأياً بل هو حقيقة كالشمس في رابعة نهار العاصمة الأمريكية واشنطن دي سي ورابعات نهارات عواصم من تحالف معها من الغرب والعربان، أن الولايات المتحدة الأمريكية ومحورها، قد تآمرت علنا من أجل “استنزاف“ سورية حتى الموت أو إلى الحد الذي يمنع استمرار دورها ونفوذها الجيوسياسي في منطقة الشرق الأوسط، أو من أجل التعجيل في نهاية المطاف بسقوط الحكومة أي حكومة، تمهيداً لأسقاط النسق السياسي وليس شخص الرئيس الأسد.
فالبديل هو تركيز الجهود الدبلوماسية أولاً، على كيفية وضع حد للعنف وكيفية إيصال المساعدات الإنسانية، كما يجري العمل عليه والقيام به عبر الوسيط غير النزيه الأبراهيمي الأخضر، وهذا من شأنه أن يقود إلى خلق ملاذات آمنة وممرات إنسانية، والذي يجب أن يكون بدعم من قوة عسكرية محدودة، وهذا بالطبع من شأنه الحفاظ على الرئيس الأسد في السلطة وعدم تحقيق كلي لأهداف الولايات المتحدة وحلفائها في سورية وبشكل مؤقت، لكنّها البداية التي تؤسس للحظة التاريخية من الزاوية الأمريكية ازاء سورية والقضاء على نسقها بعد التدرج بالأضعاف، وصولاً الى الأسقاط الشامل للدولة السورية، تماماً كما حدث مع العراق ونسقه السياسي. لذلك هذا لا يخفى على المطبخ السياسي والمخابراتي للدولة السورية، ومطابخ حلفائها من الروس والصينيين والأيرانيين وبعض الساحات العربية، ان لجهة القوي منها وان لجهة الضعيف، بحيث يجري العمل بقسوة على جعلها مثل الفتاة اللعوب لقاء دريهمات في سوق نخاسات!! وما زالت تقاوم وتقاوم وفي النهاية ستقدم كل شيء وأي شيء.
يرى بعض الخبراء الدوليين المتابعين للشأن السوري، أنّه ربما لا تزال الولايات المتحدة مستمرة بتسليح المعارضة حتى مع علمها أنه من غير المحتمل أبدً أن تشكل قوة كافية لوحدها لإزاحة سلطة الأسد والنسق السياسي هناك، ومع ذلك تقوم العاصمة الأمريكية واشنطن دي سي، في الأختيار أن تفعل ذلك ببساطة بناء على الاعتقاد، بأن القيام بتوفير بعض الدعم للشعب المضطهد لمساعدته على مقاومة مضطهديه، هو أفضل من عدم القيام بأي شيء على الإطلاق، حتى لو كان الدعم المقدم لديه فرصة ضئيلة لتحويل الهزيمة إلى انتصار.
وبدلا من ذلك، قد تعتقد الولايات المتحدة ومن تحالف معها، أنه لا يزال من المفيد وضع أيديهم على نظام الأسد ونسقه السياسي واستنزافه، والاحتفاظ بخصم إقليمي ضعيف، مع تجنب تكاليف التدخل المباشر“.
وأحسب أنّه بالنسبة لأولئك المخدوعين باللهجة الخطابية “الإنسانية“ التي يوظفها الغرب كدوافع مزعومة لتبرير تورطه في سورية، فمن الواضح أنه من غير المعقول إدامة تصعيد العنف والعنف المضاد، وخاصة العنف الطائفي الوحشي الذي تكشّف الآن وظهر باعتراف الجميع في العالم، ومن أجل ماذا؟ وذلك ببساطة للحفاظ على “عدو إقليمي ضعيف“!، و بناء على هذا فمن غير المقبول أخلاقياً، أن يقوم الغرب بالتفاوض مع الفدرالية الروسية للوصول إلى “مرحلة انتقالية“ في سورية.

ويعتقد الغرب وأمريكا وبعض قيادات العربان المريضين نفسياً، أنه من خلال استمرار سفك الدماء ومن خلال التلاعب بالتصور العام على أنه “من فعل الحكومة السورية“ ونسقها السياسي المنتج لها، “بالتغطية والدعم“ من قبل الروس والصينيين، والإيرانيين، فإنه من “المعيب“ بالنسبة لمعارضي حملتهم لزعزعة الاستقرار قيامهم بدعم هذه الجريمة المستمرة ضد السلام العالمي.
ومع ذلك، فالدعاية الغربية تتداعى في مواجهة وسائل الإعلام البديلة، بالإضافة إلى ذلك فالجمهور بشكل عام، يشعر بالقلق من حرب لا نهاية لها، ويعبر عن شكوكه على نحو متزايد بشأن دوافع الغرب وتورطه في ما يخص سورية، والإشارة الواضحة إلى أن هناك على ما يبدو فظائع مدبرة من قبل الغرب في مجزرة “الحولة“ والقبير وغيرهما في سورية لا توجد إلا في مقالات الرأي في الصحافة الغربية، ولا تمتد إلى أبعد من ذلك- ولا حتى مربعات التعليقات عليها أدناه، وبعبارة أخرى موجودة فقط في الصحف التي لا ولم ولن يشترها أحد.
عودة الى الماضي لأخذ العبر منه لأستحضار الحاضر واستشراف المستقبل، بل نستولوجيات المستقبل ذاته، ففي عام 1939 وقع أودلف هتلر ميثاق عدم اعتداء مع روسيا مع أنه لم يكن ينوي الوفاء، حتى اليوم الذي غزا فيه هتلر روسيا في عام 1941، فقد نفى نواياه لاجتياح كامل الأرض وصولا إلى موسكو، زاعما أن اصطفاف القوات على حدود روسيا هو “لحمايتها من القصف البريطاني“، اليوم قد تتكرر الصورة، نحن نرى حلف شمال الأطلسي يلعب ذات اللعبة مع الدرع الصاروخية الأوروبية في طريقه للوصول إلى “إيران“، بينما يعمل على تقويض وغزو كل حليف لروسيا واحدا تلو الآخر، اللامبالاة والتواطؤ الضمني مع الحروب العدوانية قد يبدو “سهل“، ويستمر حتى إدراك الثمن الذي دفعه الألمان في نهاية المطاف عندما انقلبت حظوظهم في النهاية.
نعم وبوضوح تام ما سوف تقرر روسيا الفدرالية أن تفعله مع سوريا، سيحدد شكل ميدان المعركة التي على أساسها سيقاتلون عندما يضطرون حتميا لمواجهة زحف مكائد وول ستريت ولندن.
لا يمكن الاعتقاد ولو حتى بفكرة واحدة خاطئة بأنه، من خلال استرضاء الغرب لروسيا الفدرالية بالتخلي عن سوريا، كما حدث مع ليبيا، سيمكن بطريقة أو بأخرى كبح جماح طموحات الهيمنة التي تسير هذه الأجندة في المقام الأول، تماماً مثل إنكار هتلر لنيته غزو روسيا حتى اليوم الذي غزا فيه فعليا، فإن وول ستريت ولندن تعتزمان الذهاب حتى نهاية المسار وصولا إلى موسكو وبكين، برغم العدد اللا محدود من الأعذار وعمليات النفي التي يقدمونها على طول المسار، وعمليات النفي والأعذار التي سوف يتواصل تقديمها حتى اليوم الذي تبدأ فيه القوات الغربية وعملاؤها فعليا بخلخلة روسيا والصين على حد سواء.
بشكل مماثل تواجه الصين التطويق والاحتواء، من خلال التصريحات العلنية للبنتاغون (وزارة الحرب الأمريكية) عن تحول اهتمامه وأساطيله باتجاه المحيط الهادي، فعندما يحاول مسؤولون البنتاغون “تبديد“ المخاوف من أن الولايات المتحدة ترتب قواتها لمواجهة الصين، فكلمته أقل مصداقية مما يناقضها من كلمات ما يقرب من عشرين عاما من أوراق سياسة الولايات المتحدة الأمريكية، التي تصف احتواء وانهيار الصين بواسطة هذه الطريقة فعليا من أجل فرض هيمنة الولايات المتحدة في منطقة المحيط الهادئ.
يؤكد بعض الخبراء أنّ المواجهة ستحدث عاجلا أو آجلا، وبالنسبة لأولئك المندهشين من صمت العالم ولا مبالاته لهذا الحد في مواجهة النازيين، والتهديد الواضح للسلام العالمي عند تأمل أحداث الماضي، فإننا نحصل اليوم على مقعد في الصف الأمامي بينما وول ستريت ولندن، وأولئك الدائرون في فلكهم من الغرب وبعض العربان، ينتهكون تدريجيا السيادة والمصير لدولة بعد دولة، وبمساعدة جزء من سكان تلك الدول باللامبالاة والجهل الغير محدودين على ما يبدو، ومثل ألمانيا، سيكون على هؤلاء السكان (شعوب الغرب الامبريالي) أن يدفعوا الثمن في نهاية المطاف نتيجة للتهاون والتراخي في مواجهة طموحات الهيمنة المتهورة لحكوماتهم.

www.roussanlegal.0pi.com
mohd_ahamd2003@yahoo.com
هاتف منزل \ عمان : 5674111 خلوي:0795615721
سما الروسان في 17 – 3 – 2013 م.


--
مؤنس     |     18-03-2013 07:33:47
عجيب !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

ستة سيناريوهات لحرب سوريا






وطــن نــيــوز

استعرض كاتب بصحيفة معاريف الإسرائيلية الصادرة اليوم ستة سيناريوهات يتوقعها للحرب الدائرة في سوريا والتي دخلت عامها الثالث، معتبرا أن أحلى هذه السيناريوهات ‘مرّ بمعنى الكلمة‘.

وبحسب ما نقل موقع الجزيرة نت عن كاتب المقال يهودا بلنجا, فإن هذه السيناريوهات هي:

الأول: بقاء الأسد: وذلك بمساعدة الإيرانيين وحزب الله والروس، وقمع الاضطرابات في المدن الكبرى. والنتيجة المباشرة: خلق زعيم جديد ذي قامة في العالم العربي بشكل خاص وفي الشرق الأوسط بشكل عام.

الثاني: فرار الأسد: بعد أن تحتل دمشق جيوش الثوار، وهؤلاء أقرب من أي وقت مضى من قصر الرئاسة في حي المزة، حيث يقرر بشار الأسد مغادرة سوريا. فيحصل على ملجأ سياسي في جنوب أفريقيا أو في روسيا وينقل خيوط السيطرة إلى نائبه فاروق الشرع. في هذه الحالة، تغرق سوريا في جهود طويلة من إعادة البناء، ولعلها تتوقف لفترة زمنية معينة من لعب دور مركزي في المنطقة.

الثالث: تمترس علوي في الشمال: هناك تسلح علوي في الشمال وإعداد لإقامة دولة منفصلة في حالة سقوط النظام المركزي في دمشق. ومعلوم أن هناك أموالا علوية نقلت إلى حسابات في الخارج، ومعلوم كذلك هروب شباب ومسؤولين كبار من أبناء الطائفة العلوية.

الرابع: تفكك سوريا: كون سوريا تتشكل من أكثر من 30% من أبناء الأقليات، وفي المواجهة الحالية تنعكس المسألة الفئوية الطائفية في سوريا، فإن الكثير من المراقبين يتوقعون تفككها في اليوم التالي للأسد.

الخامس: سيطرة ‘المتطرفين‘ على سوريا: عدم التنسيق بين جهات المعارضة، وعلى رأسها العسكرية، أدى إلى وضع سيطرت فيه مجموعات مسلحة مختلفة على قرى، بل مناطق كاملة.

وقد تنجح منظمات إسلامية مختلفة (بما في ذلك تلك المتفرعة عن القاعدة) في أن تفرض سيادتها في مناطق مختلفة من المحيط السوري، ومن هناك تخرج في أعمال ‘إرهابية‘ ضد المركز (ولا سيما دمشق) وجيران سوريا.

ويؤدي هذا الوضع -حسب الكاتب- إلى تصعيد داخلي في سوريا، وبالأساس إلى تصعيد إقليمي وذلك لأنه ستنشأ مصلحة إسرائيلية أردنية وتركية مشتركة بدعم من الغرب وروسيا لقمع هذه الجهات.

السادس: غرق في حرب طويلة: وهنا لا تنجح أي من الأطراف في تحقيق نقطة ‘تحطيم التعادل‘ وعندها يحتمل أن تدور سوريا حول الوضع الراهن الحالي، حرب عنيفة يحتفظ بها الحكم بمكانته حول دمشق ويتمتع بدعم من أبناء الأقليات.

تقاعس الغرب
من جهة ثانية اعتبر الكاتب في نفس الصحيفة نداف أيال أن الغرب ‘تقاعس في سوريا واعتاد على المذابح اليومية هناك‘.

وأضاف أن ‘النظام السوري هو الطائفة العلوية التي تعرف بأن هزيمتها كفيلة بأن تؤدي إلى قتل كامل ومطلق لجالية كاملة‘.

ورأى أن هذه الطائفة ‘تكافح، إلى جانب قطاعات تتناقص في الجمهور السوري، ضد الإبادة. وهي تفعل ذلك بواسطة الإبادة‘.

وأشار إلى أن التصريحات الكبرى تبددت، وأن الثورة الشعبية السورية التي عانقها الغرب ورفعت لافتات كبرى طلبت مساعدة أميركا، ضعفت واستبدلت.

وخلص الكاتب إلى أن ‘انعدام الوسيلة الذي أبدته الأسرة الدولية ووحشية نظام الأسد عززا وخلقا الثورة الحالية، تلك الثورة التي عناصرها البارزة هم الراديكاليون الإسلاميون من النوع الأكثر إخافة‘.






نقل أخوكم أنــــــور الزعابي ,,,,,,     |     18-03-2013 07:20:39
شوبدك تحكي بعد هاض


خيوووه ابوراني لساتك واقف مع من يسب ويشتم بلدك

خيوووه بدنا ننقل الك هالموضوع بلكي صارت لك غيره على من يتعدى ويتطاول

على بلدك بدلا منت قاعد بتصفق وتطبل ليل نهار

لكل الفاشلين والمجرمين والقتلة والنكرات المخربين للوطن العربي

انتخي ياقضاوي لانو بعرف انو القضاويه اردنية أصل وفصل


أقراء المنقول
________________________________________________


المالح : الأردن ترسل فرق مكافحة الارهاب باسم المجاهدين


--------------------------------------------------------------------------------



جراسا نيوز -
جراسا -
أتهم المعارض السوري المعروف هيثم المالح على صفحته في موقع التواصل تويترالاجهزة الامنية بأرسال فرق مكافحة الإرهاب , التي حاربت القاعدة بأفغانستان وستدخل سورية لمحاربة جبهة النصرة ، على حد زعمه .

وأضاف المالح هجومه على النظام الأردني واجهزته الامنية وقال في تغريدته : قد نتفهم هواجس النظام العلماني الأردني حيال حكم إسلاميّ في سورية، لكن..هل يكون الحل بتحويل بلادنا الى ساحة لحروب ومعارك ايديولوجية؟!

وأكما المعارض السوري المالح اتهامته للاردن قائلا : قد ترسل أمريكا طائرات بلا طيار لاستهداف مَن رأت فيهم تطرفاً، أما مَن رأى العالم إرهابه وإجرامه فهي غير مستعدة لإرسال أي شيء له سوى الإدانات!

وكان المالح قد قال في تغريداته ليل الاحد - الاثنين بان الأجهزة الامنية كان لديها عدد من العملاء في أفغانستان، وكانوا يربون لحى طويلة بحيث يصعب التفرقة بينهم وبين المجاهدين الحقيقيين.

فلنحترس وأعتذر من شرفاء الأردن عما سأقوله:

(((((((((((( أرجو من الأحرار عدم التعامل مع أي أردني غير معروف بتاريخه الجهادي،))))))))

وذلك خوفاً من أن يكون مدسوسا من ((((((((الخونة.)))))))))))


_________________________________________

هنا اقراء رد الاردنيين النشاما الاحرار




1- ايها الزنديق انك والله بعت سوريا بارخص الاثمان
17-03-2013 10:18 PM
كاتب


2- يا رجل نام احسن انت مين اصلا احنا الاردنيين مو شايفنك بس انا بنصحك وزاره الزراعه عندنا بتكافح بالجراد بسرعه شوف مكان تخبا قبل ما نرش عليك شويه سم ضد الجراد او ندعسك بسطار واحد من قوات مكافحه الارهاب الي بتقول عنهم بس لا تخاف خلص رايح نخلي بلديه المفرق تكافح اشكالك لاننا بندور على كلاب ضاله مثلك
17-03-2013 10:27 PM
ابن عشيره


3- اللهم اجل كيدهم في نحورهم / وفرق جمعهم وشتت شملهم ، واقطع حبال الود والتآمر من بينهم . واكشف الغمة عن المستضعفين في سوريا ، واحفظ سوريا قلعة منيعة حصينة أمام حقد الخونة والمأجورين . آمين .
واحفظ الأردن الشعب والوطن والعرش من أي سوء يدبر في ليل أو نهار .
17-03-2013 11:00 PM
أبو خالد - عوجان


4- ...................
17-03-2013 11:04 PM
رمط الأشقر


5- يا هيثم الكلب اللي بعت وطنك بسوق النجاسة والنجاسة عشان تقبض كم من مايون دولار من قطر يا هامل
17-03-2013 11:08 PM
ابو هاني


6- ايها الاحمق الابله بعت الله وبعت الوطن لا غريب عليك ما تقول
17-03-2013 11:09 PM
محقق

ابو عبدالله     |     18-03-2013 05:35:00
بشار الاسد...النقاط على الحروف...منقول
أقنعة بشار الخمسة

Thursday 14 March 2013

كتبه شريف عبد العزيز

shabdazizabd@hotmail.com

فقرة من تاريخ الخداع

في سنة 1909 كانت مخططات الماسونية العالمية ممثلة في حركة الاتحاد والترقي العثمانية ، والصهيونية الأوروبية للإطاحة بالسلطان العثماني عبد الحميد الثاني ، آخر الخلفاء الأقوياء في الدولة العثمانية ، والصخرة الكئود أمام مشاريع توطين اليهود في فلسطين ، قد بلغت مرحلتها النهائية ولم يبق سوى إخراج سيناريو الإطاحة ، وعلى الرغم من أن حركة الاتحاد والترقي كانت حركة علمانية ماسونية ، تعادي الإسلام وتحاربه ، إلا أنها قررت أن تستغل الدين عند مخاطبة الناس ، وتوظفه للتأثير فيهم وإقناعهم بالإطاحة بالسلطان عبد الحميد الثاني ، فكانت تصّدر بياناتها بصيغة إيمانية مثل : “ أيها المسلمون : كفانا أن نقوم بدور المتفرج على سلطان جبار ، عديم الإيمان ، يسحق القرآن تحت أقدامه “ ، “ استيقظوا يا أمة محمد “ ، “ انهض أيها المسلم الموحد ، وانقذ دينك وإيمانك من يد الظالمين “ إلى آخر هذه الشعارات الحماسية البراقة التي استقطبت كثيرا من الشباب العثماني المتحمس .

ولما بلغ السيل الربى ، ونضج المخطط تماما ، تم تدبير أحداث عنف واسعة في 31 مارس في إسطنبول ، بتخطيط من يهود أوروبا ، وراح ضحيتها كثير من العسكر المنتمين لحركة الاتحاد والترقي ، وتحركت قوات الاتحاد والترقي لمحاصرة قصر الخليفة عبد الحميد ، وتم توجيه عدة تهم للسلطان العظيم تتماشى مع روح التسخين والتحريض ضده ، إذ اتهموه بحرق المصاحف ! ، والإسراف ! ، والظلم وسفك الدماء ! ، ولمزيد من الخداع وإضفاء الشرعية الكاذبة على جريمتهم الشيطانية ، تم الضغط على مفتي الدولة العثمانية الشيخ محمد ضياء الدين أفندي ، من أجل إصدار فتوى الإطاحة ، وبالفعل صدرت الفتوى في 27 أبريل 1909 بوجوب عزل السلطان عبد الحميد بسبب ظلمه وفساده و تبذيره لمال المسلمين ومعاداته للنصوص الشرعية ! .

واليوم تكرر نفس فصول الملهاة على أرض سوريا المجاهدة الزكية ، فالسفاح بشار الأسد السائر على درب أبيه في الطغيان والاستبداد ، قرر في لحظة بائسة أن يلجأ إلى الدين الذي قضى عمره كله في محاربته ، كما كان أبوه ، وبعد أن تقطعت به السبل ، ففي ازدواجية عجيبة لا يوجد مثلها إلا عند من هم على دينهم من الرافضة والشيعة ، يدلي السفاح بحوار بائس مع جريدة إنجليزية قبل أيام ، يصف فيه نفسه : بأنه حامي العلمانية ، ومعقلها الأخير في المنطقة ، بعد أن استولت الأنظمة المتشددة على الحكم دول الربيع العربي ، وهو بذلك يلمع نفسه ، ويستجدي التعاطف الغربي المتخوف من الصعود الإسلامي بعد الثورات العربية ، ويلعب لعبة تخويف وتفزيع من مستقبل سوريا حال رحيله عنها بهذه الصورة الثورية ، وإذ به بعد وصلة المديح والعويل على مستقبل العلمانية في الشرق الأوسط بعد اختفائه الحتمي ، يقوم بتوجيه أوامره لنكبة الإسلام في بلده الملقب بالمفتي ؛ بدر الدين أحمد حسون من أجل استصدار فتوى من الطراز القاعدي الجهادي الصميم ، بوجوب الجهاد على كل مسلم في العالم من أجل نصرة بشار الأسد ضد أعدائه وخصومه ، وذلك في أعقاب امتناع الطائفة العلوية عن إرسال أبنائها لقتال في جيش بشار ضد الثورة ، حتى إن أهالي منطقة القرداحة مسقط رأس عائلة الأسد نفسه ، رفضت إرسال أبنائها للقتال ، ودخلت في صدام عنيف ضد الشرطة العسكرية التي جاءت لضبط 2500 من المتخلفين عن التجنيد ، ووصل الأمر لاستدعاء قوات إضافية ، وتدخل المجلس الأعلى للطائفة العلوية في الأزمة ، وانتهت برفض انضمام الشباب العلوي للقتال ، والاكتفاء بما قدموه من قبل .

هذه الازدواجية ليست جديدة على نظام اعتاد أن يرتدي أقنعة عديدة يخدع بها الداخل والخارج ، العرب والغرب ، والمسلمون وغير المسلمين ، فهو نظام قد احترف الكذب والتضليل والخداع ، في كل مناسبة يرتدي القناع اللازم الذي يناسب طبيعة المرحلة ، فلبشار كما كان لأبيه أقنعة خمسة ، يتبادل ارتداءها حسب الأحوال والمناسبات والظروف ، قناع العروبة ، الإسلام ، العلمانية ، القومية ، الممانعة .

ففي الستينيات ارتدى النظام قناع العروبة والدفاع عن قضاياها وهويتها ، وصال النظام وجال باسم العروبة ، ومع أول اختبار للسفاح الأب حافظ الأسد ، في الحرب الإيرانية العراقية في الثمانينيات ، دخل في حلف مع إيران الفارسية ، ضد العراق العربية ، وقدم مساعدات ضخمة للنظام الخوميني ، ليؤكد على زوره وكذبه وخداعه للعرب والعروبة ، وجاء بشار من بعد أبيه الهالك ليؤكد على كذب دعاوى العروبة ، فارتمى بالكلية على العتبات الإيرانية ، وصار لا يأتمر إلا من سادته في طهران وقم ومشهد .

أيضا ارتدى النظام قناع القومية ، ودعا لتجاوز الخلافات الطائفية والعرقية ، وأعلن أنه حامي الأقليات غير المسلمة ، فإذا بهذه الثورة تكشف عن طائفية ضيقة شديدة الدموية والوحشية ، وأخذ يمزق في أوصال سوريا ولبنان ، ويهيئ الأجواء والمنطقة لدويلة طائفية علوية في الشمال ، وحرب تأكل الأخضر واليابس في المنطقة بأسرها ، ونسي ما كان يدعو إليه من قبل من قومية تجمعنا ، وقطرية تشملنا ، ووحدة ما يغلبها غلاّب ، إلى آخر هذه الشعارات الاستهلاكية باسم قناع القومية .

أيضا ارتدى النظام الأسدي قناع الإسلام ، وقت الاحتياج إليه ، فزار المشاهد ، وحضر الصلوات ، دخل المساجد ، وشهد المناسبات ، على خوف واستغفال للمسلمين ، واستصدر الفتاوى الجهادية ، لتجميل وجه جرائمه القبيح . ثم إذا به لا يعرف عن الإسلام شيئا ، نصيري حتى النخاع ، يستحل الدماء والأعراض والحرمات ، ويخوف الغرب من حكم الإسلام ، ويستعدى الخارج ضد أي مطالب بحكم إسلامي رشيد ، ويصف نفسه بحامي العلمانية ومعقلها الأخير ، والمدافع عن حقوق الأقليات ، والذي سيؤدي سقوطه لقدوم حكم متشدد يقصي العلمانية ، ويحكم باسم الإسلام .

وأخيرا ارتدى النظام قناع الممانعة والمقاومة للصهاينة والأمريكان في المنطقة ، وحامل لواء الدفاع عن الأمة العربية والإسلامية ، وأنه معقل الثوار الأحرار ، وموطن الشرفاء والمجاهدين ، ثم اتضح أنها ممانعة خطابية ، ومقاومة صوتية ، في بلد الميكروفونات الأول في المنطقة ، فلم يطلق رصاصة واحدة على الجولان الأسيرة بيد الصهاينة ، في الوقت الذي تدخل في الشأن اللبناني لسنين طويلة حتى أفسدها وأفسدها المنطقة من حولها ، وأطلق رصاصاته في كل اتجاه لتدعيم نفوذه ونفوذ إيران في المنطقة ، ولخدماته الجليلة كحارس أمين للبوابات الشرقية والشمالية للصهاينة ، ظل النظام الأسدي يحظى بدعم الغرب وتأييده ، وهو ما ظهر جليا في الثورة السورية ، فلم يقدم الغرب حتى الآن على خطوة فعلية على طريق حل الأزمة أو الضغط على بشار الأسد لحلها ، ناهيك عن الدور الذي يقوم به الجيش الصهيوني في قطع طرق الإمدادات على الثوار ، وقصف مواقعهم بالطائرات والسلاح الثقيل ، ليتأكد الجميع في أي الصفوف يقف الغرب وأمريكا وإسرائيل في هذه الثورة .

فتوى الجهاد الأخيرة أسقطت كل الأقنعة ، ليس عن بشار الأسد فحسب ، ولكن عن العالم الخارجي وما يسمى بالنظام الدولي ، والضمير الإنساني ، فلم يكن لهم أي رد فعل يناسب علمانيتهم وأفكارهم الإنسانية الكاذبة ، فلم يتهم الغرب بشار الأسد بالطائفية أو الإقصائية أو الإرهاب إلى آخر هذه الاتهامات التي كانت ستوجه على الفور للثوار إذا أصدروا مثل هذه الفتوى القوية ، ليبقى في النهاية الحقيقة الثابتة في كل هذه الأجواء المليئة بالكذب والخداع والتضليل ، وهي قول الله عز وجل ( إن الله يدافع عن الذين آمنوا إن الله لا يحب كل خوان كفور ).
غزال عثمان النزلي     |     17-03-2013 21:49:37

استاذ محمد كيفك وشو اخبارك اعطاك الله الصحة والعافية
الدكتور محمد فاروق المومني     |     17-03-2013 20:58:51

اشكرك على التهنئة يا ايها الرئيس المحترم ...انا اشهد انك نموذج من نماذج الطيبة في جبل عجلون كثر الله امثالك
كل الاردن -     |     17-03-2013 07:59:44
تنسيق أردني أميركي سعودي لضرب متشددي سوريا


تنسيق أردني أميركي سعودي لضرب متشددي سوريا

كشفت صحيفة ‘لوس أنجلوس تايمز‘ الأميركية، السبت، عن تنسيق استخباري أردني أميركي سعودي، لمتابعة المتشددين الإسلاميين في سوريا.

وقالت الصحيفة في تقرير لها إن وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) تنسق مع الاستخبارات الأردنية والسعودية، في جمع المعلومات عن من يوصفون بالمتطرفين الإسلاميين، المقاتلين في سوريا ضد نظام بشار الأسد.

وأضافت أن عمليات جمع المعلومات والتنسيق الأمني، يهدف لبحث إمكانية توجيه ضربات جويّة لهم، باستخدام نظام الطائرات بدون طيّار.

وتشير معلومات صحافية وتقارير أمنية إلى وجود آلاف المقاتلين الإسلاميين الذين يشتبه بانتمائهم لتنظيمات مثل ‘القاعدة‘ وما يشابهها، على الأراضي السورية.

ويوجد مئات المقاتلين الإسلاميين من التيار السلفي الجهادي الأردني في جارة الأردن الشمالية، حسب مسؤولي التيار.
بنت عرجان     |     16-03-2013 08:21:46
الطاغية الدكتاتور السفاح بشار
المهاجرون والأنصار -- بهجت صالح خشارمه
13-03-2013

لقد طفح الكيل وازداد بطش وظلم نظام الطاغية الدكتاتور السفاح بشار الأسد وأزلامه وشبيحته ، دمر ألبنيه التحتية لسوريا قتل وعذب واعدم وسجن ونكل بشباب وأطفال سوريا ، ونتيجة لهذه الأعمال الاجراميه هجر الشيوخ والأطفال والنساء منازلهم هروبا من جحيم بشار الأسد وسطوته وجبروته ، هاجروا بأطفالهم بعد أن قصفتهم آلة الحرب ودمرت مساكنهم ، فمنهم من هاجر إلى تركيا ومنهم من هاجر إلى لبنان والعراق ودولة الأردن .
فبالرغم من الظروف ألاقتصاديه الصعبة التي تمر فيها دولة الأردن ومع ذالك تحملت وما زالت تتحمل الأعباء بسبب هجرة الأشقاء السوريين ، فهذا واجب وطني وقومي وديني نابع من الاصاله التي يتمتع بها الشعب الأردني ، وقبل استقبال الشعب الأردني لأشقائه السوريين استقبل أشقائه العراقيين بعد سقوط بلاد الرافدين ومجيء اللصوص الجدد إلى العراق الذين عاثوا فيها فسادا وقتلا لأشقائنا في العراق .
وبالرغم من أصالة وطيبة الشعب الأردني إلا أن هناك بعض الأشخاص من ذوي النفوس المريضة استغلال يتاجرون ويسمسرون مستغلين بعض الأشقاء السوريين من خلال رفع أجارات المساكن وهذا سيشكل عبئا على المواطن الأردني في المستقبل القريب وستكون كارثة في الأردن لا سمح الله .
ففي المدن الكبرى ارتفعت أجرة المساكن أكثر من ضعفين وتجاوزت الحد المعقول ،وفي الأرياف والقرى الاردنيه ارتفعت أجرة المساكن أكثر ثلاث إضعاف لتصل إلى 120دينار أردني وأنا كنت شاهدا على عقد أجار بقيمة 120دينار في قرية عرجان شمال مدينة عجلون .
وحتى لا يفسر البعض كلامي أؤكد بأنني لست معارضا لوجود السوريين في بلدهم الثاني الأردن ، أنا مع بقائهم حتى تزول ألغمه ويسقط الدكتاتور السفاح المجرم بشار الأسد إن شاء الله وتنعم سوريا بالأمن والآمان ، كفى الله الأردن شر الفتن وحفظه من كل مكروه .

منقول من عجلون الإخبارية.
محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     14-03-2013 20:26:06
حكومة الظل تثمن عاليا مشاعر نبلاء الأمة مع الشعب السوري الشقيق//مدقق إملائيا
الشاعر الكبير المعروف أنور الزعابي الموقر،

بالنسبة للخبر من الإخبارية الجزائرية،
فالنظام الجزائري وصحفه الرسمية وحتى غير الرسمية ليس لهم أي اهتمام بالعير ولا بالعير بما يهم ثورات الربيع العربي، وذلك لأنهم//إلا من رحم ربي//أصبحوا مهجنين ومدجنين، وشعروا بالملل بعد أن تحكم برقابهم جنرالات الرز والزيت والسكر وغيرهم. والعجيب أنهم لا يزالون يضعون كل شيء على شماعة إسرائيل، وإسرائيل مما يقولون أو من معظمه براء.

وأما عندما يقال إن هناك مخطط لتقسيم دولة ما إلى إمارات أو ممالك أو سلطنات، فهنا تكون اللغة مخابراتية، لأهداف التخويف من فزاعة المجهول.

وأما افتتاحية صحيفة الخليج الإماراتية، فهي تعبر عن كلام عادي مستهلك ومعروف من زمن بعيد، وهي تعبرعن نظرية المؤامرة، وهي تحاول أن تلبس// ثوب المؤامرة والشرق المفتت// لنداءات الحرية التي انطلقت وصدحت بها الشعوب من كل حدب وصوب ضد الطغاة والقمعيين والمستبدين. إنها ثورات الأحرار أيها الشاعر العربي الكبير.
وأما ما نقلته عن المحامي أبو حبلة،
فالنصيحة له أن يبقى يلعب على الحبلة، وأنت تعرف أن اللعب على الحبال يحتاج إلى فن وممارسة وتمرين، ولكنه يبقى أمرا خطيرا. وأما الدول التي ذكرها فهي تسعى لإنقاذ الشعب السوري الجريح المشرد، وحماية المدنين، ومسعاها شريف ونبيل.
:::::::::::::::::::::::::::::
شكرا للابنة الفاضلة زينب جمعة على مداخلتها.
::::::::::::::::::::::::::::
الزميل المخضرم الأستاذ الفاضل كرم سلامة حداد الموقر،
ما يحدث في سوريا ثورة بكل المعايير، فإلى متى تريد من الشعب السوري أن يصبر على ظلم الطاغية الإرهابي بشار؟!! وهي ثورة منتصرة بعونه تعالى، وذلك برغم الحابل والنابل، وهي ثورة ستقلم أظافر حزب اللات الذي يقتل أطفال سوريا، ومعه كل المرتزقة والشبيحة أجمعين. وسنرى بشائر النصر الأكبر عما قريب.
:::::::::::::::::::::::::::
الأستاذ الفاضل خالد محمد العابد/عجلون
ولا زلنا عند رأينا، الإرهابي بشار طار ، ونظامه أصبح منهارا، والبشرى السارة هي أن الثورة الشعبية السورية منتصرة يا صديقي، وأما الأجر الأكبر فهو من عند الله رب العالمين.
:::::::::::::::::::::::::::::::::
الكاتب المخضرم الحاج الفاضل عقاب العنانزة الموقر،
شكرا لمداخلتكم القيِّمة، وأمتنا ستبقى طرائد صيد لوحوش الظلم والاستبداد، ما لم نستيقظ ونناصر الشعوب المظلومة كالشعب السوري الشقيق.
:::::::::::::::::::::::::::
الرائد المظلي الأردني المتقاعد المهندس زكريا الربيدي الموقر،
سنرى من ينتصر يا صديقي، فالشعب السوري المغوار أعلنها ثورة شعبية على الظلم والعدوان،
وها هم أسيادك وكبيرهم الإرهابي بشار لا يكادون يجدون جحر جرذ خَرِب يلجؤون إليه،
فبشاركم صار موصوفا بالطاغية والإرهابي،
كما أنه فقد السيطرة على كل أنحاء “سوريا الشعب“. “خلاص“ بالكاد تلحق تلطم يا زكريا أفندي!!!
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
الأخ أنور الزعابي مرة أخرى،
رحم ا لله صدام حسين، هل تعرف لماذا نترحم عليه؟!!
لأنه لو بقي لما رأينا بعض ناكري الجميل، الذين يتنكرون لكل من وقف معهم في محنتهم. ونقصد البعض، وخاصة ممن كانوا يعملون بالقرب منه، فهم تنكروا حتى لجميل صدام نفسه!! ورحمة الله على الحجاج بن يوسف الثقفي، فالرؤوس أينعت فوق العادة!!!!
::::::::::::::::::::::::::::::::::
الأخ الفاضل أبو رعد المومني الموقر،
نعم يا صديقي إنها ثورة ضد الظلم والطغيان والاستبداد والاستعباد، والثورة ستعيد إعمار البلاد التي دمرها الإرهابي بشار.

:::::::::::::::::::
الأخ الفاضل عاطف القواقنة أبو قيس -- دبي الموقر،
شكرا على مداخلتك، ولكن شهداء الشعب السوري الذين يذودون عن الحمى، ويحاولون حماية المدنيين من ظلم الطاغية وجبروته، هم شهداء بعون الله، وعند ربهم يرزقون، ثم يا أخ عاطف نحن اليوم في عصر العولمة والقرية الصغيرة، فكيف يكمن لنا معالجة الظلمة والطغاة الذين يقصفون الشعب السوري الأعزل براجمات الصواريخ والمدافع الثقيلة وقذائف الهاون والطائرات المقاتلة والبراميل المتفجرة؟!! اذكر الله يا قواقنة، “خلي الدنيا تشتي“!!!
محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     14-03-2013 19:09:19
حكومة الظل تثمن عاليا مشاعر نبلاء الأمة مع الشعب السوري الشقيق
الشاعر الكبير المعروف أنور الزعابي الموقر،

بالنسبة للخبر من الإخبارية الجزائرية،
فالنظام الجزائري وصحفه الرسمية وحتى غير الرسمية ليس لهم أي اهتمام بالعير ولا بالعير بما يهم ثورات الربيع العربي، وذلك لأنهم//إلا من رحم ربي//أصبحوا مهجنين ومدجنين، وشعروا بالملل بعد أن تحكم برقابهم جنرالات الرز والزيت والسكر وغيرهم. والعجيب أنهم لا يزالون يضعون كل شيء على شماعة إسرائيل، وإسرائيل مما يقولون أو من معظمه براء.

وأما عندما يقال إن هناك مخطط لتقسيم دولة ما إلى إمارات أو ممالك أو سلطنات، فهنا تكون اللغة مخابراتية، لأهداف التخويف من فزاعة المجهول.

وأما افتتاحية صحيفة الخليج الإماراتية، فهي تعبر عن كلام عادي مستهلك ومعروف من زمن بعيد، وهي تعبرعن نظرية المؤامرة، وهي تحاول أن تلبس// ثوب المؤامرة والشرق المفتت// لنداءات الحرية التي انطلقت وصدحت بها الشعوب من كل حدب وصوب ضد الطغاة والقمعيين والمستبدين. إنها ثورات الأحرار أيها الشاعر العربي الكبير.
وأما ما نقلته عن المحامي أبو حبلة،
فالنصيحة له أن يبقى يلعب على الحبلة، وأنت تعرف أن اللعب على الحبال يحتاج إلى فن وممارسة وتمرين، ولكنه يبقى أمرا خطيرا. وأما الدول ا لتي ذكرها فهي تسعى لإنقاذ الشعب السوري الجريح المشرد، وحماية المدنين، ومسعاه شريف ونبيل.
:::::::::::::::::::::::::::::
شكرا للابنة الفاضلة زينب جمعة على مداخلتها.
::::::::::::::::::::::::::::
الزميل المخضرم الأستاذ الفاضل كرم سلامة حداد الموقر،
ما يحدث في سوريا ثورة بكل المعايير، فإلى متى تريد من الشعب السوري أن يصبر على ظلك الطاغية الإرهابي بشار؟!! وهي ثورة منتصرة بعونه تعالى، وذلك برغم الحابل والنابل، وهي ثورة ستقلم أظافر حزب اللات الذي يقتل أطفال سوريا، ومعه كل المرتزقة والشبيحة أجمعين. وسنرى بشائر النصر الأكبر عما قريب.
:::::::::::::::::::::::::::
الأستاذ الفاضل خالد محمد العابد/عجلون
ولا زلنا عند رأينا، الإرهابي بشار طار ، ونظامه أصبح منهارا، والبشرى السارة هي أن الثورة الشعبية السورية منتصرة يا صديقي، وأما الأجر الأكبر فهو من عند الله رب العالمين.
:::::::::::::::::::::::::::::::::
الكاتب المخضرم الحاج الفاضل عقاب العنانزة الموقر،
شكرا لمداخلتكم القيِّمة، وأمتنا ستبقى طرائد صيد لوحوش الظلم والاستبداد، ما لم نستيقظ ونناصر الشعوب المظلومة كالشعب السوري الشقيق.
:::::::::::::::::::::::::::
الرائد المظلي الأردني المتقاعد المهندس زكريا الربيدي الموقر،
سنرى من ينتصر يا صديقي، فالشعب السوري المغوار أعلنها ثورة شعبية على الظلم والعدوان،
وها هم أسيادك وكبرهم الإرهابي بشار لا يكادون يجون جحر جرذ خرب يلجؤون إليه،
فبشاركم صار موصوفا بالطاغية والإرهابي،
كما أنه فقد السيطرة على كل أنحاء “سوريا الشعب“. “خلاص“ بالكاد تلحق تلطم يا زكريا أفندي!!!
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
الأخ أنور الزعابي مرة أخرى،
رحم ا لله صدام حسين، هل تعرف لماذا نترحم عليه؟!!
لأنه لو بقي لما رأينا بعض ناكري الجميل، الذيت يتنكرون لكل من وقف معهم في محنتهم. ونقص البعض، وخاصة ممن كانوا يعملون بالقرب منه، فهم تنكروا حتى لجميل صدام نفسه!! ورحمة الله على الحجاج بن يوسف الثقفي، فالرؤوس أينعت فوق العادة!!!!
::::::::::::::::::::::::::::::::::
الأخ الفاضل أبو رعد المومني الموقر،
نعم يا صديقي إنها ثورة ضط الظلم والطعيات والاستبداد والاستعباد، والثورة ستعيد إعمار البلاد التي دمرها الإرهابي بشار.

:::::::::::::::::::
الأخ الفاضل عاطف القواقنة ابو قيس -- دبي الموقر،
شكرا على مداخلتك، ولكن شهداء الشعب السوري الذي يذودون عن الحمى، ويحاولون حماية المدنيين من ظلم الطاغية وجبروته، هم شهداء بعون الله، وعند ربهم يرزقون، ثم يا أخ عاطف نحن اليوم في عصر العولمة والقرية الصغيرة، فكيف يكمن لنا معالجة الظلمة والطغاة الذين يقصفون الشعب السوري الأعزل براجمات الصواريخ والمدافع الثقيلة وقذائف الهاون والطائرات المقاتلة والبراميل المتفجرة؟!! أذكر الله يا قواقنه، “خلي الدنيا تشتي“!!!



عاطف القواقنة ابو قيس -- دبي     |     14-03-2013 06:59:42
الله اعلم بشهادتهم
عجبا ممن يقولون ويصفون المقتولين في سوريا بالشهاء . الحديث النبوي الشريف واضح : اذا التقى مسلمين بسلاحهما فالقاتل والمقتول في النار , قيل هذا القاتل , فما بال المقتول يا رسول الله ؟ قال كان احرص على قتل صاحبه . صدقت يا رسول الله
وهكذا فها يقاس به على كل الثوار في اى بلد عربي مسلم كان . نعمة حكامهم طغاه وظلمة الا ما رحم الله لكن لا يجوز معالجة الامر بهذا الاقتتال والاجرام والتدمير منة قبل الطرفين
حمى الله الاردن وحمى مليكها وحمى شعبها من هذه الفتن
ابو رعد المومني     |     13-03-2013 20:39:13

دمرتوا سوريا ورجعتوها للعصر الحجري وبعدكوا بتقولوا ثوره عيب عليكوا
نقل أنور الزعابي الامارات     |     13-03-2013 13:52:18
أقراء عن ندم العملاء ياقضــاه أ،ن كنت بقارئ

محكم تمثال صدام حسين نادماً : كان هناك أمن وفقدناه اليوم

أخبارنا- “في السابق كان لدينا ديكتاتور واحد، اليوم لدينا المئات منهم. على الأقل كنّا سابقًا ننعم بالأمن. أما اليوم فالقتل والسرقة والفوضى تنتشر في الشوارع“، هكذا يختصر كاظم الجبوري بطل العراق في رفع الأثقال ندمه على تحطيم تمثال الرئيس السابق صدام حسين وشعوره بالحسرة على أيامه مقارنة بما يعيشه العراق اليوم.



سلطت الأضواء على كاظم الجبوري عندما حمل المطرقة وتوجّه نحو تمثال صدام حسين ليحطّمه، إبان سقوط بغداد بعد الغزو الأميركي. أما اليوم فيتمنى لو أنه لم يخطُ خطوة نحو ذلك المكان.



قبل عشرسنوات، تحوّل كاظم الجبوري إلى وجه شهير يرمز إلى سقوط بغداد، فظهر على كل وسائل الإعلام وسط مجموعة من المهللين، يحمل مطرقة ثقيلة أثناء محاولة هدم تمثال ضخم لصدام حسين في ساحة الفردوس في المدينة، وتصدرت صورته الصفحات الأولى للجرائد في أنحاء العالم كافة.


مع ذلك، وتقريباً بعد عقد من الزمان، يأسف الرجل (52 عاماً)، الذي كان يعمل كميكانيكي لتصليح الدراجات النارية، على تلك اللحظة وارتباطه برمزية سقوط الديكتاتور العراقي، قائلاً: “لقد كرهت صدام. حلمت لمدة خمس سنوات بتحطيم تمثاله، لكنني اليوم أشعر بخيبة أمل مريرة“.




الى اخر الخبر

____________

ايلاف

اخبارنا
زكريا الربيدي     |     13-03-2013 12:52:28
رايح تموت بغيضك
لعلع زي ما بدك انت ويماعتك رايح تموت بغيضك وقهرك
وين اقوالك من سنتين وين كتابتك عن الاسد الجريح . روح موت بجراحك انت وازلامك
راجعني بعد شهر يا مستر قضاة

عاشق الشام وما ضوت وصورة الاسد وما احتوت
من ماقي الخير فيها والنار على اصحبها ارتدت، والصغار عوت
زكريا الربيدي
الحاج عقاب العنانزه     |     13-03-2013 12:41:29

الاخ محمد سلمان القضاه المحترم ..
اقرأ معي جيدا ما بين السطور ...

اصادق الاخوان .والاخوان ما صدقوا .الا بامر كنت لااصدقه .خالفت ظني حتى رأيت ما فعلوا .
واغتالوا مجدا كنا معا نعانقه .انسأل الاقدار .ام نسألهم ان كانوا ابقوا على امل نعلقه .؟
كيف ينامون واوطانهم تسبى .... وهل ينام الحر والظيم لاحقه ..؟
اخشى عليهم من مصادقهم .ان جاع ياكلهم .دما ولحما وحتى العظم يفلقه ..
هذا في ظني واقع حال امتنا التي اصبحت طرائد صيد لوحوش الظلم والاستبداد .

دمت بخير ولك اطيب تحيات ..
خالد محمد العابد/عجلون     |     13-03-2013 12:23:35
لا زلت عند رأيي
فانت فقط مجرد كاتب مأجور
كرم سلامه حداد -عرجان -     |     13-03-2013 11:14:43

الاخ محمد سلمان القضاة المحترم
يبدو لي اختلاط الحابل بالنابل في سوريا الشقيقه,,,برايي الشخصي لا اسميها ثوره, ولا تحرير,,, الثوره كانت لابراهيم هنانو, وصالح العلي, وسلطان باشا الاطرش, وغيرهم من شهداء الامه العربيه والشاميه ضد الاحتلال العثماني والفرنسي ,,,
هذه فوضى وتدمير, وتشريد, اشترك في صناعتها الجانبين,,,ونحن امام اعلام متحيز تقوده محطتي الجزيره والعربيه التي على ما اظن تتبعان CIA,,,
لا يستحق الشعب السوري مهما كان هذه النتائج الماساوية التي اشعلها جيش يدعي انه حر, مخلوط من جميع جنسيات العالم,,,مما اضطر الجيش النظامي ان يدافع عن كيان الدولة والنظام,
ولا بد اخي محمد , انك تتذكر نفس المصيبه تقريبا التي حلت بنا قبل 4 عقود, عندما اجتمع على ارض الوطن ما هب ودب من جميع اطياف وجنسيات العالم, وكان شعار تحرير عمان قبل تحرير القدس, وحدث ما حدث , ولولا تماسك القيادة والجيش والشعب لكنت انا واياك لا ندري باي مخيم خارج حدود الوطن نعيش,,,متى ينطبق قول الشاعر:
دم الثوار تعرفه فرنسا ,,,وتعرف انه دين وحق؟
على هولاء الثوار ممن يدعون الحرية والتحرير,,,,
ها نحن نرى تحرير ليبيا وتونس ومصر واليمن؟؟؟ ماذا حصل؟؟؟ اللهم احفظ بلدنا امنا مطمئنا , تحت ظل قيادتنا الهاشمية المظفره, بعون الله.
محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     13-03-2013 10:20:22
حكومة الظل تتمنى للشعب السوري الشقيق النصر والسؤدد
شكرا للأفاضل:
الأخ الفاضل ثائر الحوراني، ونعم يا سيدي هناك وراء الأجمة ما وراءها، والأسد “خلاص“، انتهى أمر طغيانه.
الابنة الفاضلة سلوى خالد، من حق الأتساذة الفنانة رغدة الدفاع عن أبيها، راجين له السلامة، فهو بأيد أمينة، ولكن السؤال: لماذا وصفتيها بالمناضلة؟ فهي هي تناصل ضد الشعب السوري؟!!!!!!!

الابنة الفاضلة وفاء الخصاونة، شكرا على مشاعرك الطيبة تجاه شعب شقيق يناضل من أجل التحرر من الظلم والطغيان، وأما بشار الإرهابي فانتهى أمره.
مقالات أخرى للكاتب
  تطاير شرر الحرب بين السعودية وإيران
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  أمة صلاح الدين تنهض فلا تخذلوها
  طوبى لأهلنا الأكراد تحقيق حلمهم التاريخي الجميل
  بلابل الدنيا وحمائمها تبكي معنا رحيل الدكتور أحمد القضاة
  رثاء الاستشاري الطبيب الجراح عبد الله سلمان القضاة
  العرب بين خيارين أحلاهما مر
  ترمب وإيران..أجاك يا بلوط مين يعرفك
  ترمب يقول دقت ساعة العمل
  ارتماء أردوغان في الأحضان الروسية
  حلب تنتصر على قوى الظلم والطغيان
  أوباما باع المنطقة لبوتين وإيران
  الروح الديمقراطية في الأجواء التنافسية
  محمد نوح القضاة ابننا وفلذة كبدنا
  شكر واجب لشركة كهرباء محافظة إربد لحسن تجاوبها
  لن يغفر التاريخ لقتلة أطفال سوريا
  هنيئا لأردوغان هذا الشعب التركي العظيم
  رقاعي التاريخية إلى عشيرة القضاة
  الأوروبيون يبكون رحيل جدتهم البريطانية
  وداعا أوباما فالمهمة لم تنتهي
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  هل تترك إيران الدب الروسي وحيدا بالمستنقع السوري
  التحالف الإسلامي العسكري الخطوة الأولى
  القيصر الروسي يسعى لاستعادة أمجاده التاريخية
  الدب الروسي جريح بسهام تركية
  الدب الروسي ينزلق عميقا في المستنقع السوري
  يا سعادة البابا..أوقفوا الحرب العالمية الثالثة
  كفكف جدار الخوف الوهمي أيها الإنسان
  ماذا نحن أمام الزحف الإيراني فاعلون
  التسليح ومناطق عازلة هي الحل لسوريا والعراق
  يا رئيس الوزراء يقول لك الشعب لا تلعب بالنار
  انطلاق الجالية الأردنية في دولة قطر
  يسألونك عن التقارب الأردني الإيراني
  يا حيا الله جارتنا الإيرانية
  نقول لمن لا يعرف الأردنيين
  دمك يا ابننا معاذ لن يذهب هدرا
  وداعا يا أم يوسف، يا أم أبا ثابت القضاة
  الشعب الأردني يحب الملك ويفتديه
  منح المفكر محمد خير طيفور لقب فارس جبل عجلون
  عشيرة القضاة لا تبحث عن الذهب فالوطن والملك والكرامة عليها أغلى
  عجلون تريد حصتها من كنوزها الذهبية
  غزة تنتصر على إسرائيل برغم تآمر كل قوى الطغيان
  المقاومة وأهلنا بغزة هم المنتصرون
  صلاح الدين الثاني من غزة
  ليس للمقارنة بين شعبين
  أُخرج مذموما مدحورا
  نسمع جعجعة ولا نرى طحنا
  من آذى مسيحيا فقد آذانا
  أسلحة نوعية إلى الثوار الأحرار في سوريا
  النصر للشعب السوري رغما عن الطغاة
  يا أوباما لكم أمنكم ولنا أمننا
  أماه.. إلى روح والدتي فضية
  عجبى لطاغية الشام الأسد أو نحرق البلد
  أيها المجتمع الدولي
  السوريون أهلنا ويحلون ضيوفا على العشائر الأردنية
  نحو اتحاد عربي إسلامي ديمقراطي
  صراعنا ليس طائفيا والعلة فينا وبإيران
  هنيئا للشعب الأردني ملوك بني هاشم
  الشعب يريد إسقاط النسور لأجل الشهيدة نور
  صدى اتفاق النووي وهل إيران صديق أم عدو؟
  لله درك يا رابعة شارتك تهز العالم!
  الشعب الأردني يحب الملك وكِش يا نسور
  طوبى للشعب السوري لا ينحني إلا لله
  الشعب الأردني عاتب على الملك بسبب النسور
  لماذا يقوم العالَم بخذلان الشعب السوري؟
  أوباما وأحرار العالم ينتقمون لأطفال سوريا
  أمن أميركا أكثر أهمية للكونغرس من الأسد
  مرحى لإنقاذ أطفال سوريا وحماية المدنيين
  المجتمع الدولي مَدعوٌ لإنقاذ الشعب السوري
  طواغيت سوريا ومصر يقصفون الشعب بالكيماوي والأباتشي
  الشعب المصري برمته يثور ضد الاستبداد
  الشعب السوري منتصر فطوبى لأرواح شهدائه
  مصر مقبلة على مجازر دامية
  هل بدأت مصر بالانزلاق إلى مستنقع الحرب الأهلية؟
  تحية للثوار السوريين الصامدون في وجه الطغيان
  نحو عالم لا يجوع به الذئب ولا تفنى الغنم
  أثبت يا مرسي فالذئب لم يأكل يوسف
  الزعيم حمد آل ثاني يدخل التاريخ من أوسع الأبواب
  صبرا أيها الشعب السوري فالنجدة في الطريق
  ظنناه نصر الله فإذا به نصر=====!
  اربطوا الأحزمة فحسن نصر الله يطير عاليا
  تفاؤل بالسلام وهزيمة للطاغية السوري وحزب الله
  آخر إنذار إلى الإرهابي بشار
  انتهت اللعبة أيها الطاغية السوري
  اقتراح إلى الملك بأن يتحرك الأمن بآليات مدرعة
  من يعتذر للشعب السوري يا ترى؟
  انتصار الثورة الشعبية السورية على مرمى حجر
  الملك الأردني يعلن الثورة تلبية لمطالب الشعب
  المذبحة بسوريا وصمة عار على جبين الإنسانية
  إلى أين المفر أيها الأسد الهزيل!
  على ذقون من تحاول الضحك يا رئيس الوزراء!
  متى تستيقظ أيها العم سام!
  حذاري يا أردنيين من الاستعمار الإيراني
  هل تقصد الحكومة أن ينادي الشعب بإسقاط النظام
  جميعنا من مختلف الأصول في قارب واحد
  مبادرة الدوحة فرصة لإنقاذ الشعب السوري
  أيها المجتمع الدولي أوقف الإبادة ضد الشعب السوري
  أضاحي العيد بدماء أطفال سوريا
  هنيئا للملك والشعب الأردني علاقة المحبة والاحترام المتبادلين
  عجبا لنصر الله مستمرا بإبادة الشعب السوري!
  ارحل يا رئيس الوزراء فالشعب أسقط الحكومة
  أيها الضمير الدولي أوقف إبادة الشعب السوري
  التدخل العسكري الدولي هو الحل لسوريا
  رثاء صديق عزيز
  أيها الملك أغيثوا الشعب السوري المظلوم
  النداء الأخير لبقايا جنود بشار الأسد
  كيف هي آية الله في الطاغية بشار يا ترى؟
  لقد حان وقت اصطياد الأسد
  حكمة الملك وتوقعات الشعب الكريم؟
  لمن نبارك رئيسا لمصر يا ترى؟
  نظام الأسد في النزع الأخير
  طريقك وعرة يا فايز
  ما أوقح هذا النظام! وما أجبن كتائبه!
  رسالة مفتوحة إلى نصر الله
  هل يفاجئ الأسد المؤتمرين في بغداد؟
  رسالة تاريخية مفتوحة إلى أردوغان
  دماء أطفال سوريا برقابكم أيها القادة
  باب القفص مفتوح لرحيل الأسد
  هل يريدونها حربا طائفية في سوريا؟
  ساعة رحيل الأسد أزفت ودَقَّت
  المجتمع الدولي يحاصر الأسد
  هل يحق لنا إسقاط النظام؟
  لماذا تركتم أبناءنا في مهب الريح؟
  خيارات الشعب الأردني، أحلاها مُرُّ!
  الملك أغلى ما نملك، ولكن!
  لماذا لا نثور على الملك؟
  فات القطار نظام بشار
  حان وقت إنقاذ الشعبين السوري واليمني
  هل أصاب الرمد عيون الأسد؟
  أيها الطغاة، الشعوب أبقى
  أيها المجتمع الدولي الشعب السوري يموت
  شكرا للملك واسمع يا عون
  لِنُسْقِط الحكومة قبل المُنْعَطَف
  ليس الأردن من يخشى هذيان الأسد
  لسنا ثائرين ضد الهاشميين ما حيينا
  لمن يجهلهم، هؤلاء هم الإسلاميون
  لا يضيع حق وراءه من يطالب!!
  وداعا يا صديقي، فإنا لله وإنا إليه راجعون
  البخيت ينتصر في غزوته ضد الإعلاميين
  أيها الحكام: نخشى أن يفوتكم القطار
  أيها الحكام: لماذا تنادي الشعوب بإسقاطكم؟!
  يا جلالة الملك: سفارتنا في دولة قطر!!
  أيها الحكام: يكفيكم إيغالا
  الحكومة لا تريد الإصلاح
  الحكومات راحلة، وأما الشعوب فباقية
  أيتها الشعوب الثائرة، نوصيكم وقلوبنا معكم
  عجلون الدوحة أبو ظبي وبالعكس، إنها
  الشعوب أقسمت ألا تنحني إلا لله
  التجييش الحكومي ضد الإسلاميين..لصالح من؟
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  العاهل الأردنى يقود ثورة الإصلاح والتغيير
  الاستفتاء الشعبي هو الحل، فتلك إرادة الشعوب
  الملك المغربي يقود الثورة بنفسه واليمن يشتعل
  “انطلاق حكومة الظل الأردنية“
  لماذا لا يتعلم القادة من الشعوب الثائرة؟
  ما بين بحور الدماء وسماحة الكرماء
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  طوفان الثورة الشعبية المصرية إلى أين؟
  لماذا تأبى الثورات الشعبية وضع أوزارها؟! ومن التالي؟!
  إنها ثورة شعبية عارمة ملتهبة
  هل بدأ الطوفان؟ فاليوم هو جمعة الغضب العربي!!!!
  نعم لثورة تونس، والحراك الأردني إلى أين؟
  هل تُلهم الثورة التونسية الشعوب العربية؟
  الحكومات الرشيدة والشعوب الجائعة، القرد والخروف
  لقاء العملاقين..أميركا والصين
  هلا مددنا أيدينا إلى تركيا وإيران؟
  نعم يا أبنائي، ذاك هو عمكم الشيخ نوح القضاة
  هل حقا ماتت عملية السلام؟
  كأس العالم في بلاد العرب للمرة الأولى
  ابتسم، فأنت تتصفح عجلون الإخبارية
  ابتسمي فأنت الوحيدة في قلبي
  ابتسم فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى آل الزغول الكرام
  ابتسم..فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى عطوفة محافظ عجلون الموقر
  ابتسم..فأنت في عجلون رسالة مفتوحة إلى الدكتور منيب الزغول
  هل ابتلع حوت القضاء الأميركي شابا يافعا أردنيا؟
  إن عصرا ذهبيا ينتظرنا -- قالها وزير الخارجية التركي
  هل أفل نجم أميركا؟ وهل تَرجُمُ إيران الشيطان؟
  الثلاثاء الحزين.. يوم لا ينسى يا عجلون!
  شكر وعرفان للملك الإنسان، من أهالي عجلون.
  يا أبناء وبنات عجلون، ماذا تقولون للقائد الملك عبد الله الثاني؟
  ماذا يجري في المنطقة، وهل إيران عدو أم صديق؟
  تداعيات ذكرى سبتمبر على المنطقة، ودعوة إلى عمّان من أجل السلام
  أهمية دور الشباب في الحراك المجتمعي والسياسي والانتخابي..
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، هل
  السلام على طريقة حصان بيريس، من يقفز أولا!!
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، فلننتظر لنرى
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح